الرئيس تبون: على النساء الجزائرية المشاركة في الاستحقاقات القادمة    بعثة وفاق سطيف تحل بغانا    إنتشال جثة الضحية الثامنة لفيضانات واد مكناسة بالشلف    السيد جراد : المرأة الجزائرية "جديرة بأن تكون شريكة" في النهوض بمشروع الجزائر الجديدة    السيد بوقدوم يستحضر الذكرى ال47 لحادث الطائرة الذي أودى بحياة الصحفيين الجزائريين في فيتنام    خنشلة: إكتشاف آثار رومانية على شكل غرفة جنائزية بمنطقة متيرشو بعين الطويلة    كوفيد-19/لقاح : تسجيل قرابة 16 الف مواطن عبر الارضية الرقمية    إصابة الرئيس السوري وزوجته بفيروس كورونا    قوانين الفيفا في صالح الإسباني: غوارديولا «يحرم» محرز من تربص الخضر    سليماني يتألق وبلعمري هداف مع ليون    تطرقا للتعاون الثنائي و القضايا الإقليمية: بوقدوم يستقبل ب «لومي» من طرف رئيس جمهورية توغو    بالصور.. حمداني يكرم نساء وزارة الفلاحة في عيدهن الوطني    قسنطينة: عصابة إجرامية تسطو على محطة نفطال بديدوش مراد    باتنة: الأمن يكشف مذبح غير شرعي ويحجز أزيد من قنطار من اللحوم البيضاء    قالمة: قتيل و جريحان في حادث انقلاب سيارة بعين آركو    الأمن أوقف شابين: تحرير فتاة قاصر ببلدية ابن زياد    عضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو يؤكد: التاريخ الثوري للجزائر مصدر إلهام الشعب الصحراوي    أفضل جوازات السفر عالميا..هذا ترتيب الجزائر    مجلس الوزراء يصادق على مشروع قانون الانتخابات والرئيس يوجه و يوضح: رفع حصة الشباب إلى النصف وتشجيع التمثيل النسوي    بن سبعيني ضمن الأفضل هذا الأسبوع في ألمانيا    زغماتي يجدد إلتزام الجزائر باتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة المنظمة عبر الوطنية    نهاية الموسم بالنسبة لغولام !    المرأة الغربية ليست نموذجية والإسلام فرض حقوق النساء من 15 قرنا    بن قرينة يبعث برسالة إلى حرائر الجزائر في عيدهن العالمي    هذا ما قاله الفريق شنقريحة للمستخدمات العسكريات والمدنيات التابعات لوزارة الدفاع الوطني في عيدهن العالمي    سيال: انقطاع المياه لمدة 24 ساعة ب 5 بلديات بالعاصمة    محمد باشا يُنوه بالدور الكبير للمرأة في النهوض بالقطاع الصناعي    وزير السكن يأمر بتسريع دراسة طعون مكتتبي عدل الذين دفعوا الشطر الأول    ملخص عن رواية السبيل المتوقع صدورها في معرض القاهرة الدولي القادم    ميغان زوجة الأمير هاري تزلزل أركان الأسرة الملكية البريطانية    جزائري مشتبه بتورطه في هجمات نوفمبر 2015 في باريس أمام القضاء الإيطالي    بنك الجزائر يحذر البنوك والمؤسسات المالية ... لهذا السبب!    الفصل في مصير "كان" المغرب لأقل من 17 سنة    وزير الخارجية التونسي يعزي الجزائر في ضحايا فيضان وادي الشلف    فعاليات المؤتمر الدولي الثالث للصيرفةالإسلامية الأربعاء القادم بتيبازة    ونّاس يتعرض للعنصرية في إيطاليا    ليبيا: عرض تشكيلة الحكومة على البرلمان في سرت    أمطار غزيرة على هذه الولايات    أسعار النفط تتخطى عتبة جديدة    سواكري: "منح مالية لرياضيي النخبة والتكفل بهم"    قال مصالحه حضرت لبرتوكول صحي،محند مشنان: إقامة صلاة التراويح مخففة بقراءة حزب واحد فقط    نحن لا نزرع الشوك..!؟    «الركح» يعود ب 18 عرضا    ثقتي في المرأة الجزائرية كبيرة لصدّ المؤامرات الخارجية    «الجزائر ... أمانة في يد جميلات الاستقلال»    نشاطات متنوعة تثميناً لدور حواء    حاملة مشروع استغلال الطحالب البحرية ومبدعة تفوقت في مجال الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة    ساهمتُ في البناء والخدمات وفق الزمان والمكان    كيف نتعامل مع الحاسد؟    طبيبات وجها لوجه مع الفيروس    وقفة ترحم على روحي أحمد ورابح عسلة    أهديتهما عرفانا خالدا    التربية بالحب    رائد القبة وأمل الأربعاء في الصدارة    نحو إغراق السوق ب300 ألف دجاجة لكسر المضاربة خلال رمضان    توفير المياه .. رهان العصرنة    أربعة جرحى في حادث مرور    بين مشروع "الزّوجة الصّالحة" ومشروع "إصلاح الزّوجة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





على الولاة احترام آجال تحضير وتسليم عقود التعمير
نشر في الشعب يوم 18 - 01 - 2021

دعا الوزير الأول عبد العزيز جراد، في تعليمة وجهت إلى ولاة الجمهورية، إلى احترام الآجال القانونية لتسليم عقود التعمير أو تبليغ الرفض المسبب من قبل السلطة المختصة، مع تنشيط أجهزة الرقابة والمتابعة الدورية لتنفيذ ذلك.
وأوضحت تعليمة الوزارة الأولى، تحصلت وكالة الأنباء الجزائرية على نسخة منها، أنه ونظرا للعرائض التي تصل مصالح الوزارة الأولى لمواطنين ومتعاملين اقتصاديين، تتعلق بعدم احترام الآجال القانونية لتحضير عقود التعمير وتسليمها من قبل بعض البلديات والولايات، ولاسيما فيما يخص رخصة البناء، وبناءً على التدابير المتعلقة بالقضاء على البيروقراطية وتخفيف الإجراءات المرتبطة بتحضير عقود التعمير، «فإنه ينبغي على السادة الولاة احترام الآجال القانونية التي يحددها المرسوم التنفيذي رقم 15-19 المؤرخ في 25 يناير 2015، فيما يخص تسليم عقود التعمير أو تبليغ الرفض المسبب من قبل السلطة المختصة. ولهذا الغرض، يجب أن يضع الولاة على مستواهم، أجهزة الرقابة والمتابعة المناسبة والدورية».
وتدعو التعليمة أيضا، إلى «إنشاء نظام معلوماتي على مستوى كل بلدية وتحت مسؤولية الوالي أو الوالي المنتدب»، بما يسمح، في المرحلة الأولى، لمقدمي الطلبات ليس فحسب بمتابعة مدى التقدم لمعالجة طلباتهم لعقود التعمير، بل أيضا بتقديم طعون، عبر العنوان الإلكتروني المخصص لهذا الغرض، وكذا القيام في مرحلة ثانية، برقمنة إجراءات تحضير الملفات.
كما يجب - حسب الوثيقة نفسها - ان تتاح لمصالح الدولة المكلفة بالعمران على مستوى الولاية، إمكانية الولوج إلى هذا النظام من أجل ضمان متابعة أفضل والشروع في عملية تقييم سير الإجراءات الحالية لتحضير عقود التعمير وتسليمها على مستوى المصالح المعنية، من أجل استخلاص النتائج المتعلقة بالاختلالات التي تعد مصدر حالات التأخر المسجل وتحديد التدابير التي يتعين اتخاذها، لفرض احترام الآجال القانونية المحددة بموجب المرسوم التنفيذي رقم 15-19 المؤرخ في 25 يناير 2015، سالف الذكر.
في هذا الإطار، يتعين القيام بعملية تقييم وتعزيز للمورد البشري (المسؤولين والموظفين)، الممارسين في سلسلة معالجة عقود التعمير، وكذا تطبيق العقوبات ضد المستخدمين المقصرين وممارسة سلطتكم الرقابية وإيفاد بعثات إلى الموقع، حسب الضرورة، لاسيما عندما توجه للمسؤولين عرائض من المواطنين.
وتدعو التعليمة أيضا، السيدات والسادة أعضاء الحكومة، كل فيما يخصه، «إلى تقديم الدعم لقطاعي الداخلية والسكن من أجل تنفيذ هذه التعليمة على عجل وبصرامة».
وجاءت هذه التعليمة، بعد تلقي مصالح الوزير الأول وبانتظام عرائض من مواطنين ومتعاملين اقتصاديين، تتعلق «بعدم احترام الآجال القانونية لتحضير عقود التعمير وتسليمها من قبل بعض البلديات والولايات، ولاسيما فيما يخص رخصة البناء»، وذلك على الرغم من نظام الشباك الموحد الذي تم وضعه، والذي كان من المفروض أن يسمح بإضفاء الفعالية في معالجة الملفات، وتخصيص الردود بأكثر سرعة لمقدمي الطلبات.
وتضيف التعليمة، «أن هذه الوضعية، فضلا عن كونها تشجع الممارسات الموازية، فإنها تؤثر سلبا على قطاع البناء، مع ما قد يترتب عن ذلك من عواقب على مناصب الشغل، والإضرار بالجاذبية الاقتصادية لبلادنا». علما أن «تسليم رخصة البناء يشكل معيارا حاسما في تقييم مناخ الأعمال عبر أنحاء العالم».
تجدر الإشارة، إلى أن مكافحة الممارسات البيروقراطية وأوجه القصور الأخرى، التي لا تزال قائمة على مستوى الإدارات العمومية، على حساب ديناميكية الاستثمار وحقوق المواطنين، تشكل «محورا رئيسيا في مخطط عمل الحكومة»، حيث أن الإدارة الرقمية، وتطوير عمليات الرقابة البعدية، والوقاية من الفساد ومكافحة السلوكيات غير السليمة واحتقار المواطنين، تعد من بين العناصر الرئيسية لمخطط العمل هذا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.