الرئيس تبون يحل بإسطنبول في إطار زيارته إلى تركيا    المفتش المركزي بوزارة التربية: " إستحالة تسريب مواضيع امتحانات"الباك" و"البيام"    أسعار النفط تواصل الارتفاع    معرض الصناعة الصيدلانية "جزائر هالث كاير" 70مخبرا صيدلانيا بدكار    مالي/ حكومة: إحباط محاولة انقلاب ليلة 11 إلى 12 مايو    ضرورة انخراط الجمعيات في تسيير دور الشباب لبعث الفعل الشباني    شهر التراث: 40 شاعرا في الملتقى الوطني الأول للأدب الشعبي بتيبازة    قريبا: تشغيل ترامواي مستغانم بعد 10سنوات من الانتظار    تخصيص 500 مليون دينار لتجهيز مستشفى إن امناس    حرائق الغابات : مشروع أرضية جزائرية-كندية لصناعة الطائرات، قيد المناقشة    مهرجان كان السينمائي 2022 : ازدحام النجوم والانترنت !    زعلاني يذكر بوقوفها وراء تقرير مصير الكثير من الشعوب: الجزائر حريصة على إرساء مبادئ التعايش السلمي وحقوق الإنسان    الرئيس أردوغان: نقدر دور الجزائر في شمال القارة الافريقية ومنطقة الساحل    الفريق السعيد شنقريحة يؤكد: فهم التهديدات المتعلقة بالمياه أكثر من ضروري    في ظل استقرار الوضع الصحي بعد 3 سنوات من تفشي كورونا: توقع إنزال 6 ملايين سائح على المناطق الساحلية    الخبير في العلاقات الدولية فريد بن يحيى يؤكد: الجزائر وتركيا أمام فرصة لدفع العلاقات الاقتصادية    الجزائر- تركيا: محادثات واتفاقيات لمزيد من الديناميكية في العلاقات الثنائية    مديرية الصحة طلبت سحبه من الصيدليات: تحقيقات إثر تسويق دواء مغشوش من شركة وهمية بقسنطينة    مجلس أعلى للصحافة هو الحل..!؟    مجموعة "رونو جروب" الفرنسية اعتزام بيع فروعها في روسيا    سطيف: لجنة مختلطة لمنح الاعتماد ل 100 صيدلي    بعد أربعة أيام من النشاط والمنافسة بين عديد الأفلام والوجوه مهرجان إيمدغاسن السينمائي الدولي يختتم فعاليته الفنية بباتنة    في اختتام الطبعة الثانية من مهرجان إمدغاسن    مونديال الملاكمة للسيدات بتركيا    ميلة    على افتتاح الملتقى الدولي حول أصدقاء الثورة الجزائرية    من أجل تعزيز قدراتها لمكافحة حرائق الغابات    أولاد رحمون في قسنطينة    حلّ غير مشروط للقضيتين الصّحراوية والفلسطينية    الاحتلال المغربي يهدم منزل عائلة أهل خيا    روسيا تحذّر من العواقب بعيدة المدى للقرار    بوريل يجدد موقف الاتحاد الأوروبي من القضية الصحراوية    مالي تنسحب من جميع هيئات مجموعة دول الساحل الخمس    عودة النشاط الدبلوماسي إلى طبيعته بين البلدين    إجماع على ضرورة مراجعة قانون العزل الحراري    اتحاد العاصمة يحسم الكلاسيكو    منصات التواصل حفزتني للعبور نحو التكوين الأكاديمي    مصر وإيران تتوَّجان مناصفة    محطات تفصح عن الثراء الفني لأبي الطوابع الجزائرية    المطربة بهيجة رحال تحيي حفلا في باريس    أفلا ينظرون..    الأهلي الليبي يشن هجوما على الحكم باكاري غاساما    الموقف الأوروبي ثابت يدعم الحل الأممي بالصّحراء الغربية    المؤسسات الاستشفائية الخاصة تحت مجهر وزارة الصحة    بن ناصر يقترب من التتويج باللقب مع ميلان    الدرك يسترجع 41 قنطارا من النحاس المسروق    10 أشخاص محل أوامر بالقبض    القبض على سارقي دراجة نارية    تسلُّم المركّب الصناعي الجديد نهاية السنة    خرجات ميدانية للوقوف على جاهزية الفنادق    محرز "الاستثنائي" سيسجل وسنقدم كل شيء للفوز باللقب    نحضّر بشكل جِدي ل "الشان"    إعطاء الأولوية للإنتاج الصيدلاني الافريقي لتغطية احتياجات القارة    كورونا: ثلاث إصابات جديدة مع عدم تسجيل أي حالة وفاة    بشرى..    الترحم على الكافر والصلاة عليه    الحياء من الله حق الحياء    هذه قصة الصحابية أم عمارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



العملية تضاعفت ثلاثة مرات بقسنطينة
نشر في الشعب يوم 16 - 07 - 2021

مع عودة ارتفاع منحى الإصابات بفيروس «كوفيد-19»، وعلى ضوء التهاون والتراجع في تطبيق تدابير البروتوكول الصحي، تعود مستشفيات عاصمة الشرق الجزائري لنقطة الصفر ومواجهة الموجة الثالثة للفيروس سيما مع تراجع مقلق لعدد الإصابات حيث تمّ تسجيل اكثر من 80 حالة إيجابية، ما يطرح مخاوف انتشار الفيروس الذي تمحور لسلالات خطيرة تأتي في مقدمتها المتحورة «دلتا»، هذه الأخيرة التي أكد عليها المختصون في علم الأوبئة أنها سريعة العدوى وخطيرة على صحة المصاب عكس السلالات الأخرى التي تمكنت المنظومة الصحية بفضل إجراءات الوقاية من اجتيازها واحتواء الوضع.
«الشعب» وفي زيارة استطلاعية لعديد مراكز التلقيح التي خصصتها مديرية الصحة والسكان عبر كافة إقليم الولاية، سعيا منها لتحقيق المناعة الجماعية التي تعتبر الحل الوحيد في القضاء على خطر تفشي سلالات متحورة لفيروس كوفيد-19، وقفت على تفاصيل عملية التلقيح في مرحلتها الثانية حيث سلطت الضوء على نسبة توافد مواطني قسنطينة على المراكز الخاصة بعملية التلقيح. وكانت عيادة بوجريو لحماية الأمومة والطفولة التابعة للمؤسسة العمومية للصحة الجوارية العربي بن مهيدي الواقعة بوسط المدينة أول عينة ميدانية لاحظنا من خلالها التوافد الكبير للمواطنين ومن مختلف الفئات العمرية ينتظرون أدوارهم عبر طوابير متباعدة بعد حصولهم على أرقام تنظم دخولهم للعيادة التوالي لتلقي اللقاح، حيث وصل عدد المواطنين الراغبين في تلقيه عند حوالي الساعة التاسعة صباحا 67 مواطنا، وهو ما يعتبر عددا كبيرا يعكس رغبة المواطن في المشاركة للحد من الانتشار الخطير للفيروس وسلالاته.
وأكد لنا أحد العمال بالعيادة أنه ومع حلول الفترة المسائية نصل لأرقام كبيرة من المواطنين، الذين تلقوا اللقاح سواء من جاؤوا لأول مرة لمن لهم عملية تذكير للقاح الأول، وفي حديثنا مع أحد المواطنين الذين توجهوا نحو المركز لتلقي اللقاح، والذي أكد لنا أنه لابد من التلقيح من أجل الوقاية من العدوى، وأنه تم تلقيح كافة عائلته تفاديا لأي إصابة ممكنة لاسيما مع عودة الفيروس في موجة ثالثة.
من جهة أخرى، أكّدت السيدة «مليكة - ح»، والتي تعاني من أمراض مزمنة عديدة في مقدمتها السكري والضغط أنه من الضروري الذهاب لمرحلة التلقيح الجماعي لتفادي توسع دائرة الإصابات والدخول في دوامة الموجة الثالثة والعيش مجددا في سيناريو الحجر الصحي.
أحسن برانية: 34669 تلقّوا التلقيح
كما توجّهنا نحو مدير المؤسسة الجوارية للصحة العمومية بالقطاع حي بوصوف السيد أحسن برانية، الذي استقبلنا بمكتبه وشرح لنا طريقة تعميم عملية التلقيح عبر إقليم الولاية، حيث أكد لنا أن حملة التلقيح الحالية تعتبر امتداد للحملة الأولى، التي لم تتجاوز نسبتها 20 بالمائة مقارنة مع الحالية التي تتجاوز توافد 150 شخص في اليوم الواحد، وهي النسبة التي تعادل 3 أضعاف مقارنة مع انطلاق حملة التلقيح.
وتم تخصيص 6 مؤسسات عمومية جوارية تضم 25 عيادة موزعة عبر إقليم الولاية تعمل وفق نظام المداومة ب 03 فرق عمل من الثامنة صباحا وإلى غاية السادسة مساءً، والتي توفّر حسبه اللقاح بطريقة دورية للتمكن من التقدم في العملية، أين بلغ عدد الجرعات المستلمة لمختلف اللقاحات 41701 جرعة، 34669 مجموع المواطنين المستفيدين من عملية التلقيح بالولاية، ليتبقى حوالي 16393 جرعة.
وأكّد في ذات السياق، أنّ عملية التزود باللقاح يكون بطريقة دورية وبكمية تقدر ب 2000 جرعة، كما تتوفر كافة مراكز التلقيح على الأنواع الثلاثة من اللقاح «سبوتنيك v»، «سينوفاك»، إلى جانب لقاح «استرازينيكا»، هذا وأضاف أحسن برانية على تخصيص نقاط جوارية على غرار مركز دار النقابة بوسط المدينة، الجامعة الإسلامية، والإقامة الجامعية نحاس نبيل، مع تخصيص فرق متنقلة لسكان القرى والمشاتي المعزولة، الذهاب للمؤسسات الوطنية من أجل التلقيح العام لعمال هذه الأخيرة.
لنتوجه رفقة مدير المؤسسة نحو العيادة التي لا تبعد كثيرا عن مقر المؤسسة الجوارية، والتي تشهد هي الأخرى توافدا هستيريا على تلقي اللقاح ومن مختلف الفئات العمرية، حيث أكد دكتور «برنو» أن الأشخاص كبار السن يتوافدون لأخذ اللقاح دون أي تخوفات منهم، فضلا عن فئة الشباب، معبرا أن اللقاح هو معبر الأمان الذي بواسطته نتمكن من الوصول نحو المناعة الجماعية التي ستحمي البلاد والعباد من سيناريو الإصابات وارتفاع الوفيات بسبب سلالات كوفيد المتحورة. من جهته أكد أحد الشباب الذي كان ينتظر دوره لأخذ جرعة اللقاح، أنه تقدم للعيادة من أجل وضع حد لهذا الفيروس للتفشي وسط عائلته الصغيرة بعدما تم تلقيح كافة عائلته، وحسبه أن العملية هي تكملة لإجراءات الوقاية من العدوى والوصول نحو المناعة الجماعية.
بوشلوش: تلقيح أزيد من 25300 شخص
استفاد ما لا يقل عن 25308 شخص بولاية قسنطينة من التلقيح ضد «كوفيد-19»، وذلك منذ انطلاق حملة التلقيح ضد هذا الوباء في شهر فيفري 2021، حسب ما علم، الخميس، من المديرية المحلية للصحة والسكان.
أوضح المدير المحلي للقطاع عبد الحميد بوشلوش ل «وأج»، أنه قد تم تطعيم الأشخاص المستفيدين بمختلف اللقاحات على غرار 11877 جرعة لقاح أسترازينيكا و8724 جرعة لقاح سينوفاك و2465 جرعة لقاح سبوتنيك، بالإضافة إلى 2242 جرعة أخرى من لقاح سينوفارم.
وأفاد نفس المصدر، أنه تم تسجيل إقبال ''لافت'' للمواطنين من أجل التسجيل على المستوى الأرضية الإلكترونية لتلقي اللقاح، وذلك خلال الأيام الأخيرة عبر مختلف المؤسسات الصحية بالولاية، مشيرا إلى ''عدم تسجيل أي آثار جانبية على من تلقوا اللقاح إلى غاية اليوم''.
وأضاف بوشلوش بأن التدابير المتخذة لمضاعفة عمليات التلقيح في هذه الفترة التي تتميز بارتفاع في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد قد دفعت إلى تعزيز الفرق الصحية المتنقلة التي ازداد عددها من ثلاثة (3) إلى ثمانية (8) فرق في الوقت الحالي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.