محكمة سيدي أمحمد : الخزينة العمومية تطالب طحكوت وشركائه بمبلغ يفوق 300 مليار دج كتعويض    وزارة الشؤون الدينية تحارب الفساد    رئيس الجمهورية يستقبل سفيرة جمهورية المجر بالجزائر    الألعاب المتوسطية..تخصيص 100 مليار سنتيم لتجهيز الهياكل الرياضية    تركيا تعلن عن 3 مناورات بحرية ضخمة "بربروس" قبالة سواحل ليبيا    الرئيس تبون يعزي عائلة المحامية ياسمين طرافي    لاعب مغربي يهنئ بن رحمة ويكشف إنتقاله لتشيلسي    محاولة رونالدو للتشويش على إبراهيموفيتش    نشرية خاصة : موجة حر في ولايات الشلف و غليزان و عين الدفلى    وزارة التجارة تقدم هبة تضامنية مستعجلة لولاية سطيف    حجز أكثر من تسعة قناطير من الكيف المعالج بالنعامة    وفاة 20 شخصا و1326 جريحا خلال حوادث مرور الأسبوع الفارط    مشروع حروف الجنة..اضاءة وسط عتمة الحجر الصحي    مرابط: التوعية والردع والحجر الكلي للمناطق الموبوءة هم الحل لاحتواء فيروس كورونا    وزير الصحة في الوادي للوقوف على ظروف و مستوى التكفل بمرضى كورونا    والي سطيف : سيارات الأجرة و حافلات النقل والترامواي سيتواصل نشاطها من ال5 صباحا إلى الواحدة زوالا    الشابة يمينة تنفي إصابتها بكورونا ..وتوضح : لا احتاج "تيليطون "    إدارة الكناري تبدي تضامنها مع سرباح وأدغيغ    التونسيون العالقون بالجزائر يعودون إلى بلدهم    حجز أزيد من 9 قناطير من الكيف المعالج بالنعامة    ابنة شقيق الرئيس الأمريكي تكشف أسرارا مثيرة "غير مرغوبة" عنه في مذكراتها    أسعار النفط تتراجع    تنصيب محمد يحياوي رئيسا للجنة المتخصصة في إعانة الفنون و الآداب    وزير الصحة من الوادي : سيتم إيجاد الحلول المستعجلة لانشغالات الأطباء في أقرب وقت    بلايلي وبن العمري هذا الجمعة بالسعودية    تيسمسيلت : تعليق ابرام عقود الزواج عبر مختلف بلديات الولاية    رسالة مشفرة من خالدي لزطشي    مدير المركز العربي الإفريقي للاستثمار والتطوير    الرئيس تبون يترأس اجتماعا مخصصا لبحث مشروع الخطة الوطنية للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي    المؤسسات الناشئة.. "كراود فاندينغ" سيصبح عمليا قريبا    مكتب مجلس الأمة يعبر عن امتنانه وعرفانه لرئيس الجمهورية    الجزائر تصطاد كامل حصتها من التونة الحمراء والبالغة 1650 طن    سكان مستغانم يأملون في المزيد من المكاسب    جبهة البوليساريو تشيد بموقف الاتحاد الأوروبي    تزامنا وارتفاع درجات الحرارة    عبد الناصر ألماس.. رئيس مجلس إدارة مولودية الجزائر:    احياء للذكرى 58 لعيدي الاستقلال والشباب    في ظل التفاقم غير المسبوق للأزمة الاقتصادية    العدد صفر صدر أمس    شددا على أهمية احترام خفض الإنتاج    فلاحون يمتنعون عن دفع منتوج الشعير بتيارت    عدد شروط نجاح مسار تعديل الدستور    مواقف دولية محذرة من الخطوة الإسرائيلية،،،    جائحة "كورونا" تهدد 250 مليون شخص بالمجاعة    أديس أبابا تقرر الشروع في ملئه رغم الخلافات القائمة    تنديد برفض فرنسا الاعتراف بجرائمها الاستعمارية    خلاف شخصي يرهن تزويد السكان بالماء    أصحاب المقاهي وموزعو المشروبات الغازية يحتجون    تأمينات على محاصيل البطاطس والحبوب    معلم تاريخي شاهد على جرائم الإستعمار الفرنسي    توزيع 5 آلاف كتاب على المكتبات البلدية في عيدي الإستقلال والشباب    7 سنوات من العطش بأحياء البناء الجاهز بوادي الفضة    انطلاق المرحلة الأخيرة من مشروع التهيئة    هكذا تكون رحمة الله بعباده    الفرق بين الصبر والرضا    الحكمة من سنة نفض الفراش قبل النوم    مناسك الحج.. رحلة الذنب المغفور    منع لمس الكعبة وتقبيل الحجر الأسود.. السعودية تضع ضوابط صارمة للحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر حريصة على الشراكة الاستراتيجية
نشر في الشعب يوم 13 - 05 - 2016

نوّه وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية، عبد القادر مساهل، أمس الأول، بالعاصمة القطرية الدوحة، بالعلاقات المتميّزة التي تجمع الجزائر بالصين والتي تحمل أبعادا متعددة، “مكنت من بناء شراكة استراتيجية شاملة” تخدم مصالح البلدين والشعبين.
في كلمة ألقاها في أشغال الدورة السابعة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي - الصيني، التي تحتضنها الدوحة، أكد مساهل أن الجزائر “تعمل باستمرار في سبيل إنجاح هذه الشراكة الاستراتيجية” مع الصين وجعلها في مستوى تطلعات الشعبين.
وأشار في هذا الإطار، إلى أن المتعاملين الاقتصاديين الصينيين في الجزائر وجدوا “كل الدعم والتسهيلات اللازمة للاستفادة من الفرص الهائلة للاستثمار التي تزخر بها” البلاد وذلك من منطلق القناعة بأن هذا التعاون يعدّ “خيارا استراتيجيا ناجعا سيفضي بالربح على الطرفين”.
كما انتهز مساهل المناسبة، ليعرب عن امتنان الجزائر لجمهورية الصين الشعبية “لما توليه من عناية للمنطقة العربية وللقارة الإفريقية التي تنتمي إليهما الجزائر وتدعم كل ما من شأنه أن يعزز استقرارها السياسي وتنميتها الاجتماعية والاقتصادية”.
وذكر في هذا السياق، بأن مجالات التعاون بين الصين والمنطقة العربية “مافتئت تزداد اتساعا وتنوعا منذ إرساء منتدى التعاون العربي - الصيني سنة 2004”، فبعد الاجتماع الوزاري المنعقد ببكين في 2014 وما تمخض عنه من نتائج “إيجابية” عرفت الشراكة بين الصين والدول العربية “تقدما ملحوظا في جميع القطاعات”.
وقد شكلت هذه النتائج مؤشرات تحمل على التفاؤل بأن هذه العلاقات “لم تنحصر في إطار منطق تجاري محض وإنما تعدّته لتشمل التعاون التقني والعلمي والثقافي والاستثمار في مشاريع البنية التحتية وبناء أسس شراكة حقيقية تجمع المتعاملين الاقتصاديين العرب والصينيين في مشاريع لها قيمة مضافة تمتص البطالة وتعود بالنفع على الطرفين''، يقول مساهل.
كما أن قيم الحوار والسلام التي يتقاسمها الطرفان وتعلقهما المشترك باحترام الشرعية الدولية، “يشكلان حافزا إضافيا يشجعنا على تكثيف تعاوننا”، يضيف مساهل، الذي أشاد ب “الدعم الثابت للصين للقضايا العربية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية”.
وجدد في هذا الصدد، دعم الجزائر للحقوق الشرعية للشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف على حدود الرابع جوان 1967.
من جهة أخرى، جدد مساهل تأكيده على أن الجزائر “لن تدّخر أيّ جهد من أجل مكافحة آفة الإرهاب والتطرف العنيف والجريمة المنظمة التي أصبحت هاجسا يحمل تحديات خطيرة من خلال انتشارها الواسع بما يهدد تحقيق السلم والاستقرار في ربوع العالم وينعكس سلبا على النمو الاقتصادي في دولنا” وهو ما يستلزم “الإرادة الراسخة لمحاربتها والتنسيق الدائم من أجل دحرها وتجفيف منابعها”.
وفي الملف الليبي، ذكر مساهل بأن الجزائر التي “بذلت قصارى جهدها لدفع المسار السياسي” في هذا البلد، تحت إشراف الأمم المتحدة، والذي انبثق عنه الاتفاق السياسي الليبي، ترحب بدخول المجلس الرئاسي إلى طرابلس وتعتبر هذه الخطوة “أساسية في استرجاع سلطته ومباشرة مهامه بما يحفظ سيادة ليبيا وسلامة ترابها ووحدتها وانسجام شعبها”.
كما أكد مواصلة الجزائر تقديم دعمها لمؤسسات هذا البلد الجار المعترف بها داخليا ودوليا في إطار برامج تعاون يشمل شتى الميادين.
في سياق ذي صلة، دعا مساهل إلى “ضرورة انتهاج الحلول السياسية المطابقة للشرعية الدولية والحوار والمصالحة الوطنية بشأن جميع الأزمات، لاسيما في سوريا واليمن بما يحفظ وحدة واستقرار وسيادة هذين البلدين الشقيقين”.
وخلص مساهل إلى تجديد قناعة الجزائر بأن المنطقة العربية، التي تحتل موقعا جيواستراتيجيا متميزا وتزخر بموارد طبيعية وبشرية معتبرة، “مؤهلة للعب دور هام في إيجاد التوازنات لعالم يعيش تحولات وتقلبات سريعة” وهو ما يجعلها “في حاجة إلى تكثيف الجهود والعمل على التعاون والتنسيق والتكامل مما يحمي أمنها واستقرارها من جميع المخاطر التي تحدق بها”.
على صعيد آخر، نوّه السيد مساهل بالعلاقات الأخوية التي تربط الجزائر بدولة قطر والمتسمة ب “التشاور السياسي المستمر” حول مختلف المسائل التي تهم البلدين وبالتعاون الاقتصادي الذي “تبلور في مشاريع مشتركة تعود بالمنفعة على البلدين”.
.. يتحادث مع نظيره القطري
تحادث وزير الشؤون المغاربية والإتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية عبد القادر مساهل، أمس الأول، بالدوحة، مع وزير الشؤون الخارجية لدولة قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمان آل ثاني.
وقام الوزيران خلال هذا اللقاء، الذي جرى على هامش أشغال الاجتماع الوزاري 7 لمنتدى التعاون العربي - الصيني بتقييم التعاون الثنائي بين البلدين، على ضوء المشاريع الاقتصادية والشراكة التي تعد قيد الإنجاز، لاسيما مركب الحديد والصلب لبلارة (جيجل) وكذا المواعيد المسجلة في جدول أعمال اللقاءات بين مسؤولي البلدين.
وتطرق المسؤولان في هذا الصدد، إلى التحضيرات لعقد اجتماع اللجنة المختلطة المقررة في الثلاثي الأخير من 2016، إلى جانب الزيارة المقبلة لوزير الصناعة والمناجم الجزائري إلى الدوحة.
وستسمح هذه الزيارة بتعميق التشاور حول توسيع التعاون الاقتصادي من أجل رفع مستوى الامتياز الذي بلغته العلاقة السياسية بين البلدين.
كما توسّعت المحادثات إلى بحث المسائل السياسية الدولية ذات الاهتمام المشترك، لاسيما الوضع السائد في منطقة العالم العربي ومكافحة الإرهاب والتطرف.
وتمخض عن التبادل، تطابق واسع في وجهات النظر حول ضرورة تطوير حلول سياسية للأزمات التي تمس عددا من البلدان وكذا حلول توافقية قائمة على الحوار الشامل بين الفاعلين السياسيين الذين يفتحون المجال أمام مسارات المصالحة الوطنية ويعززون مكافحة الإرهاب.
.. يعرب مع نبيل العربي عن دعمهما للمجلس الرئاسي الليبي
أعرب وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية عبد القادر مساهل، والأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، أمس الأول، بالعاصمة القطرية الدوحة، عن دعمهما للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبي.
خلال لقاء جمع الطرفين على هامش أشغال المنتدى الوزاري العربي - الصيني، أعرب الجانبان عن دعمهما للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبي، مبديين الترحيب بانتقال هذا المجلس إلى العاصمة الليبية طرابلس.
وبالمناسبة، دعا الجانبان جميع الأطراف السياسية الليبية إلى التعاون مع حكومة الوفاق لتسهيل عملية الانتقال السياسي، والمجتمع الدولي إلى تقديم الدعم والمساعدة لهذه الحكومة.
كما شكل هذا اللقاء فرصة بحث من خلالها الطرفان مستجدات القضية الفلسطينية في ظل الجمود الحالي للمسار التفاوضي وكذلك مختلف القضايا العربية الراهنة.
من جهة أخرى، استعرض الجانبان عملية إصلاح وتطوير جامعة الدول العربية، حيث أكد مساهل حرص الجزائر على المساهمة الإيجابية في مسار إصلاح وتطوير الجامعة العربية في ضوء توصيات اللجنة المستقلة رفيعة المستوى التي ترأسها الدبلوماسي الجزائري الأسبق الأخضر الإبراهيمي.
كما شدد مساهل على ضرورة أن تشمل عملية الإصلاح كل الجوانب المؤسساتية والقانونية والإدارية والمالية التي من شأنها إضفاء المزيد من الفعالية والنجاعة على مؤسسات العمل العربي المشترك.
..ويتحادث مع نظيره الصيني
تحادث وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية عبد القادر مساهل، الأربعاء الماضي، بالدوحة، مع وزير الشؤون الخارجية لجمهورية الصين الشعبية وانغ لي، بحسب ما أفاد به بيان لوزارة الشؤون الخارجية.
وأوضح ذات المصدر، أن الوزيرين قد أعربا خلال هذا اللقاء، الذي جرى على هامش أشغال الاجتماع الوزاري 7 لمنتدى التعاون الصيني - العربي، عن “ارتياحهما لمستوى التعاون الذي تحقق وكذا التشاور السياسي الدائم بين البلدين”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.