بالفيديو.. بوقرة يُكرر حادثة رونالدو وكوكا كولا بملعب وهران    "الخضر" المحلي يقصف بالخمسة في أولى مبارياته الودية    فنيش يكشف شروط قبول طعون الإنتخابات التشريعية وكيفية دراستها    عقود الدولة: السيد تير يدعو الى استغلال اكبر لمعاهدات الاستثمار الثنائية    وزارة الداخلية: إنهاء مهام والي بشار    سكنات الترقوي العمومي: افتتاح الاكتتاب ب 39 ولاية    رسميا.. لاسات يُعلن قائمة الخضر لأقل من 20 سنة الخاصة بكأس العرب    رسميا.. المُنتخب البلجيكي ثاني المُتأهلين لثمن النهائي    المؤتمر الإسلامي الدولي للأوقاف : الجزائر تدعو الى إنشاء معهد دولي للدراسات الوقفية    السيدة بوجمعة تشيد بإطلاق المبادرة الوطنية لاستصلاح السد الأخضر    إيداع 7 اشخاص الحبس بتهمة التزوير في التشريعيات    روسيا تسجل حصيلة قياسية في عدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا    (فيديو) جنرال أمريكي رفيع المستوى في رده على سؤال لقناة البلاد يكذب قطعيا إدعاءات المخزن المغربي بشأن الصحراء الغربية    تعطل مواقع عدة بنوك في أستراليا وتحقيقات بسبب المشكلة    فيلم Cruella يحقق 130 مليون دولار فى 3 أسابيع    بالصور.. بلحيمر يلتقى عدد من وزراء الإعلام العرب بالقاهرة    وصول طائرتين من باريس واسطنبول تحملان 500 مسافرا    تساقط أمطار رعدية على هذه الولايات اليوم    رزيق: الجزائر تواصل السير قدما في الانضمام للمنظمة العالمية للتجارة    نتائج تشريعيات 12 يونيو: القوائم المستقلة تعيد رسم المشهد السياسي في البلاد    تشريعيات 12 يونيو "أعطت الفرصة للشباب لولوج الحياة السياسية مستقبلا"    راموس ينهار أمام الكاميرات خلال توديع الريال    شنقريحة يستقبل وفدا عسكريا روسيا    تفعيل المجلس الوطني للإحصاء "خطوة ضرورية" للتوصل الى معلومات دقيقة    بعد إصابته بكورونا.. سليمان بخليلي يطلب من الجزائريين الدعاء له    تونس تحقق في مخطط محاولة اغتيال قيس سعيد    إطلاق مناقصة لإنجاز محطات للطاقة الشمسية بقوة ألف ميغاوات    في ذكرى رحيل مرسي.. هذه مسيرة أول رئيس مدني مُنتخب بمصر    أردوغان: يمكن لتركيا أن تتحمل مزيدا من المسؤولية في أفغانستان بعد قرار واشنطن الانسحاب منها    الاتحاد الدنماركي يكشف عن تفاصيل جديدة حول صحة اللاعب إريكسن    الحكومة خصصت أزيد من مليار دولار لمواجهة "كورونا"    والي سطيف يكرم الحائزين على جائزة رئيس الجمهورية للمبدعين الشباب    غرداية.. تفكيك شبكة وطنية لتهريب السيارات من ليبيا والصحراء الغربية    الجزائر الثالثة أفريقيا في الطاقات المتجدّدة    الهند تسجل أول إصابة ب"الفطر الأخضر" في العالم    قيس سعيّد بزيّ التخرّج في جامعة إيطالية    الجيش الصحراوي يشن هجمات جديدة على تخندقات قوات الاحتلال المغربي    تنظيم يوم برلماني بمناسبة احياء يوم الطفل الافريقي    الصناعة الصيدلانية.. توقع تراجع فاتورة استيراد الأدوية ب40 بالمائة    شراكة متينة بين الأصدقاء    مكسب للجزائر باليونيسكو    الهواة... بطولة في الهاوية    اتحاد فنوغيل يتوج بطلا ويتأهل لمباراة الفصل    صعوبة في مادة الرياضيات وسهولة في الإنجليزية    "تركة التيه".. أول رواية لمريم خلوط    مكانة مميزة للجزائري صفرباتي    ورشات علمية ومداخلات حول»الديانات السماوية وتحديات العصر»    « قصيدة للأمير عبد القادر» مؤلف يبرز الروابط التاريخية بين الجزائر وبولونيا    3 جرحى في حادثين متفرقين    صعقة كهربائية تودي بحياة مختل عقلي    ما هو سرطان العين عند الأطفال؟    138 محبوسا يجتازون الامتحان    ارتفاع في حالات الإصابة بكورونا    عبادة رسول الله صلى الله عليه وسلم    من أصحاب القرية المذكورون في سورة يس؟    أنا كيفك    شهادة الزور.. الفتنة الكبرى    السعودية.. روبوت ذكي لخدمة الحجاج و المعتمرين في الحرمين الشريفين (صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تراجع سوق العقار ب20 بالمائة.. وسلّم أسعار جديد بعد التشريعيات!
فيدرالية الوكالات العقارية تؤكد تأثره بكورونا وأزمة "السيولة"
نشر في الشروق اليومي يوم 13 - 03 - 2021

أعلنت فيدرالية الوكالات العقارية عن تراجع في أسعار بيع وشراء السكنات في الجزائر خلال سنة 2021 ب20 بالمائة، واستقرار أسعار الإيجار منذ بداية السنة، وأكدت أن التوقعات بخصوص الأسعار خلال السنة الجارية، تميل إلى أنها ستشهد استقرارا إلى غاية الانتخابات التشريعية، لتعاود الانخفاض في حال تسليم مشاريع سكنية جديدة سبق وأن وعدت بها الحكومة.
ويؤكد رئيس الفيدرالية الوطنية للوكالات العقارية نور الدين مناصري، ل"الشروق" أن أسعار العقار شهدت انخفاضا نسبيا منذ بداية السنة تراوح بين 10 و20 بالمائة حسب المناطق والولايات، بسبب جمود الاستثمار وتراجع الصفقات المبرمة وغياب السيولة النقدية، نتيجة استمرار تفشي فيروس كورونا وإجراءات الحجر الصحي التي رغم رفعها جزئيا إلا أنها لا تزال مستمرة فيما يخص تجميد حركة النقل الجوي والبحري، وهو ما أدى إلى تراجع الطلب على العقار وساهم في كسر الأسعار نسبيا.
ووفقا لمناصري فإن الضبابية اليوم تشوب سوق شراء وبيع العقار في الجزائر، وستستمر إلى غاية تشريعيات 12 جوان المقبل، لتتضح الرؤية في أعقابها، ويرتقب أن تشهد الأسعار انخفاضا في حال توزيع مشاريع السكنات التي أعلنت عنها الحكومة ويتعلق الأمر بالبرامج الاجتماعية ال"سوسيال" والتي تقدّر ب13 ألفا بالعاصمة و800 بوهران وكوطات وحصص مختلفة حسب الولايات، إضافة إلى سكنات "عدل"، مؤكدا "كلما زادت نسبة السكنات الموزعة انخفضت الأسعار، وفقا لما يمليه منطق العرض والطلب".
ويضيف محدثنا أن سوق العقار في الجزائر، شهدت 3 سنوات من الركود، السنة الأولى كانت بسبب الحراك الشعبي وحالة اللااستقرار التي كانت تعيشها الجزائر على الصعيدين السياسي والاقتصادي سنة 2019، قبيل الانتخابات الرئاسية، أما سنتي 2020 و2021، فميزهما تفشي فيروس كورونا وإجراءات الحجر الصحي وتأثيرهما على الحياة الاقتصادية وبورصة الأسعار ككل في الجزائر، مشددا على أن الصفقات المبرمة على مستوى الوكالات العقارية وأيضا لدى الموثقين تثبت انخفاضا حادا في نسبة البيع والشراء خلال هذه السنوات وانهيار كبير في رقم الأعمال.
وعلى صعيد آخر، شدد مناصري على أن سوق العقار عادة ما تشهد حركية خلال فصلي الربيع والصيف، خاصة إذا تم الإفراج عن مشاريع السكن الجديدة، مؤكدا أن الوكالات العقارية ستسلم وزير السكن الجديد مقترحاتها الأسبوع المقبل بشأن تنظيم سوق العقار في الجزائر والتي تتضمن تدابير لخفض الأسعار منها اعتماد صيغ الإيجار بدل التمليك، وتسقيف أسعار البيع والشراء وحلول للسكن الريفي والسكن في المدينة وأيضا للبدو الرحل.
كما سيتم حسب مناصري تقديم مقترحات لوزير الاتصال بشأن الإشهارات التضليلية، المنشورة عبر المواقع الكاذبة بشأن صفقات بيع وشراء العقار وذلك في إطار المنافسة غير الشريفة، وتقرير آخر يتم رفعه لمصالح الأمن، وأيضا وزارة التجارة بخصوص تجاوزات مكاتب الأعمال التي تمارس نشاط بيع وشراء العقار خارج القانون وأمام مرآى السلطات.
وأحصى المتحدث نشاط 1500 وكيل عقاري في الجزائر من إجمالي 1900 ترخيص موزع من قبل وزارة السكن والعمران والمدينة، مؤكدا اختفاء 500 وكيل من السوق، وهم إما وكلاء أوقفوا النشاط أو تحصلوا على الترخيص ولم يزاولوا النشاط أصلا، في حين شدد على أن عدد الوكلاء العقاريين سنة 2009 كان يعادل 6600 وكيل، ولكن بعد صدور المرسوم 018 09 انخفض عددهم إلى 3300 وكيل سنة 2010، وانهار بعد ذلك بسبب عدم قدرتهم على التأقلم مع القانون الجديد إلى 1900 وكيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.