رئيس الدولة يعين السيد زوينة عبد الرزاق رئيسا لسلطة ضبط السمعي البصري...    أمن الشلف يطيح بمجرم خطير    إلياس سنوسي ل “النهار” “فقدنا 200 ألف معتمر بسبب الحراك!”    “النهار” تنشر شروط تحضير الدكتوراه بالخارج للطلبة غير الأجراء!    رئاسيات بدون مترشحين    حزب طلائع الحريات يدعو لحوار وطني شامل يجنب البلاد من أي فراغ دستوري    الجولة الأخيرة من البطولة المحترفة الأولى    “عطّال” يعود للجزائر بعد موسم كبير    الرابطة المحترفة الجزائرية الاولى -الجولة ال30 والأخيرة: المباريات المعنية بالنقل التلفزي    بسبب سوء التغذية الحاد    بعد‮ ‬23‮ ‬سنة من الإنتظار    قيمتها المالية قدرت ب2،5‮ ‬مليار دج    بعد قرار تجميد تحويله نحو برحمون    الفقيه السوري‮ ‬الصواف‮ ‬يؤكد من وهران‮:‬    لإتمام صفقة أسلحة للسعودية    بالصور .. إفتتاح جائزة الجزائر الدولية لحفظ القرآن ولإحياء التراث الإسلامي في طبعتها ال 16    40‭ ‬ألف عون حماية مدنية لتأمين الإمتحانات الرسمية    تقرير متخصص‮ ‬يدق ناقوس الخطر ويؤكد‮:‬    كشف عن توزيع‮ ‬5‮ ‬آلاف وحدة سكنية‮.. ‬بلجود‮ ‬يؤكد‮:‬    هدام‮ ‬يلتقي‮ ‬ممثلي‮ ‬الجمعيات    إنطلاق الأشغال بسلالم البريد المركزي    ‬حراك الجزائر‮ ‬في‮ ‬المريخ‮!‬    شهادات التخصيص ل10 آلاف مكتتب بالعاصمة        بن عبو: تأجيل الرئاسيات فرضها الأمر الواقع    السفير طالب عمر: الشعب الصحراوي لن يتنازل عن حقه في تقرير المصير    قادة الاحتجاج في السودان يصعدون ويدعون لإضراب عام    لوحة عملاقة بدلالات مقتبسة من مطالب الشعب    الذباب الإلكتروني .. الحراك ليس بيئتك    مصادرة 215 ألف علبة سجائر    ..الحُرمة المُنتهكة !    سنتان سجنا لمستهلكي مهلوسات بشطيبو    الختان يتم بالمستشفيات و «الطهارة «التقليدية تندثر بتيارت    مكتب بريدي متنقل يدخل الخدمة قريبا بمستغانم    ممثل الجزائر في البطولة العربية    فرجة مضمونة مع منصوري والمؤذن وفيفيان ومكاوي    المقرئ فريمهدي نور الدين و المنشد بلقاسمي منصور يتوجان بالجائزة الأولى في الطبعة الثالثة    القرآن الكريم «سبب عزّتنا.. وطريق نجاتنا..»    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    العشر الأواخر من رمضان عشر الجد والاجتهاد    تأخر فادح ب 100 مسكن «البيا» بماسرى و حاسي ماماش يثير غضب المكتتبين    ارتفاع نسبة التلوث بميناء وهران    أجهزة القياس الطبية بلا مقياس    تحف مرصّعة بدرر الإبداع    90 دقيقة للانتصار أو الانكسار    "الموب" مطالَب بالفوز    جورج برنارد شو: أوروبا الآن ابتدأت تحس بحكمة مُحَمَّد    توقع بلوغ مليوني قنطار من الحبوب هذا الموسم    الطبعة الرابعة لأبجديات وصدور وشيك للجزء الثاني من الرباعية    مخطط واسع للتصنيف والترميم    يعطل طائرة لمنع والديه من زيارته    الاعتكاف...تربية للنفس    ‘'الأمل" تقدم 100 وجبة يوميا    ازدحام شديد على قمة إيفرست    تحويل جثامين الموتى إلى سماد عضوي    الجزائر تتسلم شهادة بجنيف تثبت قضاءها على الملاريا    مصدر مسؤول: الترخيص ل”فلاي ناس” بنقل الحجاج الجزائريين موسم 2019    قال الله تعالى: «وافعلوا الخير.. لعلكم تفلحون..»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بن غبريط تصر على منع الصلاة في المدارس
في تصريح أمام نواب الغرفة السفلى
نشر في الشروق اليومي يوم 07 - 02 - 2019

رفضت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريط، التراجع عن موقفها المؤيد لقرار حضر الصلاة في المدارس الوطنية، قائلة: "قرار المنع جاء من أجل المحافظة على رزنامة العمل المحدد بالمدارس الجزائرية".
وعادت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط، لتثير الجدل مرة أخرى بتمسكها بموقفها القاضي بمنع الصلاة في المدارس الوطنية، بحجة أن هذا الفعل، على حد تعبيرها، مكانه المسجد والمنزل وليس المدرسة، واستغلت بن غبريط منبر المجلس الشعبي الوطني، أمس، لتعلق على هذه القضية التي أثارت زوبعة، مؤكدة أن مساجد الجمهورية تبقى الفضاء الأمثل على – حد تعبيرها- لأداء هذا الركن مصرحة: "المسجد هو الفضاء الذي يسمح بتحقيق وتنفيذ كل الضوابط والالتزامات التي تكرس الهوية الإسلامية للجزائريين"، هذه الأخيرة التي قالت عنها وزيرة التربية الوطنية أنها لم تتأثر طيلة 132 من وجود الاستعمار الفرنسي بالجزائر قائلة "الاستعمار وبعد أكثر من قرن من الاحتلال لم يستطع المساس بالهوية الوطنية للجزائريين".
وكانت تصريحات وزيرة التربية الوطنية المتعلقة بهذا الملف قد أثارت جدل كبير بعد تأكيدها أن الصلاة "ممارسة مكانها المنزل" وليس في المؤسسات التعليمية وهذا في ردها على الجدل بشأن معاقبة تلميذة بمدرسة الجزائر الدولية بباريس بسبب الصلاة.
وردت بن غبريط على سؤال بشأن القضية على هامش زيارتها إلى برج بوعريريج "هذه التلميذة أعطيت لها الملاحظة لكنها خرجت إلى ساحة المدرسة المفتوحة على الجوار.. ومديرة المؤسسة قامت بعملها فقط".
وأوضحت الوزيرة أن "التلاميذ لما يذهبون إلى المؤسسات التربوية، فذلك من أجل التعلم وأظن هذه الممارسات – حسبها- تقام في المنزل، ودور المدرسة هو التعليم والتعلم".
ويأتي تمسك الوزيرة بهذا الموقف، حسب عارفين رغم ان الحكومة لم تبث بعد في هذه القضية، حيث سبق وأن سئل وزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، عن هذه القضية وقال حينها "أنا لا أعلق على الخبر الإعلامي ولم أطلع بصفتي كوزير على قرار رسمي من طرف وزيرة التربية سوى ما تداولته وسائل الإعلام".
ويبدو أن موقف الوزيرة، لا يخصها وحدها حيث جدد مستشارها، محمد شايب تأكيده، الخميس، في تصريح للقناة الإذاعية الثالثة أن" المدارس ليست مكانا للعبادة"، داعيا إلى أبعاد المدارس عن الصراعات والإيديولوجيات، وأضاف المتحدث: "أوقات الصلوات الخمس، تكون خارج ساعات الدراسة، ماعدا صلاة العصر"، مذكرا في نفس الصدد بما تضمنه المرسوم المتعلق بتنظيم الأسرة التربوية، والذي تمت تزكيته من طرف الشركاء الاجتماعيين، حيث قال أن هذا الأخير يخلو من إجراء متعلق بتخصيص مكان للصلاة في المدارس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.