انتقد في‮ ‬حوار ل السياسي‮ ‬إستدعاء جماعة‮ ‬الخامسة‮ ‬    لمواكبة التطورات التكنولوجية    قريباً‮ ‬بتندوف‮ ‬    وسط تجدد مطالب تمكين الصحراويين من تقرير المصير    حسب محافظ الكشافة الإسلامية‮ ‬    كرئيس لمجلس السيادة في‮ ‬السودان    المنافسات الإفريقية للأندية    على سبيل الإعارة لموسم واحد    المراكز الصحية تحتضر عبر‮ ‬14‮ ‬بلدية‮ ‬    المسابقة تشمل جميع التخصصات    الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب    ‮ ‬كناك‮ ‬توزع المحلات    فيما أوقف‮ ‬13‮ ‬شخصاً‮ ‬بالجنوب    تاجر وراء فيديو المياه المعدنية    وفاة شقيقة بوطاجين في‮ ‬الحج    المال الحرام وخداع النّفس    الجزائر تحيي مشروع أكبر محطة لتوليد الطاقة الشمسية    مرسوم تنفيذي للتحكم في أملاك الدولة    3 ذهبيات وبرونزية للجزائر في نهائي التجديف    مكافحة الفساد من أولويات المرحلة    نجاح الإجراء مرهون بتحويل العملة في البنوك    البرهان وأعضاء مجلس السيادة يؤدون اليمين الدستورية    مشاورات سياسية لتشكيل ائتلاف حكومي جديد في إيطاليا    تنصيب المديرين الجدد للوكالات الولائية    عريقات يدعو إلى تحرك دولي لحماية الأقصى    «سنذهب إلى سطيف لتسجيل الإنطلاقة الفعلية»    مصير مجهول لأزيد من 1500 عامل ب «هيدروكنال»    إحصاء 3223 طلب للحصول على الإيواء من أصل 4623 سرير شاغر    10 سنوات سجنا نافذا لشقيقين حولا «حوش» جدهما إلى وكر لترويج الكوكايين بالحمري    شركات ضخمة و مناصب بالتقطير    المستفيدون من السكن الاجتماعي بالهرانفة يحتجون    مسافرون عالقون منذ 3 أيام بمطار السانية بوهران    الشيخة الريميتي ..أسطورة موسيقى الراي    أعراس بنكهة زمان    بجرة قلم..    قرية عزوزة تستذكر الشهيد عبان رمضان    غياب بن موسات بسبب الإصابة    تدشين البطولة بانتصار لإسعاد الأنصار    استلام هياكل تربوية جديدة    الأندية الجزائرية من أجل تحقيق تأهل جماعي    اختتام دورة السينما المعاصرة بسرفنتس    اختتام الطبعة ال17 لمهرجان الأغنية الأمازيغية    6 آلاف تلميذ يستفيدون من البرنامج التضامني    تحضيرات متقطعة قبل "لازمو"    الحاج كان يعاني كثيرا وفوضى في تنظيم هذه العبادة    83 منصبا بيداغوجيا في شبه الطبي    شطيرة تتسبب في جريمة    عائلة تربح 4 ملايين دولار كل ساعة    عانت من آلام في المعدة.. والأطباء اكتشفوا المفاجأة الصاعقة    وسط دعوات لإنهاء الأزمة السياسية بالحوار    حسب حصيلة جديدة مؤقتة أکدها رئيس البعثة الطبية    بحضور جمهور‮ ‬غفير    بعد استكمال‮ ‬5‮ ‬سنوات خدمة‮ ‬    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    حماية الأقصى مسؤولية العرب والمسلمين    الذنوب.. تهلك أصحابها    ذكر الله... أيسر العبادات وأسهل الطّاعات    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«العدالة والتغيير» و«الاتحاد الديمقراطي» يهددان باللجوء إلى المجلس الدستوري
نشر في البلاد أون لاين يوم 04 - 06 - 2012


بعد رفض ولد خليفة طلبهما بتشكيل كتلتين برلمانيتين
أثار اللقاء الذي جمع أمس أول، رئيس المجلس الشعبي الوطني، العربي ولد خليفة، برؤساء الكتل البرلمانية، استياء كبيرا لدى كتل الأحزاب الصغيرة التي لم تستدع للقاء الذي خصص لتوزيع هياكل المجلس واللجان الدائمة، واعتبرته إقصاء غير مبرر لها ومخالفة للقانون.
وقال المتحدث باسم جبهة التغيير التي شكلت كتلة «العدالة والتغيير» رفقة حزب «العدالة والتنمية» في اتصال ب«البلاد»، إن ولد خليفة يكون قد خرق القانون المنظم للعملية والذي يمنح لنواب مختلف الأحزاب في مادته 52 حق تشكيل كتلة برلمانية، موضحا أن الحزبين سينتظران ردا واضحا من رئيس البرلمان قبل اللجوء إلى المجلس الدستوري من أجل الطعن في قرار حرمانهما من تشكيل كتلة برلمانية.
من جهته أكد خالد بونجمة، رئيس الجبهة الوطنية للعدالة الاجتماعية ل«البلاد» أن الأحزاب الثلاثة المكونة لكتلة «الاتحاد الديمقراطي» والمتمثلة في الحزب المذكور وحزب الحركة الشعبية واتحاد القوى الديمقراطية، برمجت مساء أمس لقاء للنظر في الرد الذي قال إنه سيكون قويا على ما اعتبره إقصاء من المشاركة في العمل البرلماني، وتعبيرا عن عدم وجود نية لدى الأغلبية في قبول الرأي الآخر تحت قبة البرلمان. وأضاف أن عدم استدعاء الكتل البرلمانية المشكلة بين الأحزاب الصغيرة يعد خرقا للقانون، مؤكدا أن الكتلة التي ينتمي لها حزبه ناهز عدد نوابها 17 نائبا،رغم أن القانون يسمح ل 10 نواب فقط بتشكيل كتلة برلمانية، وأشار إلى أن رئيس المجلس ربما يكون قد غير النظام الداخلي لسير البرلمان ورفع العدد المطلوب من النواب لتشكيل كتلة برلمانية إلى 20 نائبا دون علم الأعضاء، وقال بونجمة إن كتلة الاتحاد الديمقراطي تلقت طلبات من عدة أحزاب ممثلة في البرلمان من أجل انضمام نوابها إلى نفس الكتلة كحزب الكرامة وحزب التضامن والتنمية.
يذكر أن اللقاء الذي نظمه رئيس المجلس الشعبي الوطني، غاب عنه كل من رئيسي كتلة حزب العمال الذي قرر عدم المشاركة في هياكل البرلمان، والأفافاس الذي لم يصدر عنه رد واضح على المسألة، وهو ما حال دون توزيع الهياكل البرلمانية رغم حضور كل من رؤساء كتلة الأفلان والأرندي وتكتل الجزائر الخضراء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.