الاتحاد الإفريقي يشيد بمبادرة الرئيس تبون في مرافقة مالي في دعم الاستقرار    الرئيس تبون "يعتزم طرح تاريخ يجمع بين الرمزية الوطنية التاريخية والبعد القومي العربي"    جامعة الجيلالي اليابس تقرّر مواصلة الدراسة    تراجع ملحوظ لحجم اكتشافات النفط والغاز العالمية في 2021    المخزن فشل في إقحام الجزائر وموريتانيا في النزاع بالصحراء الغربية    دعوات بالغيت للبلاد و العباد    الوزير سبقاق يستقبل «المحاربين» ويجدّد دعم الدولة لهم    مولودية وهران نخلة ..."لي يخرب فيها يخلا"    الشروع في المرحلة الأولى من تسجيلات المشاركين    توقيف مروجي المؤثرات العقلية في حالة تلبس    القبض على بارون مخدرات ومرافقيه    إحباط محاولة تهريب 1140 وحدة مشروبات كحولية    مغامرة محفوفة المخاطر في زمن الوباء    د . حبيب مونسي يُحاضر حول اللغة العربية أمام المثقفين والطلبة    عزوف عن التطعيم رغم الموجة الجديدة بغليزان    «أوميكرون» قد يكون علامة على قرب نهاية الوباء»    « التلقيح وتناول الحمضيات و حقنة «لوفينوكس» تجنّب مضاعفات خطيرة    غوتيريس يدعو طرفي النزاع إلى إظهار اهتمام أقوى من الجانبين    الجريمة الإلكترونية... من قرصنة شخصية إلى تهديدات أمنية عالمية    باتنة: 6 جرحى في حادث اصطدام بين سيارتين    تطمينات..أولويات والتزام    الحملة الرابعة للتلقيح بقطاع التربية تنطلق اليوم    كواليس وتحالفات للفوز بحقيبة "السيناتور"    "المحاربون" في مواجهة الكاميرون    صحفيون ينددون بفبركة تهم جنسية لكل من يخالف المخزن    أوميكرون سريع.. والنهاية اقتربت    13 وفاة .. 2211 إصابة جديدة و988 حالة شفاء    قضية الاحتيال التي راح ضحيتها أزيد من 75 طالبا قاضي التحقيق يأمر بإيداع 11 متهما الحبس المؤقت    رغم مواصلة الزواج منحاه الهبوطي وتراجع للولادات الحية    الجزائريون يطلبون الغيث    على طريق التوبة من الكبائر..    طاقة : تراجع ملحوظ لحجم اكتشافات النفط والغاز العالمية في 2021    الرئيس تبون يعتزم اقتراح تاريخ رمزي لانعقاد القمة العربية    التنمية رثّة والمخزن يبيع الأوهام لشعبه    ممثل البوليساريو بإسبانيا : أبلغنا دي ميستورا أننا ما زلنا نطالب بالحصول على الإستقلال ونكافح من أجله    4 أسباب وراء خيبة الجزائر في كأس إفريقيا    توقيف 3 مروجي مهلوسات    إقصاء "الخضر" مفاجأة كبيرة ومحرز من بين الأفضل عالميا    مواجهات متوازنة في الدور التمهيدي    دنزل واشنطن يجسّد ماكبث شكسبير    "الواد وأبوه" يعيد عادل إمام إلى السينما    بشار: جمعية "صحاريان" أداة لتثمين الأعمال الفنية والحفاظ على التراث الثقافي    ندرة كبيرة في الحليب    وضعية كارثية لطرقات وأرصفة مدينة الباهية    خطوات لحماية الوجه من برودة الطقس    إنهاء أشغال البنية التحتية في مارس المقبل    حملة تلقيح في قطاع التربية    الانتشار يثير مخاوف جار السوء    المحامون يواصلون مقاطعة العمل القضائي    جباية: تمديد آجال الايفاء بالالتزامات الى 27 جانفي الجاري    إدارة الضرائب توضح الواجبات    بلماضي: دراسة أسباب الإخفاق والخروج من مرحلة الشكّ    فتح المشاركة في مهرجان "الشارقة القرائي للطفل"    تتويج الطلبة الفائزين في مسابقة «الفيلم الثوري»    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    مناديل سعدِ بن معاذ في الجنة    هذه قصة شيطان قريش الذي ذهب لقتل النبي الكريم فأسلم    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أساتذة وباحثون من مختلف الدول العربية يبحثون غدا في انجازات "أمحمد صافي المستغانمي"

تنطلق غدا بجامعة عبد الحميد ابن باديس، أشغال الملتقى الدولي "أمحمد صافي المستغانمي: مسار وإنجازات" الذي ينظّمه المجلس الأعلى للّغة العربيّة، بمعيّة مجمع اللغة العربيّة بالشّارقة، والذي يندرج اطار الاحتفال بشهر اللغة العربية، بمشاركة أساتذة وباحثون من الإمارات وقطر والعراق وسوريا وتونس وموريتانيا وما يقارب 18 مؤسسة جامعية وطنية.
يأتي هذا الملتقى الذي ينظم على مدار يومين حسب بيان للمنظّمين إلى إبراز مسار شخصية علمية فذة قدمت خدمات جليلة ذات بعد عالمي في عدة مجالات ولاسيما الرواية والبلاغة ومختلف علوم اللغة العربية وفي تفسير القرآن الكريم والدعوة والإصلاح، كما سيكون بمثابة فرصة للتعريف بمنجزات هذه الكفاءة الجزائرية المهاجرة ومن بينها "المعجم التاريخي للغة العربية" الذي أصدره بدءا من 18 ديسمبر 2020 تزامنا مع اليوم العالمي اللغة العربية ويشمل لحد الآن 17 مجلدا، كما ينظم هذا الملتقى تكريمًا لشخصيّات وطنيّة خدمت الشّأن العام، منهم أمحمد صافي المستغانمي، الذي نالت أعماله البعد العالمي، والذي يعتبر شخصيّة أصيلة تضاف إلى المستغانميّين، الذين شرّفوا بلدهم الجزائر في الإصلاح وفي الرّواية وفي اللغة العربيّة، وفي البلاغة وفي تفسير الذكّر الحكيم.
ويعدّ أمحمد صافي المستغانمي، حسب ذات المصدر من الشّخصيات العالمة المهاجرة التي لم تنس خدمة الوطن بل قدّمت خدمات جليلة لمشروع قومي كبير، وهو المعجم التّاريخي للّغة العربيّة، والذي كان له فيه فضل الانطلاقة الذي بدأت ثماره تُقطف من خلال المجلّدات الثّمانية التي ظهرت في اليوم العالميّ للّغة العربيّة 18 ديسمبر 2020.
وذكرت ديباجة الملتقى أنّ أمحمد صافي المستغانمي" جدير بأن يُبحث فيه، وتجرى عليه الدّراسات، وتنجز الأطروحات، نظير ما قدّمه من أفكار في البلاغة وفي اللغة وفي التّفسير...وهي جملة تداعيات علميّة تعمل على تقديم قيمة مضافة للبحث العلميّ باللغة العربية.
سيحاول المشاركون في الملتقى الدولي الإجابة على الأسئلة التالية: إلى أيّ مدى يمكن الإفادة من مفاتيح النهوض التي نجحوا بها في الخارج؟ و ما هي الوصفات التحديثية التي تفيدنا لخدمة المواطنة اللغوية، وتحسين الواقع الثقافي والغوي؟ وكيف تربط هذه الأدمغة لخدمة الشأن العام في بلدهم الأم؟ ما هي الخدمات المنتظرة منهم؟، من خلال محاور مهمة اقترحها منظميه منها الجهود البلاغية البيانية في برنامج رحاب سورة الذي بلغت حلقاته على الشابكة 300 حلقة، مقاربة التفسير ودراسة شخصية السور القرآنية ومعلمها وخصائصها ومقارنات السور، مقام أمحمد صافي المستغانمي ومنجزاته، دراسة تحليلية لأعماله، وأيضا: جهود أمحمد صافي المستغانمي في المجلدات الثمانية للمعجم التاريخي للغة العربية، دراسة واصفة تحليلية لبرنامج البيان القرآني، وأخرى لبرنامج كذلك بضرب الله للناس امتثالهم، وأخيرا الفكر التداولي في مؤلفات أمحمد صافي المستغانمي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.