ذكرى إعلان الجمهورية الصحراوية    بعد ساعات من المداخلات    بقذائف عشوائية مجهولة المصدر    الجولة ال21‮ ‬للرابطة الثانية المحترفة    رزيق وجه طلباً‮ ‬رسمياً‮ ‬للسفير السعودي‮ ‬    فيما أوقف تاجري‮ ‬مخدرات بمعسكر‮ ‬    في‮ ‬محطته ال54‮ ‬    ستمكّن المحبوسين من التواصل مع عائلاتهم البعيدة    بالمناطق الجنوبية والهضاب العليا    إنتراخت فرانكفورت يواصل المسيرة في "أوروبا ليغ"    إلى‮ ‬يوم‮ ‬19‮ ‬مارس المقبل    بتهمة منح امتيازات للإستفادة من خدمات‮ ‬غير مشروعة‮ ‬    الجزائر قبلة رجال الأعمال السعوديين‮ ‬    وضع الرئيس المنغولي‮ ‬في‮ ‬الحجر الصحي    توضيح من شركة‮ ‬صيدال‮ ‬    السفير السعودي بالجزائر يوضح سبب تعليق العمرة وزيارة المسجد النبوي    الجزائر تتمسك بموقفها الداعم لحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره    جراد يهنئ رئيس الحكومة التونسية الجديد    تعزيز التعاون وتنسيق التشاور    مخزون المياه كاف لتلبية الحاجيات في 2020    الوزير الأول يأمر باتخاذ كافة التدابير    بن دادة يعلن عن ورشة دولية للمقاولة الثقافية في جوان    المركز الوطني للبحث في علم الآثار يخصص العدد الثاني لمجلة "أن أ أ" لعلم الآثار المغمور بالمياه    إشادة بالحوار وبمسعى تعديل الدستور    الديوان الوطني للسياحة يشارك في البورصة الدولية للسياحة بألمانيا    إصابة 70 فلسطينيا في مواجهات مع قوات الاحتلال    اختلاط أوراق الرئيس أردوغان في المستنقع السوري    حجز 6 ذبائح غير شرعية    الأمن يسترجع 25 سيارة مسروقة    جريحان في انحراف سيارة بسان روك    عامان حبسا للمعتدي على أخوين بمعول    3 شواطئ تتحول إلى مصبّ للمياه الملوّثة    إحالة 1200 عامل بشركة « رونو » على البطالة التقنية    برقية يحرر الجمعية    المسرحية الجزائرية “جي بي أس” تفتتح أيام الشارقة المسرحية بالإمارات غدا    «نورة زايير» تفتتح أيام التصوير الفوتوغرافي    أول تجربة تلفزيونية عبر سلسلة كرتونية    «النادي الأدبي» لجريدة الجمهورية بعيون أكاديمية    مأمورة ضمان البقاء تتعقد من جديد    إدارة «المكرة» تطالب بتغيير الحكم بن براهم    جريمة استعمارية يندى لها الجبين..    إقبال الجامعيين على التكوين المهني    المستشفيات و المراكز الصحية بغرب البلاد في حالة تأهب    بدء تصوير مسلسل "النحات" في بيروت    «كناك» تَعدّ خارطة لمرافقة حاملي المشاريع    جائزة قسم الآداب واللغة العربية للإبداع الأدبي    وزير الشباب والرياضة: "فلسطين خط أحمر والجمهورية الجديدة تقوم على التداول"    مباراة الحسم في ملعب «20 أوت»    «غرامة غريبة» على مربي مواشي    قط مرشح للانتخابات البلدية في فرنسا    بيتزا سويدية تثير غضب الإيطاليين    المشاريع التي طالها التجميد إجراء لترشيد النفقات    كورونا يهبط بأسعار النفط إلى أدنى مستوياتها    رئيس الجمهورية يزور المسجد النبوي في المدينة المنورة    إجراءات خاصة بالمسجد الحرام بعد إلغاء العمرة    رجب شهر الله    الوعي التّاريخيّ مقومٌ أساسيٌّ للإصلاح    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عندما يباح العنف للقضاء على الجريمة
عرض الفيلم الأمريكي "التطهير الأول" بقاعة سينما السعادة
نشر في الجمهورية يوم 21 - 04 - 2019

يتواصل بقاعة سينما السعادة بوهران، البرنامج الخاص بعروض أحدث الأفلام السينمائية العالمية، المسطر من قبل الديوان الوطني للثقافة و الإعلام، وفي هذا السياق، شهدت هذه القاعة أول أمس، عرض ثلاثة أفلام أمريكية هي : "" من نوع السيرة الذاتية و الجريمة للمخرج سبيك ليي، الصادر في أوت 2018 ، و "سكايسكرابر" أو " ناطحة السحاب" ، و هو فيلم من نوع المغامرات و الإثارة الصادر في جويلية الماضي ، من بطولة النجم دواين جونسون ، و كذا فيلم "ذا فارست بورغ " أو "التطهير الأول" الصادر أيضا في جويلية 2018.
وفي هذا السياق ، استقطب فيلم "التطهير الأول" أو كما جاء في الترجمة الفرنسية " أميريكان نايترمان 4 " خلال هذا اليوم الجمهور، الذي كان أغلبه من الشباب المعتاد على التردد باستمرار على هذه القاعة طوال السنة ، حسب ما كشفه القائمون عليها ، والذين استمتعوا بهذا العمل السينمائي، من توقيع المخرج جرار ماك موراي ، و بطولة نخبة من نجوم الفن السابع في هوليوود ، على غرار الممثلة ماريسا توماي و باتش دراغ و إيان نوال ، و لاكس سكوت دافيس فضلا عن مشاركة الممثل جوافن واد.
تميز هذا الفيلم الذي يعتبر الجزء الرابع من سلسلة أفلام "ذا فارست بورغ" للكاتب جيمس ديموناكو ، بمشاهده المرعبة و القوية في الآن نفسه ، باعتبار أنه يسلط الضوء على مختلف الجرائم التي تشهدها يوميا الولايات المتحدة الأمريكية ، من خلال أحداث هذا العمل السينمائي الذي تدور في غمرة أزمة إقتصادية عاشها هذا البلد في سنة 2014 ، التي بنيت على فكرة غريبة يقترحها الدكتور ماي نوفالي ، تتمثل في إعتماد عملية التطهير في ظرف زمني لا يتعدى 12 ساعة ، حيث تباح كل أنواع الإجرام ليلا ، في محاولة لتمكين المعتدين أو بالأحرى المجرمين من إفراغ مشاعرهم السلبية ، سواء عن طريق الانتقام أو الانغماس في أعمال عنف، كونها الطريقة المثلى للقضاء على العنف و الكراهية الساكنة في نفوس المجرمين ، وبالتالي حل مشكل الجريمة نهائيا !! حيث لقيت هذه التجربة الفريدة من نوعها فشلا ذريعا لاحقا ، و تنكشف النوايا الحقيقية لمن كانوا وراء هذه الفكرة..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.