مجلة الجيش: المعركة التي تخوضها بلادنا اليوم لا تقل أهمية عن معركة التحرير    ألن يحاسب هؤلاء ..؟    مجرد إشاعة    وشهد شاهد من أهلها    نتيجة قرعة ربع نهائي ونصف نهائي الدوري الأوروبي    بوصوف على بعد خطوة من الدوري البلجيكي    سمنة على عسل .. !    نقابات الصحة ترحب بقرارات السلطات العمومية    كوفيد-19: استفادة أزيد من 2700 فنان من إعانة مالية    السماح للمواطنين القاطنين بوهران وخارجها بالالتحاق بمقرات اقامتهم إلى غاية منتصف الليل    وزير الصحة يعقد اجتماعا طارئا مع مدراء المؤسسات الاستشفائية لولاية الجزائر    انتشال جثة الغريق المفقود بسد بوسيابة في جزئه الواقع بولاية سكيكدة    تفكيك شبكة مختصة في ترويج المؤثرات العقلية بمعسكر    بريد الجزائر بأدرار يشرع في تثبيت جهاز الدفع الالكتروني TPE    مدير الديوان الوطني المهني للحبوب يعتزم شراء 500 شاحنة قريبا بقالمة    إتحاد العاصمة.. نحو تحديد أجر ثابث للاعبين!    السكان يطالبون بإنجاز محكمة جديدة بعين البيضاء في أم البواقي    تدشين معرض جماعي للفنون التشكيلية بالجزائر العاصمة    ندوة حول"التواصل الهوياتي في أدب الطفل العربي"بجامعة بومرداس    طبيب شباب بلوزداد : إستئناف الدوري سيشكل خطرا كبيرا        الحرائق تلتهم 1888 هكتار من الغابات    الكشف عن نتائج فحص كورونا لفينيسيوس    التعليم العالي: عرض بروتوكول صحي على الشركاء الاجتماعيين يهدف إلى تسيير نهاية السنة الجامعية و الدخول المقبل 2020-2021    وكالة الطاقة الدولية..فيروس كورونا يكبح التوقعات بشأن ارتفاع الطلب هذه السنة    توقعات ببلوغ أسعار النفط 150دولار بنهاية 2020    وزير التربية يعرض تجربة الجزائر في استمرار الدراسة في ظل جائحة كورونا    منع بيع أضاحي العيد بالمقاطعة الإدارية للرويبة بالعاصمة    منظمة الصحة العلمية: كورونا ليست تحت السيطرة و الوضع يزداد خطورة    الرئيس تبون يتلقى مكالمة هاتفية من نظيره الفرنسي    معالجة أزيد من 8.600 تعويض ما بين 2016 و 2019    كوفيد-19: عدة إجراءات للإبقاء على الوضع تحت السيطرة    أمطار رعدية مرتقبة في أدرار وتمنراست    وزير المالية يتحادث مع سفير كندا    تراجع أسعار النفط ب2%        وزير الشؤون الخارجية يقوم بزيارة لإيطاليا    الجرائم الاستعمارية في الجزائر: الماريشال بيجو "اخترع غرف الغاز"    أحزاب سياسية تستنكر تصريحات مارين لوبان الممجدة للماضي الاستعماري لبلادها    المجلس الشعبي الوطني يختتم دورته البرلمانية 2019-2020    إصابة رئيسة بوليفيا بكورونا    كوفيد -19 : حجر منزلي جزئي على 10 بلديات بتيبازة من الساعة 13 زوالا إلى 5 صباحا ابتداء من هذا الجمعة    الإيطاليون يؤكدون: "بن ناصر مثال لكل لاعب في ميلان" !    عطال يحسم مستقبله ويصدم "باريس سان جيرمان"    غلام الله: يحل إشكالية تجاوز العقبات النفسية والاجتماعية    اعتماد مجلس الأمن الدولي رسالة للرئيس غالي كوثيقة رسمية من وثائقه "يثر حفيظة النظام المغربي"    أحزاب سياسية تستنكر تصريحات مارين لوبان الممجدة للماضي الاستعماري لبلادها    جمعية العلماء المسلمين تنفي إصدار فتوى حول إلغاء الأضحية    بلمهدي يعلن انطلاق المدرسة القرآنية الصيفية الالكترونية    الأرندي : "تصريحات لوبان تقطر حقدا وضغينة ضد الجزائر "    نحو إعادة النظر في القانون الداخلي لضمان الشفافية في معايير دعم الأعمال    الاعتقاد أنّ "النّاس إخوة في الإنسانية" من صميم الإسلام    حكم النّوم في الصّلاة    ابرز مكانتها الاستراتيجية ..محلل شيلي:    جمعية العلماء المسلمين تنفي اقتراح عدم ذبح الأضاحي هذا العام    حول امكانية تعليق شعيرة ذبح الأضحية…أئمة وأطباء ل " الحوار" : حفظ الأبدان مقدم على حفظ الأديان    علاقتي بالعربية عشقية واستثنائية    نحو فتح متحف الجيولوجيا بجامعة بومرداس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحكومة البريطانية تحاول التستر على علاقتها بالقذافي
بعد صدور قرار قضائي بكشف الحقائق.. "الغارديان":
نشر في الشروق اليومي يوم 19 - 05 - 2018

كشفت جريدة "الغارديان" البريطانية عن وجود مساع حكومية لمنع الكشف عن وثائق تسرد تفاصيل العلاقة بين حكومة لندن ومعمر القذافي بموجب قانون حماية المعلومات.
ووفقا للجريدة ذاتها، فإن المحامين يحاولون الطعن في قرار محكمة متخصصة في مجال المعلومات بأن الوثائق يجب أن تُسلَّم لأستاذ في التاريخ الدولي بكلية لندن للاقتصاد يدعى نايجل آشتون، إذ سيطالب محامو الحكومة أثناء جلسات نظر الطعن بضرورة رفض طلب آشتون الحصول على المعلومات بسبب مقدار الوقت الذي سيستغرقه الأمر لتحرير الأوراق قبل الكشف عنها لما بها من معلومات تتعلق بالأمن القومي ولحماية العلاقات الدولية.
وكانت المحكمة قد أكدت العام الماضي بأن آشتون قدم طلبًا للحصول على معلومات ذات قيمة وأهمية للعامة، وبناء على ذلك فلا يمكنها رفض الطلب، علما أن اعتذار الحكومة البريطانية من النشاط السياسي الليبي، عبد الحكيم بلحاج وتقديمه تعويضات مالية، وجاء هذا القرار استنادا إلى وثائق ورطت الحكومة البريطانية.
وطلب آشتون في بادئ الأمر نسخًا من وثائق خاصة بالحكومة البريطانية تغطي الفترة من تفجير لوكربي في ديسمبر من العام 1988 وحتى ثورة فبراير في العام 2011 التي أفضت إلى الإطاحة بمعمر القذافي ومقتله، غير أنه سرعان ما عاد وقلص الفترة التي يرغب في الحصول على الوثائق المتعلقة بها لتكون بين عامي 1990 و2002، فضلا عن مزيدً من الوثائق.
وذكرت جريدة "الغارديان" أن وثائق عُثِّر عليها في مكاتب حكومية في طرابلس أثناء الثورة الليبية أظهرت أن عملية اختطاف بلحاج ومعارض ليبي آخر لنظام القذافي بعد أن خضع الرجلان للمراقبة من جهاز المخابرات البريطاني "إم.آي6".
وحسب المصدر ذاته، فإن وثائق تعود لتلك الفترة جرى استعادتها كشفت عن معلومات انتزعت من بلحاج والمعارض الآخر عن طريق التعذيب، استخدمت لتبرير اعتقال ومحاولة ترحيل عدد من الليبيين الذين يعيشون في بريطانيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.