وزير الداخلية الفرنسي: هناك محتجون يخربون الجمهورية    الصين تعلن تشغيلها الجيل الجديد من "الشمس الاصطناعية"    ولاية تيارت : السرقة تحت طائلة التهديد    الجزائر العاصمة : تهيئة 15 مصلحة استعجالية طبية وجراحية قريبا على مستوى مؤسسات الصحة الجوارية    حليلوزيتش: "المنتخب المغربي تطور بشكل يسمح له بهزم الجزائر"    عودة مدرب قديم- جديد إلى اتحاد العاصمة    فرنسا تسجل قرابة 13 ألف إصابة جديدة بكورونا    أمطار غزيرة بداية وموجة برد في 15 ولاية بداية من الغد    إطلاق فترة تسجيلات استثنائية للطلبة الجدد اليوم    "مرض الرئيس ليس سرا.. والجيش الجزائري هو العقدة الأزلية لنظام المخزن"    الحكومة تقرر دعم تكاليف فحوصات السكانير واختبارا ال "PCR" بداية من جانفي    فوضى الإفتاء أثّرت سلباً على دين الناس وجاءت بنتائج عكسية    محرز العماري: من المؤسف أن المرزوقي يتبنى موقف سلبي    وزارة النقل: الرحلات الدولية مرتبطة فقط بإجلاء العالقين    العاصمة: انقاذ ثمانية أشخاص بعد سقوط بناية قديمة بأعالي القصبة    اليونسكو: دراسة ملفات تصنيف الكسكسي وموسيقى الراي في التراث العالمي عما قريب    الرابطة الأولى (الجولة الثانية): تعادلات بالجملة و أولمبي الشلف يشد عن القاعدة    غوارديولا يشيد برياض محرز    الضريبة على الثروة: تمديد أجل اكتتاب تصريح سنة 2020 الى نهاية ديسمبر الجاري    غالي يشارك في أشغال أول قمة افتراضية للاتحاد الإفريقي    باتنة: إنقاذ إمرأة وإبنتيها من الموت المحقق إختناقا بالغاز في الشمرة    الفنان أمحمد بوهداج يقيم معرضا بتلمسان بعد 30 سنة بالمهجر    وزيرالخارجية: الجزائر تدعم جهود الكويت لحل الأزمة بين دول الخليج    الوزير الأول يستقبل وزير الخارجية الإيطالي    تأهل النادي الصفاقسي التونسي إلى الدور المقبل    الحكومة تدرس إطلاق برنامج إضافي لقطاع الموارد المائية في 2021    المجاهد أحمد زرواق في ذمة الله    "البوليزاريو" يواصل قصفه لقوات "المخزن" لليوم ال23 على التوالي    سعر 100 أورو يقفز إلى 20500 دينار    "الحرية والعدالة" يندد باعتداءات المخزن على الشعب الصحراوي    الخطوط الجوية الجزائرية: عمليات تعقيم واسعة للطائرات تحسبا لاستئناف الرحلات الداخلية    بريد الجزائر يطلق خدمة جديدة "بريد باي"    أسعار برميل النفط تلامس 50 دولارا    الخطوط الجوية الجزائرية.. أول رحلة جوية داخلية بين الجزائر العاصمة وبسكرة هذا الاثنين    المجاهد والوزير الأسبق بغلي جلول في ذمة الله    الرابطة الأولى (الجولة الثانية): النتائج الجزئية والترتيب    روسيا تكشف عن سعر بيع لقاح "سبوتنيك V" ضد كورونا    زلزال بقوة 5.2 درجات يضرب جنوبي تركيا    الريان القطري يعلن تعافي براهيمي من فيروس كورونا    تشريح جثة الطفل "يانيس" لكشف معالم وفاته الغامضة    الثلوج تغلق عدة طرقات بثلاث ولايات    "رايتس ووتش" تدين إغلاق فرنسا للتجمع ضد الإسلاموفوبيا    أدرار: فتح حاضنة للأنشطة الفلاحية المصغرة لفائدة ذوي الاحتياجات الخاصة    جراد: منطقة التجارة الحرة الإفريقية تشكل "خيارا استراتيجيا" للجزائر    دراجات : المنتخب الجزائري يواصل تحضيراته ببسكرة    محطة خروبة : نفطال تتعهد بتعويض كل المتضررين جراء حادثة اختلاط الوقود بالماء    اختيار ولاية باتنة لإحياء احتفالات يناير2971    القتلة أطلقوا عليها ثلاث رصاصات وسرقوا حقيبتها    التساقطات الأخيرة ساهمت في رفع منسوب السدود    الزّهد في الدّنيا والزّهد في الآخرة!    تشييع الشهيد للماية سيف الدين    نسخة جديدة من كتاب "تلمسان أو أماكن الكتابة" لمحمد ديب    « الاجتماع» عمل جديد قريبا على الركح    عقود نجاعة مع مدراء 8 مسارح جهوية    "محمد رسول السلام"… أحدث كتاب علمي في الغرب    هرمان تبادلا الإعجاب    ما أجمل أن تحيَا هيّنًا خفيفَ الظلّ!    د.فوزي أمير.. قصة حياة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القضاء على ظاهرة الصّهاريج وتوفير الإطعام بالمؤسّسات التّربوية
نشر في الشعب يوم 20 - 09 - 2019

وجدت الإجراءات العملية التي اتّخذها والي عين الدفلى بخصوص توفير وتحسين واقع الخدمات المدرسية لفائدة التلاميذ ارتياحا لدى الأولياء والتأطير البيداغوجي والإداري، خاصة بالمناطق الريفية وكذا الحضرية بالقطاع التربوي بالولاية.
العملية جاءت استعدادا للموسم الدراسي الذي خصصت المصالح الولائية عمليات هامة طالما كانت الشغل الشاغل للمنتخبين المحليين والتلاميذ وأوليائهم والتأطير البيداغوجي والإداري. وقد توجّهت هذه المشاريع لسد النقائص التي عرفتها بعض البلديات الريفية فيما يتعلق بالمؤسسات التربوية في السنوات المنصرمة، خاصة التزود بالماء الشروب دون انقطاع انطلاقا من شبكات التوزيع التي وصلت المدارس عن طريق الهياكل القاعدية التي تم انجازها خلال السنوات المنصرمة في معالجة مياه السدود من سد أولاد ملوك ومحطة التصفية بالروابح بسد تيكزال وسد سدي امحمد بن طيبة والأبار المستعلة، بالإضافة إلى سلسلة من الخزانات الجديدة التي كلفت خزينة الدولة الملايير، والتي ربطت بها هذه المؤسسات التربوية، الأمر الذي عجّل بالتخلص من الصهاريج القديمة التي ظلت شغل المنتخبين بالمجالس البلدية.
هذه العمليات التي شدّد الوالي على تجسيدها ميدانيا قصد تحسين ظروف التمدرس، أثارت ارتياح التلاميذ وأوليائهم بخصوص إزالة مخاوف الأمراض المتنقلة عبر المياه. ولم تتوقّف الجهات المعنية بتسيير المؤسسات التربوية بل سارعت إلى وضع هياكل احتياطية جديدة وقت الحاجة أو في حالة عطب، يقول رؤساء بلديات تاشتة، بطحية، واد الجمعة بما فيها عين الدفلى وباقي البلديات الحضرية، معتبرين تحرك وحدات ومصالح الجزائرية للمياه في مرافقة المؤسسات التربوية بالعمل الهام والجبار حرصا على سلامة أبنائنا، يقول رؤساء البلديات الذين إلتقينا بهم.
هذا التحرك الميداني لمؤسسة الجزائرية للمياه بالمناطق التي تسيرها من حيث التموين بالماء الشروب، حسب ما أكّده لنا بعض رؤساء المجالس البلدية على غرار لخضر مكاوي، «مير» تاشتة التي تشرف على 17 مدرسة ومنصور كاتب مير بطحية الريفية، والتي بها 4 مؤسسات وحريزي مخفي رئيس المجلس البلدي لواد الجمعة التي بها 8 مدارس إبتدائية ومتوسطتين وثانوية فتحت أبوابها مع الدخول المدرسي الجديد، الذي مر في ظروف جيدة لحد الساعة، يقول ذات المنتخب، وهو نفس الشعور الذي أدلى به رئيس بلدية عين الدفلى عاصمة الولاية محمد ليفركي، الذي تحوز منطقته على 33 مدرسة، منها مؤسسات جديدة فتحت أبوابها هذا الموسم، يشير ذات الرئيس.
هذا التكفل التام من حيث المشاريع التي منحت للبلديات واستفاد منها قطاع التربية، كانت كلها تصب في خانة توفير شروط التمدرس التي ألح عليها الوالي أثناء تخصيص الميزانية لتسيير شؤون التنمية البلدية خاصة بالمدارس، يقول هؤلاء الذين انتخبهم السكان للتكفل بإحتياجات أبنائهم، وهو ما اعتبره مديرية التربية لعين الدفلى محمود فوزي تبون بالجهود الجبارة التي يبذلها الوالي لتنمية المنطقة من كل جوانب القطاعات التي تخدم السكان بما فيها المتمدرسين،، يشير المدير الولائي للقطاع الذي أشاد بالأريحية التي يتمتع بها القطاع بالولاية الذي استفاد من تدخل ميزانية الولاية التي خصصت مبالغ هامة لهذا الغرض، يشير ذات المسؤول.
أما بخصوص ضمان الإطعام والوجبات الغذائية الساخنة خاصة بالوسط الريفي بما فيه الحضري، فقد وفّرت الولاية ما يفوق 66 مطعما جديدا مع هذا الدخول، خاصة بالبلديات التي كانت بحاجة لتدعيم هذا الجانب المهم في حياة الاولياء بما فيه المتمدرسين، الذين يزاولون دروسهم بدون متاعب في الإطعام بكل البلديات، وهو ما أكده لنا كل من رؤساء بلديات عين التركي، تاشتة، بطحية، عين البنيان، بن علال، عريب، خميس مليانة، عين الدفلى، العامرة، العبادية وغيرها من البلديات الريفية والحضرية التي وجدت نفسها في أريحية تامة بخصوص واقع الإطعام بالمؤسسات التربوية.
ولعل تدخّل ميزانية الولاية كان لها الفضل الأكبر في التغطية الكاملة للمؤسسات الإبتدائية، يشير محمود فوزي تبون مدير القطاع الذي حقق نتائج باهرة في شهادة الباكالوريا من خلال احتلاله المرتبة الثانية وطنيا، مما ستدفع بمسؤوليه إلى المحافظة على نفس المجهودات والعناية قصد الحصول على المرتبة الأولى وطنيا، وهذا ما يراود الوالي ومسؤولي القطاع التربوي بالولاية، وهذا من خلال الإستمرار في توفير كل الشروط من المرحلة الإبتدائية إلى غاية الأطوار الأخرى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.