الإفراج المؤقت لعبد القادر بن مسعود    المطالبة ببناء دولة الحريات والقانون    «الخطاب الأخير لرئيس الدولة قدم كل الضمانات للإنطلاق في حوار جدي»    خسوف جزئي للقمر بالجزائر البارحة    اتفاق السلم والمصالحة محور المحادثات بين بوقادوم وتييبيلي    بن خلاف‮ ‬يكشف تفاصيل تنصيبه رئيساً‮ ‬للبرلمان‮ ‬    الجيش‮ ‬يوقف‮ ‬14‮ ‬منقباً‮ ‬عن الذهب بالجنوب‮ ‬    بمشاركة أكثر من‮ ‬50‮ ‬دولة إفريقية    غالي الحديد! كي البالي كي الجديد!    ورقلة‮ ‬    شملت مسؤولين من مختلف القطاعات    في‮ ‬مشاريع ملموسة    مدير تعاونية الحبوب ونائبه رهن السجن    تدشين مركز للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود    تعزيز النظرة الإستراتيجية لمواكبة التطور الاقتصادي    الحوت « فري» في «لابيشري»    إجماع على ميهوبي لتولي نيابة أمانة الحزب    اتفاق للتعليم العالي بين جبهة البوليزاريو والإكوادور    عبر العالم خلال السنة الماضية    لستة أشهر إضافية    بخصوص محاسبة الإحتلال الإسرائيلي‮ ‬على جرائمه‮ ‬    أكثر من 45 ٪ من سكان المغرب يعانون حرمانا قاتلا    150 قنبلة نووية أمريكية تثير مخاوف الأوروبيين    العالم العربي على موعد مع خسوف جزئي للقمر مساء اليوم    رياض محرز مرشح بقوة للتتويج بلقب أفضل لاعب إفريقي في سنة 2019    برناوي:«لا يمكن نقل 40 مليون جزائري إلى مصر والترشّح للكان مرهون بإرادة الفاف»    منصوري رقم 10 ولقرع بدون رقم الى غاية الفصل في قضية بدبودة    عليق‮ ‬يريده مع‮ ‬أبناء لعقيبة‮ ‬    الترجي‮ ‬يصدم بيراميدز بشأنه    يتعلق الأمر ببولعويدات وكولخير    تقاليد متأصلة في التركيبة الثقافية لأعراس "أولاد نهار"    أداء "الخضر" في بوتسوانا يعبّد الطريق نحو أولمبياد طوكيو    حملة تطوعية واسعة لتنظيف شوارع وأحياء المدينة    تحويل مشاريع «ال بي يا» من بلونتار إلى القطب العمراني بمسرغين    التموين ساعتين أسبوعيا منذ عامين    نهاية ديسمبر القادم    تحسباً‮ ‬لعيد الأضحى المبارك‮ ‬    طالب جامعي و شريكه يروجان الزطلة ب «قمبيطا» و «سان بيار» و «أكميل»    النطق بالحكم‮ ‬يوم‮ ‬23‮ ‬جويلية الجاري    60 مليون دينار لربط البلديات بالطاقة الكهروضوئية    نظمت ضمن فعاليات اليوم المفتوح للطفل‮ ‬    بطولات من أغوار التاريخ    نوري الكوفي في الموعد وتكريم للمخرج أحمد محروق    أطول شريط ساحلي في الجزائر ينتظر اهتماما أكبر    الرمزية والمسرحية الرمزية    « 8 يورو للساعة ..»    عصاد: ملتقى دولي حول “ملامح مقاومة المرأة في تاريخ إفريقيا” بتبسة    قسنطينة : تتويج الفائزين الأوائل بجائزة الشيخ عبد الحميد بن باديس    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بلمهدي: جميع الوسائل جندت لإنجاح الموسم    بمبادرة من مديرية الشؤون الدينية بتيسمسيلت‮ ‬    السكان متخوفون من انتشار الأمراض المتنقلة عبر المياه    15 يوما فقط «كونجي» لعمال قطاع الصحة في الصّيف    مغادرة أول فوج للحجاج الميامين من المطار الدولي نحو المدينة المنورة    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قوات البحرية في مواجهة عودة قوية لجحافل الحراقة

تخوض القوات البحرية خلال الأيام الأخيرة، حربا شرسة لمطاردة أفواج المترشحين للهجرة السرية انطلاقا من الشواطئ الجزائرية نحو أوروبا.
ولم تستثن حمى "الحرقة" لا السواحل الشرقية ولا الغربية بعد سلسلة عمليات شهدت اعتراض عشرات القوارب في عرض البحر، وعلى متنها شباب وحتى رعايا أجانب بصدد بلوغ الضفة الشمالية لحوض المتوسط. ففي عنابة، أحبط حرس السواحل محاولة هجرة غير شرعية ل59 حراقا، ينحدرون جميعا من أحياء عنابة.
وتعد هذه العملية الثانية من نوعها في أقل من 48 ساعة. وأكدت مصادر عليمة أنه تم توقيف هؤلاء الحراقة، الذين تتراوح أعمارهم بين 17 و33 سنة، في حدود الساعة الثانية صباحا على بعد 20 ميلا بحريا شمالي عنابة، وكانوا على متن قاربين، بعدما خرجوا من شاطئ سيدي سالم في حدود الساعة العاشرة ليلا.
وأضافت مصادر مطلعة أن عناصر حرس السواحل واجهوا صعوبات كبيرة أثناء عملية توقيف هؤلاء الحراقة في عرض البحر، بعد أن رفض هؤلاء العودة، وألحوا على حرس السواحل تركهم يواصلون سيرهم، مما نتج عنه وقوع مناوشات بين الطرفين. وينحدر جميع الموقوفين من أحياء وادي الفرشة، الصفصاف، بلاص دارم، وسط المدينة، وادي الذهب ببلدية عنابة.
وحسبما أفادت به مصادرنا، فإن أحد هؤلاء الحراقة، يقيم بحي وادي الفرشة، تعرض للطرد من فرنسا بعد أن عاش هناك ثلاث سنوات دون وثائق، حيث أراد العودة إلى هناك عن طريق الهجرة غير الشرعية دون جدوى. وتم نقل هؤلاء الحراقة إلى ميناء عنابة وتدخلت مصالح الحماية المدنية وأجرت الفحوصات الطبية لجميع الموقوفين في انتظار تقديمهم أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة عنابة.
وفي سكيكدة نجح حرس السواحل أمس، في توقيف 37 حراقا قدموا من ولايات شرقية مختلفة على متن قاربين خشبيين من صنع تقليدي بشاطئ رأس الحديد ببلدية المرسى شرقي ولاية سكيكدة، واستنادا إلى مصدر "البلاد"، فإن حرس السواحل رصدوا القاربين القادمين من شاطئ شطايبي بولاية عنابة على بعد 35 ميلا بحريا من شاطئ رأس الحديد بالمرسى، واستنادا إلى المصدر تم توقيف 37 حراقا تتراوح أعمارهم بين 18 و35 سنة أغلبهم من ولايتي عنابة وقالمة، الحراقة ال 37 كانوا على متن قاربين خشبيين من صنع تقليدي غير مسجلين ومزودين بمحركين الأول من نوع سوزوكي بقوة 40 حصانا والثاني من نوع ياماها بقوة 40 حصانا أيضا كانوا متوجهين نحو السواحل الإيطالية، وقد تم أمس تقديم المتهمين بالهجرة غير الشرعية أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة سكيكدة ليتم تسليمهم استدعاءات مباشرة في انتظار محاكمتهم في وقت لاحق.
إلى ذلك، نجحت فرقتان بحريتان تابعتان للواجهة البحرية لوهران فجر أمس في اعتراض 28 مرشحا للإبحار السري بكل من سواحل مستغانم ووهران حسبما المجموعة الجهوية لحراس السواحل بوهران، وقد تم في حدود الساعة الخامسة والنصف من صبيحة أمس، توقيف 16 مهاجرا غير شرعي تتراوح أعمارهم بين 17 و33 سنة بينهم قاصران، من قبل الوحدة البحرية 802 التابعة للواجهة البحرية الغربية التابعة عن الناحية العسكرية الثانية وذلك على بعد 22 ميل بحري عن شمال سواحل عين الترك بولاية وهران، وقد ضبط هؤلاء المرشحون للهجرة نحو سواحل ألميريا جنوب إسبانيا على متن مركبة مطاطية من نوع "زودياك" وبحوزتهم كامل معدات الهجرة غير الشرعية، على غرار كمية هامة من الوقود وصدريات الإنقاذ وجهاز نظام تحديد المواقع البحرية، مع الإشارة إلى أنهم ينحدرون من ولايات وهران، غليزان والشلف طبقا لما أوردته المحطة البحرية لحراس السواحل بوهران. من جهة أخرى، أحبطت فرقة تابعة لحراس السواحل للواجهة البحرية الغربية، هجرة غير شرعية لمجموعة مكونة من 12 حراقا على بعد 10 أميال بحرية شمال شاطئ "الشعايبية" ببلدية بن عبد المالك على بعد حوالي 20 كلم عن عاصمة ولاية مستغانم وفق ذات المجموعة الجهوية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.