لافروف يؤكد أن الشعب الجزائري هو من سيقرر مصيره دستوريا: لعمامرة: ما يحدث في الجزائر شأن داخلي وموسكو تفهمت الوضع    انضم إليهم طلبة ومحامون وأساتذة جامعيون في مسيرات ووقفات احتجاجية: الأطباء وموظفو قطاع الصحة يلتحقون بالحراك    الخارجية تحذر من حساب مزيف للعمامرة على «تويتر»    المتحدث باسم الخارجية الصينية: الصين تأمل أن تتمكن الجزائر من تحقيق أجندتها السياسية بسلاسة    تعليق عمليات الطيران لطائرات البوينغ من نوع "737 ماكس8" و"737 ماكس 9" في المجال الجوي الجزائري    الإطاحة في الشلف بعصابة مختصة في سرقة السيارات بغرب البلاد    ضغط كبير على الأجهزة بمصحات مستغانم    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    للتضامن مع الجمهورية الصحراوية    قرعة ربع نهائي‮ ‬دوري‮ ‬أبطال إفريقيا    من البطولة المحترفة الأولى    المنافسات الدولية للجيدو    الفريق ڤايد صالح‮ ‬يؤكد خلال إشرافه على تمرين‮ ‬النصر‮ ‬2019‮ ‬‭:‬    تحت مسمى‮ ‬التكتل من أجل الجمهورية الجديدة‮ ‬    ضمن خطة تسويق المنتجات المحلية بالأسواق الإفريقية‮ ‬    غليزان‮ ‬    ميلة    بعد تداول أنباء عن تسجيل إصابات‮ ‬    بعد أن تجاوز ال1‭.‬3‮ ‬مليار دولار    حداد‮ ‬يتجه للمغادرة نهاية مارس الجاري    الخارجية تفند المعلومات المنسوبة للعمامرة    أمطار رعدية وثلوج على عدة مناطق من الوطن    اتفاقيات ايفيان لم ترهن جزائر ما بعد 1962    الإبراهيمي: حان الوقت للدخول في حوار مهيكل لتفادي المخاطر    تجربة فريدة بحاجة إلى تثمين    فرض شهادة إتمام الواجهة يُعيق مسار السجل الالكتروني بتيارت    الأطباء بصوت واحد «جزائر حرّة ديمقراطية»    تسوية الزيادات المتراكمة بأثر رجعي و الخاصة بسلم الدرجات في ظرف أسبوع    بلجيلالي : «سنستغل فترة التوقف من أجل التحضير جيدا للمرحلة الحاسمة»    أحياء تيغنيف تغرق في النفايات    كفالي في فرنسا واللاعبون في راحة    رصد لمسار السينمائي الإيطالي «جيلو بونتيكورفو»    ثنائية اليميني واليساري    « لافاك » السانيا بوجه جديد    البروفيسور الجيلاني حسان يلتحق بالرّفيق الأعلى    الشهيد «الطاهر موسطاش» قناص من العيار الثقيل    الارتزاق، انفلات للحراك    ثمرات وفوائد الاستغفار    النهي عن تناجي اثنين دون الثالث بغير إذنه    مثل الذي يعين قومه على غير الحق    مستثمرون يطالبون بتطهير العقار الصناعي    الأديب البروفيسور حسان الجيلاني…يترجل    قراءة جديدة لكسر جمود المناهج    توزيع 4 آلاف سكن في جويلية المقبل    بلماضي يضبط ساعته    انطلاق دورة اتحاد شمال إفريقيا لكرة القدم اليوم بوهران    ميشال يبرمج مباراة ودية    ذاكرة العدسة تستعيد أماكن من فلسطين    ضرورة فتح فروع بنوك التجارة الخارجية    استعجال إنهاء البرامج السكنية    مسيرة للأطباء بالجزائر العاصمة من اجل المطالبة بالتغيير    ضل سعيهم في الحياة الدنيا    تسليم 252 شاحنة من صنع جزائري لفائدة وزارة الدفاع الوطني    تبليغ عن 87 حالة اصابة بمرض الجرب في الوسط المدرسي    كريستوفر كيم للجزائريين: انتظرو المفاجآت في مجال الصحة الوقائية الأيضية    يمتع عشاق أب الفنون من فئة الأطفال بباتنة    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قوات البحرية في مواجهة عودة قوية لجحافل الحراقة

تخوض القوات البحرية خلال الأيام الأخيرة، حربا شرسة لمطاردة أفواج المترشحين للهجرة السرية انطلاقا من الشواطئ الجزائرية نحو أوروبا.
ولم تستثن حمى "الحرقة" لا السواحل الشرقية ولا الغربية بعد سلسلة عمليات شهدت اعتراض عشرات القوارب في عرض البحر، وعلى متنها شباب وحتى رعايا أجانب بصدد بلوغ الضفة الشمالية لحوض المتوسط. ففي عنابة، أحبط حرس السواحل محاولة هجرة غير شرعية ل59 حراقا، ينحدرون جميعا من أحياء عنابة.
وتعد هذه العملية الثانية من نوعها في أقل من 48 ساعة. وأكدت مصادر عليمة أنه تم توقيف هؤلاء الحراقة، الذين تتراوح أعمارهم بين 17 و33 سنة، في حدود الساعة الثانية صباحا على بعد 20 ميلا بحريا شمالي عنابة، وكانوا على متن قاربين، بعدما خرجوا من شاطئ سيدي سالم في حدود الساعة العاشرة ليلا.
وأضافت مصادر مطلعة أن عناصر حرس السواحل واجهوا صعوبات كبيرة أثناء عملية توقيف هؤلاء الحراقة في عرض البحر، بعد أن رفض هؤلاء العودة، وألحوا على حرس السواحل تركهم يواصلون سيرهم، مما نتج عنه وقوع مناوشات بين الطرفين. وينحدر جميع الموقوفين من أحياء وادي الفرشة، الصفصاف، بلاص دارم، وسط المدينة، وادي الذهب ببلدية عنابة.
وحسبما أفادت به مصادرنا، فإن أحد هؤلاء الحراقة، يقيم بحي وادي الفرشة، تعرض للطرد من فرنسا بعد أن عاش هناك ثلاث سنوات دون وثائق، حيث أراد العودة إلى هناك عن طريق الهجرة غير الشرعية دون جدوى. وتم نقل هؤلاء الحراقة إلى ميناء عنابة وتدخلت مصالح الحماية المدنية وأجرت الفحوصات الطبية لجميع الموقوفين في انتظار تقديمهم أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة عنابة.
وفي سكيكدة نجح حرس السواحل أمس، في توقيف 37 حراقا قدموا من ولايات شرقية مختلفة على متن قاربين خشبيين من صنع تقليدي بشاطئ رأس الحديد ببلدية المرسى شرقي ولاية سكيكدة، واستنادا إلى مصدر "البلاد"، فإن حرس السواحل رصدوا القاربين القادمين من شاطئ شطايبي بولاية عنابة على بعد 35 ميلا بحريا من شاطئ رأس الحديد بالمرسى، واستنادا إلى المصدر تم توقيف 37 حراقا تتراوح أعمارهم بين 18 و35 سنة أغلبهم من ولايتي عنابة وقالمة، الحراقة ال 37 كانوا على متن قاربين خشبيين من صنع تقليدي غير مسجلين ومزودين بمحركين الأول من نوع سوزوكي بقوة 40 حصانا والثاني من نوع ياماها بقوة 40 حصانا أيضا كانوا متوجهين نحو السواحل الإيطالية، وقد تم أمس تقديم المتهمين بالهجرة غير الشرعية أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة سكيكدة ليتم تسليمهم استدعاءات مباشرة في انتظار محاكمتهم في وقت لاحق.
إلى ذلك، نجحت فرقتان بحريتان تابعتان للواجهة البحرية لوهران فجر أمس في اعتراض 28 مرشحا للإبحار السري بكل من سواحل مستغانم ووهران حسبما المجموعة الجهوية لحراس السواحل بوهران، وقد تم في حدود الساعة الخامسة والنصف من صبيحة أمس، توقيف 16 مهاجرا غير شرعي تتراوح أعمارهم بين 17 و33 سنة بينهم قاصران، من قبل الوحدة البحرية 802 التابعة للواجهة البحرية الغربية التابعة عن الناحية العسكرية الثانية وذلك على بعد 22 ميل بحري عن شمال سواحل عين الترك بولاية وهران، وقد ضبط هؤلاء المرشحون للهجرة نحو سواحل ألميريا جنوب إسبانيا على متن مركبة مطاطية من نوع "زودياك" وبحوزتهم كامل معدات الهجرة غير الشرعية، على غرار كمية هامة من الوقود وصدريات الإنقاذ وجهاز نظام تحديد المواقع البحرية، مع الإشارة إلى أنهم ينحدرون من ولايات وهران، غليزان والشلف طبقا لما أوردته المحطة البحرية لحراس السواحل بوهران. من جهة أخرى، أحبطت فرقة تابعة لحراس السواحل للواجهة البحرية الغربية، هجرة غير شرعية لمجموعة مكونة من 12 حراقا على بعد 10 أميال بحرية شمال شاطئ "الشعايبية" ببلدية بن عبد المالك على بعد حوالي 20 كلم عن عاصمة ولاية مستغانم وفق ذات المجموعة الجهوية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.