الفريق السعيد شنڤريحة ينصب العميد نور الدين قواسمية قائدا جديدا للدرك الوطني    الرئيس تبون يعزي عائلة الوزير الأسبق الراحل أمحمد بن رضوان    جراد: فتح المساجد لن يكون سببا في انتشار الوباء    الحارس التاريخي لإسبانيا " كاسياس" يعتزل الميادين    الحرائق تلتهم 217 هكتارا من غابات المدية    بن رحمة يرد على إهتمام آرسنال وتشيلسي    فينغر يرشح أتلانتا أو أتلتيكو مدريد للتتويج بدوري أبطال أوروبا    وزير التعليم العالي يتباحث مع السفير البريطاني تعزيز تعليم اللغة الإنجليزية في الجامعات الجزائرية    حادث انهيار جزئي لنفق بمنجم بعين أزال: رئيس الجمهورية يعزي عائلات الضحايا    صدور قانون ضمان الحماية لمستخدمي الصحة بالجريدة الرسمية    كرة القدم : اجتماع المكتب الفيدرالي للاتحادية الجزائرية يوم الاثنين المقبل    جراد يدعو لتعميم الصيرفة الإسلامية في البنوك العمومية    قروض إسلامية حلال في البنوك الجزائرية بداية من الأسبوع المقبل    كمامة ذكية    "من الدوّار للدولار" .. !    جراد: تطبيق قرار رئيس الجمهورية بفتح المساجد خلال أيام    إصابة جديدة بكورونا في مخيمات اللاجئين الصحراويين    حسنة البشارية تُكذب خبر وفاتها وتستنكر هذه الشائعات    بقاط بركاني يستحسن قرار فتح المساجد والشواطئ ويدعو الى اليقظة    لقاء تنسيقي بين اللجنة الوزارية للفتوى واللجنة العلمية    الحكاواتي صديق ماحي يصدر مؤلفه الجديد "مولى مولى وحكايات أخرى"    نتيجة الظروف الاعتقالية الصعبة    عللها بغياب الإرادة لتحقيق الإصلاح الشامل    رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون "للمغرب" : نسعى لتوثيق روابط حسن الجوار والتعاون بين الشعب الجزائري والمغربي    نشرية خاصة تحذر:    جمع ما يفوق 32 طن من النفايات على مستوى غابة بينام بالعاصمة    ريال مدريد يفكر في التعاقد مع الجزائري بن ناصر    قتيلان وجريح في انفجار وانهيار بمنجم الشعبة الحمراء في سطيف    بومرداس: ثلاثيني يلقى حتفه على يد مجرمين بولاد هداج    اختيار زين الدين زيدان كأفضل مدرب في العالم    ترمب: إرسال قوات للشرق الأوسط والدخول في حروب لا نهاية لها أعظم خطأ في تاريخ الولايات المتحدة    زيادة عدد الإصابات بكورونا تهوي بأسعار النفط    بولخراص.. تصدير الكهرباء يتطلب أموال كبيرة ونحن الآن نصدر الخبرة    بعد تسليمها مطلوبا جزائريا.. العلاقات بين الجزائر وتركيا في مستوى غير مسبوق    صدور المرسوم التنفيذي الخاص بالمنحة المالية لفائدة أصحاب المهن المتضررة    يدُ الجزائر.. رعاية بلا حدود    وزيرة البيئة تشكر عمال النظافة    العملية ستجرى يومي 5 و6 أوت    الوزير الأول ينعي الفقيد و يؤكد:    شغل مناصب هامة في دولة    "بسيكوكورونا" تخيم على الأماكن وترهق الأفراد والوكالات    مديرية الفلاحة بتلمسان تؤكد خلو حليب الأكياس من أي مضادات حيوية    أصحاب الملفات المقبولة والطعون يطالبون بالإدماج في الموقع 18    لا تصدّقوا معلومات كاذبة هدفها التأثير على تلاميذ البكالوريا    أفلام «فينسنت قبل الظهيرة» و«سان» و«الطفل والخبز» يحصدون الجوائز    عوالم الجزائر العاصمة وهمومها في رواية «سوسطارة»    «حملاتنا التحسيسية متواصلة ضد الوباء»    خطبة الوداع.. أجمل موعظة شاملة    ماذا كان يحمل النبي في حجه؟    ذيب: الفاف ظلمتنا وقررت الاستقالة رسميا    بغداد يبرز "المؤسسة الدينية وإدارة الأزمات"    وفاة الملحن سعيد بوشلوش    وجهان لعملة واحدة    58 سنة بدون قنوات صرف صحي    "الطبيبة الحسناء" في قبضة الشرطة    أسد يتلقى صفعة من لبؤة    يُتم في الجزائر!    الضاوية والعرش والصّغار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تقرير لنواب بريطانيين: المغرب ينتهك حقوق الصحراويين الإنسانية ومواردهم الطبيعية
نشر في الشروق اليومي يوم 24 - 05 - 2014

ندد برلمانيون بريطانيون في تقرير أعدوه بعد زيارتهم للأراضي الصحراوية المحتلة في فبراير الماضي، بالإنتهاكات المتكررة لحقوق الإنسان بهذه الأراضي واستنزاف ثرواتها الطبيعية من قبل المغرب من يدعمه.
وفي تقرير تحت عنوان "حياة تحت الاستعمار" يروي أربعة برلمانيون بريطانيون من مجموعة "آل بارتي برلمانتري غروب" قمع المناضلين السلميين الصحراويين الناشطين في مجال حقوق الإنسان منهم من هو معروف عالميا بنضاله من أجل استقلال بلده على غرار أميناتو حيدر.
كما تطرق التقرير، الذي أعده البرلمانيون جيريمي كوربين ومارك ويليام وجون غور وجون هيلاري، إلى مناضلين آخرين على غرار المجموعة المسماة "اقديم ايزيك25" و الظروف التي تمت محاكمتهم فيها من قبل محكمة عسكرية بالرغم من كونهم مدنيين سلميين.
وإلى جانب ملاحظاتهم، أكد أعضاء هذه البعثة انهم التقوا بالعديد من مسؤولي الجمعيات الصحراوية لحقوق الإنسان وممثلي السلطات المغربية وممثلين عن بعثة الأمم المتحدة لتنظيم استفتاء بالصحراء الغربية (المينورسو) وكذا السكان المحليين.
وأبدى البرلمانيون البريطانيون اهتمامهم خلال زيارتهم للأراضي الصحراوية المحتلة في مدينة العيون باستنزاف الثروات الطبيعة للصحراويين.
وأشاروا إلى أن الاستغلال غير الشرعي للثروات الطبيعية للأراضي الصحراوية من قبل المحتل المغربي وانعدام مناصب الشغل لفائدة الصحراويين كانت أهم المواضيع التي تناولتها اللقاءات التي نظموها خلال تواجدهم بالصحراء الغربية.
وبخصوص الموارد الصيدية أكد أعضاء البعثة البريطانية في تقريرهم نقلا عن صيادين صحراويين، أن السلطات المغربية لا تمنح سوى "القليل" من رخص الاستغلال لفائدة الصحراويين للسماح لهم بالصيد في المياه التي هي ملك لهم.
كما تطرقوا إلى انعكاسات اتفاق الصيد المبرم بين الاتحاد الأوروبي والمغرب الذي يهدد بتراجع كميات الأسماك في المياه الصحراوية مع العلم أنها تشكل مصدر قوت ودخل للسكان الصحراويين.
ويشير التقرير إلى الاستغلال المفرط للفوسفات الصحراوي من قبل الاحتلال المغربي الذي يجني منها عائدات هامة، حيث قدرت قيمة الصادرات من الفوسفاط الصحراوي 330 مليون دولار سنة 2013.
وأضاف التقرير أن هذا القطاع يشغل 21 بالمائة فقط من العمال الصحراويين الذين يشغلون مناصب دنيا في حين يعمل 4 بالمائة منهم كتقنيين، كما ذكر البرلمانيون البريطانيون بوجود حوالي 12 شركة على بعد 40 كيلومترا شمال الداخلة مختصة في إنتاج الطماطم، مشيرا إلى أن هذه المؤسسات ملك للعائلة الملكية المغربية ومجمعات مغربية أو شركات فرنسية متعدد الجنسيات.
كما يتطرق التقرير إلى مختلف اللقاءات التي جمعت أعضاء البعثة البريطانية وممثلين عن سلطات الاحتلال من جهة ومع الصحراويين من جهة أخرى.
وأكد البرلمانيون البريطانيون على ضرورة نشر جدول في التقرير يظهر مختلف مراحل احتلال الصحراء الغربية من قبل اسبانيا ثم من قبل المغرب من أجل إبراز شرعية القضية الصحراوية.
وأدرجت الصحراء الغربية منذ سنة 1966 ضمن قائمة الاقاليم غير المستقلة وبالتالي تنطبق عليها اللائحة رقم 1514 للجمعية العامة للامم المتحدة، المتضمنة منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة وتعد آخر مستعمرة في افريقيا والتي يحتلها المغرب منذ سنة 1975 بدعم من فرنسا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.