تحية تقدير للأسرة الطبية وللشعب على تضامنه    ملتزمون مع السلطات العمومية للتغلب على الأزمة    إجراءات استثنائية لفائدة المؤسسات المالية المتضررة    62 مشروعا مبتكرا في دورة وهران عبر "السكايب"    المنع الفوري لعمليات بيع السميد المباشر للمواطنين    3 أيام حبسا ضد للمخالفين للحجر المنزلي    تجند كبير لانجاح حملة التطهير        بعد تلقيهم الضوء الأخضر    اتصالات الجزائر تمرمد زبائنها    خلال السداسي الأول من 2019    اللواء قايدي على رأس دائرة الاستعمال والتحضير للجيش    مصر تعلّق صلاة التراويح    تمت إحالته على التقاعد    محرز يواسي غوارديولا    تعيين اللواء محمد قايدي على راس دائرة الاستعمال والتحضير لأركان الجيش    جاءت على لسان الوكالة الوطنية للدم    الدرك ينجح في توقيف تسعة أشخاص مدججين بالأسلحة    تدمير ثلاث قنابل وكشف مسدس رشاش ببومرداس والجلفة    أسعار النفط ترتفع    للمساهمة في جهود الحد من كورونا    لجنة الفتوى : إحتكار السلع ورفع أسعارها من الكبائر    احتكار السلع ورفع أسعارها من الكبائر    السوق الموازية إشكال صعب في فترة الأزمة    دعم المهنيين بوسائل الوقاية واعتماد العمل عن بعد    الكتابة للطفل تتطلب فهم عالمه الصغير    اللجنة الوزارية للفتوى: احتكار السلع ورفع أسعارها من الكبائر    فتح استثنائي لمعبر طالب العربي بواد سوف    روسيا تتهم الولايات المتحدة بوضع “خطط عدوانية للاستيلاء على الفضاء وكواكب أخرى”    حجز مواد استهلاكية و مواد تنظيف منتهية الصلاحية    مدبر رحلة حرقة ل 17 شابا بعين الترك مهدّد ب 3 سنوات حبسا    الدرك يحجز مواد تنظيف    توزيع 100 إعانة على مستحقيها    3 قتلى في حادث مرور    «سلامتنا أهم من أي بطولة والجزائريون معروفون بالتضامن»    موسوعة علمية تقرأها الأجيال    دار الثقافة بالبيض تنظم مسابقة للطفل على مواقع التواصل الاجتماعي    مسابقة وطنية في ظل الحجر الصحي بالبيض    «الاهتمام بالتاريخ القديم والحديث للمدينة من أولى اهتماماتنا»    مسابقات افتراضية للعائلات    استثمار الرقمنة في المسرح المعاصر واقع لا محالة    ملال ينتظر أموال "كوسيدار" و"الكاف"    لا نستطيع تعديل موعد نهائيات كأس إفريقيا 2021    بلحاج يقر بصعوبة متابعة لاعبيه ويشدد على الوقاية    1971 عائلة تستفيد من صندوق الزكاة بالبويرة    استجيبوا لأمر ربكم واتبعوا التوصيات للنجاة    الأسعار مرتفعة لقلة العرض والوفرة ابتداء من ماي    كورونا تعرقل انضمام مبابي إلى ريال مدريد    «تدابير الوقاية تحتاج للمزيد من الحزم والمسؤولية»    60 مرفقا جاهزا للحجر والأولوية في التطهير للمناطق المتضررة    مديرية الصحة تفتح قائمة التطوع للأطباء الخواص    مكافحة الإرهاب: كشف مسدس رشاش وثلاث قنابل تقليدية الصنع بكل من بومرداس والجلفة    56 مواطنا روسيا يغادرون الجزائر    مجلس الأمن الدولي وحق الإعتراض المزدوج    الناقد المسرحي علاوة وهبي: على المسرحيين التفرقة بين مصطلحي “الاختلاس” و”الاقتباس”    اليابان تعلن “الطوارئ” في طوكيو ومناطق أخرى لمواجهة كورونا    وزارة لاتصال تعمل على تطهير قطاع الاعلام ووضعه في اطار الشفافية    أبي بشرايا يحذر من دفع الأوضاع باتجاه منزلق خطير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التعديل الدستوري يؤسس لجمهورية عصرية متشبثة بتاريخها
نشر في الشعب يوم 18 - 02 - 2020


لن نسمح بالإساءة للشهداء أو التمثيل بهم
لن نتخلى عن محاسبة المستعمر على استرجاع ذاكرتنا ورفات شهدائنا
أكد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون أمس، أن التعديل الدستوري سيشكل أولى لبنات وأسس الجزائر الجديدة التي تتطلع إلى التقدم والعصرنة متشبثة بتاريخها وأصالتها.
قال رئيس الجمهورية في رسالة وجهها بمناسبة إحياء اليوم الوطني للشهيد الذي احتضنت ولاية سعيدة مراسمه الوطنية قرأها نيابة عنه وزير المجاهدين وذوي الحقوق الطيب زيتوني، إن التعديل الدستوري الذي بدأ بتنصيب لجنة الخبراء لصياغته، «سيشكل أولى لبنات وأسس الجزائر الجديدة المتطلعة بلهفة للتقدم والعصرنة، والمتشبثة بقوة بتاريخها وأصالتها» مشددا على «أنها لن تسمح أبدا بالإساءة لشهدائها أوالتمثيل بهم».
وأضاف أنه عند استذكار الشهداء الأبطال «نتذكر دفاعهم المستميت عن الهوية الوطنية، ضد سياسات التنصير والتمسيح وفرنسة اللسان والمكان، لنقف اليوم سدّا منيعا ضد كل محاولات استهدافها المتكررة بمناورات خارجية وداخلية متعددة، حتى نكون في مستوى ثقة الشهداء فينا».
وبذلك، يقول الرئيس، «نشحذ هممنا، ونقوي عزيمتنا وإصرارنا وإيماننا ببناء الجزائر التي حلم بها الشهداء، ونستشعر مراقبتهم لنا في كل كبيرة وصغيرة فنجدّ إذا أصابنا الكسل ونثابر إذا مسنا الملل، ونستقيم إذا انحرفنا ونصبر عند الشدائد إذا حل بنا الضرر، تيمنا بما فعلوا حتى نحقق الحلم المنشود لهم ولأبنائهم من الأجيال القادمة»، مضيفا أن هذا الحلم يتمثل «في بناء الدولة الوطنية القوية والمزدهرة والعادلة والمهيبة الجانب».
وذكر في جانب ذي صلة أنه «إيمانا بتضحيات الشهداء التي نعيش بفضلها أحرارا، فإننا نعدهم أننا لن نتخلى عن محاسبة المستعمر السابق على استرجاع ذاكرتنا ورفات شهدائنا، شهداء الثورات الشعبية التي مهدت الطريق لثورة نوفمبر المظفرة والمنتصرة».
وأكد الرئيس تبون «أن كل شهيد من شهدائنا المغاوير، هو قصة بطل تحكى، ورواية تروى، وتاريخ يدون كي يشكل الحزام النوفمبري، الذي ينتقل عبره حب التضحية من أجل الوطن من جيل إلى جيل»، مبرزا أن «شبابنا اليوم في أمس الحاجة لكي يحفظ الدروس من الشهداء التي تعزز العقيدة النوفمبرية في الأرواح والنفوس وتحصن الوطن والدولة من التكالبات والمؤامرات التي أصبحت سمة العصر الراهن».
مضيفا أنه «عندما نستذكر الشهداء الأبرار، تستيقظ فينا ملاحم ثورة نوفمبر الخالدة والبطولات الجليلة لقوافل من الشهداء الذين كانوا في مقتبل العمر، وبإمكانيات قليلة إن لم تكن منعدمة، يواجهون أعتى قوة استعمارية عرفها شعبنا على مر التاريخ»، داعيا إلى جعل مثل هذه المناسبات «ليس للترحم على أرواح الشهداء الطاهرة فحسب بل لنستلهم من قيمهم النضالية النبيلة وحبهم العظيم للوطن وإخلاصهم الصادق له».
تدوين تاريخ الثورة سينمائيا
إن استذكار الشهداء وأرواحهم «الطاهرة»، كما جاء في رسالة السيد تبون، يستدعي «أن نتذكر أمانتهم المقدسة، جزائرنا الحبيبة الغالية لكي نهب على سيادتها ووحدة شعبها».
وفي هذا الصدد، دعا المنتجين والمخرجين والمؤرخين وكتاب السيناريو إلى التعاون والتدوين الفني لتاريخ الثورة وكذا لتمجيد ملحمات وبطولات الشهداء رجالا ونساء لا سيما وأن الأمم تسابق، كما قال، لصنع بطولاتها التاريخية سينمائيا وتلفزيونيا لافتا إلى الإمكانيات المتوفرة في هذا المجال «خاصة وأننا في عصر الصورة وتكنولوجيات المعلومات ومع المشروع الثقافي الذي باشرنا فيه، لتطوير العمل السينمائي». كما حث على إطلاق أسماء الشهداء على المنشآت والأحياء السكنية تخليدا لهم بدلا عن ما راج من التسميات بالأرقام.
زيتوني يشرف على مراسم إحياء اليوم الوطني للشهيد
أشرف وزير المجاهدين وذوي الحقوق الطيب زيتوني، أمس، بولاية سعيدة، على المراسم الوطنية لإحياء اليوم الوطني للشهيد بحضور السلطات الولائية والأسرة الثورية.
تميزت هذه المراسم بتوجيه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون رسالة بهذه المناسبة قرأها نيابة عنه وزير المجاهدين وذوي الحقوق خلال افتتاح ندوة تاريخية بعنوان «يوم الشهيد .. ذكرى وعبرة ودلالات تاريخية» المنتظمة من قبل المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر 1954.
وأشرف زيتوني على تسمية الثانوية الجديدة بحي «مخلوف بن ديدة» بمدينة سعيدة، باسم الشهيد مؤذن بوزيان، فضلا عن توزيع 217 مقرر إعانة مالية للبناء الريفي خلال مراسم أقيمت بمقر الولاية. كما قام والوفد المرافق له بزيارة مقعدين وهما المجاهد حداد إبراهيم وكورات فاطمة التي تعد أرملة شهيد بمنزليهما بمدينة سعيدة للاطمئنان على صحتيهما.
المناسبة كانت مواتية لوضع في الخدمة الطريق المزدوج السفلي لمشروع وادي «الوكريف» بعاصمة الولاية الذي خصص له غلاف مالي قوامه 2,2 مليار دج في إطار البرنامج القطاعي. وببلدية عين الحجر، أشرف على تدشين مقبرة الشهداء التي استفادت من عملية تهيئة وكذا إعطاء إشارة انطلاق حملة للتشجير، وعرفت هذه المناسبة توجه الوزير والسلطات المدنية والعسكرية والأسرة الثورية لمقبرة الشهداء بعاصمة الولاية لوضع إكليل من الزهور والترحم على أرواح الشهداء الطاهرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.