بلعابد : تم تجنيد أزيد 800 ألف مؤطر تربوي لضمان دخول مدرسي ناجح    حدف مسجد الجزائر الأعظم من صورة الموكب الجنائزي للرئيس السابق بوتفليقة إعتداء صارخ على القوانين    دراسة مشروعي مرسومين رئاسيين ومشروع مرسوم تنفيذي تخص قطاعات الشباب والسياحة والمواصلات    459 مؤسسة تربوية جديدة حيز الخدمة    توسيع التحقيق إلى 30 ولاية متضررة و توقيف 71 مشتبها فيه    تعليق علاقة عمل موظف من مستخدمي الملاحة الجوية محل توقيف في فرنسا    السكن الترقوي التساهمي: اتفاقية لرفع عراقيل التمويل أمام المستفيدين    "إيساكوم" تثمّن ترشيح الناشطة الحقوقية سلطانة خيا    تحسن الحالة الصحية للفنان محمد حزيم    15 وفاة.. 166 إصابة جديدة و شفاء 145 مريض    «الكاف" ترفض طلب "الفاف" بتأخير موعد مباراة النيجر    انسحاب معقّد    خلية لمتابعة البروتوكول الصحي قبل التحاق الطلبة    تطوير الحوار ومناخ العمل    40 تعاونية توفر العدس والحمص بأسعار معقولة    القبض على عديد المطلوبين بالجلفة    اعتماد معيار الكفاءة والجدارة    تأجيل محاكمة رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع إلى    متابعة تطورات الوباء    النوعية السمة الغائبة عن صفقات المولودية    «سنعمل على تأدية موسم مشرّف»    الاعضاء يطالبون حمري بالتسوية القانونية    تتويج ناصر لينا وبراهامي لمين باللقب    تأجيل موعد الانطلاق إلى وقت لاحق    10 ملايين و500 ألف تلميذ في المدارس اليوم    عمال مشتلة المطمر بغليزان يحتجون    إعفاء من غرامات التأخير لمنتسبي «كاسنوس» بسعيدة    العثور على جثة متعفنة لخمسيني    سارقو حليّ النساء في قبضة الأمن    البطاطا ب 80 دج للكلغ الواحد    تسخير 775 شرطي لتأمين الدخول المدرسيّ    ترقّب 465 تلميذ من ذوي الاحتياجات الخاصة    بايدن يضغط لمهاتفة ماكرون وجونسون يسعى للتّهدئة    عروض ثقافية وتظاهرات في فن الطبخ    فتح سجل الاستقصاء لتدوين التراث المادي    حلمي أن ألتقي رئيس الجمهورية    بدائل لتغيير واقع متأزم    الفنّان حزيم يجري عملية جراحية على مستوى القلب    الحاضنة العلمية للأطفال نافذة لولوج عالم الاختراع والابتكار    دعوة إلى تحويل ملعب "ميلود هدفي" إلى قطب تكوينيّ    الشروع في تركيب مولّدات الأكسجين نهاية الأسبوع    تحقيقات بالمؤسسات العمومية التابعة إلى الولاية    الخطر مازال قائما ..    المتحف العمومي الوطني بمسيلة يفتح باب المشاركة في مسابقة "الأنشودة الوطنية"    روسيا: ستة قتلى على الأقل في إطلاق نار داخل حرم جامعة    أسعار النفط تتراجع في ظل ارتفاع الدولار    مواليد عام 2000 يسجلون مع فئة الرديف: الفاف تجري تغييرات على مواعيد انطلاق البطولات    الكيان الصهيوني يعتزم إنشاء مصانع أسلحة بالمغرب    في خطوة استفزازية للجزائر.. ماكرون يعتذر من الحركى!    «الإعلام بين الحرية والمسؤولية» موضوع الطبعة السابعة    إطلاق الطبعة العاشرة لمسابقة الجائزة الوطنية للمؤسسة الصغيرة    المراهنة على البوابة الموريتانية لاقتحام السوق الإفريقية    هذه صفات أهل الدَرَك الأسفل..    هاج مُوجي    خطأ طيار ينهي حياة 21 شخصا    نعي ...الزمان    «صلاح أمرك للأخلاق مرجعه»    العمل الخيري... تباهٍ أم دعوة إلى الاقتداء؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



نقص الأوعية العقارية يحرم المنطقة من مشاريع تنموية
نشر في الشعب يوم 03 - 08 - 2021


محطة لمعالجة مياه الصرف الصحي أولوية
على الرغم من مختلف المشاريع التنموية التي استفادت منها منطقة المزاير ببلدية القنار نشفي إلا أنها لا زالت تعاني من عدة نقائص سببت معاناة للمواطنين وأدت بهم المطالبة بمشاريع أخرى تخصّ التهيئة الحضرية، فتح الطرق والمسالك، الصرف الصحي، المطالبة بإنجاز ممر لعبور خط السكة الحديدية، المطالبة بفتح فرع بلدي ومكتب بريدي ومتوسطة، وكذا المياه.
- انعدام الأوعية العقارية أهم عائق أمام التنمية المحلية بالمنطقة
تمنع ظاهرة انعدام العقار من استفادة المنطقة من مختلف المشاريع التنموية، رغم تواجدها على الطريق الوطني رقم 43، وأصبح سببا مباشرا في عدم تجسيد بعض المشاريع، بسبب الطبيعة القانونية للأراضي المتواجدة بين الطريق الوطني والساحل التابعة في أغلبها إلى الخواص والتي تقدر بحوالي 95 بالمائة من مجموع الأراضي، أما الأراضي المتبقية بحوالي 05 بالمائة فهي ذات طبيعة غابية أو فلاحية، أو تدخل في إطار منطقة التوسع السياحي وهو ما يعيق في الوقت الراهن إنجاز مختلف التجهيزات، ويحيل تخصيص أراضي لإنجاز فرع بلدي أو مكتب بريدي، أو متوسطة التي طالما كانت مطلبا لجميع السكان.
وطالب سكان هذا الحي الكبير بضرورة تعميم الإنارة العمومية على كل المناطق، خاصة منها المعزولة والبعيدة، ونظرا لطبيعة المنطقة الغابية رغم تواجدها على الساحل، كما يطالبون بإصلاح الشبكة المتوفرة في بعض المناطق.
ومن المشاكل التي تعتبر أهم النقاط السوداء ليس على مستوى حي المزاير فقط وإنما على مستوى بلدية القنار نشفي، عدم توفر محطة لمعالجة مياه الصرف الصحي، وهي الوضعية التي تستدعي التدخل بمشروع ضخم للوقوف عليها ومعالجتها بصفة نهائية، والتي تعتبر نقطة مشتركة مع البلديات الساحلية انطلاقا من بلدية بني بلعيد حتى بلدية القنار، أين يستدعي الأمر معالجة مياه الصرف الصحي أولا، ثم توجيهها إلى أغراض أخرى، حفاظا على البيئة والمحيط من التلوث، وكذا لحماية الأراضي الفلاحية نظرا للانتشار الكبير للمصبات.
من خلال حديثنا مع بعض المواطنين التمسنا نوع من القلق والتخوّف بسبب هذه المصبات، هو نفس الإنشغال الذي أبدت مصالح السلطات المحلية بالمنطقة تحفظها منه، وقامت بإجراء دراسة حولتها إلى مديرية الموارد المائية، لغرض دراستها التكفل بها نهائيا، بإنجاز قناة رئيسية ومحطة معالجة.
- البحث عن بدائل لتدعيم السكان بمياه الشرب
ولغرض تدعيم المزاير بصفة خاصة والبلدية بصفة عامة بمياه الشرب سجّل في الآونة الأخيرة إجراء دراسة جيوفيزيائية متعلقة بالبحث عن المياه الجوفية، أين تمّ أيضا القيام بتوجيه طلب لمدير الموارد المائية بالولاية لجلب المياه من سد كيسير، بغية إيصال المياه إلى حنفيات المواطنين بشكل يومي، وبذلك القضاء على النقائص المتعلقة بهذه المادة.
من جهة فقد استفادت المنطقة العلوية للمربع من مشروع الربط بالمياه الصالحة للشرب، بمبلغ مالي يقدر ب: 6.488 ألف دينار جزائري، وهو المشروع الذي وضع حيز الخدمة، بعدما تمّ تسليمه لمؤسسة الجزائري للمياه التي تشرف على تسيير شبكة التوزيع.
- فتح الطرقات وتهيئتها لفكّ العزلة
من الأولويات التي تراهن عليها السلطات المحلية التكفّل بانشغالات المواطنين المتعلقة بتحسين وضعية الطرق والمسالك، وهو ما لمسناه من خلال المشاريع التي استهدفت العديد من المناطق، التي تدخل في إطار المخطّطات البلدية للتنمية، أو البرنامج التأهيلي الممنوح للولاية، أو مشاريع في إطار برامج أخرى، منها مشروع تهيئة وتعبيد طريق المخيمات، «الشطر الثاني منه»، الذي خصّص له مبلغا ماليا يقدر ب: 7.725 ألف دينار جزائري، مشروع إعادة الإعتبار لطريق لعثامنة مرورا بالرسيوات، الذي خصّص له مبلغ 7.600 ألف دينار جزائري، وهو المشروع الذي عرف تدبدبا في وتيرة إنجازه.
إضافة إلى هيئة وتعبيد طريق بومنصر والمزاير وسط بمبلغ 7.747 ألف دينار جزائري، الذي تمّ الإنتهاء منه وتسليمه للبلدية، هذا مع استفادة المنطقة أيضا من الشطر الثاني لنفس المشروع، وهو تهيئة وتعبيد طريق بومنصر والمزاير وسط بمبلغ 800 مليون دينار جزائري.
وفي إطار البرنامج التأهيلي، استفادت المنطقة من عدة مشاريع تدخل في إطار تحسين ظروف معيشة المواطنين، منها تأهيل وتعبيد طريق زنكال، الرابط بين الطريق الوطني رقم 43 والمشتة، الذي خصّص له مبلغ 15 مليون دينار جزائري.
كما استفادت المنطقة في مجال التهيئة الحضرية من مشروع أشغال التحسين الحضري بالمزاير بمبلغ 29 مليون دينار جزائري، ليضاف ذلك إلى مشروع تهيئة ملعب المزاير بمبلغ 12 مليون دينار جزائري، حيث عرف هذا المشروع تذبذبا في عملية الإنجاز.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.