طريقة استقبال قناة ORTB التي ستنقل مجانا مباراة الخضر    موعد العطلة الشتوية بالدوري الجزائري    الأمم المتحدة تدعو لرفع الحصانة عن مسؤولين سعوديين    نواب بالمجلس الشعبي الوطني ينظمون وقفة احتجاجية لدفع بوحجة للاستقالة    عاجل: مفاجآت كبيرة في تشكيلة بلماضي أمام البنين    مختصون يربطون نجاح القطاع بحماية وصيانة الآثار التاريخية    لوح يعلن قرب جاهزية قانون مكافحة الفساد    ريال مدريد يتلقى خبر سار ويسترجع أحد نجومه قبل "الكلاسيكو"    الجزائر والبنين : أرضية سيئة و رطوبة عالية في انتظار رفاق محرز اليوم    تساقط أمطار على عدة ولايات من شرق الوطن ابتداء من اليوم    ماكرون يعين رئيس الحزب الحاكم وزيراً للداخلية    ..زعلان: مشروع إعادة تأهيل الخط المنجمي الشرقي قريبا    زيتوني: قريبا .. تسمية كل المؤسسات التربوية بأسماء أبطال الثورة    قيطوني: مناقصة لتركيب 159 ميغاواط لإنتاج الكهرباء بالطاقة الشمسية    "الأفريبول" يكرم الرئيس بوتفليقة    البوليزاريو تتمسك بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    الدرك يطيح بعصابة سرقة المحلات ببابا أحسن    بن صديق : نحو بلورة مخطط التنمية للمناطق الحدودية    من هو الأمير عبد القادر الجزائري؟    توقيع اتفاقيات في مجال الموارد المائية والتقييس    حطاب‮ ‬يؤكد من الجلفة‮:‬    حملات للنظافة وجهود للقضاء على كل النقاط السوداء    عائلات تحزم أمتعتها لتودّع جحيم السكن الهش وقصديري    طالبوا بالإستفادة من سكنات اجتماعية    خلال زيارته للناحية الخامسة الفريق أحمد ڤايد صالح‮ ‬يؤكد‮: ‬    الصهاينة‮ ‬يتجسسون على الجزائر    توفير أزيد من‮ ‬2‭.‬5‮ ‬مليون لقاح‭ ‬    العقار الفلاحي «خط أحمر» واتفاق مع السكن للحفاظ على الأراضي الخصبة    إجراءات جديدة لتنظيم مهنة الصيادلة    ضبط القائمة النهائية للفائزين    رحمته في التيسير    الشلف : طلبة العلوم السياسية يتفاجؤون بالإقصاء من الماستير    بوتفليقة يوقع على مراسيم رئاسية    60 امرأة ريفية تستفيد من تجهيزات حرفية    منتدى جزائري أمريكي حول إنتاج الحليب    نحو انخفاض أسعار الثوم هذا الموسم    يوسفي يتباحث تفعيل شراكات صناعية مع بعثة كورية    * الجرس* ولعبة المصالح    الكاتب المسرحي علي أحمد باكثير    الأحدب    الجزائر منعت وصول عشرات آلاف الحراقة إلى أوروبا    النجاة من عذاب الله    الأحنف بن قيس    يحب الله الرفق    الجزائر تدعو إلى الإسراع في تسوية النزاع في الصحراء الغربية وفقا لقرارات الشرعية الدولية    جولة استكشافية لمنطقة الأهقار لفائدة متعاملين في السياحة والأسفار    354 إصابة بعضات الحيوانات الضالة منذ جانفي    23 ألف جرعة لقاح ضد الأنفلونزا    مدرسة الإباضية.. نشأتها وأصولها وأعلامها    بوغالم عازم على التتويج باللقب بمدينة مكناس    الفريق على السكة الصحيحة وبوسكين رفع التحدي    مساع لرفع التجميد عن المستشفى الجامعي الثاني    تعليم اللغة الأمازيغية بالمدرسة الافتراضية قريبا    الذكرى 164 محورملتقى وطني بالجلفة    استزراع 6 آلاف من صغار البلطي النيلي    التحسيس بأهمية التشخيص الذاتي لتسهيل الكشف    منع أفراد الشرطة الهندية من "الابتسامة العريضة"    حملة التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية تنطلق اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





موسكو تدعم وساطة الجزائر في أزمة ليبيا
عبر حوار يفضي إلى مصالحة

أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الأربعاء، دعم موسكو لجهود الجزائر للوساطة من أجل الوصول إلى حل سياسي للأزمة الليبية.
وأفادت وزارة الشؤون الخارجية، الأربعاء، أن لافروف "نوه بالمجهودات الكثيفة التي تبذلها الجزائر من أجل تقارب الرؤى بين الفرقاء الليبيين والوصول إلى الحل السياسي المنشود"، معربا عن "دعم بلاده لهذه المجهودات"، وذلك على هامش محادثات أجراها مع وزير الشؤون المغاربية والإتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية، عبد القادر مساهل بمناسبة انعقاد أشغال الدورة ال 4 لمنتدى التعاون العربي الروسي المنعقد بأبو ظبي.
وذكر المصدر أن المحادثات تناولت سبل التعزيز المستمر للعلاقات الثنائية بين البلدين والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك لاسيما الأوضاع الراهنة في ليبيا ومنطقة الساحل والجهود المبذولة من أجل الحل السياسي للأزمات التي تعرفها المنطقة، وسجل الطرفان "تطابق وجهات النظر والتحاليل إزاء مجمل القضايا الإقليمية الراهنة".
وحسب وزارة الخارجية، فإن مساهل ولافروف، شددا على "ضرورة العمل على توفير الظروف اللازمة لتشجيع الحلول السياسية للأزمات في المنطقة"، حيث "أكدا في الشأن الليبي على أهمية دعم المساعي الرامية إلى تجاوز العقبات التي تواجه تنفيذ الاتفاق السياسي الليبي من خلال الحوار الشامل والمصالحة الوطنية بين الفرقاء الليبيين، بما يمكن من إنهاء الأزمة الليبية ويتيح لليبيين بناء مستقبلهم والتصدي للتحديات التي تواجههم وفي مقدمتها بناء المؤسسات الليبية ومكافحة الإرهاب".
وأبدى الوزيران "ارتياحهما للمستوى المتميز" الذي بلغته العلاقات الثنائية القائمة على تاريخ "طويل من الصداقة والتضامن"، مؤكدين "حرصهما المشترك" على مواصلة "تكثيف التنسيق والتشاور السياسي" بين البلدين إزاء مختلف القضايا على غرار الدورة الأخيرة للتشاور الاستراتيجي والأمني المنعقدة بموسكو شهر جويلية الفارط.
وبخصوص التعاون الثنائي، جدد الوزيران التأكيد على مواصلة العمل من أجل تعزيز الشراكة الاقتصادية بين البلدين خاصة بعد الزيارة التي قام بها الوزير الأول، عبد المالك سلال إلى موسكو شهر أفريل 2016، والزيارة المرتقبة لرئيس الحكومة الروسية ديميتري مدفيديف إلى الجزائر واللتين تندرجان في إطار تنفيذ إعلان الشراكة الاستراتيجية الموقع بين البلدين سنة 2001.
وتعد هذه المرة الأولى التي تعلن فيها موسكو دعمها، صراحة، للوساطة الجزائرية في ليبيا من أجل إطلاق حوار بين كافة الفرقاء لإيجاد مخرج سياسي للأزمة.
وتقود الجزائر مساعي دبلوماسية حثيثة، منذ سنوات، للوصول إلى حل سياسي للأزمة الليبية، وخشية من انفلات مناطق جنوب ليبيا وغربها، خاصة أن الحدود بين البلدين تصل إلى 900 كيلومتر.
واستقبلت الجزائر عددا من المسؤولين الليبيين كرئيس المجلس الأعلى للدولة عبد الرحمن السويحلي ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج وقائد القوات التابعة للحكومة المؤقتة خليفة حفتر، إضافة إلى أنها تقود حوارات مع أحزاب وفاعلين ليبيين بصفة غير رسمية.
ويرى مراقبون للشأن الليبي أن دعم روسيا للوساطة الجزائرية، يعود للعلاقات القوية منذ عقود، وهو ما يمكن الجزائر من التفاوض خاصة مع الأطراف في الشرق الليبي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.