دليل قاطع جديد ضد بن سلمان    الصين : مقتل 5 تلاميذ وجرحى 18 أخرين بحادث دهس استهدف طلاب مدرسة    وهران: أربعة أحكام ب 20 سنة سجنا في قضية تهريب 6 قناطير من الكيف    حجز كمية معتبرة من الأقراص المهلوسة على مستوى المركز الحدودي ام الطبول    650 ألف موظف تونسي يبدأون إضراباً عاماً    دروغبا يودع المستذيل الأخضر ..    الكوليرا: فتح منبع سيدي الكبير بتيبازة الأسبوع المقبل    7061 جزائرية تعرّضت للعنف والاحتجاز والاعتداء الجنسي في 2018!    عمدتا بالإستثمار في‮ ‬الصحراء الغربية المحتلة‮ ‬‭ ‬    بسبب الحرب في‮ ‬اليمن    الاعتماد على المتعاملين المحليين خيار استراتيجي    تحسباً‮ ‬لنهاية مرحلة الذهاب    الطبعة الأولى للدورة الدولية لفوفينام فيات فوداو    المرحلة الرابعة للبطولة الوطنية للرافل    "الكاف" توقف شارف وسيكازوي مؤقتا    جددت عزمها على تطوير تعاونها الطاقوي‮ ‬مع الاتحاد الأوروبي‮ ‬    ارتفاع منتوج الصيد البحري إلى 1200 طن    لمواجهة المخاطر التي‮ ‬تتربص بالجزائر    من مطار هواري‮ ‬بومدين‮ ‬    تيارت    تزامناً‮ ‬والإحتفال بذكرى المولد النبوي    عرفانا بجهوده في‮ ‬خدمة الوطن والدين    وضعيتها تدهورت جراء زلزال ماي‮ ‬2003    سيتم تجسيده قريباً‮ ‬    ‮ ‬الكابة‮ ‬ملجأهم للحصول على الأدوية المفقودة    إنزال وزراي‮ ‬بالبرلمان    الأطباء الجزائريون يمكنهم الاستفادة من الخبرة التركية    الجيش الجزائري في المرتبة الثانية عربيا و23 عالميا    السياسي تنشر المعلومات الكاملة    القبض على رئيسها بتهمة الفساد المالي    سفير فلسطين يكشف عن أمل جديد لتحقيق المصالحة الوطنية    هيئات ومراكز دولية تتكالب على الجزائر    إعذار 380 مستثمر و إلغاء 87 مشروعا بالمناطق الصناعية    الولاية بحاجة إلى عدد كبير من اليد العاملة    *نسعى لرد الإعتبار بالتأهل إلى دور ال 32*    العثور على جثة شيخ في مزرعة بطافراوي و أخرى لعجوز ببئر الجير    البخل طال حتى الدعم المعنوي    الرئيس الموريتاني يدافع عن قوة دول الساحل في محاربة الإرهاب    عشقت آلة القيتارة منذ صغري وطموحي خدمة الفن الأصيل    تسليم المشروع خلال الثلاثي الأول ل2019    تتويج عادل مكاوي من الجلفة بالجائزة الأولى    ظاهرة الحرقة في ميزان شريعة الإسلام    بالإسلام يسود الأمن    مداخل الشيطان وخطواته    مشروع *نادي البحث عن العمل* بجامعة مستغانم    أحزاب تتحفظ عن كشف أسماء مرشحيها لانتخابات *السينا*    تسجيل 20 حالة مؤكدة لداء البوحمرون بمستغانم    شباب بلوزداد في مقابلة لا تقبل القسمة على اثنين    الأسود تعبير عن العمق الإنساني    آخرأجل للتسجيل يوم 31 جانفي 2019    مسابقة لاكتشاف المواهب بخنشلة    تغير العادات الغذائية رفع معدل الإصابة بالسكري    "رقبة" تاجر مخدرات تشعل مواقع التواصل    رحلة صيد تنتهي بمجزرة كلاب    صياد يعثر على كائن غريب    الشيخ شمس الدين”يجوزلك تدي منحة التقاعد تع باباك إذا ما شرطولكش الوظيفة”    رعية كوبي يعتنق الإسلام بمسجد الهدى    4آلاف حالة قدم سكرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأفواج الأولى من حجاج الجزائر انطلقت امس باتجاه البقاع المقدسة
نشر في الشروق اليومي يوم 24 - 11 - 2007

انطلقت أول رحلة باتجاه البقاعا المقدسة أمس من مطار هواري بومدين وعلى متنها 269 حاجا جزائريا باتجاه مطار المدينة المنورة إيذانا ببدء موسم حج 2007، وكان في مرافقة حجاج العاصمة مدير الحج والأوقاف بوزارة الشؤون الدينية بلقاسم بوخرواطة الذي انتدب كمسؤول عام لمراقبة نشاط البعثة ومشرف على تنفيذ العقود المبرمة، بعدما أوقف من قبل رئاسة الحكومة الأسبوع الماضي.
بالموازاة مع رحلة الجزائر العصمة غادرت أربع رحلات أخرى من وهران، قسنطينة، باتنة ولغواط في انتظار انطلاق الرحلات من المطارات الاخرى، وكان وزير الشؤون الدينية والأوقاف غلام الله بمرافقة وزير النقل مغلاوي في توديع الحجاج بمطار هواري بومدين إلى جانب ممثلين عن الوزارات والهيئات المشاركة في اللجنة الوطنية للحج والعمرة.
ففي خارج المطار أين اصطف جموع الاهل والأقارب لتوديع الحجاج، تعالت الزغاريد وعبارات الوداع ممزوجة بدموع الفرح والفراق، وسط اجراءات أمنية مشددة ميزت انطلاق موسم حج 2007 كان الجو للفرح والسرور في توديع الحجاج الذين أسعفهم الحظ في زيارة بيت الله الحرام هذه السنة، حيث حثهم وزير الشؤون الدينية في كلمته التوديعية على حسن أداء المناسك والصبر واغتنام فرصة الحج لتطليق الدنيا واستغلال وقت الحج في ذكر الله والتقرب له بالطاعات للرجوع مغفوري الذنوب مثل يوم ولدتهم امهاتهم.
كما حث الوزير على حسن تمثيل الجزائر سواء من طرف الحجاج أو أعضاء البعثة الجزائرية للحج، الذين تقع على عاتقهم مسؤولية خدمة الحجاج في كل ما يحتاجون إليه، علما أن كل رحلة من الرحلات ال156 يرافقها مرافق يكون هو نفسه المقيم في العمارة التي ينزل بها حجاج الرحلة، ليتعرفوا إليه ويطلبون منه كل ما يحتاجون في أي مكان كانوا فيه.
وقد لاحظنا مجريات تسجيل الحجاج قبل السفر من قبل جميع المصالح التي اجتمعت في جهة المطار المخصصة إليهم، لكن الذي تجدر الإشارة إليه هو أن بعض الحجاج مثل حجاج ولاية البليدة قدموا بدون السوار الذي اعدته اللجنة الونية للحج لكل حجاج الجزائر، ويلبس في معصم اليد يحمل مصنوع من معدن مقاوم لجميع الحاسيات يحمل رقم جواز سفر صاحبة علم الجزائر واسم البعثة، ويكون هو الدليل على هوية صاحبه في حال وقوع حادث لا قدر الله. وقد أكد مسؤولون في البعثة أنه تم توزيع كل الأساور على الولايات لكن مصالح الولايات التابعة لوزارة الداخلية هي من لم توزع بعض الأساور على أصحابها، كما لاحظنا أن بعض الحجاج يرفضون من تلقاء أنفسهم لبس الإسوار بحجة أنهم يستطيعون تدبير أحوالهم ولا يحتاجون إليه.
للعلم فإن 70 رحلة هذه السنة ستحط بمطار المدينة المنورة، بينما ستحط 86 أخرى بمطار جدة، علما بأن الحاج الذي حط بالمدينة يغادر البقاع من جدة والعكس، لتجنيب كل واحد من الحجاج عناء 500 كلم.
غنية قمراوي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.