موسى تواتي يرفض المشاركة في الندوة التشاورية الإثنين المقبل        “الخضر” يعسكرون في الإمارات وودية الكونغو قد تسقط    الأفافاس يكشف تفاصيل الهجوم على مقره بالأسلحة البيضاء والكريموجان    ليبيا: ارتفاع حصيلة قتلى معارك طرابلس إلى 213    رغم استقالته.. ولد عباس يطلب رخصة عقد الدورة الاستثنائية للجنة المركزية للأفلان؟ !    رئيس “نجم مقرة” :”عضو من الرابطة أكد تعرضنا لمؤامرة”    محرز يروج لحملة “البريميرليغ” ضد العنصرية    أمطار رعدية تتعدى 25 ملم على هذه المناطق    قريب الشهيد عبان رمضان: هذه الشخصيات الكفيلة لقيادة المرحلة الانتقالية    صحفي سوداني يكشف عن تصريحات صادمة للبشير دفعت لخلعه!    حوالي 3 ملايين شخص يموتون سنويا بسبب ظروف العمل    “بن زية” يقضي أوقاتا رائعة في مطعم الطباخ التركي “بوراك”!    ولاية الجزائر: مواصلة هدم البنايات الفوضوية ورفع دعاوى قضائية ضد أصحابها    بالفيديو.. الجيلالي يتألق مع شباب “اليوفي”..!    بلماضي: “الخبرة تلعب دورا كبيرا في كأس إفريقيا”    30 سنة سجن لشقيق منفذ هجوم تولوز محمد مراح    ضرورة تجند الجميع لإنجاح عملية التموين خلال شهر رمضان    حكومة الوفاق تقرر وقف التعامل مع فرنسا وتأمر باعتقال حفتر    القارئ الجزائري أحمد حركات يكرم في مسابقة حفظ القرآن الكريم بالكويت    كريم عريبي يقود النجم الساحلي للتتويج بالبطولة العربية    استحداث جائزة وطنية لتكريم أحسن ابتكار لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة    إختيار فيلم “بابيشا” لمونية مدور في مهرجان كان 2019    لجنة اليقظة ليست بديلا لبنك الجزائر    توفير طاقة كهربائية "كافية" لتغطية الطلب المتوقع في الصيف    قطاع الاتصال يباشر في تشكيل لجنة لتوزيع الإشهار اعتمادا على الشفافية    مسيرات سلمية عبر الوطن للمطالبة بتغيير النظام ورفض الانتخابات الرئاسية المقبلة    رابحي : المرحلة الحساسة التي تعيشها البلاد تقتضي من الإعلام الاحترافية و احترام أخلاقيات المهنة    قايد صالح : "كافة المحاولات اليائسة الهادفة إلى المساس بأمن البلاد واستقرارها فشلت"    بالصورة: زيارة مميزة ل محرز في لقاء توتنهام    المحامون يواصلون مقاطعة جلسات المحاكم دعما لمطالب الحراك الشعبي    حوادث المرور: وفاة 12 شخصا وجرح 15 أخرون خلال 24 ساعة الأخيرة    20 ألف طالب عمل مسجل بوكالة التشغيل في سوق أهراس    درك غليزان يفكك شبكة مختصة في الاتجار بالمخدرات و يوقف 4 من أفرادها و يحجز مركبتين    نفط: خام برنت يصل إلى 43ر71 دولار للبرميل يوم الخميس    في‮ ‬حادث مرور ببلدية عين التين    بالمحطة البحرية للغزوات    المجلس الإسلامي‮ ‬الأعلى‭:‬    عن عمر ناهز ال67‮ ‬عاماً    محمد القورصو‮ ‬يكشف‮:‬    تيارت    آلاف العمال تظاهروا في‮ ‬المركزية النقابية للمطالبة برحيله    للتحقيق في‮ ‬عرقلة مشاريع‮ ‬سيفيتال‮ ‬    ‮ ‬طاسيلي‮ ‬للطيران توسع أسطولها    وزير الصحة الجديد‮ ‬يقرر‮:‬    فيما نشر قائمة الوكالات المعنية بتنظيم الحج    هذه تعليمات ميراوي لمدراء الصحة بالولايات    يد من حديد لضرب رموز الفساد    توقع إنتاج 1.6 مليون قنطار من الحبوب    كراهية السؤال عن الطعام والشراب    الطريق الأمثل للتغيير    ثلاثة أرباع الشفاء في القرآن    المطالبة بمعالجة الاختلالات وتخفيض السعر    احتفاءٌ بالمعرفة واستحضار مسار علي كافي    ذاكرة تاريخية ومرآة للماضي والحاضر    تأكيد وفرة الأدوية واللقاحات    عامل إيطالي يشهر إسلامه بسيدي لحسن بسيدي بلعباس    ‘'ثقتك ا لمشرقة ستفتح لك كل الأبواب المغلقة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انعقاد المائدة المستديرة الثّانية بين البوليساريو والمغرب
نشر في الشعب يوم 20 - 03 - 2019

ستنعقد المائدة المستديرة الثانية حول الصحراء الغربية المحتلة اليوم الخميس وغدا الجمعة قرب العاصمة السويسرية جنيف برعاية الأمم المتحدة لإحراز تقدم في مسار تسوية النزاع بين جبهة البوليساريو والمغرب.
هذه المبادرة هي الهدف الذي يسعى المبعوث الخاص للأمين العام الأممي، هورست كوهلر الذي دعا، إضافة إلى طرفي النزاع، موريتانيا و الجزائر كبلدين جارين للاجتماع حول مائدة مستديرة بقصر لوروزي (30 كم عن جنيف).
وستكون الجزائر ممثلة في هذا الاجتماع بنائب الوزير الأول، وزير الشؤون الخارجية، رمطان لعمامرة.
وقد أعرب المبعوث الاممي عقب تنظيم المائدة المستديرة في شهر ديسمبر الماضي عن تفاؤله الكبير، وأكد أن حلا «سلميا» في الصحراء الغربية يعتبر «ممكنا»، مبرزا أنّه «ليس من مصلحة أحد الابقاء على حالة الانسداد، وأنا جد مقتنع انه من مصلحة الجميع تسوية هذا النزاع».
وعقدت المائدة المستديرة الأولى وفقا لقرار مجلس الأمن الدولي 2440 الصادر في 31 أكتوبر 2018 القاضي بإجراء مفاوضات مباشرة، بحسن نية وبدون شروط مسبقة، بين المملكة المغربية وجبهة البوليساريو، الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي.
رفع العراقيل

وحسب مصدر صحراوي مطلع على الملف، سيسمح لقاء الخميس والجمعة للمشاركين «بإحراز تقدم في الأمور»، في منحى تسوية النزاع، بعد لقاء أول سمح ب «تمهيد الطريق، بعد وضع قائم دام ست (6) سنوات والاعداد للجولات المقبلة».
وتجدر الاشارة إلى أن هذه المائدة المستديرة تأتي بعد اجتماع هورست كوهلر مع الاعضاء الدائمين لمجلس الأمن الذين أعربوا عن دعمهم لإطلاق المفاوضات بشأن الصحراء الغربية ولاستشاراته مع الدول المشاركة. كما تأتي هذه المائدة المستديرة، بعد نحو شهر من نهاية عهدة المينورسو التي ستنقضي في 30 أفريل.
ويعتقد مراقبون متتبعين للشأن أنه بالنظر الى «براغماتيته»، فإن الوسيط الأممي
«قادر» على الرفع التدريجي للعراقيل والمضي قدما بالمسار في منحى القرارات» السديدة» لمجلس الأمن، والتي توصي بحل يرتقب تقرير الشعب الصحراوي لمصيره، حيث أنه - يواصل نفس المراقبين - صيغة المائدة المستديرة تضع المغرب في وضعية « أقلية»، مع حضور الجزائر وموريتانيا، دولتان مجاورتان تدافعان عن مبدأ تقرير المصير للصحراويين. لكن، يظل نفس المراقبين «متحفظين»، فيما يخص التطور الايجابي للموقف المغربي، ما دام هذا البلد، يتمتع، على حد تعبيرهم، بدعم فرنسا، وهو ما يعد ضد مجرى التاريخ والشرعية الدولية.
غير أنه في هذا السياق الجديد، يضيف ذات المصدر، يأمل هورست كوهلر، من خلال جنيف 2، تعزيز «الحركية الايجابية» والتي وفق في انشائها خلال المائدة المستديرة الأولى، بالرغم من العقبات.
قوة احتلال
أكّد المجلس الدولي لدعم المحاكمة العادلة وحقوق الإنسان، أن تواجد المغرب في الصحراء الغربية هو قوة احتلال عسكري، يمارس سلطة غير قانونية، وانتهاكات ممنهجة لا تحصى لمختلف حقوق الإنسان، بما فيها حرية التعبير والحق في تقرير المصير الذي يضمنه الميثاق العالمي لحقوق الإنسان.
وذكر المجلس في بيان أصدره أمس الأول، جملة من الممارسات المشينة التي يرتكبها الجيش المغربي في حق المدنيين الصحراويين العزل، منذ احتلاله للصحراء الغربية خريف العام 1975، من إختفاء قسري وتعذيب والقتل خارج نطاق القانون، إضافة الى النهب الممنهج الذي تتعرض له الموارد الطبيعية، وتهجير آلالاف الأسر والعائلات، مقابل استقطاب المستوطنين من داخل المغرب لإحداث تغيير ديموغرافي للتأثير على عملية الإستفتاء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.