المؤسسة العسكرية لعبت دورا تاريخيا ووطنيا لم يسبق له مثيل في تاريخ الجزائر    عضو جديد بالمجلس الدستوري يؤدي اليمين الدستورية أمام بن صالح    الوادي تتطلّع إلى إنتاج مليون قنطار من الحبوب    رئيس جديد بالنيابة لمنتدى رؤساء المؤسسات    رفع الإنتاج إلى 200 ألف لتر من الحليب يوميا    عناصر “الخضر” يشدون رحالهم الى القاهرة عبر رحلة خاصة    استفادة 1460 عائلة من الكهرباء بباتنة    متعة الإفطار على رمال الشواطئ تتجدّد لدى العائلات السكيكدية    ليبيا على شفير حرب أهلية وانقسام دائم !    بالصور.. اليوم الرابع من زيارة الفريق ڤايد صالح للناحية العسكرية الرابعة    يوم وطني للأسير الصحراوي    السعودية تعلن مشاركتها في ورشة البحرين    وهران الانطلاق في إنشاء غابات للاستجمام والترفيه    رمضان فرصة للحجاب    ديلور يحسم مستقبله مع مونبيليه    بورتو يقرر تكريم براهيمي    مصالح الولاية توجه إعذارات للشركات المنجزة لمواقف السيارات بالعاصمة    انقطاع التموين بالغاز في عدة أحياء بالرويبة    شرطة عين تيموشنت تحجز 70 كلغ من الكيف المعالج    حسابات السقوط    تيبازة.. أمواج البحر تلفظ جثة صياد مفقود بساحل قوراية    القاء القبض على إرهابي بتمنراست    عدة مصانع لتركيب السيارات ستغلق أبوابها مع إحالة عمالها على البطالة    30 مليون منحة للاعبين مولودية وهران    نشرا «غسيل» صفقات بالملايير: رئيس الفاف وسلفه تبادلا التهم في الجمعية العامة    حركة مجتمع السلم تدعو الى انتخابات رئاسية في حدود 6 أشهر        النفط يتراجع بفعل زيادة المخزونات الأمريكية    تأجيل محاكمة كمال شيخي المدعو " البوشي" إلى 19 جوان المقبل لإستكمال ملف الدفاع    في‮ ‬حفل بالمسرح الوطني‮ ‬الجزائري    أمام إقبال ضعيف للجمهور    في مسيرات نظموها أمس: الطلبة يتمسّكون بمطالب الحراك    أحمد طالب الإبراهمي يوجه رسالة الى شباب الحراك    استخلاف الحجاج الممتنعين عن تسديد التكاليف    في مطبخ والدتي كلّ ما لذ وطاب ولا أجد ما أفطر عليه !    «50 ٪ تخفيضات في الفنادق لفائدة موظفي القطاعات العمومية»    المستشفيات تستقبل عشرات الإصابات بفيروسات حادة    تفكيك شبكة دولية لتزوير العملة وحجز أوراق نقدية “مدرحة” بقيمة 350 مليار    حذر من القيام بأي‮ ‬عمل‮ ‬يمكن أن‮ ‬يساء تفسيره    خلال ندوة تاريخية نظمت بخنشلة    أشادت بقوة التعاون الثنائي‮ ‬بين البلدين‮ ‬    مارادونا يطالب بمقاطعة فيلم حول حياته    بومبيو يتهم إيران بالوقوف وراء العملية    « أولاد الحلال» و « مشاعر» ابتعدا عن بيئتنا الجزائرية »    المسجد الأموي بسوريا    اللجوء إلى المحكمة الرياضية اليوم    طريق استرجاع الأموال المهربة ما زال في البداية    صفات الداعي إلى الله..    طلبة 2019 نزلوا بالملايين من أجل إحداث الطفرة    «كتابة مسار الراحل سي الجيلالي بن عبد الحليم تكريم لتاريخ المهرجان »    قاديوفالا معلم أثري يتّجه نحو التصنيف    الاستعداد للعشر الأواخر من روضان[2]    ميخائيل اماري: حسب محمد ثناء أنه لم يساوم    باراك أوباما يدخل المجال الفني    مرافعة تشكيلية عن القيم المفقودة    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المعارضة تنزل إلى الشارع وتلتحق بالمسيرات
حنون وبن فليس وجاب الله ومقري ونكاز
نشر في الشروق اليومي يوم 01 - 03 - 2019

التحقت قيادات وأحزاب سياسية محسوبة على المعارضة بالمسيرات الشعبية التي انطلقت عبر كافة التراب الوطني، مؤكدين على أحقية الشعب في تقرير مصيره، ومفضلين في نفس الوقت الابتعاد عن الخطابات الحزبية التي تعودت عليها.
انضمت، الجمعة، قيادات حزبية محسوبة على المعارضة إلى جموع المحتجين ضد ترشح الرئيس لعهدة خامسة، مفضلة هذه المرة استعمال خطابات جماهيرية لكسب التأييد بعد ما عجزت خطاباتها السياسية عن احتواء الشعب، حيث دعت لويزة حنون الأمينة العام لحزب العمال التي نزلت هي الأخرى إلى الشارع مناضليها إلى المشاركة بقوة في المسيرات التي نظمت عبر مختلف ربوع الوطن، مؤكدة بأن التحاق النخبة بالحراك الشعبي دليل على أن الساحة السياسية تشهد تطورات سريعة جدا.
وشددت حنون، على ضرورة إبقاء هذا الحراك شعبيا، موضحة في تصريح صحفي: "الجميع يعلم أن المسيرات هي شعبية وليست موجهة حزبيا"، لتضيف: "المشاركون في هذه المسيرات جزائريون تعرضوا لسياسات غير ديمقراطية وقمعية يرغبون الآن في التغيير".
ونفس الشيء، أكده رئيس حزب طلائع الحريات علي بن فليس، الذي شارك رفقة قيادات من حزبه في المسيرة، واعتبرها فرصة للتغيير، بعيدا عن خطابات التخويف المعتمدة من طرف السلطة، وأوضح بن فليس في تصريح لوسائل الإعلام أن: "الشعب الجزائري من حقه تحديد مصيره والمطالبة بالتغيير السلمي بعيدا عن الفوضى"، ليضيف: "المهم في القضية هو التحام الشعب على كلمة واحدة". وأشار رئيس حزب طلائع الحريات، بخصوص مشاركته في مسيرة الجمعة أنها جاءت بصفته مواطنا جزائريا وليس كرئيس حزب سياسي.
من جانبها، نزلت قيادات حركة مجتمع السلم يتقدمهم رئيس الحركة عبد الرزاق مقري إلى الشارع لتأييد الشعب فيما يعرف ب"جمعة الحسم"، مؤكدين على حق الجزائريين في التغيير والاحتجاج ضد ترشح الرئيس لعهدة خامسة، يأتي هذا الموقف بعد ما نفت الحركة في بيان لها دعوتها وتصدرها لمسيرة الجمعة، والتي أكدها عبد الرزاق مقري عبر صفحته الرسمية على الفايسبوك بأن "حمس" تتبرأ من كل الاتهامات التي توجه إليها، معتبرا إياها مجرد مؤامرة، وقال مقري: "نؤكد بأننا لم ندع إلى جمعة الغضب، ولا نريد تصدر الحراك كما يدّعون".
ولم تختلف قيادات جبهة العدالة والتنمية عن باقي أحزاب المعارضة، حيث أكد القيادي في الحزب لخضر بن خلاف في تصريح ل"الشروق"، أن مشاركتهم اليوم رفقة رئيس الحركة عبد الله جاب الله، جاءت للتأكيد على حق الشعب في قول كلمته، بخصوص الرئاسيات المقبلة ورفضهم لترشح الرئيس بوتفليقة لعهدة خامسة. كما شارك في المسيرات رشيد نكاز.
ويأتي موقف أحزاب المعارضة بعد فشلها في تقديم مرشح توافقي تدخل به سباق الرئاسيات، الأمر الذي دفعها حسب مراقبين لركوب موجة الاحتجاجات والمطالب الشعبية، لاسيما وان بعضهم سبق وان طالبوا بتأجيل الانتخابات وتمديد عهدة الرئيس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.