دليل قاطع جديد ضد بن سلمان    الصين : مقتل 5 تلاميذ وجرحى 18 أخرين بحادث دهس استهدف طلاب مدرسة    وهران: أربعة أحكام ب 20 سنة سجنا في قضية تهريب 6 قناطير من الكيف    حجز كمية معتبرة من الأقراص المهلوسة على مستوى المركز الحدودي ام الطبول    650 ألف موظف تونسي يبدأون إضراباً عاماً    دروغبا يودع المستذيل الأخضر ..    الكوليرا: فتح منبع سيدي الكبير بتيبازة الأسبوع المقبل    7061 جزائرية تعرّضت للعنف والاحتجاز والاعتداء الجنسي في 2018!    عمدتا بالإستثمار في‮ ‬الصحراء الغربية المحتلة‮ ‬‭ ‬    بسبب الحرب في‮ ‬اليمن    الاعتماد على المتعاملين المحليين خيار استراتيجي    تحسباً‮ ‬لنهاية مرحلة الذهاب    الطبعة الأولى للدورة الدولية لفوفينام فيات فوداو    المرحلة الرابعة للبطولة الوطنية للرافل    "الكاف" توقف شارف وسيكازوي مؤقتا    جددت عزمها على تطوير تعاونها الطاقوي‮ ‬مع الاتحاد الأوروبي‮ ‬    ارتفاع منتوج الصيد البحري إلى 1200 طن    لمواجهة المخاطر التي‮ ‬تتربص بالجزائر    من مطار هواري‮ ‬بومدين‮ ‬    تيارت    تزامناً‮ ‬والإحتفال بذكرى المولد النبوي    عرفانا بجهوده في‮ ‬خدمة الوطن والدين    وضعيتها تدهورت جراء زلزال ماي‮ ‬2003    سيتم تجسيده قريباً‮ ‬    ‮ ‬الكابة‮ ‬ملجأهم للحصول على الأدوية المفقودة    إنزال وزراي‮ ‬بالبرلمان    الأطباء الجزائريون يمكنهم الاستفادة من الخبرة التركية    الجيش الجزائري في المرتبة الثانية عربيا و23 عالميا    السياسي تنشر المعلومات الكاملة    القبض على رئيسها بتهمة الفساد المالي    سفير فلسطين يكشف عن أمل جديد لتحقيق المصالحة الوطنية    هيئات ومراكز دولية تتكالب على الجزائر    إعذار 380 مستثمر و إلغاء 87 مشروعا بالمناطق الصناعية    الولاية بحاجة إلى عدد كبير من اليد العاملة    *نسعى لرد الإعتبار بالتأهل إلى دور ال 32*    العثور على جثة شيخ في مزرعة بطافراوي و أخرى لعجوز ببئر الجير    البخل طال حتى الدعم المعنوي    الرئيس الموريتاني يدافع عن قوة دول الساحل في محاربة الإرهاب    عشقت آلة القيتارة منذ صغري وطموحي خدمة الفن الأصيل    تسليم المشروع خلال الثلاثي الأول ل2019    تتويج عادل مكاوي من الجلفة بالجائزة الأولى    ظاهرة الحرقة في ميزان شريعة الإسلام    بالإسلام يسود الأمن    مداخل الشيطان وخطواته    مشروع *نادي البحث عن العمل* بجامعة مستغانم    أحزاب تتحفظ عن كشف أسماء مرشحيها لانتخابات *السينا*    تسجيل 20 حالة مؤكدة لداء البوحمرون بمستغانم    شباب بلوزداد في مقابلة لا تقبل القسمة على اثنين    الأسود تعبير عن العمق الإنساني    آخرأجل للتسجيل يوم 31 جانفي 2019    مسابقة لاكتشاف المواهب بخنشلة    تغير العادات الغذائية رفع معدل الإصابة بالسكري    "رقبة" تاجر مخدرات تشعل مواقع التواصل    رحلة صيد تنتهي بمجزرة كلاب    صياد يعثر على كائن غريب    الشيخ شمس الدين”يجوزلك تدي منحة التقاعد تع باباك إذا ما شرطولكش الوظيفة”    رعية كوبي يعتنق الإسلام بمسجد الهدى    4آلاف حالة قدم سكرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الملتقى الدولي الخامس للمذهب المالكي بعين الدفلى :دعوة لمحاربة التنصير وانتهاج الوسطية والاعتدال
نشر في البلاد أون لاين يوم 14 - 04 - 2009

حث دعاة وشخصيات إسلامية من عدة بلدان عربية وإسلامية على غرار اليمن وتونس، على وجوب محاربة جيوب التنصير وكل اشكال حملات التنصير والتبشير للديانة المسيحية في بلدان المغرب العربي وشمال إفريقا.. هذه الدعوات جاءت خلال الملتقى الدولي الخامس حول المذهب المالكي بالجزائر الذي انطلقت فعالياته أمس الثلاثاء بدار الثقافة الأمير عبد القادر بولاية عين الدفلى بمشاركة قياسية لأزيد من 600 مشارك من بينهم ممثلي 7 دول عربية على غرار مصر، سوريا، لبنان، السعودية، المغرب، تونس وليبيا وإطارات من القطاع الديني والزوايا وعلماء متخصصين في فقه المذاهب.
التظاهرة في طبعتها الخامسة التي تنظمها ولاية عين الدفلى بالتنسيق مع مديرية الشؤون الدينية والأوقاف وبحضور وزير الدولة عبد العزيز بلخادم ممثلا عن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، ركزت محاورها حول المذهب المالكي في الجزائر وامتداده الى دول المغرب العربي والأقطار الشقيقة ، على وجه الخصوص ابراز مناقبه من قبل المشاركين كما هو الحال للمرونة في معالجة كثير من القضايا الشائكة والحالات المستعصية والعمل على حل المشاكل الطارئة بفضل مبدأ مراعاة الخلاف الذي اتخذه أصلا من أصوله الفقهية التي بنى عليها فقهه، وأظهر هؤلاء الدعاة على اكثريتهم من لبوا دعوة وزارة الشؤون الدينية الجزائرية، خصائصه في تصحيحه بعض العقود الفاسدة المختلف فيها بعد وقوعها، مراعاة لقول المخالف بشرط أن يكون ذلك القول مؤسسا على دليل قوي في نفسه، الى جانب ترتيب آثار العقود الصحيحة على العقد الفاسد المختلف فيه أيضا، وركز ايضا المشاركون على رسالة العلامة يوسف القرضاوي الذي أوصاهم بتبني شعار الوسطية والاعتدال في أيام الملتقى، على اعتبار أن المذهب الملكي يقوم على القياس ويكره الأخذ بغرائب الأقوال وشواذ الأحكام كما يحب الاتباع ويكره الابتداع، ويحرم استعمال الحيل للتخلص من الواجبات أو التوصل إلى المحرمات. وفي الوقت الذي تغلغل التنصير بشكل غير مسبوق في نقاط واسعة من الوطن، حث الدعاة من اليمن وتونس خلال الملتقى، على وجوب محاربة جيوب التنصير عن طريق مجتمع الزوايا كما يحدث بعين الدفلى التي تضم 17 زاوية تنشط على عدة مستويات ومؤسسات فاعلة. التظاهرة التي يؤطرها أساتذة مختصون وعلماء من عدة بلدان عربية، من المنتظر أن تعرف على مدار 3 أيام نقاشات ساخنة على ضوء المحاورالمطروحة وكثافة المشاركين والجمهور المتعطش لمثل هذه اللقاءات.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.