بحث الشراكة الثنائية والوضع الإقليمي    «خطاب الرئيس تبون أمام الجمعية العامة الأممية ينسجم مع مواقف الشعب الجزائري»    سحب البنزين الممتاز بالرصاص ابتداء من 2021    تخصيص طائرتي شحن عسكرية لنقل مساعدات انسانية للشعب النيجري    توقيف منتحل شخصية إطار برئاسة الجمهورية متورط في الابتزاز و النصب    ضرورة تحقيق «صفر حالة» بالجزائر    بعد تصريحاته الأخيرة أمام الجمعية العامة    15 ملفا قضائيا من مجلس المحاسبة    قضاة جزائريون يشاركون في ورشة دولية    الخبير في مجال الدستوري عبد الكريم سويرة يتحدث عن المادة 185من الدستور:    قالت ان الجزائر توجد أمام تحديات داخلية وخارجية تفرض علينا التجند.. زرواطي:    لفائدة التلاميذ بتبسة    الألعاب المتوسطية وهران - 2022    عقده يمتد لسنة واحدة    لقاءات تحسيسية لرفع المردودية    لترقية السياحة والتنمية الريفية بسطيف    أكد على ضرورة لعمل القطاعي المشترك..بن بوزيد:    معارض خاصة بالمرأة الريفية وأخرى بالحرفي    دراسة حول المياه المستعمَلة    بسبب مخاوف تفشي فيروس كورونا المستجد    خلال الثلاثي الثاني ل2020    تجارة الأعشاب والعلاج البديل ينتعشان خلال زمن "كورونا"    الجيش الجزائري يتضامن مع الشعب النيجيري    تعليمات عرقاب؟    انطلاق الحملة الانتخابية لاستفتاء على الدستور يوم 7 أكتوبر    لحسن حموش مدربا جديدا لساحل تازمالت    شراكة يعيّن بن زرقة مدربا مساعدا لجبور    عودة قوية للجزائر و''هيومان" يدخل المنافسة    جسر لنقل ثقافة التاريخ وتعزيز أبعاد الهوية    تخص مختلف المجالات    الدّين حُسن المعاملة    جاهزية منتخب كرة اليد من أولويات "ألان بورت"    الطاسيلي تنفي سقوط احدى طائراتها    210 حاويات لاحتواء النفايات المنزلية    الدستور الجديد يعزز استقلالية وصلاحيات مجلس المحاسبة    لوحات لفنانين يمثلون 23 دولة في حفل إفتتاح المعرض الدولي للفن التشكيلي بخنشلة    وفاة 6 أشخاص وإصابة 161 آخرين خلال يومين    أذربيجان/أرمينيا: التوتر يخيم على إقليم ناغورنو-قرة باغ وسط دعوات دولية للتهدئة    الصحراء الغربية: انتهاكات مغربية خطيرة لحقوق الإنسان في المناطق المحتلة    ضحايا فيروس "كورونا" يتعدون عتبة مليون شخص    تدشين أول وحدة وطنية لإنتاج البدائل الحيوية بالجزائر    أشتية يتعهد بإنجاح الانتخابات الفلسطينية    الأساتذة الاحتياطيون بعين تموشنت بلا مناصب    كازوني يشرع في غربلة التعداد ويجلب لاعبين إفريقيين    فريفر : "المنافسة لا تخيفني وسأفرض نفسي في الفريق "    صاحب رائعة "راني خليتها لكم أمانة" ... مازال حاضرا في قلوب الشباب    خواطر أدبية تخص في كينونة النفس البشرية    ساسي سمير يوقع في" السيارتي "    5 اجراءات احترازية فى المسجد الحرام لحماية المعتمرين من "كورونا"    مساع للحفاظ على التراث المحلي بعد سنوات من النسيان    لابد من التحضير النفسي و الصحّي قبل الدخول المدرسي    مشاريع استثمار على الورق منذ 2015    مركز "الهجين "عملي بداية من 2021    9 إلى 10 حالات يوميا و3 في العناية المركزة    أمسك عليك لسانك    "المرأة الصحراوية" تلقي بظلالها على معرض صور لرفيق زايدي    أسلوب المجادلة بالتي هي أحسن في الدعوة    كاتبتان تخصصان عائدات كتاب جامع «عاق أم بار» لدار العجزة والمسنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حمزة جاب الله: هدفنا سوق فني حقيقي بالجزائر
نشر في الشعب يوم 12 - 08 - 2020

أكد جاب الله، رئيس ورشة إصلاح سوق الفن، على أهمية مرافقة الفنان في عمله والارتقاء بفنه وتحقيق ذاته بتوفير جو ملائم من خلال تمكينه من التوفيق بين الجانبين الإبداعي والاجتماعي. بالإضافة العمل على تأسيس سوق فني حقيقي، بالجزائر، ومساعدة الفنان على آداء عمله الإبداعي في بيئة وظروف ملائمة، بحسب المسرحي والسينوغراف حمزة جاب الله .
اعتبرت ورشة إصلاح سوق الفن التي أنشئت مؤخرا في إطار تجسيد الإستراتيجية الثقافية الجديدة لوزارة الثقافة والفنون، إن اصلاح الوضعية التي يعمل فيها الفنان لاسيما التشكيلي في ظل غياب سوق حقيقية للفن وفضاءات العمل ونقص المواد الضرورية للارتقاء بإبداعاته من أولويات اللّجنة التي عقدت، منذ إنشائها جلستين وتتأهب لاجتماع ثالث بحسب رئيسها.. وقامت الورشة، خلال الجلستين، بمسح للوضعية التي يعيشها الفنان في مجالي الفن التشكيلي والموسيقى بمساهمة الفاعلين في الميدان الثقافي والفني.
أكد جاب الله في هذا السياق، إن الورشة «مفتوحة لكل الفنانين للمساهمة في تأسيس خلايا تفكير ستعمل «على النهوض بالقطاع والارتقاء به «، داعيا كل الفنانين الى الانخراط في المنظومة وفي الإدارة للإطلاع على القوانين المتعلقة بعملهم وحماية حقوقهم الاجتماعية. يعد المنظور الاقتصادي للثقافة من بين مهام الورشة التي عليها البحث عن «آليات عمل جديدة تسمح بوضع المنتوج الثقافي والفني في المنظومة الاقتصادية، استنادا لميكانيزمات السوق لتسهيل تسويق المنتوج الفني وتأكيد قيمة الفنان وثمن إبداعاته «كما أكد رئيس الورشة، وأضاف ان الورشة ستعمل على»مساعدة الفنان في حل مشاكله الاجتماعية وخلق تعاون وشراكة مع وزارات لها علاقة بالمجال، مثل الصناعات الصغيرة والمتوسطة والناشئة وكذا السعي الى تحقيق اصلاح جذري للمنظومة الجبائية لحلحلة الركود في سوق الفن «.
شدّد المتحدث على أهمية تربية الناشئة على «الذوق الفني وإدراك قيمة وأصالة الفن الجزائري ليصبح هذا الأخير جزء من حياته، خاصة عندما يتعلق الأمر بالمقتنيات والديكور الخاص بالبيت ومقر العمل». وأشار أيضا في هذا السياق الى دور الدبلوماسية ورجال الاعمال في»الترويج» لهذه الابداعات الفنية الجزائرية،خاصة اللّوحات والديكور التزييني والتحف. ولرجال الاعمال أيضا كما قال دور في تشجيع الابداع بالمساهمة في تظاهرات ثقافية وفنية والاستثمار في مشاريع اقتصادية لها صلة بالفن كأروقة العرض وورشات الديكور الى جانب رعاية انتاجات سينمائية ومسرحية، ومقابل ذلك «سيستفيد هؤلاء من تحفيزات واعفاءات جبائية «.
انتعاش سوق التشكيليين ببيع أعمالهم الفنية في الوطن وخارجه
سيمكن انتعاش سوق الفن المبدعين خاصة التشكيلين من بيع أعمالهم الفنية في الوطن وخارجه، وينعكس هذا الرواج على الارتقاء بالذوق الجزائري وتجسيد عادات اقتناء التحف واللوحات ضمن استهلاك الجزائريين. وستعمل الورشة كذلك على تأسيس «النجم النموذج» أو صناعة النجم الجزائري وهي من بين الاهتمامات الأساسية لها لأنه لا يمكن، بحسب ما قال أن «نصل بالمنتوج الفني للسوق العالمية بدون هذا النجم النموذج، وذلك في كل الفنون». ليكون المبدع الجزائري في تواصل دائم مع جمهوره ومتواجد باستمرار على المنصات وفي الجرائد وغيرها من الوسائط «، وتتحفظ الورشة، كما أوضح على بعض المسائل ذات الصلة بالبطاقية الإحصائية للفنانين التي يجب اعادة النظر في معايير تحديد الفنان الحقيقي وكشف في الختام عن إعداد مسودة أوّلية لاقتراحات وتصوّرات الورشة ستطرح في نهاية أوت على مختلف الفاعلين والجمعيات التي تنشط في المجال الفني والثقافي والأكادميين لإبداء آراءهم وملاحظاتهم، خلال 10 أيام.
أضاف جاب الله إنه بناء على الآراء المختلفة تصاغ المسودة النهائية، في ختام شهر سبتمبر، وترفع للوزيرة للمصادقة عليها وستبقى الورشة دائما مرافقة للفنانين ومشاريعهم، يذكر ان ورشة اصلاح سوق الفن تضم مجموعة من المختصّين والفاعلين في هذا المجال، مثل الفنان محمد روان، التّشكيلي عبد الكريم سرقوة، ودليلة اورفلي مديرة المتحف الوطني للفنون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.