المجلس الشعبي الوطني: صرف مبلغ 45 مليار سنتيم للتضامن في مواجهة وباء كورونا    كورونا فيروس:فرق حماية الغابات "منخرطة كليا" في محاربة الوباء    التجمع الوطني الديمقراطي وأبناء الشهداء يستنكرون تصريحات حول الجزائر في قناة عمومة فرنسية    الشروع في رفع الحجر الصحي عن الرعايا المعنيين به بعد التأكد من سلامتهم من وباء كورونا    فيروس كورونا: المؤامرات التي تهدف إلى تقويض التعاون بين الجزائر والصين مصيرها الفشل    حجز 50 قنطار من المخدرات خلال الثلاثي الأول ل2020    15 سنة سجنا ضد الهامل وعقوبات بين سنتين إلى 10 في حق أفراد أسرته    20 عملا سينمائيا عبر «الفايس بوك»    قصص للأطفال ودروس عن بُعد لطلبة البكالوريا    «أُدير صفحات فايسبوكية تعمل على التوعية والتحسيس»    الرئيس تبون يصدر عفوا لفائدة 5037 محبوسا    عرقاب: لن يكون هناك ندرة في الوقود ولا غلق لمحطات الخدمات    ممارسو الصحة العمومية يثمنون قرار رئيس الجمهورية    تسجيل 131 حالة جديدة مؤكدة و 14 وفاة    لتأمين إنتاج المحاصيل الكبرى بتلمسان    كانت موجّهة للمضاربة بمستغانم    طيلة الحجر الجزئي بوهران    نفطال تتسبّب في غلق محطات الوقود؟    وفاة النائب عبد القادر زغيمي    كورونا تمدّد جائزة علي معاشي    اللجنة الوزارية للفتوى تؤكد:    لإحتواء انتشار فيروس كورونا    عبد القادر عمراني:    عنتر يحيى يساهم في حملة ما نسيناكش البليدة    حقّق حصيلة باهرة خلال الشهر الماضي    وزارة الشؤون الدينية تصدر فتوى حول نشر الإشاعة    سفارة الصين تدين التصريحات البغيضة    لجنة الفتوى تجيز للأسلاك الطبية والأمنية الصلاة بغير وضوء ولا تيمم    بلالو على رأس مديرية الترميم وحفظ التراث    تراجع أسعار النفط ليس "كارثة" وهاكم الأسباب    فتح محطات الخدمات على مدار الساعة وكامل أيام الأسبوع    وفاة الدبلوماسي الصحراوي المحنك امحمد خداد    الأمن مطالب بتعزيز جهود الوقاية    ترويج المعلومات المشبوهة رذيلة أخلاقية    الرئيس تبون بعث تطمينات حول الوضع الصحي والاجتماعي    «كورونا» تشل قطاع الأشغال العمومية    كورونا يعلق مستقبل ميسي    أمن الشلالة يحجز مواد استهلاكية موجه للمضاربة    طفل ضمن مجموعة مختصة في سرقة السيارات    انطلاق قافلة مساعدات إنسانية من العاصمة    رئيس اتحاد البليدة بن شرشالي يتماثل للشفاء ويحذر الجزائريين    «تأقلمنا مع الحجر المنزلي لكن بعض الناس لم يستوعبوا بعد الخطورة»    رحيل حامل راية استقلال الصحراء الغربية في المحافل الدولية    شروط إصدار شهادة الكفاءة في الصيد البحري    ما مصير المسلسلات المنتظرة؟    3 مجرمين في قبضة الأمن    سيكون من الصعب على اللاعبين استئناف المنافسة الرسمية    شريف الوزاني يفكر في الموسم القادم    سليماني مرشح للعودة إلى الدوري البرتغالي    مشاورات عربية أممية عشية أول اجتماع للجنة المتابعة الدولية حول ليبيا    "كورونا" يفرض التعامل عن بعد    سأعمل على تحويل المعهد إلى مركز إشعاع بيداغوجي    المدارس الإخراجية في الجزائر تعاني من تسطيح الرؤية    مصر.. الأزهر يوضح حُكم صيام شهر رمضان فى عصر الكورونا    الصومال ترسل 14 طبيبا إلى إيطاليا لمساعدتها في مواجهة كورونا    بريطانيا تخصص رحلة لرعاياها بالجزائر    تصريحات كاذبة و قذف ضد الجزائر: وزير الشؤون الخارجية يستدعي سفير فرنسابالجزائر    من أسباب رفع البلاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المستشفيات و المراكز الصحية بغرب البلاد في حالة تأهب
بعد تسجيل أول حالة لوباء كورونا

عززت مديرية الصحة و السكان بولاية مستغانم إجراءاتها الوقائية لتجنب وباء كورونا ، حيث و حسب ما أفادت به مصادر طبية ، فان الهيئة المذكورة رفعت استعداداتها إلى الدرجة القصوى عبر ميناء مستغانم الذي يعد احد أهم الأماكن الذي قد يدخله الوباء من خلال حركة المسافرين ،إذ قامت بتدعيم مركز المراقبة الصحية بأطقم طبية و شبه طبية و فتح وحدة جديدة على مستوى المركز الصحي بخروبة مجهزة بأحدث العتاد الطبي يسهر على المراقبة و تلقيح المسافرين .كما علمت "الجمهورية" من نفس المصادر انه تم أيضا فتح قاعات للحجر الصحي على مستوى مصلحة الاستعجالات الطبية الجراحية التي ستتكفل بالمصابين في حال اكتشاف إصابتهم بالوباء.
من جهته، تنقل كل من الدكتور بن أحمد محمد طبيب مختص في علم الأوبئة و الطب الوقائي و رئيس مصلحة الوقاية بمديرية الصحة و السكان نهاية الأسبوع إلى مركز المراقبة الصحية رفقة مدير المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بمستغانم ، حيث اجتمع بالطاقم الطبي و شبه الطبي و حثهم على التحلي باليقظة و الاستعداد لأي طارئ ، طالبا منهم بالالتزام بتعليمات وزارة الصحة المتعلقة بارتداء الأقنعة الواقية و البقاء في حالة تأهب لافتا إلى أهمية التقيد بالاحتياطات الوقاية بالمداومة على غسل اليدين بالماء و الصابون و تغطية الفم و الأنف. كما تم أول أمس على مستوى ولاية عين تموشنت إنشاء خلية يقظة ومتابعة لمراقبة الصحة العمومية و منع عدوى فيروس كورونا بعد تسجيل دخوله إلى الجزائر . خلية اليقظة والمتابعة تتكون من عدة قطاعات وتعكف على اتخاذ جميع الإجراءات والتدابير الوقائية من خلال تكثيف العمليات التحسيسية ونشر وسائل الوقاية . أما بولاية سيدي بلعباس فقد
أثار خبر الإعلان عن تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في الجزائر رعبا وذعرا كبيرين في أوساط السكان الذين راحوا يتعمقون في البحث عن كل ما يتعلق بهذا الوباء الذي مس العديد من دول العالم خاصة الصين و ايران وايطاليا. فلا حديث هذه الأيام إلا عن وباء كورونا الذي انتقل إلى الجزائر عن طريق رعية ايطالية وهو ما عزز مخاوف السكان الذين انهمكوا في البحث عن الحلول و كيفية الوقاية منه وتجنبه بحيث لجأ الكثيرون منهم إلى صفحات التواصل الاجتماعي و البحث في المواقع الطبية الإلكترونية التي تناولت بإسهاب كل ما يتعلق بهذا الفيروس من حيث كيفية الوقاية منه لا سيما و أنهم اكتشفوا انه أقرب إليهم مما كانوا يتوقعون. و بعد الإعلان عن الخبر فالكثيرون قاموا بنشر الأدعية والأحاديث النبوية للدعاء تضرعا للمولى عز و جل بأن يرفع هذا البلاء عن بلادنا. وقد أثارت إشاعة تسجيل حالة كورونا تتعلق برعية أجنبية ببلدية سيدي لحسن غرب سيدي بلعباس حالة من الهلع وسط السكان .وهو الخبر الذي فندته المديرية الولائية للصحة التي أكدت أنها لم تسجل أي حالة لهذا الوباء بالولاية مؤكدة أنه تم تسجيل حالة انفلونزا معقدة لامرأة تعاني من ضعف في التنفس والتي تتواجد بغرفة الإنعاش بالمستشفى الجامعي عبد القادر حساني ولا يتعلق الأمر بحالة كورونا ،فيما أكدت مديرية الصحة أنه تم إنشاء خلية يقظة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.