" الجمعة 14".. بعيون الصحافة العالمية    قوى الحرية والتغيير السودانية تعلن “الإضراب وبداية العصيان المدني “    فرنسا: 13 جريحاً في انفجار طرد مفخّخ في ليون والبحث جار عن مشتبه به    المجمع البترولي أول متأهل للدور النهائي    سعيدي لإدارة القمة بين شباب قسنطينة وإتحاد العاصمة    فنزويلا : مقتل 23 موقوفا بأحداث شغب في مركز للشرطة    عطال بجانب نيمار في هذه التشكيلة    وزير الخارجية الصحراوي: هذا هو سبب استقالة كوهلر    وزير العمل يلتقي بممثلي وكالة “أونساج” و”كناك”    تأخر تسليم مشاريع "الألبيا" يثير مخاوف المكتتبين ببرج بوعريريج    لا يمكنني الاستمرار في بيتٍ شعار أهله انتهاك حرمة رمضان    «85 ٪ تراجع في نسبة الحجوزات على مستوى الفنادق»    القبض على إرهابي بتمنراست    “النهار” تحتل المرتبة الأولى في نسب المشاهدة للأسبوع الثاني على التوالي    وعد بتشريف الألوان الوطنية في‮ ‬الكان    عقب اجتياح المناصرين للملعب    ميهوبي في زيارة إنسانية للأطفال المصابين بأمراض مستعصية في مصطفى باشا    خلال موسم الحصاد الجاري    مجمع أمريكي يفوز بعقد إعادة تهيئة حقل رود الخروف    كوسوب توقع على مذكرة تعاون متعددة الأطراف    عبر عن حزنه لقرار إعتزاله    عطال يبدع ويسقط لاعبين بطريقة رائعة    بلايلي يعود بتعادل ثمين من المغرب رفقة الترجي    بعد‮ ‬20‮ ‬سنة من الوساطة المكثفة في‮ ‬الصحراء الغربية    بغية حشد التأييد والعلاقات العامة    سيدي‮ ‬بلعباس    الإطاحة بمروّج مخدرات بالبليدة    أمن الوادي يضع حدا لعصابة مختصة في سرقة المنازل    ضمن مخطط صائفة‮ ‬2019    قتيلان في حادثي مرور منفصلين بالبويرة    هل تعدم السعودية شيوخها؟    التنمية المحلية في الجزائر شكلية    الحراك يصل جمعته الرابعة عشر بمسيرات حاشدة لا تراجع    من طرف المنظمة العالمية للصحة‮ ‬    مصدر مسؤول: الترخيص ل”فلاي ناس” بنقل الحجاج الجزائريين موسم 2019    في‮ ‬إطار مسعى الحد من تآكل إحتياطيات الصرف    مصانع تركيب السيارات التهمت‮ ‬2‮ ‬مليار دولار في‮ ‬4‮ ‬أشهر    إتهامات لبوشارب بصرف أموال مبالغ‮ ‬فيها‮ ‬    فيما حذر من سوء استعمال النصيحة    لا مترشحين بشكل رسمي‮ ‬للرئاسيات‮!‬    بعزيز‮ ‬يطرب العاصميين    يتعلق الأمر بالمسمى‮ ‬د‮. ‬ستار‮ ‬    جهود الجيش مكّنت من الحفاظ على كيان الدولة الوطنية    الجزائر تتسلم شهادة من منظمة الصحة بجنيف    إجماع على المطالبة بالتغيير    العبادات والقِيَم الدينية    الساحة الفنية ببشار تفقد بادريس أبو المساكين    بن صالح يعرب لفايز السراج عن قلق الجزائر العميق لما آلت إليه الأوضاع في ليبيا    قال الله تعالى: «وافعلوا الخير.. لعلكم تفلحون..»    نصرٌ من الله وفتح قريب    تقديم النسخة الجديدة لمونولوغ «ستوب»    هموم المواطن في قالب فكاهي    « تجربة « بوبالطو» كانت رائعة و النقد أساسي لنجاح العمل »    السجن لضارب صديقه بحي البدر    الحجر يرسم جمال بلاده الجزائر    بونة تتذكر شيخ المالوف حسن العنابي    الخطاب الديني في برامج الإعلام الجزائري خلال رمضان    الأمن العام السعودي يدعو لعدم أداء العمرة خلال العشر الأواخر من رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عندما يباح العنف للقضاء على الجريمة
عرض الفيلم الأمريكي "التطهير الأول" بقاعة سينما السعادة
نشر في الجمهورية يوم 21 - 04 - 2019

يتواصل بقاعة سينما السعادة بوهران، البرنامج الخاص بعروض أحدث الأفلام السينمائية العالمية، المسطر من قبل الديوان الوطني للثقافة و الإعلام، وفي هذا السياق، شهدت هذه القاعة أول أمس، عرض ثلاثة أفلام أمريكية هي : "" من نوع السيرة الذاتية و الجريمة للمخرج سبيك ليي، الصادر في أوت 2018 ، و "سكايسكرابر" أو " ناطحة السحاب" ، و هو فيلم من نوع المغامرات و الإثارة الصادر في جويلية الماضي ، من بطولة النجم دواين جونسون ، و كذا فيلم "ذا فارست بورغ " أو "التطهير الأول" الصادر أيضا في جويلية 2018.
وفي هذا السياق ، استقطب فيلم "التطهير الأول" أو كما جاء في الترجمة الفرنسية " أميريكان نايترمان 4 " خلال هذا اليوم الجمهور، الذي كان أغلبه من الشباب المعتاد على التردد باستمرار على هذه القاعة طوال السنة ، حسب ما كشفه القائمون عليها ، والذين استمتعوا بهذا العمل السينمائي، من توقيع المخرج جرار ماك موراي ، و بطولة نخبة من نجوم الفن السابع في هوليوود ، على غرار الممثلة ماريسا توماي و باتش دراغ و إيان نوال ، و لاكس سكوت دافيس فضلا عن مشاركة الممثل جوافن واد.
تميز هذا الفيلم الذي يعتبر الجزء الرابع من سلسلة أفلام "ذا فارست بورغ" للكاتب جيمس ديموناكو ، بمشاهده المرعبة و القوية في الآن نفسه ، باعتبار أنه يسلط الضوء على مختلف الجرائم التي تشهدها يوميا الولايات المتحدة الأمريكية ، من خلال أحداث هذا العمل السينمائي الذي تدور في غمرة أزمة إقتصادية عاشها هذا البلد في سنة 2014 ، التي بنيت على فكرة غريبة يقترحها الدكتور ماي نوفالي ، تتمثل في إعتماد عملية التطهير في ظرف زمني لا يتعدى 12 ساعة ، حيث تباح كل أنواع الإجرام ليلا ، في محاولة لتمكين المعتدين أو بالأحرى المجرمين من إفراغ مشاعرهم السلبية ، سواء عن طريق الانتقام أو الانغماس في أعمال عنف، كونها الطريقة المثلى للقضاء على العنف و الكراهية الساكنة في نفوس المجرمين ، وبالتالي حل مشكل الجريمة نهائيا !! حيث لقيت هذه التجربة الفريدة من نوعها فشلا ذريعا لاحقا ، و تنكشف النوايا الحقيقية لمن كانوا وراء هذه الفكرة..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.