الفريق أحمد قايد صالح يُنهي زيارته إلى دولة الإمارات العربية المتحدة    إضرابنا شرعي.. والتهديد ب”زبر” الرواتب لا يخيفنا    طلبة الطب بالعاصمة يطالبون بتخصيص إقامة جامعية خاصة    بدوي: يا شباب الجزائر لا تكونوا معاويل لهدم ما تم إنجازه وبناؤه    طمار: الدولة تدفع 400 مليون عن كل مستفيد من مسكن!    أكبر محطة لإنتاج الطاقة الشمسية بإفريقيا في بشار    شباب قسنطينة :الفريق يسافر اليوم إلى مصر ولافان مطالب بإيجاد الحلول    غياب براهيمي لن يطول    نحو ثاني لقب لمحرز مع السيتي    رياح قوية مصحوبة بزوابع رملية تحجب الرؤية على الجنوب    بالصور.. مجمع سيفيتال يشارك في معرض الخليج للتغذية بدبي    بالصور..إقبال جماهيري ضعيف على داربي بلوزداد والنصرية    سيارة محرز من نوع "Bentley" تتسبب له في مشكل مع الشرطة    عيسى يعطي إشارة الشطر الثاني من الأشغال و يكشف: المسجد القطب بالمسيلة سيكون تابعا للجامع الأعظم    نحو فتح مقرات أمنية بسيدي عبد العزيز و الميلية    توزيع 1700 سكن اجتماعي بقسنطينة يوم 19 مارس    تألقه يريح بلماضي: فغولي يصنع الحدث في تركيا    وفاة أمير سعودي بسبب حريق شب في منزله وإصابة زوجته    معاقبة رئيس جمعية عين مليلة بثلاثة أشهر    مدير مديرية تسيير المشاتل، وليد شناف، ل«الجزائر الجديدة":مشتلة الحمادية بالبرج ستصبح مقصدا للسياحة العلمية والايكولوجية    السيد عثماني يؤكد تطابق منتوجات رويبة للمعايير الدولية    تفكيك شبكة تنشط على المستويين الوطني و الدولي تحترف سرقة و تهريب السيارات و تزوير وثائقها    64- تفسير سورة التغابن عدد آياتها 18 ( آية 1-18 ) وهي مكية    السيد مساهل يستقبل الوزير الكوبي للتجارة الخارجية و الاستثمار الأجنبي و الشراكة    «كيكي»!    ملتقى جهوي حول السياحة والتنمية في ولاية تيسمسيلت بدءا من الأربعاء    استلام الشاطئ الاصطناعي لمدينة وهران في الصائفة القادمة    وزارة الدفاع : كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة قرب الشريط الحدودي الجنوبي بتنمراست    مقتل 16 “مسلحاً” برصاص الأمن شمال سيناء    إحياء اليوم الوطني للشهيد لأول مرة بفرنسا    بدوي يعد سكان عين وسارة بإدراجها كولاية منتدبة ويؤكد    إمّا دعم غوايدو وإلا خسارة كل شيء    "روش" تتوج بجائزة أفضل شركة موظفة في الجزائر    إطلاق شبكة اتصالية وطنية لربط لأطباء الأخصائيين وسد العجز بالمستشفيات    بيان السياسة العامة للحكومة يؤكد: الرئيس نفّذ كل التزاماته    حرب المعلومات    البنوك الجزائرية لديها قدرة على مواكبة الاحتياجات التمويلية    فيما أكد سلال حاجة البلاد إليه حتى يستكمل برنامجه    مشروع لتأسيس الأوركسترا السيمفونية الأمازيغية    أزمة أسعار البترول "لم توقف وتيرة اعادة بناء الجزائر"    16 ولاية أمريكية تقاضي الرئيس ترامب بسبب قرار إعلان الطوارئ    الجزائر تشارك في الطبعة ال 42 للمعرض الدولي للسفر بالمجر    ميهوبي: تحويل شهادات المجاهدين إلى أعمال ثقافية وفنية    “الفرنسيون” مُقتنعون.. “عوّار سيلعب مع فرنسا”!    «6 آلاف فلاح رفضوا تسوية وضعيتهم وتخلوا عن 34 ألف هكتار»    في ضيافة ملائكة الخشبة ...    بيتر فايس..أب المسرح التجريبي    خطط لغدك قبل نومك في عشر دقائق!    رسالة إلى من يشعر أن الله لا يستجيب له    أخطاء شائعة عند الاستعمال : مسكنات الألم ...ضرورة قصوى ولكن    مطية نحو واقع الجزائريين في نهاية القرن 19    صندوق الزكاة يحقق نحو مليار و200 مليون سنتيم    "النار بلا دخان".. إنتاج جديد    "أليتا، ملاك المعركة" يتصدر الإيرادات    النوم يحسن من الحالة الصحية للمرضى ويعزز من فعالية محاربة الأمراض    الأنفلونزا الموسمية تقتل 3 جزائريين    لِمَا يُحْيِيكُمْ    هذه أنواع النفس اللوامة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توافد كبير للمصابين بالأمراض المزمنة والجفاف جراء الصيام وموجة الحر
''الشعب'' تستطلع واقع الاستعجالات الطبية في شهر رمضان
نشر في الشعب يوم 06 - 08 - 2012

أضحت معظم المراكز الإستشفائية عبر الوطن، لاسيما مصلحة الاستعجالات تتسم بسوء التكفل الصحي بالمرضى الذين يقصدونها يوميا. وهذا بسبب نقص الطاقم الطبي أو التجهيزات الضرورية، فتضطر إدارة المستشفى في الكثير من الأحيان للاستعانة بالأطباء المتربصين الذين لا يستطيعون التكفل بالحالات المستعصية التي تتطلب تدخل الطبيب المختص الذي يملك الخبرة الطويلة في الميدان.
، هذا ما رصدته ''الشعب'' في استطلاع ميداني. وتظهر عيوب هذه المستشفيات في فصل الصيف الذي تكثر فيه حالات الإغماءات بسبب الحرارة الشديدة وارتفاع ضغط الدم والسكري، وكذا آلام حادة في البطن نتيجة الاستهلاك المفرط لبعض المأكولات، خاصة و أن صائفة هذه السنة تزامنت مع حلول شهر رمضان المعظم. حيث أن الفرد أو بالأحرى ذوي الأمراض المزمنة لا يحترمون نصائح الطبيب المعالج في اتباع نظام غذائي متوازن. مما يؤدي إلى حدوث مضاعفات صحية خطيرة. وفي هذا الصدد، فإن مصالح الاستعجالات بمختلف الولايات تشهد منذ اليوم الأول لشهر رمضان اكتظاظا وحالة استنفار قصوى، ولكنه وللأسف عندما يصل المريض إلى باب المستشفى لا يتلقى الإسعافات الأولية فيصطدم بغياب طبيب أو ممرض، وإن وجدوا فإنهم يسيئون استقبال المريض الذي تزداد آلامه دون الحصول على العلاج اللازم فيجلس لساعات طويلة علا وعسى يرأف أصحاب المآزر البيضاء بحاله. ومن جهة أخرى، تفتقر بعض المستشفيات إلى الأدوية. حيث أنها تعاني من النقص في الأمصال والأدوية الخاصة بعلاج بعض الأمراض المعدية. ما يؤدي في كثير من الأحيان لوقوع مشادات بين المريض وبعض عناصر الطاقم الطبي، وهذا ما تعيشه مصلحة الاستعجالات بالمستشفى الجامعي لتلمسان التي تستقبل أكثر من 400 حالة أصيبت بلفحات الشمس الحارقة و164 حالة لطعنات بالخنجر والسيوف، وكذا أزيد من خمسين حالة لذوي الأمراض المزمنة وحوادث المرور.وتجدر الإشارة هنا، إلى أن المضاعفات الصحية السالف ذكرها نشهدها سنويا لاسيما كلما حل فصل الصيف، فلا ندري لماذا لا تسطر المراكز الإستشفائية برنامجا صحيا يجنبها ندرة الأدوية ونقص في الأطباء. وبالمقابل فقد شدّد وزير الصحة وإصلاح المستشفيات جمال ولد عباس في العديد من المناسبات على ضرورة ألسنة القطاع .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.