القضاء على أخطاء "بن غبريت" التحدي الصعب واصلاح المنظومة الرهان الأكبر    باتنة: إدماج 279 موظف من مختلف الرتب على مستوى مختلف القطاعات الإدارية    مزياني: “فكرة إعارتي إلى لوهافر لم تكن صائبة”    الشباب و موازين التغيير    منتدى لمناقشة آلية إشراك الكفاءات الجزائرية في مختلف القطاعات هذا السبت    النفط يتراجع مع توقع وكالة الطاقة لفائض وانحسار المخاوف بشأن تعطل في ليبيا    توقيف 8 أشخاص محل بحث وشابين بحوزتهما أسلحة بيضاء محظورة    حكومة الوفاق ترحب باستعداد الجزائر احتضان حوار بين الليبيين    الاتحاد الأوروبي يمنح المغرب 15 طائرة بدون طيار    أمريكا: تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا القاتل في واشنطن    أردوغان في زيارة رسمية للجزائر يومي 26 و27 جانفي الجاري    والد كافاني: "ابني معجب ب سيميوني ويريد اللعب مع الأتلتيكو"    الرئيس التونسي يعين وزير “الصف الثوري” لتشكيل الحكومة    استياء واسع ببئر بن عابد    جثمان الفنانة لبنى بلقاسمي يوارى الثرى بمقبرة بوزوران بباتنة    الجيش يطور مركبات القتال المدرعة "بي إم بي 1"    والي وهران ..خزينة الولاية تعززت ب 800 مليار سنتيم لاستكمال المشاريع المتأخرة    نصف مليار شخص في العالم يعانون من الأجور غير الكافية    حكومة السراج تقبل باحتضان الجزائر الحوار الليبي    تكريم المجاهدة جميلة بوحيرد في حفل افتتاح التظاهرة    عرض عالمي ل”شاهين ليه.. هاملت” بمركز الإبداع    دورة كرة القدم داخل القاعة بمدينة العيون المحتلة "قرار سياسي محض"    تبسة: اكتشاف لوحة فسيفسائية جديدة ببلدية نقرين    ترحيل 108 عائلة من السكنات الهشة في كل من المدنية والقصبة وتسالة المرجة    مجلس الشيوخ يصوت بالأغلبية لاعتماد إجراءات محاكمة ترامب    الجزائر تشتري أزيد من 400 ألف طن من قمح الطحين    رغم تزامنها مع الامتحانات الخاصة بالسداسي الأول    بشأن مقترحات "الأفلان" المتعلقة بالدستور،علي صديقي    معوض: أتمنى عدم مواجهة "الخضر" في الدور الثاني لتصفيات "المونديال"    رياح قوية تتعدى 80 كلم/سا في هذه الولايات!    بسبب توغل وسيطرة الفرنسية في مؤسساتنا وإداراتنا المختلفة    الرئيس تبون يستقبل اليوم 8 مدراء مؤسسات إعلامية عمومية وخاصة    عقوبات صارمة ضد التجار المضاربين في أسعار الحليب المدعم    مبولحي.. الأفضل في السعودية !    رئيس الجمهورية يستنفر الحكومة لمعالجة الظاهرة    [ الجزائر تواجه بوركينافاسو و النيجر و جيبوتي ]    ضرورة معالجة ملف تنقل الأشخاص بمرونة أكثر    مدير مستشفى بأدرار يستقيل مستندا لآية قرآنية    توقيف 43 شخصا وضبط 5 شاحنات محملة بخليط الذهب    وفاة أحمد بن نعوم مؤسس مجمع "الرأي"    إنشاء تعاونيات تشاركية لتفعيل القطاع    تفكيك شبكة لسرقة توابع المركبات    تراجع إنتاج السردين ب 24 %    سعدو يعيد "الحمراوة" إلى نقطة الصفر    الشلف ... إعادة تأهيل 3 مستشفيات    *مرضى السرطان برقان بحاجة إلى تجهيزات    30 اصابة بالربو شهريا    صدور المجلد الرابع من "الكلم"    المختصون يحذرون من تنامي الظاهرة    عودة التزويد بنظام "ماو" بمستغانم    صلاح العبد بصلاح القلب    ما بال أقوام يفعلون كذا وكذا ؟    جاهد نفسك ترزق سبل الهداية    الأرضية غير مهيأة بعد لإنجاح المبادرة    ميلاد "بيت السرد" بالمركز الجامعي للنعامة    "أنا ذكرى" بمهرجان "نيكون" بفرنسا    وزارة الصحة تعتمد مخططا استعجاليا يستجيب لتطلعات المواطنين على المدى القصير    موسم الحج 2020: رفع حصة الجزائر إلى 41 ألف و 300 حاج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأوساخ تلتصق بوجه المدينة المتوسطية
برامج و جهود و مخططات التنظيف تذهب هباء
نشر في الجمهورية يوم 09 - 12 - 2019

- أعضاء المجتمع المدني يطالبون بسن قوانين رادعة للقضاء على الظاهرة

لم تنجح برامج و مخططات النظافة في القضاء على الأوساخ و النقاط السوداء بالمدينة المتوسطية رغم الجهود المبذولة و البرامج المسطرة إلا أن الوضع اليوم زاد تأزما أمام انعدام الصرامة و غياب الردع ما حال دون حل مشكل النظافة و الوصول إلى النتائج اللائقة بوجه وهران و مكانتها.
و لا يزال المتجول في شوارع المجمع الوهراني يلحظ أكوام النفايات المتراكمة عند زاوية كل شارع و أمامها حاويات متسخة و أرضيات لا تجف من عصارات الأوساخ فضلا على الروائح الكريهة التي تنبعث على بعد أمتار، و في كثير من الأحياء ترفق الكلاب الضالة و الجرذان و الحشرات مثل تلك المواقع، و يتساءل الجميع عن سبب التصاق هذه الصورة بأحياء المدينة منذ سنوات إذ لم ينجح و لا مسؤول على رأس الولاية في جعل وهران نظيفة رغم البرامج و التعليمات الصادرة و المخططات.
و تتقاذف المسؤولية اليوم بين المواطن و البلديات و مؤسسات التنظيف الخاصة و كل جهة تنتقد الأخرى و الواقع أن الكل يحمل جزء من المسؤولية فالمواطن لا يحترم مواعيد إخراج القمامة كما أن البلديات و غيرها من الهيئات التنفيذية غائبة فيما يخص التحسيس و الإعلام عن التوقيت المحدد الذي رغم وجوده يبقى ناقصا، و ينتقد المواطنون تقصير البلديات فيما يخص حملات التنظيف للقضاء على النقاط السوداء و عمليات مراقبة تدفق مياه الصرف و انسداد المجاري بشوارع وسط المدينة و باقي أحياء السانيا و العثمانية و بئر الجير و غيرها.
و في الوقت الذي تؤكد مشاهد الأوساخ الذي نراها يوميا عجز البلديات و مؤسسات التنظيف الخاصة في القضاء على النفايات المنزلية تعمل مؤسسات أخرى و جمعيات بيئية من أجل القضاء على النقاط السوداء و تبذل في هذا جهودا كبيرة لكنها تذهب هباء بمجرد مرور بضع أسابيع لتعود الأوضاع كما كانت عليه و هو الوضع بالطرقات الولائية و الأحياء الشرقية، و هذا يعود حسب مختصين في البيئة إلى انعدام المراقبة و المتابعة و أساليب الردع لأن هناك بالفعل سلوكات مشينة ترتكب في حق البيئة بالرمي العشوائي للنفايات المنزلية المختلطة بالزجاج و الكرتون و البلاستيك و أيضا النفايات الصلبة و غيرها مما يجعل المهمة أكثر صعوبة.
و طالب أعضاء المجتمع المدني بسن قوانين تلزم كل من المواطن و البلدية التقيد بها من أجل الحد من ظاهرة الأوساخ و اعادة ماء وجه المدينة المتوسطية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.