البرلمانية دومة نجية تُفارق الحياة    اطلاق الشبكة الإفريقية للتصدير هذا الأحد… عمليات تصدير كبرى بداية من شهر سبتمبر المقبل    شركة NSO تعطل بيغاسوس ..    حركة حماس تستنكر ..    ليبيا..إعادة فتح الطريق الساحلي الرابط بين الشرق والغرب    بطولة الرابطة الأولى المحترفة: بدء الموسم الجديد في 23 أكتوبر القادم ب 18 ناديًا    العاصمة.. المديرية العامة للأمن الوطني تشيد بالسلوك الإيجابي لأحد المواطنين    تحلية مياه البحر: مخطط استعجالي جديد لإنجاز محطات في كافة الولايات الساحلية    مهرجان الفيلم الفرانكفوني لأنغوليم بفرنسا يحتفي بالسينما الجزائرية    بن عبد الرحمان: استيرادً 160 ألف لتر من الأوكسجين و57 مكثّفًا إضافيًا للأوكسجين اليوم الجمعة    رئيس اتحاد الأطباء الجزائريين: يجبُ إعلان حالة الطوارئ الصحية    تونس تبحث عن مصدر آخر للأكسجين بعد ايقاف الجزائر تصدير هذه المادة    محكمة إسبانية "تسقط التهم" عن الرئيس غالي وتوجه صفعة جديدة للمخزن المغربي    الفريق سعيد شنقريحة يشرف على تخرج الدفعة ال14 بالمدرسة العليا للحربية    رئيس المجلس الرئاسي الليبي ينهى زيارته الرسمية الى الجزائر    انخفاض في أسعار النفط    لقاء دولي في الصين حول لقاحات كورونا في 5 أوت القادم    وزير الصناعة لمسؤولي مجمع "إيميتال": "ضرورة الاعتماد على الكفاءات الجزائرية"    لعمامرة ينهي زيارته إلى إثيوبيا بلقاءات ثنائية    محطة تحلية مياه البحر "شاطئ النخيل" تدخل حيز الاستغلال الأحد المقبل    لعمامرة يلتقي نائبة رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي    إثيوبيا تدعو الجزائر إلى التوسط في أزمة سد النهضة    بطولة الرابطة المحترفة    وزارة الصحة تعلن عن منظومة صحية للتكفل النفسي بالمصابين بكوفيد-19    المصارعة عسلة تطمح لتجاوز الدور الأول: بوراس وبريش يتذيلان منافسة الشراع ومليح تُقصى    نشرية خاصة: موجة حر شديدة في بعض ولايات شرق الوطن ابتداء من اليوم    ستتيح مرافقة المشاريع الابتكارية والمؤسسات الناشئة لتسجيلها: منح علامة حاضنة أعمال لجامعة عبد الحميد مهري بقسنطينة    العداء بلال ثابتي للنصر: كورونا بخرت أحلامي وقدر الله ما شاء فعل    "سياكو" أكدت أن بئرا ارتوازية جديدة ستُسخّر لحل المشكلة: مستفيدون من سكنات عدل بالرتبة يعانون من تذبذب في توزيع المياه    فيما رفع بائعون أسعار الكمامات: مواطنون يتهافتون على اقتناء مكملات العلاج من الإصابة بكورونا    أسعار النفط ترتفع مع تراجع المخزونات الأمريكية    الرابر الجزائري "ديدين كانون" يعتزلُ الغناء نهائيًا    هل تحقق الجزائر 4 مليار دولار صادرات خارج المحروقات؟    بحث الشراكة بين البلدين    الرئيس تبون يوافق على إيفاد وفد وزاري لإيجاد حلول    "موبيليس" تحافظ على ريادتها أمام "جيزي" و"أوريدو"    دعوة إلى عدم التركيز المفرط على الأخبار السلبية الخاصة ب"كوفيد 19"    حجز أكثر من 1650 وحدة من المشروبات الكحولية    حنكة الجزائر الدبلوماسية    رهانات خاسرة    تنظيف المنبع الأثري الروماني "عين البلد"    "أنفوكوم" بومرداس تطلق المهرجان الوطني الافتراضي للفيلم القصير جدا    توازنات ما بعد حرب غزة    أولمبي الشلف يكرم المرحوم عميد شرطة خلاص محمد    هزيمة رهنت حظوظ العودة إلى المنصة    الثورة الرقمية هل تؤدي إلى ثورة في الأدب؟    نصب للفيلسوف أبوليوس بالمجر    توقيف شخصين فارين محل بحث بسبب حادث مرور    المكرة ترفض الاستسلام وتعود من سكيكدة بالنقاط الثلاث    ثمانية لاعبين يعذرون الإدارة قبل اللجوء إلى لجنة المنازعات    جدة تفوز بملكة جمال الكبار    فضائل الذكر    صوت حفّز على الجهاد وحمّس لخدمة الأرض    المجر تحتفي ب "الفيلسوف الجزائري أبوليوس" صاحب أول رواية في العالم    لا تقف موقف المتفرّج فتغرق السفينة!    آداب الجنازة والتعزية    الرسول يودع جيش مؤتة    سعيدة محمد تطلق مشروع: "نور لحاملات السيرة النبوية"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



رئاسيات 4 جويلية تسقط

انقضت، اليوم، الآجال القانونية المقرَرة لإيداع ملفات المترشحين للانتخابات الرئاسية المقررة مبدئيا في الرابع جويلية القادم، دون ان يسلم المجلس الدستوري أي ملف ترشح، إلى غاية كتابة هذه الأسطر، فيما أعلن كل من رئيس حزب التحالف الجمهورية بلقاسم ساحلي ورئيس جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد وأيضا الجنرال المتقاعد على غديري، أنهم لن يقدموا ملفاتهم إلى المجلس الدستوري، وبالتالي لن يترشحوا، بعدما سحبوا استمارات التوقيعات في وقت سابق.
ومع انسحاب الثلاثة، أصبحت القائمة التي نشرتها وزارة الداخلية والتي تضم 77 مرشحا مفترضا قالت إنهم قاموا بإيداع ” رسالة نية للترشح” تخلو من أي أسماء معروفة.
ولا يتضمن الدستور وقانون الانتخابات أي نصوص حول حالة عدم وجود مترشحين للانتخابات.
وأعلنت جبهة المستقبل عدم إيداع ملف الترشح لرئاسيات 4 جويلية لدى المجلس الدستوري بحسب بيان للحزب، وأرجع بلعيد أسباب تراجعه عن الترشح للرئاسيات إلى حالة ” الغموض ” والجمود الذي يسود ويدفع إلى انعدام التحضير الحقيقي والجدي لهذه المرحلة الهامة وعدم تنصيب اللجنة المستقلة المطلوبة لتنظيم الانتخابات وكذا عدم تنصيل اللجنة المستقلة المطلوبة لتنظيم الانتخابات وكذا عدم توفر الحوار الذي دعت إليه مؤسسة الجيش.
وأعلن رئيس حزب التحالف الوطني الجمهوري، تعليق مشاركته في الانتخابات الرئاسية المزمع إجرائها في 04 جويلية 2019، بحسب ما أكده بيان للحزب، أمس، واشترط الحزب توفّر الشروط المناسبة لنجاح هذا الاستحقاق الانتخابي المصيري و الهام، حيث سبق للحزب و أن أكّد بأن ترشيح أمينه العام الدكتور بلقاسم ساحلي، مشروط بضرورة مرافقة الحل الدستوري و الانتخابي، بجملة من الإجراءات السياسية لطمأنة الرأي العام الوطني، و ترميم الثقة المهزوزة بين السلطة و الحراك الشعبي، و لا سيما ما تعلق بتشكيل حكومة كفاءات وطنية بقيادة شخصية مستقلة و توافقية، و معالجة إشكالية عدم شرعية رئيس المجلس الشعبي الوطني، التي أشار لها الحزب منذ اليوم الأول الذي تم فيه السطو على هذا المنصب، ودعا الحزب إلى تنصيب هيئة وطنية مستقلة للإشراف على الانتخابات، و تعديل بعض مواد القانون العضوي للانتخابات ذات الصلة بإجراء الانتخابات الرئاسية، ضمن رؤية مرنة للأجندة الانتخابية، و التي تتطلب تأجيل الانتخابات الرئاسية لبضعة أسابيع وفق ما يتيحه نص و روح الدستور.
بينما أكد الجنرال المتقاعد على غديري، عدم ترشحه لرئاسيات 4 جويلية المقبل، وذلك احتراما للرغبة الشعبية الرافضة للانتخابات، ونشر المترشح السابق للرئاسيات غديري، في صفحته الرسمية عبر موقع "الفايسبوك، أمس الأول، توضيحا جاء فيه: ” فيما يخص انتخابات 4 جويلية، لست مترشحا و لم أودع أي ملف لدى المجلس الدستوري وذلك رغبة لإرادة الشعب، فأنا ابن الشعب وأحترمه و أحترم ثورته “.
وأمام هذه التطورات يطرح متابعون للمشهد السياسي في البلاد سيناريو إلغاء انتخابات 4 جويلية القادم للمرة الثانية على التوالي بعد إلغاء التي كان من المقرر تنظيمها 18 أفريل الماضي.
وقال الخبير الدستوري عامر رخيلة، في تصريح ل ” الجزائر الجديدة ” إن المجلس الدستوري سيعقد اجتماعا اليوم الأحد للنظر في ملفات الترشح المودعة على مستوى هيئته، وفي حالة عدم استفاء الشروط المنصوص عليها قانونا، فالمجلس الدستوري في هذه الحالة مجبر على إصدار توصية قانونية بعدم جواز إجراء الانتخابات بسبب عدم توفر الشروط اللازمة لتنظيم هذا الاستحقاق المرفوض شعبيا وسياسيا، ليعلن بعدها رئيس الدولة المؤقت عبد القادر بن صالح عن إلغاء الانتخابات وتنظيمها في ظرف هرين وفقا لما تنص عليه المادة 103 من الدستور المعدل سنة 2016 والتي تنص على أن يقدم المجلس الدستوري بيانا للشعب الجزائري يقول فيه أن الذين قدموا ملفات الترشح لم يستوفوا الشروط المنصوص عليها قانونا”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.