ذكرى إعلان الجمهورية الصحراوية    بعد ساعات من المداخلات    بقذائف عشوائية مجهولة المصدر    الجولة ال21‮ ‬للرابطة الثانية المحترفة    رزيق وجه طلباً‮ ‬رسمياً‮ ‬للسفير السعودي‮ ‬    فيما أوقف تاجري‮ ‬مخدرات بمعسكر‮ ‬    في‮ ‬محطته ال54‮ ‬    ستمكّن المحبوسين من التواصل مع عائلاتهم البعيدة    بالمناطق الجنوبية والهضاب العليا    إنتراخت فرانكفورت يواصل المسيرة في "أوروبا ليغ"    إلى‮ ‬يوم‮ ‬19‮ ‬مارس المقبل    بتهمة منح امتيازات للإستفادة من خدمات‮ ‬غير مشروعة‮ ‬    الجزائر قبلة رجال الأعمال السعوديين‮ ‬    وضع الرئيس المنغولي‮ ‬في‮ ‬الحجر الصحي    توضيح من شركة‮ ‬صيدال‮ ‬    السفير السعودي بالجزائر يوضح سبب تعليق العمرة وزيارة المسجد النبوي    الجزائر تتمسك بموقفها الداعم لحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره    جراد يهنئ رئيس الحكومة التونسية الجديد    تعزيز التعاون وتنسيق التشاور    مخزون المياه كاف لتلبية الحاجيات في 2020    الوزير الأول يأمر باتخاذ كافة التدابير    بن دادة يعلن عن ورشة دولية للمقاولة الثقافية في جوان    المركز الوطني للبحث في علم الآثار يخصص العدد الثاني لمجلة "أن أ أ" لعلم الآثار المغمور بالمياه    إشادة بالحوار وبمسعى تعديل الدستور    الديوان الوطني للسياحة يشارك في البورصة الدولية للسياحة بألمانيا    إصابة 70 فلسطينيا في مواجهات مع قوات الاحتلال    اختلاط أوراق الرئيس أردوغان في المستنقع السوري    حجز 6 ذبائح غير شرعية    الأمن يسترجع 25 سيارة مسروقة    جريحان في انحراف سيارة بسان روك    عامان حبسا للمعتدي على أخوين بمعول    3 شواطئ تتحول إلى مصبّ للمياه الملوّثة    إحالة 1200 عامل بشركة « رونو » على البطالة التقنية    برقية يحرر الجمعية    المسرحية الجزائرية “جي بي أس” تفتتح أيام الشارقة المسرحية بالإمارات غدا    «نورة زايير» تفتتح أيام التصوير الفوتوغرافي    أول تجربة تلفزيونية عبر سلسلة كرتونية    «النادي الأدبي» لجريدة الجمهورية بعيون أكاديمية    مأمورة ضمان البقاء تتعقد من جديد    إدارة «المكرة» تطالب بتغيير الحكم بن براهم    جريمة استعمارية يندى لها الجبين..    إقبال الجامعيين على التكوين المهني    المستشفيات و المراكز الصحية بغرب البلاد في حالة تأهب    بدء تصوير مسلسل "النحات" في بيروت    «كناك» تَعدّ خارطة لمرافقة حاملي المشاريع    جائزة قسم الآداب واللغة العربية للإبداع الأدبي    وزير الشباب والرياضة: "فلسطين خط أحمر والجمهورية الجديدة تقوم على التداول"    مباراة الحسم في ملعب «20 أوت»    «غرامة غريبة» على مربي مواشي    قط مرشح للانتخابات البلدية في فرنسا    بيتزا سويدية تثير غضب الإيطاليين    المشاريع التي طالها التجميد إجراء لترشيد النفقات    كورونا يهبط بأسعار النفط إلى أدنى مستوياتها    رئيس الجمهورية يزور المسجد النبوي في المدينة المنورة    إجراءات خاصة بالمسجد الحرام بعد إلغاء العمرة    رجب شهر الله    الوعي التّاريخيّ مقومٌ أساسيٌّ للإصلاح    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الميلياردير اسعد ربراب مهدد بالسجن!
نشر في البلاد أون لاين يوم 28 - 09 - 2015

تهم ربراب تخص التزوير و تهريب العملة الصعبة و التهرب الضريبي
يواجه رجل الأعمال الأشهر في الجزائر وصاحب مجمع سيفيتال عقوبة السجن لمدة تتراوح بين عامين و7 سنوات حسب ما يشير اليه بعض الأخصائيين القانونيين، على خلفية الاتهامات الموجهة اليه من قبل وزير الصناعة والمناجم عبد السلام بوشوارب الذي اتهمه بالتهرب الضريبي والتزوير وتهريب العملة الصعبة، حسب المادة 96-22 من قانون العقوبات التي تفرض عقوبة تتراوح بين سنتين و7 سنوات في حال حرك الوزير دعاوى قضائية ضد ضاحب أكبر ثروة في الجزائر.
ويواجه إسعد ربراب حسب تصريحات وزير الصناعة تهما ثقيلة تتعلق بالتهرب الضريبي والتصريح الكاذب وكذا تهريب العملة الصعبة بعد أن أكد بوشوارب خلال تصريح ناري ضد ربراب، قائلا إن هذا الاخير يسوق الخردة الأوروبية في الجزائر وبثمن مرتفع، إضافة الى استيراد عتاد قديم تجاوز عمره الخمس سنوات لمصنع برانت، العلامة الفرنسية التي قام ربراب بشرائها بعد أن أعلنت إفلاسها. في حين الحكومة تمنع استيبراد العتاد الذي يتجاوز عمره السنتين والتصريح به لدى الجمارك أنه عتاد جديد بعد أن اتهمه بتغليط الحكومة في عمر هذا الأخير وإعادة بيعه للمستثمرين الجزائريين بقيمة أكبر من قيمته عن طريق تزوير قيمته الحقيقية.
وفي هذا الاطار، انتقد الياس حنفي المحامي لدى مجلس قضاء العاصمة تصريحات وزير الصناعة والمناجم عبد السلام بوشوارب التي قال إنها تتهم واحدا من اثقل رجال الأعمال في الجزائر بتهم خطيرة جدا، مشيرا إلى أنه لم يكن على وزير الصناعة التوجه مباشرة الى التصريحات الاعلامية واتهام ربراب على العلن، خاصة وأن هذا الأخير رد ايضا واتهم الوزير بالكذب، مضيفا أنه كان الاجدر ببوشوارب التوجه نحو القضاء وتقديم ما يملك من أدلة ضد رئيس أكبر مؤسسة اقتصادية في البلاد أمام النيابة العامة والقطب الجزائي المتخصص التي ستتولى بدورها التحقيق في صحتها، إذا كانت صحيحة. أما إذا كانت مجرد تصفية حسابات بين الوزير وربراب فإنها لن تسبب سوى زعزعة الاقتصاد الوطني، خاصة وأن سيفيتال تعد من أكبر المؤسسات الاقتصادية وتعد ضرائبها ثاني مصدر دخل مالي في الجزائر بعد مداخيل سوناطراك، حسبما سبق وصرح به رئيسها إسعد ربراب. وأضاف المحامي الياس حنفي في تصريح ل«البلاد"، أمس، أن القضاء سيكون الفيصل الوحيد بين الرجلين لإثبات صحة تورط ربراب من عدمه في التهم التي وجهها إليه وزير الصناعة والمناجم، مضيفا في هذا الاطار أن الوزير ماكان ليطلق تصريحات مماثلة في حال لم يملك أدلة كافية تثبت صحة تصريحاته، خاصة وأنها تصريحات مشجعة تشير إلى إقدام الحكومة على تصحيح مسار الاقتصاد الوطني في حال ما إذا كانت صحيحة.
في سياق ذي صلة، أشار المتحدث الى إمكانية تحريك النيابة العامة لثلاث دعاوى قضائية تخص التزوير والتصريح الخاطيء بالضرائب وكذا تهريب العملة الصعبة بناء على تصريحات الوزير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.