نصّابون يستعملون اسم جمعية العلماء للاحتيال..    25 سنة على رحيل عبد الحميد بن هدوقة    تكريم الصحفيين الفائزين في الطبعة الأولى لجائزة الصحافة    الأطباء هم سادة الموقف..    مصالح أمن وهران تكرّم الأسرة الإعلامية    "توأمة" بريدية بين الجزائر وتونس    إعلان سفراء 10 دول غربية "أشخاصا غير مرغوب فيهم"    لندن تؤكد تمسكها بموقفها الداعم لتقرير مصير الصحراء الغربية    مفوضية الانتخابات تعلن خطة إجراء انتخابات ديسمبر    الجزائر لا تقبل التدخل في شؤونها من أي طرف كان    هلاك سيدة بالعاصمة والحماية المدنية تستنفر وحداتها    تفكيك شبكة إجرامية تنشط في نقل المخدرات والتهريب    الدستور الجديد أحدث إصلاحات قوية في قطاع العدالة    حريصون على إعطاء السلطة القضائية المكانة التي تستحقها    مشاريع حيوية في الأفق    4 وفيات.. 72 إصابة جديدة وشفاء 66 مريضا    الرياض…إشادة بجهود الجزائر في مكافحة ظاهرة التغيير المناخي وحماية التنوع البيئي    البطاطا ب50 ديناراً في 14 ولاية    نعمة الأمطار تتحوّل إلى "نقمة"    الجزائر توقع اتفاقية إطار للتعاون والشراكة بروما    غلام الله يدعو لاعتماد نموذج علماء الجزائر    بوعمامة قائد ضحى من أجل تحرير الوطن    برشلونة يحدد أهدافه في الميركاتو ..    لا بديل عن احترام أحكام القضاء والسهر على تنفيذها    كورونا: 72 إصابة جديدة و4 وفيات خلال 24 ساعة    "الداربي" العاصمي ينتهي بالتعادل واتحاد بسكرة يتألق بخماسية    مشاكل لا تنحصر و شعبة تحتضر    المطالبة بتوضيحات حول مصير السكنات الملغاة استفادتها    دولة الحق تبدأ بإصلاح العدالة    غلام الله يدعو من طهران إلى اعتماد نموذج علماء الجزائر في الوحدة بين المسلمين    غرس 4000 فسيلة بمحيط المركب الأولمبي هذا الأربعاء    سعر الدجاج يقفز إلى 500 دج للكلغ    عامان حبسا نافذا للمعتدي    المواطن بمستغانم في بحث دائم عن الخبز المدعم    مهزلة أخرى بملعب بولوغين و زرواطي يفتح النار على المسؤولين    الهناني ينقذ تربص الشلف في آخر لحظة    عودة الأنصار إلى المدرجات ابتداء من الجمعة    محرز هداف مع مانشيستر سيتي    اللاعبون يرفضون التدرب للمطالبة بمستحقاتهم المالية    دخول الجمهور مشروط بتوفر الجواز الصحي    إقبال على إنتاج الذرة الصفراء    الجزائر تتوج بأربع جوائز    سيارة نفعية تقتل شابا    المفوّضية تحدّد مواعيد التّرشّح وتعد بالنّزاهة    دعوات لمنح تفويض مراقبة حقوق الإنسان للمينورسو    تحديد معالم التّشكيلة الأساسية ل "العميد"    «طريقي على الحرير»..عنواني وبصمة فنّي    تسجيل 72 إصابة جديدة بفيروس كورونا 4وفيات و66 حالة شفاء    الشريعة حثّت على الخبيئة الصالحة    ما هو أعظم ما يعد الله به المؤمن؟    صالون البناء والأشغال العمومية بقسنطينة: إبرام 50 اتفاقية شراكة ما بين متعاملين اقتصاديين    الصين: تطعيم 76 بالمائة من السكان    الأيام الوطنية السينمائية لفيلم التراث تنطلق غدا بأم البواقي    مير سكيكدة خارج اللعبة الانتخابية    أسبوع من الترتيل والمديح وإكرام الوافدين    مكسورة لجناح    ندوة فكرية بعنوان "تاريخ الصحافة ببسكرة"    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قوات البحرية في مواجهة عودة قوية لجحافل الحراقة

تخوض القوات البحرية خلال الأيام الأخيرة، حربا شرسة لمطاردة أفواج المترشحين للهجرة السرية انطلاقا من الشواطئ الجزائرية نحو أوروبا.
ولم تستثن حمى "الحرقة" لا السواحل الشرقية ولا الغربية بعد سلسلة عمليات شهدت اعتراض عشرات القوارب في عرض البحر، وعلى متنها شباب وحتى رعايا أجانب بصدد بلوغ الضفة الشمالية لحوض المتوسط. ففي عنابة، أحبط حرس السواحل محاولة هجرة غير شرعية ل59 حراقا، ينحدرون جميعا من أحياء عنابة.
وتعد هذه العملية الثانية من نوعها في أقل من 48 ساعة. وأكدت مصادر عليمة أنه تم توقيف هؤلاء الحراقة، الذين تتراوح أعمارهم بين 17 و33 سنة، في حدود الساعة الثانية صباحا على بعد 20 ميلا بحريا شمالي عنابة، وكانوا على متن قاربين، بعدما خرجوا من شاطئ سيدي سالم في حدود الساعة العاشرة ليلا.
وأضافت مصادر مطلعة أن عناصر حرس السواحل واجهوا صعوبات كبيرة أثناء عملية توقيف هؤلاء الحراقة في عرض البحر، بعد أن رفض هؤلاء العودة، وألحوا على حرس السواحل تركهم يواصلون سيرهم، مما نتج عنه وقوع مناوشات بين الطرفين. وينحدر جميع الموقوفين من أحياء وادي الفرشة، الصفصاف، بلاص دارم، وسط المدينة، وادي الذهب ببلدية عنابة.
وحسبما أفادت به مصادرنا، فإن أحد هؤلاء الحراقة، يقيم بحي وادي الفرشة، تعرض للطرد من فرنسا بعد أن عاش هناك ثلاث سنوات دون وثائق، حيث أراد العودة إلى هناك عن طريق الهجرة غير الشرعية دون جدوى. وتم نقل هؤلاء الحراقة إلى ميناء عنابة وتدخلت مصالح الحماية المدنية وأجرت الفحوصات الطبية لجميع الموقوفين في انتظار تقديمهم أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة عنابة.
وفي سكيكدة نجح حرس السواحل أمس، في توقيف 37 حراقا قدموا من ولايات شرقية مختلفة على متن قاربين خشبيين من صنع تقليدي بشاطئ رأس الحديد ببلدية المرسى شرقي ولاية سكيكدة، واستنادا إلى مصدر "البلاد"، فإن حرس السواحل رصدوا القاربين القادمين من شاطئ شطايبي بولاية عنابة على بعد 35 ميلا بحريا من شاطئ رأس الحديد بالمرسى، واستنادا إلى المصدر تم توقيف 37 حراقا تتراوح أعمارهم بين 18 و35 سنة أغلبهم من ولايتي عنابة وقالمة، الحراقة ال 37 كانوا على متن قاربين خشبيين من صنع تقليدي غير مسجلين ومزودين بمحركين الأول من نوع سوزوكي بقوة 40 حصانا والثاني من نوع ياماها بقوة 40 حصانا أيضا كانوا متوجهين نحو السواحل الإيطالية، وقد تم أمس تقديم المتهمين بالهجرة غير الشرعية أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة سكيكدة ليتم تسليمهم استدعاءات مباشرة في انتظار محاكمتهم في وقت لاحق.
إلى ذلك، نجحت فرقتان بحريتان تابعتان للواجهة البحرية لوهران فجر أمس في اعتراض 28 مرشحا للإبحار السري بكل من سواحل مستغانم ووهران حسبما المجموعة الجهوية لحراس السواحل بوهران، وقد تم في حدود الساعة الخامسة والنصف من صبيحة أمس، توقيف 16 مهاجرا غير شرعي تتراوح أعمارهم بين 17 و33 سنة بينهم قاصران، من قبل الوحدة البحرية 802 التابعة للواجهة البحرية الغربية التابعة عن الناحية العسكرية الثانية وذلك على بعد 22 ميل بحري عن شمال سواحل عين الترك بولاية وهران، وقد ضبط هؤلاء المرشحون للهجرة نحو سواحل ألميريا جنوب إسبانيا على متن مركبة مطاطية من نوع "زودياك" وبحوزتهم كامل معدات الهجرة غير الشرعية، على غرار كمية هامة من الوقود وصدريات الإنقاذ وجهاز نظام تحديد المواقع البحرية، مع الإشارة إلى أنهم ينحدرون من ولايات وهران، غليزان والشلف طبقا لما أوردته المحطة البحرية لحراس السواحل بوهران. من جهة أخرى، أحبطت فرقة تابعة لحراس السواحل للواجهة البحرية الغربية، هجرة غير شرعية لمجموعة مكونة من 12 حراقا على بعد 10 أميال بحرية شمال شاطئ "الشعايبية" ببلدية بن عبد المالك على بعد حوالي 20 كلم عن عاصمة ولاية مستغانم وفق ذات المجموعة الجهوية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.