وزير الخارجية''صبري بوقدوم'' يشرع في زيارة عمل إلى باماكو    الرئيس تبون ينصب اللجنة الوطنية المكلفة بإعداد مشروع مراجعة قانون النظام الانتخابي    مجلس قضاء الجزائر العاصمة: تأجيل جلسة الاستئناف في قضية رجل الأعمال علي حداد إلى 27 سبتمبر    سطيف: توقيف شقيقين يحترفان ترويج المخدرات    الجزائرية للمياه تشرع في تنويع وسائل الدفع لتسهيل عملية تحصيل المستحقات            القضاء على ارهابي بولاية جيجل    بلحيمر يشدد على ضرورة الشرح الموسع لمشروع تعديل الدستور    التحضيرات للاستفتاء على الدستور توقظ أحزاب وجمعيات من سباتها    رئيس الجمهورية يترأس مجلسا للوزراء    مؤتمر "برلين 2" حول ليبيا في 5 أكتوبر القادم    OPPOتطلق سلسلة هواتفها Reno3 بمزايا تصوير احترافية في الجزائر    "مقابر الأرقام".. الصندوق الأسود لجرائم العدو الصهيوني ضد الفلسطينيين والعرب    السباعي الجزائري في تربص إعدادي بعنابة    "الخضر" يواجهون الكاميرون وديا بهولندا    كعروف: "أنا على اتصال دائم ومبارشر مع الزلفاني"    بونجاح يواصل التألق مع السد القطري    تحسيس المواطن بضرورة التصويت دون التدخل في اختياره    عناصر الجيش تقضي على إرهابي بتاكسانة بجيجل        عدل توجه إعذارا ثانيا لمؤسسة إنجاز 2000 مسكن القنطرة بعنابة    الوعود كثيرة والواقع مر والمواطن ضحية الانتظار    فتح تحقيق بشأن تحويل 10 ملايين دولار    العرض الأول للفيلم الجزائري "مطاريس" بمهرجان مالمو    أبطال ترسمهم الحبكة بلغة شعرية ممتعة    زهرة بوسكين تصدر مجموعتها القصصية "ما لم تقله العلبة السوداء"    طُرق استغلال أوقات الفراغ    المرأة الصحراوية.. نموذج لانتهاكات حقوق الإنسان    بن بوزيد: الوضعية الوبائية في الجزائر مستقرة    بريطانيا تصل إلى مرحلة حاسمة في مواجهة كورونا    نهاية أزمة "تيك توك"؟    وكالة دعم وتشغيل الشباب " لونساج "باتنة تسطر خرجات ميدانية لفائدة أماكن الظل    فوبيا الزلازل تلازم الجزائريين من جديد    برناوي ينسحب من رئاسة اتحادية المبارزة    توقيع اتفاقية تعاون بين المركز الجزائري للسينما والمدرسة العليا للصحافة    الولايات المتحدة تعلن عودة كل العقوبات الدولية على إيران    الفلاحون الشباب رهينة ممارسات بيروقراطية بأدرار    الوقاية من آفات النخيل بتندوف: تحقيق نتائج "جيدة" في مكافحة البوفروة وسوسة التمر    أمطار رعدية على 7 ولايات    كورونا.. أكثر من 30 مليون مصاب حول العالم    رغم التغيرات والتطورات الحديثة    في إطار حملة الحصاد والدرس الأخيرة بقالمة    بعد وفاة القاضية روث بادر غينسبورغ    المدير العام للديوان المهني للحبوب يلتقي بفلاحي تيارت    دفتر سفر لتراث و مواقع المدينة السياحية    أكثر من 160 دار نشر عربية في المشاركة    المضمر في الشعر الجزائري المعاصر (الحلقة الثانية)    قديل ...العثور على جثة خمسيني داخل شقة    السياق الفلسفي للسلام والسياق التشريعي السياسي    عودة بن يحي غير واردة و فريفر يمدد بشروط    "حققت حلم الطفولة بالتوقيع في المولودية "    المدرب الجديد يعرف هذا الأسيوع    المتقاعدون يتنفسون الصعداء أخيرا    تعقيم مراكز تصحيح الامتحانات    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لقاء ثلاثي مرتقب بين وزارة الشؤون الدينية، الخارجية والمجاهدين :وزارة الشؤون الدينية تصف قانون تعويض اليهود ب الاستفزازي
نشر في البلاد أون لاين يوم 28 - 02 - 2010

وصف المستشار الخاص المكلف بالإعلام على مستوى وزارة الشؤون الدينية والأوقاف، عدة فلاحي، القانون الإسرائيلي الجديد القاضي بمطالبة الدول العربية، منها الجزائر، بتقديم تعويضات عن ممتلكات اليهود التي هجروها بعد أن تحولوا إلى لاجئين في إسرائيل ب ''الاستفزازي''، معتبرا أن ''هذه المناورة وليدة للمخطط الصهيوني الذي يسعى إلى خلط الأوراق لمغالطة الرأي العام الدولي عن التجاوزات الإنسانية المرتكبة في حق الشعب الفلسطيني من جهة، وضرب استقرار الدول العربية من جهة أخرى'' .
وكشف فلاحي في اتصال هاتفي ب ''البلاد''، عن احتمال عقد لقاء يجمع بين وزارة الشؤون الدينية والأوقاف، وزارة الخارجية ووزارة المجاهدين، وذلك بهدف ''مناقشة بنود القانون الإسرائيلي الجديد وإسقاط معطياته على الأوضاع في الجزائر''.
وأكد المتحدث أن قضية تقديم السلطات الجزائرية لتعويضات مالية لصالح اليهود الذين عاشوا بالجزائر في إطار القانون الإسرائيلي الجديد ''أمر مستبعد وغير وارد إطلاقا''، مستدلا في ذلك بأن الحكومة الجزائرية لم تقم بطرد اليهود من أراضيها، وإنما سعى هؤلاء لإلغاء أنفسهم من السجل الاجتماعي وخسارة ممتلكاتهم عندما طالبوا بالجنسية الفرنسية والانخراط في الجناح الإجرامي رفقة المستعمر الفرنسي وقرار رحيلهم جاء بمحض إرادتهم وليس تحت طائلة أي ضغط أو تهديد'' .
وذكر المسؤول ذاته أن ''هناك العديد من اليهود القاطنين بالجزائر حاليا، والذين ينشطون تحت أسماء مزيفة للاندماج في المجتمع الجزائري دون لفت الانتباه، وأنهم يشغلون ممتلكات ذويهم الذين غادروا البلاد بإرادتهم''، مضيفا أنه ''لا يحق لليهود الآن أن يطالبوا الجزائر بتعويضهم عن ممتلكاتهم التي تخلوا عنها عندما اختاروا التخندق في المخطط الفرنسي الاستعماري''.
وذكر المستشار الخاص المكلف بالإعلام على مستوى وزارة الشؤون الدينية، ''أن قانون تنظيم الشعائر الدينية يمنح لليهود الحق في العودة إلى ممتلكاتهم بالجزائر بشرط إنشاء جمعية وطلب الاعتماد من السلطات المحلية، إلا أن مقترح تعويضهم ماليا غير مستصاغ على مستوى الهيئات المسؤولة''، مقدرا أن ممتلكات اليهود بالجزائر قد حددت ب16 بيعا و50 مقبرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.