توقيف ثلاثة أشخاص بحوزتهم أسلحة من الصنف الخامس بعزابة    وزير الخارجية: إصلاح مجلس الأمن قد تأخر كثيرا    النشرة الرياضية | الأربعاء 27 جانفي 2021    خبر سارّ ل "بن ناصر"    الفريق شنڨريحة يترأس اجتماعا حول الوضع الأمني    آخر أرقام كورونا في الجزائر    محادثات بين بوقدوم والسراج في طرابلس    وزير المالية يحذر من الممارسات البيروقراطية ويأمر بتسليم الدفتر العقاري لطالبيه في أجل أقصاه 30 يوما    بالصور.. العميد نورالدين قواسمية في زيارة إلى مدرسة أمن الطرقات ومركز التكوين والتكاثر السنوتقني بباينام    بسكرة: وفاة سيدة وابنتها في حادث مرور باوماش    مشروع قانون الإنتخابات ...60 بالمئة من المواد جديدة كليا    21 سؤالا ينتظر 7 وزراء بالبرلمان هذا الخميس    الإرهابي المكنى "أبة" يسلم نفسه للسلطات العسكرية ببرج باجي مختار    جيجل: إنتشال جثة فتاة بالشاطئ الصخري للمنار الكبير    سيدي بلعباس: وضع حيز الخدمة لشبكة الغاز الطبيعي لفائدة أكثر من 360 عائلة برأس الماء    أول تعليق من زطشي بعد إستبعاد ملف ترشحه من " الفيفا"    هذا ما قاله عطّار لرئيس بعثة الأوروبية بالجزائر    الفنانة هيفاء رحيم:أحلم بتجسيد سيرة حياة الفنانة وردة الجزائرية.    تصعيد النزاع بين البوليساريو والمغرب يهدد الاستقرار الإقليمي    صبري بوقادوم يزور ليبيا    التجارة الإلكترونية في الجزائر.. هل تحل محل التقليدية؟    زغماتي: الاعتداد بنسخ شهادات الميلاد الرقمية لاستخراج صحيفة السوابق القضائية    صفقة انضمام بن العمري للأهلي السعودي تتجه نحو الفشل    صندوق "الكناص" يفتح أبوابه استثنائيا يومي الجمعة والسبت    وهران : استلام قريب ل 700 مسكن عمومي إيجاري بوادي تليلات    بطراوي: استهلاك 50 ألف طن من اللحوم البيضاء شهريا    بن رحمة بعيد عن التهديف مجددا رغم تألقه    سلفستر ستالون يعرض قصره للبيع بسعر 130 مليون دولار    السعودية: رئاسة الحرمين تقترح تغيير ساحات المسجد الحرام    ارتفاع طفيف في أسعار النفط    وفاة الصحفية تنهنان لاصب سعدون    إصابات كورونا العالمية تتجاوز عتبة ال 100 مليون حالة    مع بدء توزيع اللقاحات.. إرتفاع في عدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا في المغرب    مجلس الشيوخ الأمريكي يؤجل قرار محاكمة ترامب    غراندميزون: رفض فرنسا الاعتراف بجرائمها.. "تملص مشين تاريخيا وسياسيا"    عالم سياسي فرنسي.. ماكرون يظهر ازدواجية ملحوظة بخصوص الأرشيف المصنف على أنه سر-دفاع    ليس غريبا أن يتصدّر الإعلامي الصفوف الأولى    نبراس التاريخ والذاكرة الوطنية    الرقمنة النواة الأساسية لمحاربة التهريب والفساد    رفض فرنسا إبداء الندم وتقديم الاعتذار للجزائر أمر "مقلق"    شرقي يعرب عن قلقه إزاء الوضع في "جدو" بالصومال    التلقيح الوسيلة الأنجع للحد من خطر "كوفيد 19"    "آلان بورت" يرغب في مواصلة مشواره مع "الخضر"    سفير فلسطين يستبعد إمكانية عقد مؤتمر دولي للسلام    بلماضي في زيارة لملعب "تشاكر"    "كوفيد 19" دفع بالثقافة إلى احتلال منصات التواصل الاجتماعي    جديدنا مجلة تكون الصيغة المكتوبة لندواتنا    برنامجنا المتنوع كان عامل جذب مهم    تعادل أمام التلاغمة وودية أمام "الكاب"    تعاون مقاولاتي    الانتقال الطاقوي تأخر كثيرا في الجزائر    51 ألف مسافر استعملوا القطارات منذ استئناف الرحلات    سدود لا تسدّ...؟!    الواجب الإنساني كان دافعنا لتحدي الموت    إبنة الراحلة عبلة الكحلاوي تكشف عن وصيتها الأخيرة    وفاة الداعية عبلة الكحلاوي متأثرة بكورونا    كورونا تفتك بالداعية عبلة الكحلاوي    وفاة الداعية الدكتورة عبلة الكحلاوي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مهمة جزائرية ناجحة في ليبيا، فواتير مياه بمبالغ "خيالية"، عائلات مكدسة بإقامة جامعية، وأخبار أخرى
أخبار الجزائر | الإثنين 30 نوفمبر 2020
نشر في الشروق اليومي يوم 30 - 11 - 2020


مهمة جزائرية ناجحة في ليبيا
بعد مرور نحو شهرين من وصوله إلى ليبيا؛ أكمل طاقم خبراء الكهرباء الجزائري مهامه بنجاح؛ إذ قام الخبراء بتشغيل وحدات محطة "الخُمس" الاستعجالية الغازية بقدرة توليد بلغت 530 ميجاوات، وهي الأعلى وفقًا للتصميم؛ بعد ما عجزت الشركة العامة للكهرباء في تشغيلها، طيلة السنوات الماضية، لأسباب عديدة أبرزها الأسباب الأمنية.
ودعا مراقبون الشركة العامة للكهرباء إلى البدء في مفاوضات مشابهة لإتمام أي مشروعات متأخرة لسد العجز في الشبكة العامة، إذ يصل في وقت الدروة الصيفية والشتوية إلى أكثر من ألفي ميجاوات. وتعاني الشبكة العامة في ليبيا من عجز متكرر، طيلة السنوات الماضية، تسبّب في طرح أحمال وصل إلى أيام في بعض المناطق، فيما يرى مراقبون أن السؤال المُلحّ، الذي يفرض نفسه، يتعلق بأسباب تأخّر الشركة العامة للكهرباء في إتمام مثل هذه الصفقات للرفع من كفاءة الشبكة، مع الإشارة إلى انخفاض تكلفتها.

عائلات مكدسة بإقامة جامعية تنتظر الترحيل
يبدو أن أمر ترحيل العائلات المقيمة بالإقامة الجامعية زدور إبراهيم بلقاسم بوهران تجاه سكنات لائقة أضحى في حكم اللامعلوم والمؤجل، إذ أن العائلات المنسية بهياكل ومستودعات الإقامة في عقدين من الزمن قد نفد صبرها، ولم تدع وسيلة من وسائل إعلام أو فيديوهات لايف عبر الفايسبوك أو مناشدات إلا واستعملتها، ونشرت المأساة التي تعايشها الاثنين وأربعين عائلة، و لكن لا حياة لمن تنادي، فمتى ينتهي هذا العذاب الذي طال أمده وامتد لأجيال وأجيال!!

بن زيان يدعو لمناقشة مشروع القانون التوجيهي للتعليم العالي
إلهام. ب
دعا وزير التعليم العالي والبحث العلمي عبد الباقي بن زيان الأسرة الجامعية من أساتذة وطلبة وعمال ومسيرين وشركاء اجتماعيين للمشاركة في مناقشة وإثراء المشروع التمهيدي للقانون التوجيهي للتعليم العالي قبل تاريخ 31 ديسمبر المقبل.
وعبر صفحته الرسمية على "فيسبوك"، طلب بن زيان من ممثلي الأسرة الجامعية بكل مكوناتها، أساتذة وطلبة وعمالا ومسيرين، وشركاء اجتماعيين (المنظمات النقابية للأساتذة والعمال والجمعيات الطلابية) وممثلي الأساتذة والطلبة والعمال في مختلف الهيئات، والهيئات البيداغوجية والعلمية والإدارية (اللجان العلمية والمجالس العلمية للكليات والمجالس العلمية الموسعة للجامعات)، الإطلاع على مسودة المشروع التمهيدي للقانون التوجيهي للتعليم العالي، من أجل مناقشته وإبداء الملاحظات والإثراء، وأمر مؤسسات التعليم العالي (بيداغوجية وبحثية وخدماتية) لتمكين الأسرة الجامعية من الإطلاع عليه واستقبال مساهماتها، بخصوص هذا المشروع، نظرا لأهميته في تسيير القطاع وتنظيمه وتكوين الأجيال الصاعدة.

مدير جامعة البليدة 2 يكشف:
ماستر مهني في الاقتصاد الرقمي والصيرفة الإسلامية هذا الموسم
إلهام. ب
كشف مدير جامعة البليدة 2 البروفيسور رمول خالد عن فتح تخصصين جديدين في الماستر المهني للموسم الجامعي القادم، في ميدان العلوم الاقتصادية والتسيير والعلوم التجارية، ويتعلق الأمر بتخصصي الاقتصاد الرقمي، المالية والمصرفية الإسلامية بعد حصول جامعة لونيسي علي البليدة2 على الموافقة بموجب القرار الوزاري رقم 929.
وفي بيان إعلامي صدر الاثنين، قال مدير الجامعة بأن كلا التخصصين يندرجان في إطار تعزيز ربط الجامعة بالقطاع الاقتصادي والمالي، وتكوين الطلبة في مختلف الإصلاحات الاقتصادية والمالية التي عرفتها الجزائر في الأشهر الأخيرة، لاسيما بعد إدخال الصيرفة الإسلامية والقروض الإسلامية كخدمات مصرفية ومالية في مختلف البنوك الجزائرية، بالإضافة إلى مواكبة عمليات الرقمنة وتحديث قواعد البيانات البنكية والمصرفية التي عرفتها الجزائر في السنوات الأخيرة نتيجة التحديات المصرفية والبنكية والتجارية التي عرفتها المنظومة البنكية مؤخرا.
وأضاف بأنه سيتم تكوين الطلبة والباحثين لمدة أربعة سداسيات مرفقة بتربص ميداني ومذكرة تخرج، حيث سيرتكز التكوين في تخصص الاقتصاد الرقمي على الدراسة المعمقة للمستندات الرقمية والعقود الإلكترونية، أنظمة التجارة الإلكترونية ونظم المعلومات، الحاضنات التكنولوجية، إستراتيجية تطوير المشاريع الإلكترونية والمشاريع الرقمية، بالإضافة إلى الجرائم الاقتصادية الإلكترونية، واللغة الإنجليزية.
وأضاف بأن طلبة تخصص المالية والصيرفة الإسلامية سيتلقون مجموعة من المقاييس كوحدات أساسية أهمها أسس المعاملات الإسلامية، اقتصاد الزكاة والوقف، إدارة المخاطر بالمصارف الاسلامية، نظم الحوكمة والرقابة الشرعية على المصارف الإسلامية، التأمين التكافلي، الجدوى الاقتصادية، قانون البنوك والمقاولاتية، بالإضافة إلى محاسبة المصارف الإسلامية والتسويق المصرفي الإسلامي واللغة الإنجليزية.

إضراب يحرم الرضع والمسنين من التلقيح بأدرار
محمد. ج
تواصل إضراب الطاقم شبه الطبي، للعيادة متعددة الخدمات ببلدية قصر قدور، الواقعة على بعد 260 كلم شمال أدرار، الإثنين، وهذا احتجاجا على عدم تلقيهم أجورهم، منذ 8 أشهر. وعطل الإضراب الذي انطلق صباح الأحد، الخدمات الصحية بهذه المنطقة النائية، لاسيما تلقيح الرضع والمسنين، ما جعل المواطنين يتنقلون إلى مستشفى تيميمون، البعيد عن بلديتهم ب70 كلم.
واتهم المضربون، المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بتينركوك، بعدم الاهتمام بمشكلتهم، وأنها تتحجج بثقل الإجراءات الإدارية. وطالب المجتمع المدني، بتدخل الجهات المعنية، لحل المشكل، الذي رهن عمليات تلقيح الرضع، وكذا المسنين والمرضى المزمنين، المعنيين بلقاح الانفلونزا الموسمية.

احتجاجات صاخبة بوكالات "سيور"
فواتير مياه بمبالغ "خيالية" تثير السخط بوهران
س. ع
خلفت فواتير المياه حالة غضب واستهجان من طرف زبائن مؤسسة "سيور" بوهران، التي وجدت نفسها متهمة بتضخيمها، حيث لم تنزل في الغالب عن 5000 دينار، رغم أن الفترة التي تغطيها تلك الفواتير، شهدت تذبذبا في التموين بهذه المادة، استمر في بعض الحالات ل10 أيام، في بعض المناطق، وحين تعود المياه إلى الحنفيات تكون حمراء بلون التراب. وكان الزبائن موقنين بأن المؤسسة، ستراعي تلك الاختلالات عند إعداد الفواتير، لكنهم صعقوا بالمبالغ التي حملتها، وتجاوزت بالنسبة للبعض مليون سنتيم، حسب المواطنين الذين اتصلوا ب"الشروق" لطرح المشكلة، التي سجلت على عديد الأحياء، مثل الحمري، يغمراسن، وصولا إلى حي الصباح، وغيرها من الأحياء الشعبية، وقد سجلت عدة ملاسنات وشجارات بين الزبائن والموظفين، معتبرين أن هاته الزيادات والفواتير الملتهبة، تعتبر تجاوزات وجب فتح تحقيق بشأنها، وتقديم تبريرات مقنعة للزبائن، بخصوص ما وصفوه بالمبالغة في تحديد المستحقات.
وشهدت الوكالة التجارية الكائنة بحي الصباح قبل يومين، تجمع عشرات من المواطنين الغاضبين، وبحوزتهم الفواتير "الملتهبة"، وكل يشتكي من مبلغ الفاتورة، سيما مع الوضع الاقتصادي الصعب بفعل الجائحة. وكان الأعوان يحاولون تهدئة المحتجين، وتوجيههم إلى تقديم طعون، والتحقق من مطابقة بيانات العدّادات مع ما هو وراد في الفواتير. من جهتها ذكرت مصادر من مؤسسة "سيور"، أن تلك المبالغ، تخص الاستهلاك اليومي، ويمكن لأي زبون أن يتقدم بطلب من أجل التحقق من حالته، نافية أن تكون مؤسسة "سيور"، قد رفعت تسعيرة المياه، لأنها مسألة تتحكم فيها الوزارة حصرا.

اتهما بابتزاز ممون وتلقي رشوة بقيمة 40 مليونا
حبس رئيسة لجنة وأمين الخزينة ببلدية قسنطينة
عصام بن منية
أمر قاضي التحقيق بالغرفة الخامسة، لدى محكمة الزيادية بقسنطينة، بإيداع رئيسة لجنة الخدمات الاجتماعية لبلدية قسنطينة، وأمين الخزينة بلجنة الخدمات الاجتماعية بالبلدية والبالغين من العمر 40 سنة، رهن الحبس المؤقت، بعد متابعتهما من طرف النيابة بتهم تتعلق باساءة استغلال الوظيفة وتلقي مزيّة غير مستحقة، مع الشروع في اختلاس أموال عمومية.
وحسب بيان خلية الاعلام والاتصال بأمن ولاية قسنطينة، فإن وقائع هذه القضية تعود إلى تلقي مصالح الأمن لشكوى من أحد تجار الجملة في مجال العتاد المكتبي وأجهزة الإعلام الآلي، مفادها أن موظفين ببلدية قسنطينة، قد استغلا منصبيهما بالبلدية لابتزازه وطلبا منه رشوة بتمكينهما من مبلغ مالي يقدر ب 200 مليون سنتيم، قصد تسهيل عملية اقتناء كمية من العتاد المكتبي متمثل في 1900 محفظة، لفائدة أبناء موظفي البلدية ومندوبياتها وموظفي مختلف مصالحها، بفواتير مضخمّة قصد الاحتفاظ بالفوارق المالية لحسابهما الشخصي، مع الضغط عليه بشيكات الدفع كونهما المصلحة المانحة لها، وكون الموظفة المتهمة هي رئيسة لجنة الخدمات الاجتماعية وشريكها هو أمين المال بلجنة الخدمات الاجتماعية بالبلدية.
وبالتنسيق مع النيابة المحلية تم وضع خطّة للإطاحة بالمتهمين متلبسين بتلقي الرشوة، بالاتفاق مع الممون الذي قام بنسخ الأوراق النقدية، واستدراجهما إلى مكتبه الكائن بحي المنظر الجميل بمدينة قسنطينة، قصد تسليمه لهما، في وقت كان فيه رجال الشرطة بالزي المدني يترصدون تحركاتهما خارج المحل، حيث أنه وبمجرد خروجهما من مكتب الممون، حتى تم إلقاء القبض عليهما وضبطهما متلبسين بحيازة الأوراق النقدية التي سبق نسخها والإبلاغ عنها من طرف الممون. ليتم تحويلهما إلى مصلحة الأمن الحضري السابع بأمن ولاية قسنطينة، للتحقيق معهما وتكوين ملف قضائي ضدهما. وقد كشفت مصادر متطابقة ل"الشروق" الإثنين، أن قاضي التحقيق بالغرفة الخامسة لدى محكمة الزيادية قد وجه استدعاءات لسماع أطراف أخرى في القضية، ويتعلق الأمر ببعض الموظفين ببلدية قسنطينة.

معاق حركيا ترصد تحركاتها ورفاقه أجهزوا عليها
توقيف سبعة مشتبه فيهم في جريمة قتل العجوز ببلعباس
م.مراد
توصلت التحريات الأمنية، التي باشرتها الفرقة الجنائية التابعة لأمن ولاية سيدي بلعباس، إلى أن جريمة القتل التي راحت ضحيتها امرأة في العقد الثامن من عمرها، شارك فيها سبعة أشخاص، أعدوا واتفقوا على اقتحام مسكنها الذي تشغله بمفردها، لغرض ارتكاب عملية السرقة.
الرأس المدبر للعملية من فئة المعاقين حركيا، ظل يراقب تحركات الضحية التي يلقبها سكان حي مهاجي رشيد المعروف محليا بحي الشمس بالخالة ربيعة البالغة من العمر 82 سنة، بعدما تأكد أنها تعيش بمفردها بعد أن فارق رفيق دربها الحياة منذ قرابة الثلاث سنوات، وقبله ابنتهما الوحيدة التي كانت ترعاهما منذ أزيد من عشر سنوات، وبعد أن تأكد أن الضحية لا يرافقها أحد بالبيت خلال فترة الليل، بينما يزورها من حين لآخر الجيران لتفقد حالها وقضاء حوائجها، دبر رفقة مجموعة أخرى من شركائه تنفيذ عملية السطو على المسكن، وسرقة كل ما هو ثمين بداخله، رغم أن خالتي ربيعة دخلها كان فقط معاش زوجها الراحل.
وفي ليلة الحادثة قرروا اقتحام مسكنها بعدما دقوا بابه، وعند فتحه قاموا بتكبيل يديها وغلق فمها، وقاموا بعدها بسرقة مبلغ من المال وبعض المستلزمات، وبعد إتمام فعلتهم فروا وتركوا باب المسكن مفتوحا، وهو الذي لا يفتح إلا إذا دقه أحد الجيران، الأمر الذي لفت انتباه أحد الجيران الذي تعود على تفقد حالها كل صباح، ليتفاجأ بها جثة هامدة وسط الشقة، وتوافد الجيران على مسكنها لمعرفة ما حدث وأمل الجميع أن تكون خالتي ربيعة على قيد الحياة، لكن تقرير الطبيب أكد أنها فارقت الحياة، لتفتح بعدها الفرقة الجنائية تحقيقاتها التي مكنتها من تحديد هوية الرأس المدبر، وبعدها هوية جميع شركائهم السبعة الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و30 سنة، القاطنين بمختلف أحياء مدينة سيدي بلعباس، الذين قدموا أمام نيابة المحكمة بعد أن وجهت لهم تهم جناية القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد، مع المشاركة وعدم التبليغ عن جناية، مع ارتكاب جناية السرقة الموصوفة بتوافر ظروف الليل، والتسلق وتعدد الجناة.

طالبوا بإعادة النظر في قائمة السكن المفرج عنها
أصحاب الطعون ببلدية أولاد شبل يحتجون أمام دائرة بئر توتة
منير ركاب
احتج أزيد من 100 شخص من أصحاب الطعون، القاطنين ببلدية أولاد شبل، صباح الاثنين، أمام الدائرة الإدارية لبئر توتة، للمطالبة بإعادة النظر في قائمة السكن المعلن عنها منتصف شهر نوفمبر، في صيغتها الاجتماعية، المتضمنة 80 مستفيدا، أين تلقى هؤلاء وعودا باستقبالهم من طرف رئيس البلدية، ووالي المقاطعة الإدارية، قبل نهاية الأسبوع الجاري.
وقال المحتجون في تصريح ل" الشروق"، إن وقفاتهم الاحتجاجية التي تدخل أسبوعها الثاني، جاءت بعد إيداع الطعون على مستوى الدائرة، مستغربين التصريحات التي وصفوها ب" العشوائية" من طرف رئيس المجلس البلدي، الذي رمى الكرة في ملعب الوالية المنتدبة لبئر توتة، في وقت- يقول المحتجون- يناقض فيه ذات المسؤول تصريحه الأول بالقول، إن المسؤول عن إعداد القائمة هو اللجنة متعددة الأعضاء التي كلفت بمهمة المعاينة.

حجز 5999 وحدة من المشروبات الكحولية ببجاية
توفيق بن يحيى
حجزت وحدات المجموعة الإقليمية للدرك الوطني ببجاية، كمية معتبرة من المشروبات الكحولية تقدر ب 5999 وحدة من مختلف الأنواع والأحجام.
وتعود وقائع القضية خلال قيام أفراد فرقة أمن الطرقات للدرك الوطني بخراطة بدورية على الطريق الوطني، أين لفت انتباههم شاحنة متوقفة على بعد 500 متر من السد الثابت تاسكريوت، وبعد تفتيشها وجدوا على متنها 5747 وحدة من المشروبات الكحولية ملك للمسمى "ب. ع" 51 سنة، ينحدر من بجاية.
وخلال قيام عناصر فصيلة الأمن والتدخل بخراطة بدورية عبر إقليم بلدية سوق الاثنين، لفت انتباههم مركبة مركونة على جانب الطريق، أين قام سائق الشاحنة بالفرار مباشرة بعد رؤيته لأفراد الدورية، حينها تم تفتيش المركبة، وتم العثور على 125 وحدة من المشروبات الكحولية موضوعة بصندوقها الخلفي، وبعد التحريات تم التعرف على سائقها، ويتعلق الأمر ب "د. ع" 30 سنة، أين تم توقيفه واقتياده إلى مقر الفرقة لمواصلة التحقيق.
وتعود وقائع القضية الثالثة، إثر معلومات واردة لعناصر الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بأوقاس، مفادها قيام شخص ببيع المشروبات الكحولية على قارعة الطريق الولائي الرابط بين بلديتي تيزي نبربر وأوقاس، على متن سيارة، وعلى الفور تم تشكيل دورية والتنقل إلى عين المكان، أين تم الإحاطة بالسيارة وتوقيف سائقها، ويتعلق الأمر بالمسمى "ع. أ" 35 سنة، برفقته شخصين آخرين تتراوح أعمارهما بين 27 و31 سنة، ينحدران من بجاية، وبعد تفتيش المركبة تم العثور على 127 وحدة من المشروبات الكحولية، على إثرها تم توقيف المعنيين والسيارة واقتيادهم إلى مقر الفرقة لمواصلة التحقيق، وتم إنجاز ملف في القضايا وإرساله إلى الجهات القضائية المختصة.

المحتجون يفندون منع شاحنة نقل الأكسجين من المرور ببجاية
ن. أوهاب
فند ممثلو قرية "تيفرا" الذين أقدموا على غلق الطريق الوطني رقم 26 الرابط بجاية بعاصمة البلاد، الأحد، ما صرحت به مديرة المستشفى الجامعي لبجاية، حول تعطل وصول شاحنة نقل الأكسجين لمرضى كورونا، بسبب غلق الطريق على مستوى منطقة "رميلة"، مؤكدين أن الشاحنة تم السماح لها بالمرور بكل أريحية، بحضور عناصر الدرك الوطني، مضيفين أنه من غير المعقول القبول بتصرف مثل هذا من قبل المحتجين، معتبرين أنفسهم مدافعين عن حقوق الإنسان بالدرجة الأولى، قبل الدفاع عن حقوق منطقتهم التي تعاني الأمرين.
وأكد المحتجون أنه إلى جانب السماح لهذه الشاحنة وغيرها بالمرور، فقد تم السماح لجميع المرضى الذين تنتظرهم مواعيد طبية بالعبور.

رئيس البلدية يطمئن عائلات وادي سيدي منيف بالترحيل قريبا
100 سكن اجتماعي ستوّزع بمقاطعة زرالدة قبل نهاية 2020
منير ركاب
كشف طارق بن يزار، رئيس المجلس الشعبي البلدي لزرالدة، أن القائمة الاسمية لعملية إعادة الإسكان في صيغتها الاجتماعية، قد تم استكمالها نهائيا، وسيفرج عنها قبل نهاية السنة الجارية، حيث تضمنت نحو 100 سكن، ببلدية السويدانية أو بإحدى بلديات المقاطعة الإدارية لزرالدة، بعد أزيد من 10 سنوات انتظار، وهي الكوطة التي خصّصت خلال العهدة المحلية السابقة، مضيفا أن اللقاءات الأخيرة مع الوالي المنتدب للمقاطعة، أثمرت بضرورة منح كوطات إضافية مستقبلا، في وقت يظل فيه أزيد من 7000 ملف اجتماعي مودع على مستوى مصالحه خاصة بطالبي السكن، ناهيك عن الملفات الخاصة بالفوضوي وملفات التسوية.
وبلغة الأرقام، كشف بن يزار، في تصريح ل" الشروق"، أن البلدية خصصت 35 مليار سنتيم لتهيئة القرية الفلاحية في مجال إعادة شبكات الصرف الصحي وتعبيد الطرقات والإنارة العمومية، بما فيها وادي سيدي منيف، وتابع بالقول، أن لقاءه الأخير مع الوالي المنتدب لمقاطعة زرالدة، تم النقاش فيه حول ضرورة ترحيل نحو 500 عائلة مجاورة للوادي، الذي اعتبرها ذات المسؤول منطقة حساسة، ونقطة سوداء تذمّر لها قاطني الحي، وأقلقت مصالحه منذ انتخابه على رأس المجلس البلدي لزرالدة، مؤكدا أن اهتمامه الحالي هو إيجاد حل نهائي بترحيل هذه العائلات في إطار عمليات إعادة الإسكان لأصحاب القصدير والصفيح والسكنات الهشة، حيث يستغلون المساحة المجانبة لوادي سيدي منيف منذ أزيد من 20 سنة، مضيفا أن البلدية قد استفادت من عملية ترحيل سابقة لنحو 200 عائلة آخرها سنة 2017.
من جانبه، أكد مير زرالدة، أن الأحياء والأحواش المصنفة كمناطق ظل، والمتواجدة بإقليم بلديته، قد مستها أشغال تجديد قنوات الصرف الصحي بنسبة 80 بالمائة في انتظار استكمال 20 بالمائة المتبقية مع نهاية الثلاثي الأول لعام 2021، والمتعلقة باحواش محمد محي الدين المدعو حي الرتيل القصديري وحي خلوفي والقرية الفلاحية وسيدي منيف، معرجا نحو إعادة ملف تسوية السكنات إلى الواجهة، حيث راهن ذات المسؤول على نجاعة العملية التي قد تثمر بنتائج جيدة لصالح 1500 عائلة بالبلدية تعيش أزمة ضيق سكناتهم، حيث تبقى الكوطات السكنية الممنوحة من طرف الولائية مخصّصة للمتضررين من أصحاب السكنات الهشة، و"الزوالية" من المواطنين، وفقا للتعليمة 15/08 المقيدة لدفتر الشروط، لأصحاب السكنات من طابقين.
في مقام آخر، كشف طارق بن يزار، عن جاهزية 10 ملاعب جوازية و8 قيد الإنجاز بمختلف أحياء البلدية، على غرار إنجاز متوسطة بالقرية الفلاحية، وفتح 5 مطاعم مدرسية بقدرة استيعاب نحو 300 تلميذ، علاوة على تخصيص 400 مليون سنتيم في شقها الأول المتعلق بالفصل الدراسي الأول في إطار البروتوكول الصحي، تم اقتناء من خلالها أزيد من 35 ألف كمامة وزعت على مختلف المدارس الابتدائية والمتوسطات وعلب تعقيم بحجم 1 كلغ لكل قسم، ناهيك عن تخصيص مقياسين حراريين لكل مؤسسة تربوية، كما خصّص مبلغ مالي مماثل في ميزانية 2021.

"الجوية الجزائرية" تجر بيطريا إلى العدالة!
مريم. ز
مثل إطار بشركة الخطوط الجوية الجزائرية أمام محكمة الدار البيضاء في العاصمة، الإثنين، بموجب إجراء الاستدعاء المباشر، لمواجهة تهمة اختلاس اموال عمومية عقب شكوى تقدمت بها الممثلة القانونية للشركة ضد المدعو "كريم،ص"، طبيب بيطري واطار في ذات المؤسسة بعد الاشتباه في قيامه بسرقة أدوية تخص الشركة والتي عثر عليها من طرف أحد المضيفين داخل محفظته اثناء تواجده بنقطة تفتيش على مستوى مطار الجزائر الدولي هواري بومدين.
وكشفت تصريحات الطرف المدني المتمثلة في شركة الخطوط الجوية الجزائرية على لسان المدير العام استنادا إلى ما تضمنه التقرير الذي اطلع عليه وتم اعداده من طرف الموظف المكلف بحجز المواد محل السرقة، انه بتاريخ 17 نوفمبر 2019 عثر على كمية من الأدوية داخل محفظة المتهم اثناء تفتيشه على مستوى جهاز السكانير بالمطار، واشتبه في قيامه بسرقتها من مقر عمله وعلى أساس نتائج التحقيق الداخلي بالمؤسسة، تم ايداع شكوى ضد "ك،ص" لدى نيابة محكمة الحال.
المتهم وخلال استجوابه بالجلسة، فند ما تضمنته الشكوى واعتبرها مجرد دعوى كيدية لوجود خلاف سابق بينه وبين مديره، وصرح المدعو "كريم،ص" انه سبق وان تقدم بطلب الحصول على شهادة عمل مرتين من الإدارة، غير ان طلبه رفض، ولذلك اضطر لسحب الوثيقة الكترونيا بعد ارسال طلب عن طريق البريد الالكتروني، ليجد نفسه امام المجلس التأديبي بتهمة تجاوز تدرج سلم المستخدمين، وكذا تلفيق تهم لا علاقة له بها، من جهته صرح الدفاع اثناء مرافعته ان الشكوى كيدية لوجود قضية اجتماعية بين الطرفين.
والتمس وكيل الجمهورية بعد سماع أقوال الطرف المتهم في الملف، توقيع عقوبة عام حبسا نافذا في حقه ومليوني غرامة مالية.

سيدة تستولي على 13 مليونا من داخل متجر بسكيكدة
إسلام. ب
أقدمت سيدة تبلغ من العمر 48 سنة، الإثنين، بالاستيلاء على 13 مليون سنتيم من العملة الوطنية، من داخل محل تجاري لبيع الألبسة النسوية، يقع بحي الإخوة ساكر بوسط مدينة سكيكدة.
حيثيات القضية تعود إلى تلقي فرقة الشرطة القضائية بالأمن الحضري الثاني لشكوى من طرف صاحب المحل التجاري، مفادها تعرض محله التجاري المخصص لبيع ملابس الأطفال والنساء للسرقة، حيث استولت المشتبه فيها على مبلغ مالي من العملة الوطنية يقدر بحوالي 13 مليون سنتيم، ليتم فتح تحقيق في القضية، بيّن أن السرقة وقعت أثناء مزاولة صاحب المحل لعمله، حيث استغلت المشتبه فيها توجه الضحية لأحد المحلات المجاورة ولفترة وجيزة، لتقوم بأخذ المبلغ المالي المتواجد بدرج السحب، وباستغلال كاميرات المراقبة المتواجدة داخل المحل التجاري، تبين أن الفاعل امرأة، التي تم توقيفها بعد فترة وجيزة، بينما كانت في نفس الحي بالقرب من مكان السرقة، وبعد إتمام إجراءات التحقيق، أنجز ضد المشتبه فيها ملف قضائي، تم بموجبه تقديمها أمام السيد وكيل الجمهورية لدى محكمة سكيكدة، أين تم إيداعها الحبس المؤقت، في انتظار محاكمتها بتهمة السرقة من داخل محل تجاري في حالة تلبس.

دعوة إلى تجميد الجمعيات الأجنبية المشبوهة
منير. ر
أدانت أكاديمية الشباب الجزائري، لائحة للبرلمان الأوروبي التي تنتقد وضع حقوق الإنسان بالجزائر، مطالبة السلطات العليا للبلاد بتجميد اعتمادات الهيئات والمنظمات والأحزاب السياسية المشبوهة الأجنبية والمحلية بالبلاد، مع تقديم مسؤوليها للعدالة، على غرار وضع حد لبعض الأطراف الأجنبية بما فيها العدو التقليدي فرنسا التي تريد من خلال ما نتج عن برلمانها توجيه انظار الرأي العام عن اجتجاجات اصحاب السترات الصفراء الذين تعرضوا لأبشع انواع القمع على غرار انتهاك أبسط الحقوق الانسانية والاجتماعية التي يدعو اليها الشارع الفرنسي.
وقالت الأكاديمية في بيان لها تحوز "الشروق" نسخة منه، أن القوى الخفية المتربصة بالجزائر تدبر المكائد، لخلق فتنة جديدة بعد تلك التي هزم فيها الإرهاب الهمجي في محاولة لخلق المتاعب لاسيما ما يحدث في الحدود الجزائرية مع ليبيا ومالي، آخرها ما حصل في الأراضي المحررة للجمهورية العربية الصحراوية، على غرار ما يحاك ضد الجزائر من طرف دول يقال أنها شقيقة ظاهريا وحاقدة على كل ما هو جزائري باطنيا.

حارس يخزن المخدرات داخل حرم مدرسة!
ب. بوجمعة
تمكن عناصر الأمن الحضري الأول بأمن دائرة شرشال في ولاية تيبازة، من توقيف حارس مدرسة ابتدائية وشريكه يحوزان على كمية معتبرة من المخدرات كانت مخزنة داخل المدرسة.
العملية نفذت على اثر معلومات ميدانية حصلت عليها مصالح الأمن مفادها قيام أحد حراس المدرسة الابتدائية بإخفاء المخدرات داخل حرم المدرسة التي يزاول مهامه بها، وبناء على إذن بالتفتيش الصادر عن وكيل الجمهورية، تمت مداهمة المؤسسة، أين ضبطت مصالح الشرطة بإحدى الغرف المخصصة للحراس، كمية من المخدرات يقدر وزنها ب764.8غ، وعلى إثرها تم توقيف الحارس المشتبه فيه وتحويله إلى المصلحة لاستكمال التحقيق، أين اعترف بالأفعال المنسوبة إليه وكشف عن هوية شريكه الثاني.
وبعد إتمام الإجراءات القانونية، وإنجاز ملف قضائي ضد المشتبه فيهما تم تقديمهما أمام وكيل الجمهورية الذي أصدر في حقهما أمرا بالإيداع في المؤسسة العقابية في انتظار محاكمتهما.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.