باماكو ترغب في ان تواصل الجزائر الاضطلاع بدور ريادي في مالي    الجيش الصحراوي يستهدف جنود الاحتلال بقطاعات المحبس، أم أدريكة وأوسرد    ارتفاع حصيلة العدوان الصهيوني على قطاع غزة إلى 41 شهيدا    كورونا: 113 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة خلال ال 24 ساعة الأخيرة    كرة السلة (البطولة الإفريقية لأقل من 18 عاما)/المجموعة الأولى: الجزائر تنهزم أمام مدغشقر (49-55)    وهران…قتيلان في انهيار صخري بشاطىء عين الفرانين    العاب القوى/ مونديال 2022 لأقل من 20 سنة: العناصر الجزائرية تحقق انجازا تاريخيا بكولومبيا    إعفاء سكان البلديات الحدودية من دفع رسم دخول الدول المجاورة    أفغانستان: 12 حالة وفاة على الأقل إثر تفشي الكوليرا بمقاطعة جاوزان    سكيكدة: سكان القصدير بداريمو يغلقون الطريق    مشاركة أسماء لامعة في الموسيقى الجزائرية في المهرجان الوطني ال11 لأغنية الشعبي    سهرات فنية ضمن المهرجان المحلي للثقافات والفنون الشعبية    ساسولو الايطالي يزيد من تعقيد وضعية آدم وناس    تنس/كأس ديفيس (المجموعة الثالثة)/ منطقة إفريقيا: "التنافس سيكون شديدا"    بوغالي يشارك في مراسم تنصيب الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو    تدشين معرض "عادات صحراوية" للفنان عبد السميع هالي    الخبير الاقتصادي البروفيسور مراد كواشي للنصر: الأريحية المالية سمحت بالاستمرار في دعم القدرة الشرائية    تخصيص 13نقطة لبيع الكتب المدرسية بعنابة    بومرداس…تفكيك شبكة إجرامية متخصصة في الهجرة غير الشرعية    الفريق أول شنقريحة يشرف على تدشينها بالجلفة ويؤكد : وحدة تحييد الذخيرة لبنة أخرى لنسيجنا الصناعي    رئيس نقابة الأئمة جلول حجيمي: زكاة الحول ستخفّف عبء الدخول المدرسي على الأسر المعوزة    خبراء يؤكدون أن الوضعية الوبائية الحالية لا تدعو للقلق: المتحور " BA.5 " أقل عدوى والمطلوب حماية الفئات الهشة    شكلت "إمبراطورية" يصعب الاقتراب منها لسنوات: تطهير الشواطئ الخاصة من المستغلين غير الشرعيين بسكيكدة    نجم عن اصطدام 13 سيارة بحافلة: مقتل امرأة وإصابة 18 شخصا في حادث مرور بقسنطينة    أمام إقبال الجزائريين على الوجهة الداخلية: ارتفاع قياسي في أسعار الفنادق وإيجار الشقق بسكيكدة    يواجه بن رحمة في جولة الافتتاح: محرز لصنع الاستثناء في تاسع موسم بالبريميرليغ    مناجير برتغالي تفاوض مع سرار في ملف قندوسي: أسماء لم تقنع وحساني مرشح لمغادرة وفاق سطيف    نصف أندية المحترف "هاجرت" للتحضير: التربص في الخارج «موضة» بحاجة لمراجعة !    المدرسة العليا للأساتذة بقسنطينة: طلب على الإنجليزية والإعلام الآلي ومعدلات قبول لا تقل عن 15    المسيلة: تصدير أول شحنة من الأنابيب والصهاريج للسينغال    مخيم التميز الجزائري بسكيكدة : تأهل 3 مشاريع للنهائي الكبير في نوفمبر    انتشال جثامين ثمانية شهداء من تحت أنقاض منزل قصفته طائرات الاحتلال الصهيوني في رفح    عاشوراء: اتصالات الجزائر تضمن استمرارية خدماتها غدا    نادي مولودية الجزائر يكرم رئيس الجمهورية بمناسبة مئوية " التأسيس"    حجز 53 ألف قرص مهلوس و280 ألف علبة سجائر    توظيف 30 ألف أستاذ لتدريس الإنجليزية في الابتدائي    أطفال الجنوب في ضيافة ولايات الشمال    ارتفاع حصيلة العدوان الصهيوني على قطاع غزّة إلى 15 شهيدا    2200 مليار لربط المناطق المعزولة بالكهرباء والغاز    المنظمة الطلابية الحرة ترحب بمبادرة لمّ الشمل    تتويج الفنّانة الشابة آيت شعبان أسماء    زوليخة..أيقونة الأغنية الشّاوية    الشعب المغربي في واد والمخزن في واد آخر    انتكاسة أخرى للدبلوماسية المغربية    آيت منقلات يلتقي جمهوره بأميزور    "ليالي مسرغين" تصنع الفرجة    عودة جميلة لروح "زليخة"    قانون المالية التكميلي 2022: إعادة إدراج قابلية التنازل عن السكنات العمومية الإيجارية    غريق بشاطئ العربي بن مهيدي    كورونا: 108 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة    توصيات جديدة ينشرها معهد باستور    التكفل بمرضى السكري يمثل 28 بالمائة من نفقات "كناص": إطلاق دليل خاص بالتكفل بقدم المصابين بداء السكري    استقطبتهم الألعاب المتوسطية بوهران: عدسة "اليوتوبرز" العين الأخرى التي أعادت تقديم الجزائر للعالم    النّبوءة    ابن ماجه.. الإمام المحدّث    وزارة الشؤون الدينية تحدد قيمة نصاب الزكاة لهذا العام    وزارة الشؤون الدينية والأوقاف ..هذه هي قيمة نصاب الزكاة للعام 1444ه    الكعبة المشرّفة تتوشح بكسوة جديدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



التّرجمة..السّبيل إلى الانفتاح والتّمية
نشر في الشعب يوم 10 - 06 - 2022

«الجزائر تفكّر في الترجمة»..هو عنوان ملتقى دولي ينظمه مركز الشهاب للبحوث والدراسات، التابع لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين بسطيف، رفقة مجموعة من مخابر البحث الجامعية. ويرى المنظمون أن الترجمة تمكّن الجزائر من الانفتاح على آفاق التواصل والحوار الثقافي والاقتصادي. ويهدف الملتقى إلى ترسيخ أهمية الإطار الفكري والمرجعي في الفعل الترجمي، وتصحيح المفاهيم المتعلقة بالخطاب الديني المترجم ومصطلحاته، وتفعيل العلاقة بين احتياجات السوق والكفاءات الترجمية.
يعكف مركز الشهاب للبحوث والدراسات، التابع لمكتب جمعية العلماء المسلمين الجزائريين بسطيف، بالتعاون مع مخابر الترجمة وتعدد التخصصات (جامعة الجزائر 1) ومخبر تعليمية الترجمة وتعدد الألسن (جامعة وهران 1) ومخبر اللغة والأدب الإنجليزي والترجمة وإنتاج المعرفة (جامعة ورقلة)، على التحضير لملتقى دولي تحت عنوان «الجزائر تفكر في الترجمة: إشكاليات الديني والتنموي وإنتاج المعرفة». وإذا كان الملتقى سينعقد شهر أكتوبر، فقد حدّدت آجال المشاركة فيه بمنتصف جويلية المقبل.
ويرمي الملتقى إلى تحقيق أهداف منها ترسيخ أهمية الإطار الفكري والمرجعي في الفعل الترجمي، وتصحيح المفاهيم المتعلقة بالخطاب الديني المترجم ومصطلحاته، واستثمار الذخيرة اللغوية الترجمية في خدمة الموروث الديني، والتكفل بشكل أحسن بانشغال قطاع التنمية وتشجيع الاندماج الاحترافي، إلى جانب تفعيل العلاقة بين احتياجات السوق والكفاءات الترجمية وفق لغات اختصاص يفرضها الواقع الاجتماعي والاقتصادي.
وحسب المنظمين، فإن الترجمة تمكن الجزائر من الانفتاح على آفاق التواصل والحوار الثقافي والاقتصادي، وتعزيز سبل التنمية المحلية، وتوسيع مجالات الشراكة مع العالم.
ويتأتى ذلك باعتبار الترجمة «فعلا حواضريا» ينفتح عل التعدد اللساني، والثقافي، والاقتصادي، وهي، حسب ذات المصدر، رأسمال المجتمعات الحديثة التي تتداخل فيها الممارسات الإثنية، والعرقية، والثقافية، وتساهم الترجمة «باعتبارها فعل تدخل وإسعاف في تحقيق التنمية متعددة الاختصاصات»، وتعمل على «تطهير المجتمعات حديثة الاستقلال من الخطاب الأحادي، والدوغمائي، والمنغلق عل منظور رؤيوي واحد».
كما تنفتح الترجمة على التعارف والتعدد الاقتصادي، والثقافي، فهي «فعل حر لا يؤمن بالحدود، عابر للجغرافيا والثقافة»، وهي «شركة متعدّدة الألسن، والأجناس، والثقافات».
ومن هذا المنطلق، يطرح الملتقى سؤالا إشكاليا عن مدى إسهام الترجمة في إثراء مجتمعاتنا العربية وتنميتها اقتصاديا، واجتماعيا، وثقافيا.
وينقسم الملتقى إلى محورين اثنين، أولهما محور «الترجمة والدين»، الذي يتعلق بترجمة الخطاب الديني والخطاب الإسلامي من منظور معاصر، وطرائق تلقي الآخر للخطاب الديني، والاحتواء و»التحريض» في ترجمة الخطاب الديني، والاستشراق وترجمة النص الديني، وعرض نماذج جزائرية وعالمية في ترجمة النص الديني (مالك شبل، حمزة بوبكر، أركون...).
أما المحور الثاني: «الترجمة والتنمية»، فيتطرق إلى الترجمة وإنتاج المعرفة من الاستهلاك إلى الإنتاج، وواقع الترجمة فى المؤسسات الاقتصادية الجزائرية والعالمية (الصناعة، الدبلوماسية، الصناعة السينمائية، المؤسسات الإعلامية، الإشهار...)، وعلاقة الترجمة والتكنولوجيا والتنمية، والتكوين الجامعي الترجمي وعلاقته بعالم الشغل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.