ثاني تواصل بين لعمامرة ونظيره الفرنسي    تشييع جثمان رئيس الدولة السابق بن صالح اليوم    التنمية المحلية وتعزيز القدرة الشرائية للمواطن محور المداخلات    مراجعة قانون النقد والقرض تشرف على نهايتها    مخيمات تندوف: السفير سوالم يرد على ادعاءات منظمة غير حكومية    بغالي يبرز دور الإذاعة في مرافقتها لتحولات البناء في الجزائر الجديدة    الغلق الفوري للمجال الجوّي الجزائري على كل الطائرات المغربية    الجزائر تدين "بشدة " بمحاولة الانقلاب الفاشلة في السودان    حسب الوزير الأول..الاستثمار في النقل الجوي و البحري اصبح مفتوحا أمام المستثمرين الخواص    لا طبع للنقود.. ولا استدانة خارجية    الجزائر تشق اليوم طريق التجديد الشامل    مجلس السيادة يحمّل الطبقة السياسية المسؤولية    حفتر يعلن نيته الترشح لرئاسيات ديسمبر    أولياء في حيرة ومديرو المؤسسات التربوية يبررون...    14 وفاة... 174 إصابة جديدة وشفاء 135 مريض    الجزائر تغلق مجالها الجوي أمام الطيران المغربي    محرز أغلى لاعب جزائري في العام الأخير وبراهيمي وصيفا    إطلاق خدمة الصيرفة الإسلامية بوكالة "بدر بنك" بغليزان    بلدية تمنطيط تتعزّز بمدرسة رقمية    رفع السعر المرجعي للأسمدة الفلاحية    بلطرش : «عدت إلى بيتي وأشكر زرواطي على الثقة»    لا صفقات ولا تحضيرات    «المهلة ستنتهي والتأجيل ليس في صالح الرابيد»    توقيف شخص في قضية محاولة قتل عمدي    وزارة الداخلية تُقرّر مراجعة قانون الكوارث الكبرى    توقيف تاجرين وحجز 1110 كبسولة من المؤثرات العقلية    إيداع 8800 طعن بعد انتهاء الآجال المحددة    فرق تفتيش لمعاينة البروتوكول الصحي بالمطاعم المدرسية    الشروع في تنفيذ المخطط الاستراتيجي 2035    المتوسطية ..    سعر مرجعي في أكتوبر    «الفيروس لا يزال بيننا و علينا الاحتياط الدائم»    نصف سكان مستغانم تلقّوا الجرعتين    حماية القدرة الشرائية للمواطن    إحباط هجرة غير شرعية لسبعة أشخاص    المجتمع الدولي مطالب بدعم البعثة الأممية في ليبيا    الأمطار الخريفية تغرق أحياء علي منجلي بقسنطينة    حملات جوارية للتلقيح ضد كورونا    مصرع شخص في حادث مرور    الحارس سلاحجي يلتحق بصفوف نادي آميان الفرنسي    الدورة السابعة تكرم الراحل حسين طايلب    أطمح للتربع على عرش صناعة المحتوى    تتويج "بريدج" و"وايت نايت" بالجائزة الفضية    "الحمراوة" يشرعون في التحضيرات مع وعود بالأفضل    جوائز قيِّمة لأداء الصلاة علي وقتها    يوم في حياة الحبيب المصطفى..    بن سبعيني يعود ويريح بلماضي    رئيس الاتحاد الإفريقي يبشّر بقرب استئناف مفاوضات سد النهضة    طوابير يومية... فوضى واستياء وسط الأولياء    سكان "عدل" يستفيدون من 4 مؤسسات تربوية    العالم على موعد مع "المتحور الوحش"    عودة المصابين تريح بلماضي قبل موقعتي النيجر    الأمير عبد القادر يعود هذا الأسبوع    أدونيس وحدّاد في ضيافة المركز الجزائري بباريس    «بعد تجربة المسرح قررت اقتحام عالم السينما»    العنف الرمزي في رواية " وادي الحناء " للكاتبة جميلة طلباوي    هذه صفات أهل الدَرَك الأسفل..    هاج مُوجي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



شلالات تصنع سحر الطبيعة في الجزائر
نشر في الشعب يوم 24 - 07 - 2021

الشلالات عبارة عن سقوط مياه الأنهار من مكان مرتفع على صخور صلبة، حيث تتمتع بلادنا بالعديد منها ما يزيدها جمالا علما أن هذه الشلالات تستقطب عددا لا بأس به من السياح، ولعل أهم هذه الشلالات.
شلال لوريط
هو اعلى شلال في الجزائر، يقع على بعد سبعة كيلومترات من مدينة تلمسان، بالقرب من الطريق الوطني في الجزائر في منطقة جبلية تغطيها أشجار الصنوبر .ويبلغ طول الشلال كلي 350متر و120متر سقوط مستقيم. شيد فوق هذا الشلال جسر من الصلب للسكك الحديدية من قبل الفرنسي المشهور غوستاف إيفيل صانع برج إيفيل وذلك في القرن 19 وسمي بلقبه إيفيل .
شلال كفريدة
تعتبر هذا الشلال الواقع إلى الجهة الشرقية من ولاية بجاية، على بعد 50 كلم، أهم وأجمل المواقع السياحية التي تزخر بها المنطقة، بدليل جلبه أعدادا كبيرة من السياح من مختلف ربوع الوطن وخارجه، بغية قضاء أوقات الصيف والاستمتاع بجمال هذا الموقع بعيدا عن ضوضاء المدينة.
شلالات تيفريت
تفتقت منابع المياه من جديد في منطقة تيفريت بدائرة أولاد ابراهيم بولاية سعيدة بعد غياب دام أكثر من عشريتين مما سمح ببعث شلالاتها الرائعة من على علو مائة متر وخلق منظر رائع من جمال الطبيعة، وأصبح مستعملو الطريق الوطني رقم 6 الرابط بين ولايتي سعيدة و تيارت يتوقفون للاستمتاع بالمنظر الخلاب الذي تمنحه هذه الشلالات خاصة خلال فصل الربيع. و يبدو جليا للعيان أن الطبيعة الساحرة بمنطقة تيفريت استعادت عافيتها وكثيرا من رونقها الذي افتقد لسنوات طويلة.
شلالات واد البارد
إلى الجنوب من سفوح جبال بابور الأشم وفي أقصى نقطة من الطريق المؤدية إلى المنحدرات الجنوبية منه وحين يكون السائح قادماً من مدينة سطيف مارا بكل من مدينة أوريسيا، عموشة، تيزي نبشار ثم واد البارد، وعلى مسافة 50 كيلومترا من مدينة سطيف، و16 كلم من مدينة تيزي نبشار نصل إلى شلالات واد البارد، الواقعة بإقليم بلدية واد البارد البلدية التي سميت بهذا الاسم نسبة للوادي الذي يمر عبرها والذي ينبع من أعالي جبال بابور.
شلالات سيدي واضح
تقع ببلدية ملاكوا التي تتمتع بطبيعتها الخلابة، حيث تعد هذه المنطقة من اماكن الاستجمام والترفيه لدى سكان تيارت، ولكن تخفي أسرار غريبة تحت جمالها فهي من اخطر الاماكن ولازال لحد الان لم يعرف السباحون عمق هده الشلالات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.