دعوة التجار والحرفيين إلى الخروج ب «قوة» للتصويت    مشروع تعديل الدستور وثيقة مصيرية في مسار التأسيس    تضامن دولي واسع مع المعتصمين واحتجاجاتهم المشروعة بالكركرات    مسعود جاري والي وهران يكرم أيقونة الصحافة المكتوبة    كورونا: ألمانيا تغلق المطاعم والمنشآت الترفيهية    تركيا تستدعي القائم بأعمال السفارة الفرنسية    مظاهرات بالعيون بمخيمات اللاجئين الصحراويين تضامنا مع معتصمي الكركرات    نقل الرئيس تبون إلى ألمانيا لإجراء فحوصات طبية معمقة    محاضرات حول الانسان والثقافة في فكر مالك بن نبي    "المحمدية" تنتصر    عبيد شارف لإدارة لقاء سيراليون ضد نيجيريا    3 قتلى و152 جريح خلال 24 ساعة    "جامع الجزائر".. عندما تنير "المحمدية" شمال إفريقيا    عرقاب : مشروع تعديل الدستور "يدعم الاقتصاد والمنتوج والمستثمر الجزائري"    "ادعاءاتكم حملة مغرضة ولن تزيدني إلا عزما وإصرارا"    10 وفيات.. 320 إصابة جديدة وشفاء 191 مريض    اكتشاف وكر دعارة وتوقيف 13 شخصا بينهم 4 نسوة في برج بوعريريج!    انتخاب النائب رحمانية رئيسا للجنة الشؤون التشريعية والقانونية وحقوق الإنسان بالبرلمان العربي    تعديل الدستور: الفريق شنقريحة يسدي تعليمات لاتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بتأمين مراكز ومكاتب الاستفتاء    المولد النبوي الشريف : ضمان دوام الوكالات التجارية الرئيسية للاتصالات الجزائر    رمز للسيادة والدين الأقوم    الوزير الأول يكرم الفائزين في مسابقة حفظ القرآن الكريم بجامع الجزائر    متى ينتهي الجدل حول حكم الاحتفال بالمولد النبوي؟    قوراية: معا لنصرة نبينا الكريم يا أمة المليار    تظاهرات في غزة للمطالبة بإنهاء الانقسام الداخلي ومواجهة التحديات التي تعصف بالقضية الفلسطينية    لابد من تكوين مختصين في اليد العاملة المحلية    اتخاذ كافة الإجراءات لتأمين مراكز ومكاتب الاستفتاء    رسميا إطلاق قناة "الذاكرة" في شهر نوفمبر    الحارس الدولي السابق سمير حجاوي يعاني في صمت    الثنائي غربي وشتيح يغلقان «الميركاتو»    تكريم أوائل الناجحين في الباكالوريا بمستغانم    مكتتبو عدل يحتجون    إسم يبحث عن رسم    تكريم مجاهدي مغنية    الإذاعة و التلفزيون .. من رهان السيادة إلى تحدي الرقمنة    تأييد الحكم في حق المحتال على 10 بنائين    مساحات خضراء تتحول إلى مفارغ بغليزان    عواد و كوريبة و زرقين أبرز المستقدمين    فاوتشي: بحلول أوائل ديسمبر سنعرف ماذا يمكن أن يفعله لقاح كوفيد19    ورشات للتوعية والتوجيه والإصغاء    ألعاب القوى-منشطات: "أنا رياضي نظيف"    ضبط قائمة المستقدمين وبرنامج التحضيرات    وهران: نشوب حريق في مستودع للأغطية والأفرشة بحاسي بونيف    حجز 200 ألف وحدة مفرقعات    عمال مصنع الأجر يحتجون    إعارة اللاعب سومانا والحارس معاشو    إيطاليا تعلن تسجيل 24991 إصابة جديدة بكورونا و221 وفاة    توقع إنتاج 700 ألف قنطار برسم الحصاد الخريفي    وزير الصناعة يعطي إشارة اانطلاق قافلة تصدير منتجات عصائر من بجاية إلى ليبيا    كورونا… تسجيل 320 اصابة جديدة خلال 24 ساعة    احتفلوا بالمولد ولا تلتفتوا إلى الأصوات الناشزة    بركاني: هكذا سيتم تطبيق الحجر الصحي إذا واصلت إصابات كورونا في الارتفاع    تغييرات جذرية في مفهوم الحقوق والحريات بمشروع الدستور    المفتش العام لوزارة الشؤون الدينية يكشف تفاصيل افتتاح قاعة الصلاة التابعة لجامع الجزائر    تزويد مناطق الظل بالكهرباء والغاز من أولويات رئيس الجمهورية في المجال الطاقوي    تجارة الكترونية: الجزائر تمتلك سوقا قوية ذات امكانات نمو عالية    هزة أرضية بولاية بومرداس    مواقف نبوية مع الأطفال... الرحمة المهداة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ملاحقات أمنية مكثفة للبحث عن منظمي رحلات الموت
نشر في البلاد أون لاين يوم 19 - 09 - 2020

البلاد - رياض.خ - كشفت خلية الأزمة التي نصبها والي مستغانم، عيسى بولحية، لتقصي حقائق حادثة انقلاب قارب هجرة غير شرعية، كان يقل 16 حراڤا بينهم رب عائلة وهو "أمين مرتازة" وزوجته وثلاثة من أولاده دون السادسة من العمر، الذين لقوا حتفهم بالكامل، عن أن فرق الإنقاذ والبحث التابعة للمجموعة الإقليمية لخفر السواحل مدعمة بفريق الغطاسين عن الحماية المدنية بهذه الولاية بالتعاون مع جمعية الصيادين، تمكنت من العثور على جثتي امرأتين لفظتهما أمواج البحر فجر أمس السبت بشاطئ عشعاشة في الساحل الشرقي لمستغانم، ما يرفع عدد الجثث المنتشلة لحد الآن، إلى 9 جثث بعد انتشال 5 أفراد من عائلة "مرتازة" المقيمة بحي "حراث" ببلدية مزغران وجثتي امرأتين وشابين آخرين.
فيما تم إنقاذ خمسة آخرين من موت محقق لحظة انقلاب القارب المطاطي في شاطئ مرسى الشيخ ببلدية أولاد بوغالم شرق مستغانم. بينما يتواصل البحث لحد كتابة هذه السطور عن شابين آخرين في عداد المفقودين، أحدهما يدعى "وليد" يقطن بدوار زريفة في بلدية حجاج، يرجح أنه كان ضمن طاقم القارب الجانح في واحدة من فواجع الهجرة غير النظامية التي عرفتها السواحل الجزائرية في صيف السنة الجارية.
وحسب المعلومات التي استقتها "البلاد"، فان والي الولاية، أمر مصالحه بفتح تحقيق معمق في أسباب وقوع الحادثة التي آلمت بسكان الولاية والجزائريين عامة، في ظل تقاطر قوارب الموت على الشواطئ غير المحروسة التي باتت قبلة لجحافل الحراڤة نحو السواحل الاسبانية، بالإضافة إلى استئناف عصابات تهريب البشر نشاطهم بقوة في سواحل المنطقة التي تعتبر الأقرب إلى شبه الجزيرة الأيبيرية على متن قوارب "الشبح" "قليسور" بأسعار تزيد عن 60 مليون سنتيم، لأنها سريعة ونفاثة وشبه مضمونة ومنظموها والسائقون محترفون.
وتشير المعلومات التي بحوزتنا، إلى أن تعليمات هامة وجهت في هذا الصدد لتكثيف البحث عن ما لا يقل عن خمسة أشخاص لا يستبعد أن يكونوا وراء رحلات الموت انطلاقا من شواطئ الجهة الشرقية لمستغانم صوب شواطئ مرسيا، طريفة وقادش الاسبانية. ولم يخف المصدر أن المهربين الذين كانوا خلف هذه الكارثة التي تجلت في مصرع عائلة بأكملها وشبان في عمر الزهور، يقيمون في حي "بايموت" الشعبي، الذي حوله بعض المجرمين إلى بؤرة لتنظيم رحلات الموت عن طريق عروض عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ما يجعل الطامح في معانقة أوروبا يتلقف الخبر والانسياق وراء هذه الرحلات غير محمودة العواقب.
وتفرض قوات الدرك، عمليات تمشيط هامة في عدة نقاط بحرية في سواحل الولاية، بحثا عن المشتبه بهم، بالإضافة إلى تفويت الفرص على أشخاص آخرين بركوب أمواج البحر صوب الضفة الأخرى من المتوسط، في ظل المعلومات التي تحوزها المصالح الأمنية بوجود قوارب تستعد للإبحار السري في الساعات القادمة.
وتتحدث المعطيات بقوة، عن وجود مسبوق قضائيا موضوع بحث في 3 قضايا تتصل مباشرة بتدبير الهجرة غير الشرعية، يشتبه بتنظيمه رحلات في المدة الأخيرة بشواطئ أولاد بوغالم، عشعاشة ويليس وشعايبية شرق الولاية بمبالغ تتراوح بين 45 و 55 مليون عبر قوارب سريعة "أور بور". وطلبت المصالح الأمنية في مستغانم في المدة الأخيرة من موقوفين بتهمة محاولة مغادرة التراب الوطني، مزيدا من المعلومات بشأن تحرك عصابات تهريب البشر، التي جددت نشاطها بقوة في الأسابيع الأخيرة بعد تلاشي فيروس كورونا في إسبانيا على وجه الخصوص.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.