تنصيب الرئيس الجديد لمجلس قضاء الجزائر    اللواء محمد قايدي يشرف على تخرج الدفعة 19 للطلبة الضباط العاملين    خبير اقتصادي…إضافة مقياس السن لمنح السجل التجاري سيضع حدا للتحايل    الصحة العالمية: نبحث مع الجانب الروسي فاعلية وآلية اعتماد اللقاح الروسي    بن بوزيد: المستشفيات عبر الوطن باتت في أريحية مؤخرا    بن قرينة: "الجزائر حافظت على مؤسسات الدولة في وضع استثنائي خطير"    محياوي: مستقبل شريف الوزاني سيحدده مجلس الإدارة    حوادث المرور : وفاة 32 شخصا وإصابة 1462 آخرين خلال الاسبوع المنصرم    موجة حر شديدة تضرب الولايات الغربية    زغماتي: تخلصنا من معيار الولاء في التغييرات في سلك القضاء    وزير العدل : مشروع قانون لمحاربة عصابات "الأسلحة البيضاء" التي تروع الجزائريين    الوزير بن بأحمد : نراهن على شركة "صيدال" للدفع بالإنتاج الوطني في مجال الأدوية    تيبازة: ستون مسجدا معنيا بالفتح    وفاة شخصين في حادث مرور بتيزي وزو    عنتر يحيى: " متشوق للعمل في الميدان بعد الحجر الصحي"    أوراق ضغط على المخزن لفرض الاستفتاء بالصحراء الغربية    ارتفاع أسعار النفط    إعادة فتح مسمكة الجزائر هذا الأربعاء    الاتحاد الأوروبي يفند مزاعم قيود التنقل في مخيمات الصحراويين    توقيف 4 أشخاص مشتبه في تورطهم في جريمة قتل شاب بأم البواقي    ميلة: 100 وحدة سكنية عمومية وإعانات مالية للتكفل بالمتضررين من الهزتين الأرضيتين    غوتيريش يدعو إلى تقديم دعم دولي قوي للبنان في أعقاب الانفجار المروع    رزيق يشرف على انطلاق عملية الايداع الالكتروني للحسابات الاجتماعية    وزير الداخلية الإسباني يستقبل من قبل رئيس الجمهوري .محور النقاش الهجرة غير شرعية    المؤسسة الوطنية للترقية العقارية.. الكشف عن مواقع سكنات "LPP" التي ستسلم قريبا    حكم بإعدام مغني نيجيري بتهمة الإساءة إلى الرسول "محمد"    لم أندم على الزواج وبناتي نعمة من الله    الرئيس اللبناني يطلب من رئيس الحكومة المستقيل تصريف الأعمال حتى تشكيل حكومة جديدة    عبد الرحمان تواتي يقدم "جبر الخواطر" في أكتوبر المقبل    من المسؤول عن تعطيل التنمية وعدم استهلاك الأغلفة المالية بالجلفة؟    1000 شرطي لتأمين 100 شاطئ للسباحة    وداعا يا صاحب رائعة « يا عامر يا ناسي»    الوزير الأول يستقبل سفير الولايات المتحدة الامريكية    رفع تعليق التصدير عن المنتجات المحلية باستثناء المواد المدعمة    سيجتمع برئيس النادي قريبا    لفائدة العائلات المتضررة جراء الهزتين الأرضيتين    المدرب الفرنسي لشباب بلوزداد فرانك دوما:    عضو المنتدى الاقتصادي العالمي يؤكد:    وزير الشؤون الدينية والأوقاف يكشف:    المسرح الوطني الجزائري يوّدع نورية قصدرلي    استخدام تقنيات الجيو- فضائية لتحديد الوعاء العقاري    هذه حقوق الضيف في الإسلام    «حققنا صعودا مستحقا وندرك أن القادم أصعب»    الفنانة القديرة نورية قصدرلي توارى الثرى في مقبرة قاريدي بالقبة    بحثا عن نوستالجيا الفردوس المفقود ... من خلال عوالم السرد الحكائي في روايتها الموسومة ب: «الذروة»    من وصايا القرآن    حكم لعن الدهر    7 أعمال تتنافس في القصيرة جدا    بداية نهاية "الطراباندو"    6 جوائز للجزائر    الهريش ينفي المغادرة ويريد التفاوض    ديون أندية الرابطة الأولى تصل إلى 2000 مليار سنتيم    صيد يقرر الاستقالة من الرئاسة    مساعٍ لجعل ملجأ القوس نموذجا وطنيا    عجوز لم تقص شعرها منذ 64 عاما    جزيرة تواجه "كوفيد 19" ب"فرسان القرون الوسطى"    الطبيب الداعية    يا الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مواطنون ينتهكون قرار غلق الشواطئ و"يتسللون نحو الموت"
تسجيل ثماني حالات غرق منها ثلاث وفيات
نشر في الشروق اليومي يوم 14 - 07 - 2020

دعا متحدث باسم الحماية المدنية بجيجل أثناء تقديمه حصيلة حول حوادث الغرق بمختلف شواطئ جيجل، كافة سكان الولاية والمصطافين من ولايات مجاورة، إلى تجنب السباحة والمغامرة بحياتهم وحياة أبنائهم في الوقت الراهن، تزامنا مع تعليق موسم الاصطياف ومنع السباحة عبر شواطئ الولاية، في ظل غياب حراس الشواطئ، في الوقت الذي لا تزال هذه الأخيرة تستقبل فيه يوميا العشرات من المصطافين الذين يتسللون خفية عن مصالح الأمن التي تسهر على تطبيق قرار غلق الشواطئ ومنع السباحة بها، خاصة إلى الصخرية منها وغير المحروسة، ما أدى إلى حوادث مؤسفة ومأساوية، أين تم تسجيل ما بين الأحد إلى الجمعة من الأسبوع الماضي حصيلة ثقيلة تمثلت في سبع حالات غرق عبر مختلف شواطئ الولاية، وحالة واحدة بسد بوسيابة على الحدود مع ولاية سكيكدة، أنقذت الحماية المدنية خمسة منهم من موت محقق، فيما تم تسجيل ثلاث وفيات.
الحادث الأول تم تسجيله يوم الأحد بشاطئ الشالات بالعوانة بالجهة الغربية للولاية، لما تمكن صيدلي من مدينة جيجل من إنقاذ ابنته قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة غرقا، أما الحادث الثاني فكان بشاطئ تاسوست بالجهة الشرقية لعاصمة الولاية جيجل، لما ابتلع البحر قاصرا يبلغ من العمر 17 سنة ينحدر من بلدية عين امليلة بأم البواقي، حيث استمرت عملية البحث عنه ثلاثة أيام، قبل أن تلفظ أمواج البحر جثته على بعد حوالي 10 كلم من موقع غرقه.
وبينما كان الجميع يترقب خروج جثة الغريق المفقود في يومه الثاني، حوصر شابان في عرض البحر بشاطئ بومارشي الصخري بعاصمة الولاية، في حادث جمع بين الغرابة والطرافة لما رفض الغريقان كل عمليات الإنقاذ خوفا من العقوبة، قبل أن يتمكنا من الخروج بصعوبة. أما يوم الأربعاء، فقد أنقذ عناصر الحماية المدنية ثلاثة أشخاص ينحدرون من ولاية سكيكدة من الموت غرقا بشاطئ المنار الكبير، ويوم الخميس، اهتزت منطقة الغدير بين الميلية وسكيكدة على وقع غرق طفل يبلغ من العمر 15 سنة بسد بوسيابة بالميلية، حيث انتشلت جثته بعد عشرين ساعة من الحادث، ليختتم المشهد المأساوي عصر الجمعة لما تدخل مواطنون لإنقاذ شاب بشاطئ الكلم الثالث بجيجل تعرض للغرق هو الآخر.
الحوادث المتتالية هذه أثارت ردود فعل متضاربة، وجعلت الجميع يدق ناقوس الخطر، ولو أن معظمها صب في خانة الاستياء من خرق قرار حظر الشواطئ، والتشديد على أن أية مغامرة بالسباحة في غياب الحماية ستؤدي إلى ما لا يحمد عقباه. ويتخوف أهل الولاية من وقوع حوادث أكثر مأساوية في ظل الخرق الصارخ للتعليق المؤقت لموسم الاصطياف، من قبل شباب فضلوا المغامرة بأنفسهم والتمتع خفية بالسباحة، متحججين بعدم القدرة على مقاومة حرارة الجو وخصوصية فصل الصيف، ليجمع غالبية المتابعين والمهتمين على ضرورة تشديد الرقابة على الشواطئ المحروسة وغير المحروسة وردع المخالفين لقرار غلق الشواطئ، على غرار البيان الأخير لاجتماع لجنة الصحة بالمجلس الشعبي الولائي، الذي أكد في إحدى نقاطه على ضرورة تشديد الرقابة على الشواطئ بعد تسجيل حضور كبير للمواطنين عبر كافة تراب الولاية، وسط دعوات للشباب إلى الالتزام بالتعقل، وتجنب المغامرة التي قد تجعل حياتهم على المحك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.