إقتطاع مبالغ مالية من الرواتب الشهرية لنواب حمس دعما لولاية البليدة    السعودية تنفي إنسحابها من إتفاق أوبك +    بن صبان يوجه رسالة تشجيع لصحافيي التلفزيون الجزائري    دروس عبر التلفزيون والأنترنيت    النتائج الأولية للحالات التي خضعت للعلاج بالكلوروكين مرضية    الرئيس تبون يشيد بنجاح الفريق الطبي بمستشفى تيزي وزو في وضع نظام عن بعد لكشف كورونا    الشروع في إجلاء 1788 جزائري من العالقين بتركيا    وزارة الشؤون الدينية تؤكد جوازه:    هكذا ستدفع أجور مستخدمي الوظيف العمومي    تراجع منذ النصف الثاني لشهر مارس    أصدرتها محكمة المدية    7300 ضحية في الجزائر بسبب الغام تعود لحرب التحرير الوطني    بعد 58 عاما عن الاستقلال...    إنشاء هيئة شرعية للإفتاء في الصيرفة الإسلامية    جمعية العلماء المسلمين تتبرع ب20 طنا من المواد الغذائية    مدوار يتبرع بمليار سنتيم    الرقمنة في خدمة الثقافة    هزة أرضية ثالثة في باتنة بشدّة 3.4 درجات    وزير الشباب والرياضة يطمئن الرياضيين الجزائريين    هزة أرضية بقوة 3,4 درجة بباتنة    تحديد قيمة هدايا التشريفات ومنع تبادل الهدايا بين المسؤولين الجزائريين    محاصرة وباء الاحتكار بغليزان    سارقا محل الدراجات النارية بحي مرافال مهددان بالحبس    «إلتزموا الإرشادات لتسلموا من الوباء»    تسبيق 96 ساعة أنترنت عوض 36    الإتحاد الأوروبي يوضح مصير رابطة الأبطال في حال إلغاء الدوريات    « أطمئِنُ أهلي في وهران وأدعو الجميع للبقاء في البيت »    37 مليون مشاهدة لمسرحية » عادل إمام » عبر اليوتيوب    انطلاق مسابقة الصّالون الافتراضي للصورة الفوتوغرافية    «أراقب تحضيرات اللاعبين على الواتساب والحديث عن موسم أبيض سابق لأوانه»    «راديوز» ونجوم سابقون يساهمون ب 18 مليون في الخزينة العمومية    كفاكم عبثا    “دروس متلفزة”.. وزارة التربية تلجأ لخطة طوارىء بسبب كورونا    حركات التضامن مع الشعب الصحراوي تنعي الفقيد أمحمد خداد    الولايات المتحدة ستخفض انتاجها بالتعاون مع "أوبك+"    الوزير الأول يدعو إلى الاحترام التام للحجر الصحي    الجزائر تعاملت بمهنية عالية في تسيير ملف العالقين بتركيا    جواز التعجيل بإخراج زكاة المال قبل بلوغ الحول    الإطاحة بشبكة مختصة في التزوير    الجزائر (فيروس كورونا) الحساب الخاص للتضامن: رابطة كرة القدم المحترفة تتبرع ب 10 مليون دج    دعوة الباحثين والمبتكرين لدعم القطاع الصحي    البليديون سيتجاوزن "كورونا" مثلما فعلوا مع محن كثيرة    اللاعب بحاجة إلى ثلاثة أسابيع على الأقل من أجل العودة إلى المنافسة    الإدارة ترغب في ضم المهاجم نعيجي    إنتاج 3500 وحدة وقائية    التوعية بخطر الألغام: حقول الموت المغربية تواصل حصد أرواح الصحراويين العزل    235 قنطارا من البطاطا لسكان البليدة    فقرات من وحي الوباء، وبعضا من الشعر والأدب    العمال يطالبون ببعث النشاط وتوفير المواد الأولية    مساعدات مالية للفنانين    مخطط "أورساك 2020" جاهز لأي طارئ    ألغام مضادة للأفراد: 7300 ضحية في الجزائر بسبب الغام تعود لحرب التحرير الوطني    تسجيل 1169 وفاة بفيروس كورونا خلال 24ساعة في الولايات المتحدة الامريكية    المحبة من شروط لا إله إلا الله    الحكومة الفلسطينية تطالب إسرائيل بالإفراج الفوري عن وزير شؤون القدس    هذا خلق الله (وقفة مع فيروس كورونا)    علماء الجزائر: لا تستهينوا بالحجر المنزلي    ايطاليا تعجز عن حرق العدد الهاهل لجثامين وباء كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





17 دولة تبحث عن الحل السياسي لأزمة سوريا بفيينا
نشر في الشعب يوم 30 - 10 - 2015

انطلقت صباح أمس الجمعة بالعاصمة النمساوية فيينا، مفاوضات جديدة بشأن الأزمة السورية، بمشاركة 17 دولة، بينها إيران، في مسعى للتوصل لحل سياسي ينهي الأزمة ويضمن مرحلة انتقالية.
وقال المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا إن مفاوضات فيينا يمكن أن تكون بمثابة “ضوء في نهاية النفق”.
وأضاف أن أهم جانب في هذه المحادثات هو أنها تُجرى بمشاركة جميع الدول التي لديها نفوذ في الصراع الحالي في سوريا، في ظل غياب تمثيل للمعارضة والحكومة السوريتين.
ونقل عن مصادر إعلامية قريبة من المفاوضات، أنه سيتم بحث قضايا من بينها الفترة الانتقالية واعتماد جدول عمل لها.
وشدّدتالولايات المتحدة والسعودية قبيل بدء الاجتماع على أنه لا تنازل عن رحيل الأسد، وصدر عن تركيا موقف مماثل، لكن هذه الدول لم تمانع في مشاركة الرئيس السوري في فترة انتقالية تفضي لمغادرته السلطة، في حين تتمسك روسيا وإيران في الاختيار الحر للشعب السوري في من يحكمه.
وتشارك في الاجتماع وفود من الولايات المتحدة وروسيا والسعودية وتركيا
والصين وبريطانياوألمانيا وفرنسا وإيطاليا ولبنان وإيران والأردن وقطر ومصر وعمان والعراق والإمارات، إلى جانب الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي.
وتعد هذه أول محادثات بشأن سوريا تشارك فيها إيران إلى جانب القوى العالمية والإقليمية الساعية لحل الأزمة السورية.
وتدافع طهران وموسكو عن نظام دمشق، لكنهما أبدتا مؤخرا ليونة بشأن التوصل لحل سياسي وسط، وتنازلتا ضمنيا عن فكرة التمسك ببقاء الأسد على رأس السلطة.
وقال وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف للصحفيين لدى وصوله فيينا إن “الذين يحاولون حل الأزمة السورية خلصوا إلى أنه دون حضور إيران لن يكون هناك أي سبيل للوصول إلى حل معقول للأزمة”.
ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن أمير عبد اللهيان نائب وزير الخارجية الإيراني وعضو وفد طهران إلى محادثات فيينا، قوله إن “إيران لا تصر على إبقاء الأسد في السلطة إلى الأبد.
دعوة للتفاوض
وقبيل انطلاق محادثات فيينا، قالت وزارة الخارجية الروسية إن موسكو تبادلت مع الرياض قوائم بشأن الشخصيات المعارضة التي يمكن أن تشارك في مفاوضات مع نظام الأسد.
ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن ميخائيل بوجدانوف نائب وزير الخارجية الروسي قوله إن الكرملين يريد أن توافق المعارضة السورية على نهج مشترك، وأن تشكل وفدا للمحادثات مع نظام الأسد.
وأضاف أن روسيا والسعودية تبادلتا قوائم الشخصيات المعارضة السورية التي يمكن أن تشارك في المحادثات التي ستجرى في فيينا، وذكر أن موسكو تريد مشاركة الجيش السوري الحر والأكراد في المفاوضات.
وأوضح بوجدانوف أن القائمة الروسية تضم 38 إسما “لكن موسكو تتحلى بالمرونة ويسعدها توسيع القائمة”، وأضاف أن الولايات المتحدة وعدت بتقديم قائمتها.
ومع انعقاد محادثات موسعة بشأن سوريا أمس في العاصمة النمساوية فيينا أشارت صحيفة فايننشال تايمز إلى ضرورة مراعاة بعض النقاط المهمة في المحادثات للوصول إلى حل دبلوماسي للصراع..
وكان وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند قد قال أن أي عملية انتقالية في سوريا يجب أن تتضمن مغادرة الأسد، في حين صرح وزير الدفاع الأمريكي “اشتون كارتر”مشاركة قوات بلاده في عمليات مباشرة على الأرض لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق.
وأكدت روسيا من جهتها أمس الجمعة على أنه لايمكن لأحد استخدام القوة العسكرية في سوريا دون موافقة دمشق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.