لمدة موسمين    هذا اللقب هو الرابع للفريق الألماني    بزيادة تقدر ب 27 بالمائة    تخص مشاريع تجارية وجزائية    قال إن موقفها من القضية الفلسطينية صريح..بلحيمر:    لتحسين اوضاعهم المعيشية    قبل انتهاء الثلاثي الثالث لسنة 2021    بعد حوالي 06 أشهر من الإغلاق    بعد انخفاض حالات كورونا    وزيرة البيئة تدق ناقوس الخطر    والدة لحسن تشكر تبون    تغيير اسم أونساج    غوارديولا لايفرط في محرز    إرهابي خطير يسلم نفسه للجيش بورقلة    حجز 8 قناطير من "الزطلة" بإن قزام    نشوب حريق مهول بأعالي جبل شنوة    جمعية فرنسية تطالب باريس بالاعتراف بهذه الجريمة    الجزائري نعيجي يقترب من النادي الإفريقي التونسي    4 وفيات و175 إصابة جديدة و110 حالات شفاء    "اليونسكو" تعتذر وتسحب العيون المحتلة من قائمة شبكة مدن التعلم    على فرنسا الاعتراف بجرائم مجازر17 أكتوبر 1961    محامو العاصمة يقررون مقاطعة المحاكم تضامنا مع نقيبهم    بن دودة تؤكد أهمية جعل الدخول الثقافي تقليدا سنويا    ترسيخٌ للثقافة العلمية وسط الشباب    كل المؤسسات مدعوة لإنجاح الدخول الثقافي    الفوضى توقف أشغال الجمعية العامة لاتحادية الملاكمة    نحو مثول الرئيس ساركوزي أمام المحكمة بتهمة تلقي رشاوى    زناسني، إيبوزيدان وعايشي يوقعون    الوالي يفضل بناء مقر للنادي عوض الكراء    امتحان شهادة التعليم المتوسط ... 90.61 بالمائة من التلاميذ اننقلوا إلى السنة الأولى ثانوي    الروتوشات الأخيرة لجامع الجزائر    لا زيادات في أسعار الكهرباء والغاز    عقوبات تصل إلى 20 سنة سجنا ضد المعتدين على مستخدمي الصحة    العريشة ... حجز أكثر من قنطار من المخدرات    3 سنوات نافذة لمهرب "حراقة" احتال على 8 فتيات    زبائن يطلبون عسل القربة لاستعمالات متعددة    السكن: دراسة النص التنظيمي الخاص بالسكن الإيجاري العمومي    الذهب يرتفع على حساب الدولار    الجزائر لن تتراجع عن الاتفاق لكنها ستعيد مراجعته    ما جدوى وثيقة الجنسية في الملفات الإدارية    الفنان الجزائري يعاني منذ سنوات و كورونا tjv, !vtd,    أكثر من 320 رباعية تحاكي الموروث الشعبي بسعيدة    مشروعي فكري يهدف لتحفيز الشباب على القراءة ...    مبادرة تجمع فعاليات المجتمع المدني لشرح مشروع تعديل الدستور    "بن سجراري الرجل الثاني بعدي و طوينا صفحة الانتدابات "    هل هي نهاية الأزمة ؟    التزام تام للمصلين بالبروتوكول الصحي ببلعباس    5 سنوات سجنا لتاجر مهلوسات    كيم جونغ أون "يعتذر عن مقتل مسؤول كوري جنوبي"    صناعة صيدلانية تدعم عجلة الاقتصاد خارج قطاع المحروقات    النقاش حول الدستور دليل وعي الشعب وإلمامه بالموضوع    صحفيان ضحايا اعتداء باريس    بعد بث "النهار" لندائه.."تبيب لحسن" يصل إلى أرض الوطن    139 مليون مشاهدة لأغنية حسين الجسمي "لقيت الطبطبة"    أنوار الصلاة على رسول الله "صلى الله عليه وسلم"    رجال يختلون الدّنيا بالدّين!    الدّيانة الإبراهيميّة خرافة!!    خطر اللسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحكومة تتحدث مجددا عن "الأبواق" الإعلامية ل "العصابة"
نشر في البلاد أون لاين يوم 21 - 10 - 2019

البلاد.نت- حكيمة ذهبي- قال وزير الاتصال، الناطق الرسمي باسم الحكومة، حسان رابحي، إن هناك صحفا جزائرية تعمل ضد مصلحة الوطن، وتدافع بالمقابل عن مصلحة دول أجنبية أخرى.
خرج الناطق الرسمي باسم الحكومة، في تصريح سابق من نوعه، يتحدث عن صحف تعمل لصالح دول أجنبية، مصرحا: "هناك صحف وجرائد ضد مصلحة الوطن ومع مصلحة دول أخرى".
وسبق لقائد أركان الجيش، أن وصف بعض وسائل الإعلام ب "الأذناب الإعلامية للعصابة"، وذكر أن "هؤلاء الأذناب يتحاملون على المؤسسة العسكرية ويشككون في نواياها ومجهوداتها من خلال بعض الأقلام المأجورة والقنوات المشبوهة والأحزاب المرفوضة شعبيا، التي لا همّ لها سوى الانتقاد والعويل والعمل على تحقيق مصالح ذاتية على حساب المصلحة العليا للوطن".
ولم يقدم رابحي توضيحات بخصوص ماهية هذه الصحف، لكنه قال إن الجزائر تعيش ظاهرة مجتمعية حقيقية تهدد النقاش العام وتمنع في بعض الأحيان من إجراء حوار متوازن بين الأطراف غير المتوافقة وتعيق الممارسة السليمة لحرية التعبير، مستطردا: "هناك صحف لم نفعل لها شيئا لكنها لا تتوانى في نشر أخبار وأكاذيب معادية لمصلحة الوطن وتخدم مصالح دول أجنبية".
واستشهد ممثل الحكومة، بما حصل مع مشروع قانون المحروقات، معتبرا أن الحديث عن كونه انبطاحا للأجانب "افتراء"، وتعدي على حرمة المسؤولين الجزائريين، وأن الإعلام لا ينبغي أن يرمي الزيت على النار، لأن المرحلة تتطلب تهدئة.
وشدد حسان رابحي، "نحن لا نريد حربا في البلاد .. نبحث عن الاستقرار وسنضحي عليه بالنفس والنفيس، وحرية التعبير تنتهي عند حرية الآخرين".

مشروع قانون لتنظيم الصحافة الإلكترونية جاهز وإحالته على البرلمان قريبا

وكشف وزير الاتصال، أن دائرته الوزارية عرضت جملة نصوص تنظيمية للقطاع، من بينها القانون المتعلق بالمواقع الإلكترونية، مبرزا أن كل الدول تحكمها ضوابط وقوانين تضبط عدم المساس بسيادة الوطن.
وأشار إلى أنه مع اقتراب الحملة الانتخابية الرئاسية فإن مهمة محترفي الإعلام و وسائل الاتصال لن تكون سهلة، وينتظر منهم إنتاج معلومات دقيقة موثوقة مستندة على مصدر كما ينبغي عليهم عدم الوقوع في فخ الأخبار الكاذبة مثلما حدث مع البعض، الذين ساهموا في نقلها وتضخيمها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.