الخطة الوطنية للإنعاش الإقتصادي والإجتماعي في أجندة جلسة عمل    «الدولة متمسكة بإعادة كل رفات الشهداء المنفيين»    الرئيس تبون يتلقى تهاني الملوك ورؤساء الدول    تعهد بإجلاء مخلوفي و رياضيين آخرين عالقين في الخارج    حريق مهول يأتي على 12 هكتارا من الغطاء الغابي    بمقبرة العالية بالجزائر العاصمة    الجزائر تملك هامشا للمناورة دون اللجوء للاستدانة الخارجية    الشروع في محاكمة رجل الأعمال محيي الدين طحكوت    الألعاب المتوسطية وهران-2022    الدورة ال 43 لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب    تدمير قنبلة تقليدية الصنع بتيزي وزو    المطلوب مخطط وقائي ناجع    منع لمس الكعبة والحجر الأسود    على غرار توقيف النقل    استمرار الخلافات التقنية يؤجل التوصل إلى اتفاق نهائي    استهداف قاعدة "الوطية" الجوية.. هل يغيّر معالم الحرب في ليبيا؟    الفريق شنقريحة يشرف على حفل عيد الاستقلال    نوهت باستعادة رفات رموز المقاومة    وزير الصناعة يكشف:    بفعل شح الإمدادات    خلال الفصل الأول للسنة الجارية    نهاية الكوشمار    هل يعلم وزير الطاقة؟    شملت مختلف الصيغ بولايات الوطن    وفاة مؤلف موسيقى فيلم معركة الجزائر    كاتب جزائري ينال الجائزة الاولى بقطر    المعدات المحجوزة في الموانئ تمثل خسارة للاقتصاد الوطني    كورونا يُفرمل الصناعة الوطنية    السودان: إقالة رئيس الشرطة عقب احتجاجات كبيرة    للجزائر هامش مناورة دون اللّجوء إلى الاستدانة الخارجية    « عندما تكلمت عن الفساد في المولودية تحولت إلى متّهم واستئناف البطولة قرار ارتجالي»    أحياء جديدة بمشاكل قديمة    مكتتبو "عدل" يغلقون المديرية الجهوية    تأجيل وليس إلغاء    معركة استرجاع الذاكرة الوطنية    طبعة موشحة بألوان العلم الوطني للسجل الذهبي لشهداء ولاية باتنة    «ماوية التنوخية»... معركة الأنثى الجادة و الشاقة !    منصة إ.طبيب: أزيد من 2.600 استشارة طبية عن بعد منذ نهاية مارس    الرئيس الراحل المجاهد الثوري المضحي بمشواره الكروي    لا كمامات و لا تباعد بشوارع مستغانم    « المصابون أقل من 50 سنة يخضعون للعلاج و الحجر في المنزل»    الإنتاج وفير ووزارة الفلاحة مكلفة بتنظيم الأسواق    قسنطينة تستذكر جرائم المستعمر    خطاب غاضب لترامب في عيد الاستقلال    استكتاب حكام الجزائر عبر العصور    الكوميدي زارع الفكاهة    تأجيل الطبعة 17 إلى 2021    إقبال واسع على المسابح المطاطية كبديل للشواطئ    اجتماع حاسم لزطشي بالوزير    انقلاب على ملال وتحضير ياريشان لأخذ مكانه    المدرب حجار مرشح لخلافة سليماني    بعوضة النمر تغزو 14 بلدية بتيزي وزو    منع لمس الكعبة وتقبيل الحجر الأسود.. السعودية تضع ضوابط صارمة للحج    «غوغل» يحتفل بعيد استقلال الجزائر    قصيدة" «ذكرى الشهيد"    بشارة الرسول عن ثواب الصلاة في المساجد    نماذج تربية أبناء الصحابة عبد الله بن الزبير    اللهم بفضلك يا كريم يا غفار أدخلنا الجنة دار القرار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"حزمة" مراسيم إنهاء مهام تصدر في الجريدة الرسمية .. رغم "كورونا" سلسلة التغييرات متواصلة !
نشر في البلاد أون لاين يوم 07 - 04 - 2020

البلاد.نت- حكيمة ذهبي- لم تكبح أزمة وباء "كورونا"، وتيرة التغييرات التي شملت مناصب مسؤولية على مستوى قطاعات وزارية وأخرى محلية، حيث تصدر في الجريدة الرسمية وبشكل شبه يومي، مراسيم رئاسية وتنفيذية، تقيل مسؤولين من عهد النظام السابق.
وشهد شهر مارس لوحده، صدور حزمة مراسيم رئاسية وأخرى تنفيذية، تقضي بإنهاء مهام مسؤولين سامين على مستوى الوزارات، لاسيما أمناء عامين ورؤساء دواوين ومكلفين بالدراسات وكذا تغييرات شملت تركيبة لجان الصفقات الوزارية.
وأنهى وزير الطاقة، محمد عرقاب، مهام مدير ديوانه محمد رأس الكاف، الذي عينه وزير الطاقة الأسبق، نور الدين بوطرفة، حسب مرسوم صدر اليوم، في الجريدة الرسمية. ووفقا لذات المصدر، فقد تم توقيع المرسوم التنفيذي بتاريخ 22 مارس 2020.
كما أنهى وزير الفلاحة والتنمية الريفية، شريف عوماري، مهام رئيسة ديوانه بتاريخ 22 مارس، حسب مرسوم تنفيذي. إلى جانب مديرة دراسات بذات الوزارة في نفس اليوم.
وبوزارة التجارة، أنهى الوزير كمال رزيق، مهام رئيس دراسات وكذا مسؤول آخر مكلف بالدراسات والتلخيص.
وبوزارة الصحة، أنهيت مهام مدير برامج العلاج والأخلاقيات وآداب مهنة الطب، إلى جانب المدير العام للمركز الاستشفائي الجامعي في مدينة قسنطينة. كما أنهت وزيرة العلاقات مع البرلمان، بسمة عزوار، مهام رئيس دراسات بالوزارة بتاريخ 22 مارس 2020.
وعلى مستوى وزارة التكوين المهني، أنهت الوزيرة هيام بن فريحة، مهام مديرة المعلوماتية ومنظومات الإعلام ومسؤولة أخرى مكلفة بالدراسات. إلى جانب إحالة مسؤولين آخرين على التقاعد.
وفي ذات الجريدة، صدر مرسوم تنفيذي آخر يقضي بإنهاء مهام مديرة دراسات بوزارة الصناعة والمناجم، نعيمة ملولي، بتاريخ 22 مارس، لإحالتها على التقاعد.
وبوزارة السياحة، أنيهت مهام مدير المنظومات الإعلامية والإحصاء ومفتش بالوزارة، بطلب منه. وكذا مدير السياحة في ولاية الطارف.
وبتاريخ 8 مارس 2020، أنهى رئيس الجمهورية مهام الأمناء العامين لثلاث وزارات هي: الطاقة والصناعة والاتصال، بمراسيم وقعها الوزير الأول، عبد العزيز جراد، بعدما تلقى تفويضا من الرئيس بالتوقيع على هكذا قرارات.
وليست الوزارات لوحدها معنية بالتغيير، بل شملت العملية مسؤولين على مستوى الولايات، حيث صدر مرسوم آخر في العدد رقم 20 من الجريدة الرسمية، اليوم، ينهي مهام مدير أملاك الدولة في ولاية سكيكدة، كما أنهيت مهام مدير الشباب والرياضة في ولاية البويرة ومسؤول آخر بولاية مستغانم، يتعلق الأمر بمدير ديوان الترقية والتسيير العقاري. إلى جانب مدير التعمير والهندسة المعمارية والبناء في ولاية بومرداس. ومدير التجارة بولاية قسنطينة، وبذات القطاع أنهيت مهام مدير منتدب للتجارة بالمقاطعة الإدارية بعين قزام.
وتأتي هذه التغييرات، استكمالا لعملية التطهير التي مسّت مختلف هياكل الدولة، في أعقاب الحراك الشعبي، التي انطلقت في بدايتها من رئاسة الجمهورية لتصل إلى الولاة ورؤساء الدوائر، ثم الأمناء العامين ومصالح المفتشيات العامة بالولايات ومسؤولين عن العقار الفلاحي والصناعي. كما تم تغيير لجان الصفقات العمومية على مستوى معظم الوزارات، سيما القطاعات "الغنية" بالصفقات العمومية التي تشهد حركية كبيرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.