الرئيس تبون يضع مستشفى عسكريًا ميدانيًا وفريقًا طبيًا تحت تصرف لبنان    موقف الجزائر من الأزمة الليبية يستند إلى مبادىء دبلوماسيتها الثابتة    انهيارات وتشققات ولا خسائر في الأرواح    200 طن من المواد واللوازم    «راديوز» تكرم عائلة سعيد عمارة    العثور على جثة ستيني داخل مسكنه بحي البدر    الحديث عن كتابة مشتركة للتاريخ بين الجزائر وفرنسا غير ممكن    بحث آخر مستجدات اللقاح ضد كورونا    إجلاء 621 مواطنا جزائريا على متن رحلتين قادمتين من باريس    بين الجزائر وفلسطين.. تاريخ    انتهى عهد البيروقراطية بالبنوك    تغيير واسع في العدالة    خلال الميركاتو الصيفي    عقده يمتد لموسمين    لم يكشف عن تفاصيل العقد    سفير لبنان بالجزائر يقدم شكره للجزائر حكومة وشعبا    في الفترة بين 1 جوان و3 أوت    تحسبا لإعادة فتحهما بعد غلقها بسبب كورونا    فيما تتواصل الهبة التضامنية الدولية    وزير الداخلية: إجلاء العائلات المتضررة و إيوائهم بالخيم وعديد المرافق الشبانية    لتمكين الفلاحين من دفع منتجاتهم    تتوزع على كل بلديات الشلف    عملت دبلوماسيتها دون هوادة لمحاربة انتشاره    تعقد أولى لقاءاتها في 11 أوت المقبل    سيد أحمد فروخي يكشف:    إنشاء خلية إصغاء لتذليل الصعوبات    أسعار النّفط تلامس 45 دولارا للبرميل    إنشاء خليّة للإصغاء لأصحاب المشاريع المبتكرة    شيخي: تكريم جيزيل حليمي تقدير لكل من أحبّ الجزائر    التكفّل الفوري بالمتضرّرين من الزلزال    لجنة الدفاع عن سجناء الرأي تدعو للإفراج عن الصحفي عمر راضي    دحدوح: نحو استغلال أمثل للمواقع التراثية    الرئيس عون يرفض لجنة تحقيق دولية لتحديد ملابسات انفجار مرفأ بيروت    تعزيز الورشة لضمان تسلّمها "في أقرب الآجال"    100 مليون دينار لدعم جهود مكافحة "كوفيد19"    إصدار جديد عن "الشباب وقيم المواطنة في المجتمع العربي"    الوباء ليس مبررا لعدم النجاح    "إيسماس" يدرس إدراج ماستر "كتابة درامية"    الجزائر في معرض "التسامح" الإماراتي    الفئات الشابة مهددة مجددا بالرحيل الجماعيّ    نادي العقيبة يظفر بأولى صفقاته    125 مواطنا قدموا من روسيا غادروا الحجر    الركائز محل اهتمام فرق أخرى    200 عائلة في عزلة    650 مسكنا اجتماعيا ينتظر التوزيع    "البياري" تفكك شبكة لتهريب البشر    « لقاءات فكرية وأدبية» تسلط الضوء على أهم الشخصيات الثقافية    رصد دور المؤسسات الدينية في إدارة جائحة كورونا في إصداره الجديد    مقتل مسن وإصابة شخصين في حادث مرور    تنظيف وتعقيم الأماكن العامة متواصل    وقفة تاريخية مع حرائر وهران...    واسيني: «نتمنّى التوفيق لمن سيخلفنا»    مستثمر يتبرع بخزان أكسجين لفائدة مرضى مصلحة كوفيد    سنن مهجورة التداوي بالدعاء    المساجد تقود الوعي والوقاية في زمن الوباء وفُتحت بيوت الله..    هذه قصة أغلى ثوب في العالم    الاقتداء بالرسل عليهم الصلاة والسلام في خلق الصبر    الشابة خيرة تتذكر ابنتها وتكتب:"ملي راحت الدنيا سماطت عليا"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استجابة أكبر للإضراب في يومه الثاني
نشر في البلاد أون لاين يوم 18 - 10 - 2016


توقعات بتقاعد 80 ألف أستاذ في أوت 2017
تواصل لليوم الثاني على التوالي، الإضراب التاريخي الذي دعا إليه التكتل النقابي بقطاعات التربية والصحة والفلاحة والتعليم العالي والإدارة العمومية، وقدر التكتل المستقل نسبة الاستجابة الوطنية في قطاع الصحة ب 75 بالمائة مقابل 76.30 بالمائة في التربية، و40 بالمائة في التعليم العالي، مستنكرا محاولات الوزير الغازي التقليل من شأن الإضراب.
وقالت نقابات التكتل في بيان لها إن خلية الأزمة سجلت خلال اليوم الثاني من الإضراب استجابة أكبر في الإدارة العمومية عبر مشاركة موظفي البلديات ب 70 بالمائة، و40 بالمائة كما تم تسجيل استجابة ب 40 بالمائة في قطاع التعليم العالي، حيث بلغت النسبة 76.30 في قطاع التربية الوطنية مقابل استجابة ب 75 بالمائة في قطاع الصحة بمختلف أسلاكه. وفي قطاع الفلاحة تم تسجيل نسبة 79 بالمائة بالنسبة للبياطرة مقابل نسبة 48 بالمائة في التكوين المهني.
وثمن التكتل، وعي موظفي وعمال الطبقة الشغيلة بالجزائر في مختلف القطاعات على مستوى الوعي والالتزام النقابي، مشيدا بالصمود والاستعداد لمواصلة الاضراب يومي 24و25 أكتوبر 2016. كما أشاد التكتل النقابي بالوعي المتنامي لمختلف الشرائح العمالية والإصرار الكبير لديهم والتمسك بافتكاك المطالب المشروعة.
واستنكر التكتل تصريحات واتهامات بعض الأقلام المأجورة وإذكاء نار الفتنة والتحريض والنيل من كرامة الموظفين والعمال.
كما حمل الوزارة الأولى مسؤولية الصمت المطبق والتجاهل الممنهج في فتح أبواب التفاوض المنصوص عليها قانونا. كما يدعو ممثلي الشعب إلى تحمل المسؤولية التاريخية والوقوف بجانب الطبقة العمالية في مطالبها.
وندد التكتل بمحاولات الوزير الغازي التقليل من شأن حركتهم الاحتجاجية، وأكد مقابل ذلك نجاح الإضراب وتسجيل استجابة أقوى خلال اليوم الثاني. كما أن النسبة التي تحدث عنها الوزير كافية لفتح الحكومة مفاوضات مع الشركاء الاجتماعيين. كما أبدى تمسكه بمواصلة الإضراب إلى غاية افتكاك المطالب المرفوعة.
واستنكرت في هذا الصدد النقابة الوطنية المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي والتقني "السنباست"، قرارات الحكومة بإلغاء التقاعد النسبي، التي أفرغت القطاع من الأساتذة، مشيرة إلى أن مديريات التربية تشهد طوابير طويلة لإيداع الملفات قبل انتهاء الاجال المحددة في 31 اكتوبر، مشيرة إلى أن 80 بالمائة من الأساتذة سيخرجون للتقاعد في 31 أوت 2017.
من جهته، قال رئيس النقابة الوطنية لممارسي الصحة العمومية، إلياس مرابط، إن نسبة الاستجابة للإضراب الذي شنته نقابات الصحة أمس على مستوى المؤسسات الصحية عبر الوطن، بلغت 76 بالمائة، كمعدل وطني وأن النسبة ارتفعت في العديد من الولايات اليوم مقارنة باليوم الأول من الإضراب، حيث تم تسجيل في الأغواط أعلى نسبة ب 95 في المائة، لتليها قسنطينة، وسطيف ب90 في المائة، ثم ولاية تيزي وزو ب 85 في المائة.
وأوضح المتحدث "أن الاضراب سيتوقف اليوم على أن يتجدد يومي 24 و25 أكتوبر المقبل، في حال عدم تحرك الحكومة للاتصال بممثلي التكتل لإيجاد حلول للمطالب المطروحة وعلى رأسها التقاعد النسبي.
وأضاف مرابط أن التكتل اليوم يطالب الحكومة بالتراجع على التقاعد النسبي، وكذا تقديم مسودة قانون العمل الجديد للنقابات المعنية، مع إشراك النقابات في أي ثلاثية يتم برمجتها.
مع العلم أنه لم يتم إشراكهم في أي ثلاثية ولا حتى الأخذ بالاعتبار على أنهم شرك اجتماعي وطرف في تقديم الاقتراحات في القوانين التي تمس جميع القطاعات. كما تطالب النقابات يضيف مرابط الحكومة بالمحافظة على القدرة الشرائية، خاصة وأن المعيشة عرفت ارتفاعا، خاصة ما تعلق بالكهرباء، البنزين وغيرها في حين أجر العامل لم يتغير، محذرا من التصعيد في حال بقاء الوضع على حاله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.