قايد صالح يكشف عن مؤامرة بدأت بوادرها في 2015    آلاف الطلبة في مسيرات سلمية عبر الوطن    المحطة الجديدة وخط السكة الحديدية يدخلان الخدمة الاثنين المقبل    إثر حادث مرور بتيزي‮ ‬وزو    بعد تألقه مع نادي‮ ‬السد    متواجدة عبر إقليم ولاية تبسة    أنباء عن وصول تعزيزات ضخمة لقوات حفتر    أسفرت عن مقتل‮ ‬321‮ ‬شخص‮ ‬    اللجنة المركزية للأفلان تفشل في انتخاب أمين عام    حسب قرار صادر في‮ ‬الجريدة الرسمية    إياب نصف نهائي‮ ‬كأس الجمهورية    بعد دخول مشروع تحويل شبكة توزيع الغاز الخدمة    تسبب في‮ ‬إتلاف‮ ‬9‮ ‬محلات و22‮ ‬مربع تجاري    وكيل الجمهورية لدى محكمة باب الوادي يفتح تحقيقا    لتلبية الإحتياجات الطبية للسكان‮ ‬    اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تشدد‮:‬    افتتحت بالمتحف الوطني‮ ‬عبد المجيد مزيان‮ ‬    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    العدالة باشرت تحقيقات موسعة مع العديد منهم    سفير الولايات المتحدة‮ ‬يؤكد‮: ‬    حذر من إطالة الأزمة السياسية‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    خلال لقاء جمعه به أمس    الإبداع في علوم الإعلام محور ملتقى وطني بجامعة المسيلة    500 مشروع سياحي معتمد لم تنطلق أشغاله    ارتفاع محسوس في إنتاج الأسماك بالجزائر    الإخوة كونيناف يمثلون أمام وكيل الجمهورية    المحامون ينظمون مسيرة بوهران مساندة للحراك    من عصبة الأمم إلى منظمة النهم    "سلاح الأقوياء "    المؤسسة العقابية مصير سائق سكير اخترق حاجزا أمنيا    تهافت على اقتناء لحم الدجاج    محطة الصباح استثمار دون استغلال    تدشين النفق الأرضي المحاذي للمحطة البرية    وعود بتسليم حصص من الموقع قبل ديسمبر    الإحتفالات انطلقت من بوقيراط إلى تموشنت    دعوة الباحثين إلى النهوض بالدراسات الحديثة والاهتمام علميا التراث    إبراز دور أسر العلماء في الفقه والتفسير والإفتاء    متحف " سيرتا " بقسنطينة يتعزّز بقاعة جديدة    "قادرون على تجاوز الإمتحان"    معالجة قسوة القلب    العبودية سرها غايتها وحكمتها    من رغب عن سنتي فليس مني    "الهدف واحد و إن اختلف الرؤى "    حملة تحسيسية حول مرضى السّكري وارتفاع ضغط الدّم    خير الدين برباري.. المترشح الوحيد لمنصب الرئاسة    انتخاب عبد الرزاق لزرق رئيسا جديدا    معسكر تحتضن الموعد    إستحداث منطقة صناعة على 220 هكتارا    عملية واسعة لجرد التراث غير المادي    مسيرة علم وجهاد    مسؤول في الحزب الشيوعي يتهم الغرب بإثارة القلاقل في إقليم شينجيان    أيل يقتل رجلا ويصيب زوجته    تفيق من غيبوبتها بعد 27 عاما    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دراسة حديثة: العالم يشهد ظهور ملياردير كل يومين
أعدتها شركة أوكسفام
نشر في الشروق اليومي يوم 22 - 01 - 2019

كشفت دراسة حديثة، أن ثروة أغنى 26 شخصاً حول العالم خلال العام 2018 هي نفس قيمة ثروة النصف الأكثر فقراً من جميع سكان الأرض، حسب أخبار الآن.
وكشفت الدراسة التي أعدتها شركة أوكسفام، أن ثروات الأثرياء ارتفعت بنحو 2.5 مليار دولار في اليوم الواحد خلال أيام العام الماضي بنسبة زيادة تبلغ نحو 12% على مدار العام.
لكن في المقابل، فإن ثروة النصف الأكثر فقراً من سكان الأرض انخفضت بنحو 11% خلال العام الماضي.
وأوضحت البيانات أن معدلات الضرائب على الشركات في الدول الثرية تراجعت من مستوى 62% في عام 1970 إلى 38% في 2013، كما أن معدل الضرائب في الدول الفقيرة يبلغ في الوقت الحالي مستوى 28%.
وأشارت الدراسة إلى أن بعض الدول مثل البرازيل فإن أفقر 10% كانوا يدفعون نسبة أعلى من ضريبة الدخل أكثر من ال10% الأكثر ثراء.
وقبل يومين وخلال جلسات القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية التي عقدت في بيروت، قال النائب الأول لرئيس البنك الدولي الدكتور محمود محيي الدين، أن تكلفة الخسائر في النشاط الاقتصادي بسبب الحروب والنزاعات والصراعات في المنطقة العربية تزيد عن 900 مليار دولار، لتضيف عبئاً على تراكمات من قبل.
وعلى الرغم من نجاح الأقاليم الاقتصادية حول العالم في تخفيض نسبة من يعانون من الفقر المدقع، إلا أن هذه النسبة قد زادت عربياً إلى الضعف حيث قفزت من 2.6% إلى مستوى 5% خلال الفترة من 2013 وحتى العام 2015.
وأوضح النائب الأول لرئيس البنك الدولي أن الإقليم الاقتصادي العربي هو الأسوأ في عالم العدالة في توزيع الدخل حول العالم، إذ يستحوذ أغنى 10% من السكان على 61% من الدخل القومي، في حين أن ال10% الأغنى في أوروبا لا يتجاوز نصيبهم 37%، وفي الصين 41% وفي الهند 55%، ولكن تأتي توقعات النمو الاقتصادي مشيره إلى تحسن طفيف لم يتجاوز 3% هذا العام، لكن هذه النسبة أفضل بالتأكيد من النسب التي تم تحقيقها خلال العام الماضي.
وأضاف أن العرب يحتاجون اليوم رميات موفقة نحو التقدم والتنمية المستدامة، فقد ضعفت معدلات نمو الاقتصاد العالمي، وتزايدت حالات التوتر والنزاعات في التجارة الدولية، وازدادت المخاطر المحدقة بالاقتصاديات المختلفة مع احتمالات ارتفاع تكلفة الاستيراد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.