«قوى البديل الديمقراطي» تعقد إجتماعا في 31 أوت الداخل    اكتشاف ترسانة حربية ضخمة على الحدود الجنوبية    الشروع في إنجاز مصنع «بيجو- سيتروان الجزائر» ببلدية طفراوي    «مصنع سيروفي» يشرع في تركيب علامة «فولفو» بداية من 2020    الرئيس الفلسطيني يقدم شكره للشعب الجزائري على مواقف الدعم والتضامن    شرطة بومرداس تعلن الحرب على بؤر الجريمة    وفاة أربعة أشخاص في حوادث مرور    بوعلاق: برنامج وطني لمكافحة الداء    الجزائر بطلًا لكان 2019 : كتبوا التاريخ.. بلغوا المجد.. عانقوا الذهب!    قرعة الدور التمهيدي لبطولة كأس الاتحاد الأفريقي    مستشار التحقيق بالمحكمة العليا يستمع لسيف الإسلام لوح    حمس تذكر شركائها بالتزاماتهم اتجاه الحراك    ارتفاع قياسي في درجات الحرارة اليوم    11000 بيطري لمراقبة الأضاحي قبل وأيام العيد    جمع أكثر من 8 ألاف طن من النفايات منذ انطلاق الحملة    الملك سلمان وولي العهد السعودي يهنئان الجزائر    إدانة واسعة وغضب يعم الأوساط الصحراوية الرسمية والشعبية    البويرة : التحكم بحريق منطقة الصوادق ببلدية عمر    الفرقة النحاسية للحماية المدنية تمتع الجمهور العنابي    تظاهرة «جيجل تحتضن الجزائر» بداية من هذا الأربعاء    إدارة باريس سان جيرمان تسعى لتجديد عقد مبابي    عمي علي، مثال عن الإصرار في أداء الواجب الديني    اختطاف 4 مواطنين أتراك في نيجيريا    أحزاب البديل الديمقراطي تدعو لاجتماع وطني موسع    وفاة طفل صدمته سيارة بتبسة    مقداد سيفي: أقبل الوساطة ولكن …    تطبيق للحجز الإلكتروني في 72 فندقا ومركبا سياحيا بدءا من اليوم    رونار يستقيل من تدريب المنتخب المغربي..    بلايلي يحسم مستقبله: “في إفريقيا لن ألعب سوى للترجي”    مضيق هرمز: حظر ناقلة النفط "مصدر" دام 1 سا 15 دقيقة    إيران تبعث برسالة "شكر" الى السعودية    مضيق هرمز يتجه نحو التصعيد العسكري    تكوين 440 شاب في مختلف الفنون المسرحية منذ مطلع 2019    بن ناصر "كنا الأقوى في البطولة ونستحق اللقب عن جدارة"    تعرف على ترتيب الجزائر بأولمبياد الرياضيات العالمي    تواصل حملة الحصاد والدرس بقسنطينة    تنظيم حفل موسيقي تكريما لبن عيسى بحاز بالجزائر العاصمة    تنظيم عرض للرقصات التقليدية بأوبيرا الجزائر    الجزائر تدعو صندوق الاوبيب للتنمية الدولية إلى مواصلة جهوده في مجال التمويل    احسن طريقة لإسعاد الشعب هو التتويج بالألقاب    انطلاق أول رحلة للحجاج من مطار رابح بيطاط بعنابة    اسمنت-صادرات: تحسن ملحوظ خلال الأشهر الخمسة الأولى لسنة 2019    إطلاق سراح أول ناشط سياسي رفع لافتة "لا للعهدة الخامسة"    الخطوط الجوية الجزائرية تتعهد بإرجاع جميع مناصري "الخضر" العالقين بالقاهرة    بالصور.. رئيس مركز مكة المكرمة يسعى لإنجاح موسم الحج    سائق السيارة ينزل في الزنزانة    غوغل تسد ثغرات أمنية في كروم    الشرطة الفرنسية تفسد احتفالات الخضر‮ ‬    إعذارات لأصحاب المشاريع المتأخرة وسحب الأوعية العقارية    رحيل الشيخ مصطفى المسامري ذاكرة الزجل بقسنطينة    رحلة البحث عن الأزمنة الضائعة    العثور على لوحة الأمير بفرنسا    في‮ ‬أجواء وصفت بالجيدة‮ ‬    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    السيدة زينب بنت جحش    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إضراب شامل في عدة قطاعات ومسيرة وطنية في 31 أكتوبر
نشر في البلاد أون لاين يوم 21 - 10 - 2016


-التكتل النقابي متمسك بإضراب 24 و25 أكتوبر الجاري
-"السناباب" تطالب بعدم إلغاء التقاعد المسبق
أعلنت نقابات التكتل المستقل، عن التمسك بالإضراب الذي سيستأنف يومي 24 و25 أكتوبر الجاري مع إمكانية التصعيد في حال تمسكت الحكومة بقراراتها فيما يخص التقاعد المسبق، كما قرر التنظيم مساءلة أحزاب الأغلبية في البرلمان ممثلين في الأفلان والأرندي بخصوص عدم تحركها حتى للاستماع لحججها ومبررات لجوئها للإضراب، حيث عقدت أطراف التكتل المستقل نهاية الأسبوع، اجتماعا تقييميا لإضطراب اليومين الذي خلف حالة شلل في مختلف القطاعات، خاصة قطاعي التربية والصحة الذي حقق استجابة بحوالي 90 بالمائة، حسب الإحصائيات التي قدمها أطراف التكتل.
وقررت النقابات المستقلة المجتمعة، مواصلة الإضراب الدوري يومي الاثنين والثلاثاء القادمين، بعدما كانت قد أودعت إشعارا بالإضراب يخص كل البرنامج الاحتجاجي، لاسيما 17 أكتوبر و18 أكتوبر وكذا 24 أكتوبر و25 أكتوبر، وحرص التكتل خلال اللقاء التقييمي على عدم الخوض في موقف تنظيمات داخل هذا التجمع النقابي، من الإضراب مستقبلا، بعد أن حظيت باستقبال مسؤولين من الوصاية أو نواب برلمان "فالهدف في الوقت الحالي هو رص الصفوف وتجنيد القواعد لإنجاح الإضراب بدل الدخول في متاهات لا جدوى منها..".
وجددت أطراف التكتل من خلال بيان لها تلقت "البلاد" نسخة منه تمسكها بأرضية المطالب المتعلقة أساسا بإلغاء قرار التقاعد النسبي وإشراك النقابات المستقلة في إثراء مشروع قانون العمل، إضافة إلى اتخاذ جميع الإجراءات ووضع الآليات اللازمة لحماية القدرة الشرائية.
إلى ذلك، دعت الفيدرالية الوطنية للتربية للسناباب المنضوية تحت لواء الفيدرالية العامة المستقلة للعمال الطلبة إلى المشاركة في كل الاحتجاجات المستقبلية لتقف ضد محاولات إلغاء التقاعد المسبق الذي لو تجسد فإنه سيفتح باب البطالة على الطلبة ويزيد من حدة الأزمة ومشقتهم في فرص البحث عن العمل لا سيما أنهم يشكلون ما يعني أن إغلاق باب التقاعد هو بحد ذاته إغلاق باب التشغيل أمام خريجي الجامعة الجدد.
وتدعو الفيدرالية الجزائريين بمن فيهم الطلبة للمشاركة بقوة في المسيرة السلمية في تيزي وزو يوم 31 أكتوبر 2016 حول التقاعد، داعية الجميع للالتحاق بالحركة الاحتجاجية"، معتبرة أن التقاعد النسبي والمسبق حق مكتسب للموظف ومن حق العامل اختيار مصيره بنفسه دون ضغط نفسي ولا تهديد عليه.
وأكدت الفيدرالية على أهمية المشاركة في الاحتجاج ضد القانون 242 المجحف في حق عمال التربية الوطنية ومحاولة الحكومة إلغاء التقاعد النسبي والمسبق، قانون العمل الجديد المسموم والمقدم كهدية للباترونا على حساب العمال وقانون المالية لسنة 2017 وضد نظام التعاقد وظروف العمل في الوظيفة العمومية.
وشددت النقابة على الدفاع من أجل قانون عمل بمشاركة جميع الشركاء الاجتماعيين ومن أجل قانون أساسي عادل في قطاع التربية ومن أجل مدرسة عصرية تحترم كل مقومات الشخصية الجزائرية ومتفتحة على العالم والتكنولوجيا، منددة بالإجحاف الذي يمس عمال الوظيفة العمومية والذي لا يمكن أن تبقى مكتوفة الأيدي أمام مشروع إلغاء التقاعد المسبق وقانون العمل الجديد. كما تدعو إلى رفع الغبن عن العمال المهنيين الذين لا تكفيهم مرتباتهم إلا لتغطية أسبوع من حاجياتهم الأساسية والضرورية للحياة.
وتذكّر الفيدرالية الحكومة بأن هذه الفئة هي التي تسهر على أمنهم وأمن المؤسسات العمومية كما تسهر على توفير النظافة والجو العام للدراسة في المؤسسات التربوية. من جهة أخرى فإن فئة ما قبل التشغيل لها حصة الأسد في مد يد المساعدة في مختلف الإدارات والمؤسسات العمومية مما يجعل الإدماج حقا مشروعا لهذه الفئة.
في المقابل نددت الفيدرالية بالرداءة في قطاع التربية جراء القانون الأساسي 242 الذي ساهم في إفراغ الإدارة وإخلاء المؤسسات من مسييريها مما فتح الباب للانتهازيين المضادين للعصرنة وفتح المجال للفاشلين في الترقية لمنصب أستاذ مكون ليتربعوا على عرش الإدارة دون منازع ولا منافسة.
وفي السياق، قررت النقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي الإدارة العمومية "السناباب" الالتحاق بركب المحتجين حول إلغاء التقاعد المسبق، حيث طالبت الحكومة بضرورة التراجع عن قرارات الثلاثية مع تنظيم ندوة وطنية جامعة حول الملف. وحذرت مصالح الوزير سلال من النزيف في إطارات الوظيفة العمومية، حيث بلغ عدد طلبات التقاعد بمختلف الصيغ وفي كل القطاعات التي تم إيداعها حوالي 100 ألف مما سيؤثر سلبا على موارد الصندوق، مهددة بتنظيم حركة احتجاجية واستخدام كل الأساليب والطرق المشروعة التي يخولها القانون في حالة عدم استجابة الحكومة للمطالب المشروعة كشريك اجتماعي كامل الحقوق.
وحذرت النقابة خلال اجتماعها الأربعاء الماضي في الظرف الاستثنائي الذي تشهده الساحة الاجتماعية بسبب الانشغال الكبير الذي تبديه مختلف الشرائح العمالية في جميع القطاعات حول التقاعد الحكومة، من التمسك بالتعديلات على قانون التقاعد، خاصة أنها تمس الحقوق المكتسبة للعمال والموظفين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.