الداخلية: 45 شخصا سحبوا استمارات اكتتاب التوقيعات للترشح لرئاسيات 4 جويلية    هذه هي تشكيلة السيتي التي ستواجه اليونايتد ومحرز...    رحابي: المواطنون يريدون تغيير طبيعة النظام وإحلال الديمقراطية    «برندت» الجزائر تطلق خدمة «الرّضا أو التّعويض»    مقترحات الفريق ڤايد صالح تسمح بنقلة نوعية في الحوار    هوليوود تحتفل بآخر أفلام سلسلة (أفنجرز)    وزارة الدفاع ترد على "القراءات المغلوطة" لخطاب الفريق قايد صالح    باتنة: 30 جريحا في تراشق بالحجارة بين أنصار فريقي اتحاد خنشلة وأمل مروانة    المدير الرياضي ل فرانكفورت يكشف عن الفريق الذي سيلعب له يوفيتش الموسم المقبل    شباب بلوزداد يفتك أول مقعد في نهائي الكأس    دعوة لترحيل سكان القصبة تفاديا لانهيارات محتملة    هذا رد شكيب خليل على إحالته ملفه للمحكمة العليا    هل تتغير العلاقات السودانية الأمريكية بعد سقوط البشير؟    ترامب يلتقي مدير تويتر !    شاين لونغ يدخل تاريخ البريميرليغ    126 مليون دينار لتجسيد مشاريع ببلدية فركان    المسيلة.. تجميد قائمة 1260 سكن عمومي إيجاري بعد احتجاجات السكان    مدير جديد ل اتصالات الجزائر    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    حملات تلقيح واسعة ضد البوحمرون بقسنطينة    شالك يعاقب بن طالب ويعيده للتدرب مع فريق أقل من 23 عاما    الطارف: عصابة المنازل ببوثلجة وراء القضبان    معسكر.. توقف إمرأة تورطت في جريمة النصب والتزوير واستعمال المزور    تيغانمين باتنة: حجز 280 غراما من الذهب    أرقام ومعلومات عن مطار الجزائر الجديد (فيديو)    "سناباب" تشل الوظيف العمومي يومي 29 و 30 افريل لتجسيد المطالب الشعبية    بعد إتهامه بالفساد.. العدالة تُطلق سراح الرئيس السابق للبارصا    ايداع رجال الأعمال كونيناف رهن الحبس    بالفيديو: دخول الإخوة كونيناف إلى سجن الحراش!    واسيني الأعرج يميط اللثام عن فساد الرواية العربية    نظموا مسيرات وتجمعات عبر مختلف المراكز الجامعية    دورة اللجنة المركزية للأفلان تبقى مفتوحة إلى إشعار آخر    تعيين مدير جديد لمؤسسة الترقية العقارية    مكتتبو “عدل 2” يحتجون أمام مقر الوكالة بالعاصمة    حصيلة جديدة لتفجيرات سريلانكا    إثر حادث مرور بتيزي‮ ‬وزو    متواجدة عبر إقليم ولاية تبسة    بعد دخول مشروع تحويل شبكة توزيع الغاز الخدمة    أنباء عن وصول تعزيزات ضخمة لقوات حفتر    حسب قرار صادر في‮ ‬الجريدة الرسمية    اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تشدد‮:‬    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    500 مشروع سياحي معتمد لم تنطلق أشغاله    إبراز دور أسر العلماء في الفقه والتفسير والإفتاء    متحف " سيرتا " بقسنطينة يتعزّز بقاعة جديدة    المؤسسة العقابية مصير سائق سكير اخترق حاجزا أمنيا    دعوة الباحثين إلى النهوض بالدراسات الحديثة والاهتمام علميا التراث    عملية واسعة لجرد التراث غير المادي    مسيرة علم وجهاد    أيل يقتل رجلا ويصيب زوجته    مسؤول في الحزب الشيوعي يتهم الغرب بإثارة القلاقل في إقليم شينجيان    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحراك كرة ثلج تكبر جمعة بعد جمعة
22 فيفري ... 22 مارس مسيرات التغيير تتواصل ومظاهر التحضّر تزداد :
نشر في الجمهورية يوم 23 - 03 - 2019

شهر كامل يمر على مسيرات الجزائر السلمية المناهضة للسلطة، مسيرات يضرب لها المواطنون موعدا في كل جمعة، موعد للتاريخ .. موعد للتغيير .. وموعد للمواقف .. وموعد في مظاهرات سلمية لا تختلف في شيء عن سابقاتها، مسيرات سلمية يجوب فيها المواطنون في العاصمة وفي كل ولايات الجمهورية الشوارع الكبرى مطالبين بتغيير النظام ... موعد يضرب له الجزائريون للجمعة الخامسة على التوالي مع المسيرات والوقفات الإحتجاجية التي بدأت يوم 22 فيفري رفضا لترشح الرئيس عبد العزيز بوتفيلقة لعهدة رئاسية جديدة، واستمرت لرفض القرارات التي أعقبت تأجيل الانتخابات الرئاسية وإجراء تغيير حكومي، هاهم الجزائريون يهبون هبّة واحدة من أجل جزائر الغد.
اكتظّت أغلب شوارع العاصمة، أمس، في خامس جمعة على التوالي بجموع المواطنين الذين أتوا من كل مكان، البريد المركزي، شارع حسيبة بن بوعلي، ساحة أوّل ماي، شارع ديدوش مراد، كلّهم عزم من أجل التغيير والوقوف ضد القرارات التي اتّخذها رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، مطالبين برحيل النظام. رجال، نساء، أطفال وحتى من كبار السن، لم تستثن المظاهرات فئة معيّنة من المجتمع، دفعهم مطلب واحد وهو التغيير ورحيل النظام الحالي، مسيرات سلمية، عرفت الكثير من مظاهر التحضّر، فبعد الصور التي جابت مواقع التواصل الاجتماعي والتي تبرز شباب في عمر الزهور يقومون بجمع نفايات المسيرات وبعد صور التآزر بين الجزائريين من خلال إقدام العديد من العائلات بإطعام الشباب المشاركين في المسيرات بتقديم أكلات الكسكسي وتوزيع التمور، هاهي بعض النسوة تقمن بتوزيع الحلويات التقليدية على جموع المتظاهرين.
«الرحيل» الشعار السائد
كما لم يمنع سوء الأحوال الجويّة، نزول المتظاهرين للشارع، فرغم الأمطار التي تهاطلت على العاصمة، أمس، إلا أن هذا لم يزدهم إلا عزم على مواصلة المسيرات والالتحاق بها في خامس جمعة، حيث توافدت العديد من العائلات والشباب على ساحة البريد المركزي، حتى قبل صلاة الجمعة، لتضرب لها موعدا مع التاريخ من أجل جزائر حرّة ديمقراطية. كما، برزت، العديد من الشعارات على شرفات المنازل المحاذية لشارع ديدوش مراد والتي تشكر الشرطة ويثني على حسن تعاملها في تأمين المظاهرات الشعبية، مثلها مثل الشعارات والهتافات التي نادى بها المتظاهرون من أمثال « الشعب الشرطة والجيش خاوة خاوة»، وغيرها من الشعارات التي حملها المتظاهرون كرمز لسلمية المسيرات وكذا شعارات «الرحيل.. الرحيل».. كما، تم تخصيص حافلات لنقل مئات المتظاهرين من بلديات البويرة إلى الجزائر العاصمة، للمشاركة في المسيرة المليونية، في وقت لا توجد حواجز على الطريق السيار شرق غرب، مثل ما عرفته المسيرات الماضية، حيث التحق المئات من المتظاهرين من مختلف الولايات المجاورة للعاصمة للمشاركة في مسيرة العاصمة، باعتبارها الأكبر مقارنة بالولايات الأخرى. وما يميز هذه الجمعة الخامسة أنها تأتي في الوقت الذي خاب ظن من كانوا يراهنون على ضيق نفس الشعب، وهدوء الغضب مع مرور الوقت، غير أن الواقع بيّن عكس ذلك، فقد بات الحراك ككرة ثلج يكبر يوما بعد آخر، وانضمت إليه جميع الفئات والقطاعات، والتحق به منذ نهاية هذا الأسبوع حتى الأحزاب التي كانت تدّعي أنها «موالية للسلطة». «كرة ثلج « المسيرات تكبر وتزيد سمكا كلّ جمعة، والمواطنون يعدون في كل جمعة بجمعة أكبر، ويوفون بوعودهم ... ، مسيرات أرادها الشعب سلميّة وأرادها للتغيير، في انتظار ما ستسفر عليه بداية هذا الأسبوع رّبما من قرارات أخرى ستحاول السلطة من خلال إخماد نار المتظاهرين، يبقى الشارع في كل جمعة يلتهب ويقف وقفة الرجل الواحد من أجل التغيير والخروج بجزائر أكثر قوّة وأكثر صلابة ... جزائر تركها مليون ونصف مليون شهيد أمانة في أعناق شبابها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.