عطال يكشف عن منصبه المفضل    سليماني يرفض اللعب في "أولمبياكوس" اليوناني    الجلفة :قتيل و 03 جرحى في حادث انقلاب سيارة    نشرية خاصة: أمطار مصحوبة برعود بولايات شرق الوطن    المكتب الفيدرالي في جلسة دورية اليوم: تحضيرات الخضر لموعد «الكان» أهم نقطة في جدول الأعمال    المادة 80 محددة لحسابات السقوط من الرابطة الأولى: "لاصام" و"النهد" يرسّمان البقاء و729 احتمالا في حسابات السقوط    توعد سوسطارة بحرمانها من اللقب حارس السنافر ليمان: لافان لم ينصفني وهكذا تصديت لضربتي جزاء أمام تاجنانت    تدمير 11 مخبأ للإرهابيين بعين الدفلى    براهيمي في طريقه لعملاق فرنسا    الحلقة الأولى من “مشاعر” تتجاوز 5 مليون مشاهدة على “اليوتيوب”    خارجية الصين تخرج عن صمتها وتتحدث عن أزمة “هواوي”    وقعت في فخ الأخطاء الإخراجية    انطلاق مسابقة "مبادرة لحفظ كتاب الله و الحديث النبوي" بفيض البطمة    الخطاب الديني في برامج الإعلام الجزائري خلال رمضان    مختل عقليا يقتل عمه وقريبه بمنجل ويلوذ بالفرار بعين كرمة الطارف    ماي تعلن عن استقالتها في السابع من جوان وهي تحبس دموعها    كبير: سنلعب نهائي في قسنطينة ولن نضيع اللقب    Ooredoo تنظم إفطارا رمضانيا على شرف الأسرة الإعلامية    فيسبوك تلغي أكثر من 3 مليارات "حساب وهمي"    الفريق قايد صالح يؤكد التزامه بالمهام الدستورية ويوضح: "لا طموحات سياسية لنا سوى خدمة بلادنا"    بالفيديو والصور.. مواطنون يتظاهرون بالبريد المركزي في الجمعة ال 14 من الحراك    رئيس الكتلة النيابية للحزب يدعوه للاستقالة    الوالي يؤكد أن قائمة دائرة قسنطينة ستنشر جوان المقبل و يكشف    رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تعلن استقالتها    توفي قبل 8 أشهر بمقدونيا: سفارة الجزائر برومانيا تتكفل بنقل جثمان «خالد زريمة» إلى الجزائر    مرض مجهول يصيب محصولا للعدس بالولاية    مونشي يُريد بن سبعيني في إشبيلية لهذه الأسباب    تغيير محطة توقف قطار مطار هواري بومدين من باب الزوار إلى الحراش    اللجنة القانونية تعرض تقريرها النهائي لرفع الحصانة عن بركات وولد عباس الأربعاء المقبل    "أمريكا تريد جعل إيران جزءا من البيئة الآمنة في محيط إسرائيل"    البويرة: هزة أرضية بشدة 4.1 درجات على سلم ريشتر بسور الغزلان    مخالفات الصرف: تسجيل مخالفات بقيمة تفوق 99 مليون دج خلال الثلاثي الأول ل2019    الجزائر تتسلم شهادة من طرف المنظمة العالمية للصحة بجنيف تثبت قضائها على الملاريا    النفط يتعافى لكنه بصدد أكبر خسارة أسبوعية في 2019    “ليالي الجزائر” تستضيف تراث ولايات الوسط    ولاية الجلفة معنية .... مجلس وزاري مشترك يرفع التجميد عن عمليات تهيئة مؤسسات تعليمية لفئة الصم البكم    حماية الدولة للتراث بالجلفة ... آليات قانونية وموروث ينتظر تحركا    حرائق و3 وفيات جراء إرتفاع درجات الحرارة في مصر    البويرة: رب عائلة يعتصم أمام دائرة حيزر ويهدد بالإنتحار    الأمن العام السعودي يدعو لعدم أداء العمرة خلال العشر الأواخر من رمضان    ماذا يحدث بالمدرسة العليا للأساتذة؟    من "حمزة" إلى الرئاسة    جرأة "طالب"    تسابق على تأسيس الأحزاب    حذارِ.. للحراك خفافيش!    منظمة الصحة العالمية تسلم الجزائر شهادة القضاء على الملاريا بصفة نهائية    مباشرة أشغال تهيئة سلالم البريد المركزي بإشراف مهندسين من وزارة الثقافة    الجزائر "تأسف" لاستقالة كوهلر    الأفسيو يقرر الإبقاء على 24 جوان كتاريخ لانتخاب رئيس جديد    شارك فيه‮ ‬80‮ ‬فناناً‮ ‬في‮ ‬موسيقى المالوف والشعبي    المجمع الأمريكي "كا.بي.أر" يفوز بعقد إعادة تهيئة حقل رود الخروف بحاسي مسعود    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    قدر بأكثر من‮ ‬260‮ ‬ألف قنطار    وفاة خالد بن الوليد    29 حالة مؤكدة بالسكري و38 بضغط الدم تم تحويل 3 منها إلى الاستعجالات    «ليفوتيروكس» مفقود بصيدليات تلمسان    إدوارد لين... اجتمعت فيه كل معاني الأخلاق    أحكام الاعتكاف وآدابه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اختتام ملتقى الأدباء الصّغار بسوسة التّونسية
نشر في الشعب يوم 18 - 03 - 2019

بمبادرة من مدرسة الموردين، وعلى مدار ثلاثة أيام كاملة، انتظمت فعاليات ملتقى الأدباء الصغار، التي اختتمت أمس الإثنين، في طبعته السادسة تحت شعار «لنعزف حبّك يا وطني على أوتار الإبداع»، وبمشاركة جزائرية قوية لافتة رغبة من القائمين على هذا العرس الثقافي في صبغ هذه الدورة بالبعد المغاربي كخطوة أولى.
من المحاور الأساسية المسطّرة لهذا الملتقى توزّعها بين الأنشودة المدرسية واللوحات الرقصية، مناصفة مع تخصيص جلسات أدبية لقراءات الأطفال وورشات تدريبية تكوينية للطفل.
كان البرنامج حافلا بالعروض المسرحية المزدوجة سواء باللغة العربية أو الفرنسية، منها مثلا على سبيل الحصر مسرحية «أنا لي دور» ومسرحية «البنت التي قالت لا» ومسرحية «اللباس التقليدي» ومسرحية «روحي فداك يا وطني».
بالإضافة إلى ذلك فقد شهدت التظاهرة أيضا عروضا غنائية موسيقية كان لها أثرها الواضح على جمهور الحضور الصغير، ودائما على هامش الملتقى خصّصت الهيئة المشرفة على الملتقى صبيحة للأطفال من أجل قراءات نتاجاتهم الإبداعية بغية انتقاء الأحسن منها.
كما نشّطت الدكتورة هاجر منصوري ورشة عن المطالعة باليوغا، وهذه التجربة الجديدة هي من الإضافات والمكاسب لهذه الدورة، إذ بالاعتماد على اللعب وفن اليوغا يمكن تحبيب المطالعة للطفل.
أما النّدوة العلمية لهذه الدورة فقد تعدّدت محاورها، فالمشاركة التونسية استهلّتها الشّاعرة عائشة المؤدب وهي رئيسة اتحاد الكتّاب التّونسيّين فرع سوسة، وذلك بتلاوة الورقة العلمية عن أدب الطفل لتكون متبوعة بورقة أخرى في غاية الأهمية معنونة بالتوظيف البيداغوجي للقصة بين المغانم والمحاذير، في حين قدّم الشّاعر والنّاشط الثّقافي نور الدين مبخوتي من تلمسان مساهمة موسومة بالقيم التربوية في شعر الطفولة، وقدّم الكاتب محمد الكامل بن زيد قراءة في حصاد تجربته في كتابة مسرحه للطفل التي دشّنها بمسرحية «القطة لؤلؤ»، في حين قدّم القاص عبد لالي مداخلة عن مدى ثأثير الأطراف المتداخلة في ثقافة الطفل بيننا ارتضى الشاعر الجموعي انفيف التواصل مع البراعم شعرا من خلال ما كتبه خصيصا لهم.
ومن المفاجآت اللذيذة في هذا الملتقى هو الاحتفال بتراث منطقة الموردين، وذلك بإبراز العادات وتقاليد المنطقة في الأزياء والأطعمة والأهازيج، وقد تجسّد ذلك تحديدا في الافتتاح الرسمي، وكذلك اكتشاف أصوات أدبية طفولية كالطفلة ميساء بن ميم وهي كفيفة، وهي ظاهرة تتميز بملكة الحفظ والإلقاء بشكل باهر وكذلك ملاك المناعي من ولاية المنستير فهي سفيرة الأدب والسلام وكذلك كوثر الفاطمي من الجزائر.
ومن مكاسب هذا الملتقى هو حرص المنظمين على إدماج فئة ذوي الحاجات الخاصة في النشاط الثقافي لإظهار قدراتهم الإبداعية، إلى جانب ترسيخ ثقافة الاعتراف فقد تمّ تكريم كتّاب اشتغلوا في حقل التربية ومارسوا الكتابة للطفل من قبيل الأستاذ الميزوني البناني والأستاذة سناء البكوش وغيرهما من المربين الذين مرّوا بالمدرسة. وشهادة للتاريخ ما كان لهذا الملتقى أن تقام له قائمة لولا جهود مدير المدرسة الابتدائية بالموردين عمر الجزيري النشيط والأديبة القديرة منيرة الصالحي، اللذين وصل بهما حبها لهذا الملتقى إلى حد استضافة الوفود المشاركة في بيوتهما العائلية للتغلب على الصعوبات المادية، وهي خصلة نادرة في هذه الأيام وهما بهذا السلوك الحضاري يؤسّسان لتصوّر جديد مفاده أن قطار الثقافة لا يمكن أن يسير إلاّ بالتّضحيات الجسيمة للمبدعين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.