قذائف "البوليزاريو" تدفن معنويات جيش "المخزن".. مقتل ضابط إماراتي وإصابة آخر بعد هجمات للجيش الصحراوي    الرابطة تبرمج 6 جولات خلال شهر ديسمبر!    17 بالمائة من مهنيي الصحة بمستشفى البليدة أصيبوا بكورونا    إبراهيموفيتش يغيب أسبوعين بسبب الإصابة    تركيا تمنع قوات ألمانية من تفتيش سفينة شحن    وزارة الإتصال تحضر مشروع قانون للإشهار    بعجي : الآلاف من مناضلي جبهة التحرير الوطني تحت تصرف القضية الصحراوية    "الفيفا" توقف "أحمد أحمد" 5 سنوات    اتحاد الجزائر: الرابطة تعاقب المدرب تشيكوليني    تيارت: خمر فاسد يقتل 5 أشخاص ويُدخل 4 آخرين العناية المركزة    وفاة عبد الرشيد بوكرزازة : الوزير الأول يعزي أسرة المرحوم    السعودية تفني خبر إجتماع ولي العهد بمسؤولين إسرائيليين    وزير الصناعة يستقبل السفير الكندي بالجزائر    مشروع قانون المالية 2021 حافظ على التوازنات    أسعارالاسمنت الأبيض تقفز من 700 إلى 2500 دينار للكيس بسبب تراجع استيراده    ميلة : غلق متوسطة جمال عبد الناصر بشلغوم العيد    171 مليار دينار ديون.. وسونلغاز تتحرك لتحصيل مستحقاتها    وهران :حجز 10 سيوف و2271 وحدة من المشروبات الكحولية بأرزيو    الوزير الأول يترأس مجلسا وزاريا لدراسة مخطط العمل الاستعجالي من أجل احتواء آثار شح المياه    صحوة ضمير    تساقط أولى ثلوج الخريف بمرتفعات بوحمامة وطامزة    تنظيم أيام القصبة المسرحية قريبا بالمسرح الوطني الجزائري    الهزة الأرضية بولاية سكيكدة : غلق مؤقت لمتوسطة محمد صبوعة بالحروش    منظمة الصحة العالمية: هناك حاجة ماسة إلى 4.3 مليار دولار لخطة مشاركة اللقاحات    لا يمكن غلق كل المدارس لمجرد تسجيل إصابات طفيفة    بن ناصر وديلور يتألّقان مع ميلانو ومونبليه    بختي :اللقب يسمح لنا بالبقاء على نفس الديناميكية    17 فريقا يخوضون المنافسة بورقلة    وزارة الثقافة والفنون توضح حقيقة إختفاء لوحات الرسام بيكاسو    أسعار النفط تلامس 46 دولارا للبرميل    موريتانيا: وفاة الرئيس الأسبق سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله    تأجيل محاكمة طحكوت إلى 14 ديسمبر المقبل.    رزيق يدعو إلى ضرورة تفعيل مجلس أعمال جزائري – إماراتي    رواية "هل تسمع في الجبال" للكاتبة ميسا باي باللغة الإيطالية قريبا    مليكة بن دودة تنصب زهير بللو أمينا عاما بالنيابة لوزارة الثّقافة والفنون    انطلاق الجولة الثانية من ملتقى الحوار السياسي الليبي    حرائق مفتعلة لالتهام أموال الجزائريين وجراد ينصب خلية متابعة    الجزائر-تركيا: المبادلات التجارية يمكن أن تبلغ "بسهولة" 5 ملايير دولار    القضاء يأمر بتشريح جثة المتوفى داخل مقر للأمن الحضري    ميلة: غلق إكمالية جمال عبد الناصر بشلغوم العيد لأسبوعين بسبب كورونا    وفاة 120 مهني من قطاع الصحة جراء كورونا منذ بداية الجائجة    وهران : 40 مداخلة في الندوة الدولية حول "الأمير عبد القادر الجزائري" الخميس    بن زيان: حاملو البكالوريا الموجهين إلى مدارس الشبه الطبي يسجلون مباشرة في المؤسسات الجامعية    ورقلة: إطلاق تجربة نموذجية لزراعة الخروب    إتحاد العاصمة يكشف عن خليفة سيكوليني    فضائح فساد.. ساركوزي يمثل أمام محكمة في باريس    دفاع السعيد بوتفليقة ولوح يطعن في قرار تكييف تهمتهما كجناية    وهران : حجز 5 كلغ من الكيف المعالج    النظام المغربي يتكتم على خسائره في الحرب التي أقحم نفسه فيها    وفاة أستاذ متأثرا بفيروس كورونا بثانوية عبد الحميد بن باديس بالمسيلة    .. وتستمرّ معركتنا ضدّ السفاهة الفرنسية    ظَمَأٌ عَلَى ضِفَافِ الْأَلَمِ    التبذير في الفن    تَجِيئينَ    طَعْمُ الْفَانِيلَا    مني إلي    الله يجيب الخير    إسلام بطلة الملاكمة الهولندية الملقبة بالسيدة تايسون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





10 آلاف عون و750 شاحنة لإزالة "القمامة" أيام العيد
مؤسسات النظافة تعلن الطوارئ

جندت المؤسستان المختصتان في النظافة اكسترانت" و"نات كوم" على مستوى ولاية الجزائر ما يزيد عن 10.000 عامل نظافة و750 شاحنة مجهزة تحسبا لحلول عيد الأضحى المبارك، والذي سيرتفع حجم النفايات المتراكمة إلى 20 ألف طن خلال يومين فقط، أي بنسبة 500 من المائة، وهي كمية هائلة تسجل سنويا طيلة أيام عيد الأضحى.
وأوضح مدير عام مؤسسة "إكسترانت " مشاب رشيد أنه تم تجنيد 5200 عون نظافة وتسخير 350 شاحنة بمختلف الأحجام للتكفل والمحافظة على نظافة المحيط بمناسبة عيد الأضحى وكذا لضمان السير الحسن لعملية جمع النفايات سواء المنزلية أو الناجمة عن مخلفات عملية نحر الاضاحي وأكد ذات المصدر أنه تم وضع مخطط خاص للتكفل بجمع فضلات الأضاحي قبل وبعد عيد الأضحى، حيث سيجوب أعوان النظافة مختلف أحياء وشوارع 31 بلدية تقع في دائرة اختصاص . وتتكفل المؤسسة بتسيير وجمع نفاياتها قبل العيد وخلال يومي العيد بصورة خاصة، حيث سيتضاعف عدد دوريات رفع النفايات وفرق الأعوان للحد من انتشار النفايات التي قد تؤدي تحللها السريع إلى انتشار الأمراض .
وتهدف الخطة حسبه إلى تعبئة ومضاعفة عدد الحاويات المخصصة لجمع النفايات والنقاط السوداء . وستستفيد الأسواق الجوارية من عمليات التنظيف، حيث تخصص دورات لرفع النفايات والتنظيف من طرف الأعوان وتزويد مداخلها بالحاويات.
وأضاف مشاب أن لعيد الأضحى خصوصيات فيما يتعلق بنوعية النفايات التي تفرزها عملية اقتناء الأضحية قبل العيد بأيام وما تخلفه من أعلاف وفضلات ما سيتدعي منا التعامل بنجاعة لنساهم كمؤسسة في تنظيف المحيط بصورة مكثفة لتوفير محيط نظيف وصحي للمواطنين .
وحسب ذات المتحدث يتوقع أن تجمع المؤسسة في اليوم الأول من العيد ما يناهز 4500 طن لتبلغ الكمية في اليوم الثاني والثالث ما يفوق 8000 طن من النفايات المنزلية وبقايا الأحشاء الحيوانية مضيفا أن الأعوان يحرصون خلال فترة ما قبل عيد الأضحى على رفع النفايات التي تفرزها المواشي عبر مختلف الأحيا، فيما يقوم الأعوان ليلة العيد بدورات ومناوبات ليلية تستمر إلى غاية نهاية اليوم الثاني من عيد الأضحى .
وتشمل الدورات الليلية من السا 21 إلى غاية ال7 صباحا وبعد صلاة العيد مباشرة يعود عمال التنظيف إلى ممارسة مهامهم بكثافة في عملية جمع الجلود وبقايا أحشاء الأضحية .
وأشار السيد مشاب الى أن المؤسسة ستقوم مجانا بتوزيع أكياس بلاستيكية بسعة كبيرة عبر الأحياء لتسهيل عملية جمع النفايات من الأحشاء، إذ تسجل ارتفاع نسبة النفايات التي مصدرها بقايا الأضحية إلى 60 بالمئة.
من جهتها أوضحت المكلفة بالاتصال على مستوى مؤسسة "نات كوم" أن المؤسسة الثانية المكلفة بجمع النفايات على مستوى 26 بلدية في إقليم ولاية الجزائر 5000 عون نظافة للتكفل بجمع فضلات الأضاحي بمناسبة عيد الأضحى المبارك وكذا تخصيص حاويات لجمع جلود الأضاحي .
وأوضحت السيدة يعقوبي نسيمة أنه تم وضع برنامج خاص حيث تم تسخير 400 شاحنة و5000 عون نظافة يقومون بعمليات مختلفة من الكنس اليدوي والآلي وجمع النفايات في الأحياء خلال يومي العيد مرشحة إلى بلوغ حجم النفايات خلال يومي العيد ما يزيد عن 4000 طن بما فيها 2200 طن في اليوم الأول وأضافت أن الأعوان يحرصون خلال فترة ما قبل عيد الأضحى على رفع النفايات التي تفرزها عملية نحر الأضاحي عبر مختلف الأزقة. فيما يقوم الأعوان ليلة العيد بدورات ومناوبات ليلية تستمر من الساعة الرابعة صباحا ثم بعد صلاة العيد، لتتواصل إلى غاية نهاية اليوم الثاني من العيد .
وفي ذات الشأن أشارت الى أن استخدام الحمير لتنظيف القصبة هو الوسيلة الوحيدة للولوج لمختلف زوايا الأحياء وهي من خصائص وتقاليد المدينة لصعوبة تضاريسها وهندستها. وتخصص مناوبتين تنطلق على الساعة الخامسة صباحا ثم على الساعة الثانية زوالا، حيث ستتم مضاعفة عدد مناوبات رفع النفايات إلى 4 في فترة النهار فقط على مستوى القصبة السفلى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.