عرقاب يبحث مع اللورد ريسبي فرص الشراكة في مجالي المحروقات والمناجم    رفع العراقيل عن المشاريع الاستثمارية رسالة قوية اتجاه المؤسسات الاقتصادية    المغرب : هيئة التضامن مع الريسوني تؤكد أن الصحفي ضحية "متابعة سياسية بامتياز"    أشغال عمومية: إصدار جزء ثاني من دفاتر الشروط النموذجية قريبا    المقابلة أمام كوت ديفوار لن يتم نقلها الى ملعب آخر    الجزائر ستصدر الهيدروجين الى أوروبا بتكلفة "جد تنافسية"    الجزائر مستعدة لبدء التصدير نحو ليبيا    فلاحة: اهتمام متعاملين أمريكيين بجودة التربة و فرص الاستثمار المشترك بعنابة    التأكيد على أهمية تعميم آلية الفرز الانتقائي للنفايات لاستغلالها كثروة اقتصادية    الفريق شنقريحة يؤكد "الرمزية الخاصة" للقاء الذي عقده رئيس الجمهورية بمقر وزارة الدفاع الوطني    بلايلي يتصدر قائمة صانعي الفرص    اللجنة المنظمة لكأس إفريقيا تتخذ قرارا بخصوص ملعب "جابوما"    رزيق يُطمئن الخبّازين    بلحاج ورئيس مفوضية الاتحاد الأوروبي يستعرضان سبل تعزيز العلاقات الثنائية    لعمامرة يتحادث مع نظيره القطري    "أسبوع الفيلم الوثائقي" من 22 إلى 27 جانفي بالجزائر    قسنطينة: توقيف شخص بحوزته أسلحة بيضاء ومجوهرات مسروقة    المناضل العماري يدعو دي ميستورا الى التحرك من أجل ضمان حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    تصرفات تضليلية بائسة    النواب يصادقون على أربعة مشاريع قوانين    استقبال أكثر من 500 مستثمر بوساطة الجمهورية    الرئيس تبون يجدد مساندته المطلقة للمنتخب الوطني    عودة النزعة الهجومية إلى الواجهة    المجلس الشعبي الوطني يؤجل أنشطته باستثناء الجلسات العامة المبرمجة مسبقا    الجزائر تدين بشدة الإعتداء    مناورات المُحتل    6550 منصب تكويني خلال دورة فيفري بورقلة    وقفة لأهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت    فنانون أفارقة وأمريكيون لإحياء تظاهرة ''وان بيت» بتاغيت    جامعة وهران-2 تسخّر المكتبة المركزية    تفشي "أوميكرون" قد يفضي إلى مناعة جماعية    ملهاق يحذر من الفيروسات الشتوية    حجز أكثر من 14 قنطارا من الكيف بوهران    الرئيس تبون يعقد اجتماعا بمقر وزارة الدفاع الوطني    المنتخب الوطني وياسين براهيمي يتوجان بجائزتي أفضل منتخب وأفضل لاعب لسنة 2021    الطارف: حجز 10 ألاف وحدة من المواد التعقيم والتنظيف من مستودع غير شرعي بالشط    الألعاب المتوسطية وهران-2022: اجتماع حول النقل التلفزيوني    مناجم : اجتماع بين مجمع "جيكا" و وكالة "أنام" من أجل تطوير الاستغلال المنجمي    ثورة الجزائر التي تنبض في فلسطين    الأراضي المقدسة بفلسطين كما تبدو في رحلات أوروبيين    قرارات منتظرة حول تطعيم الأطفال ضد كورونا    حوادث المرور : وفاة 34 شخصا وإصابة 1027 آخرين خلال أسبوع    قسنطينة: صدور العدد الرابع لمجلة "جدارية" متحف أحمد باي    60 بُرعما وبُرعمة يتنافسون على اللقب بوهران    قراءة في مسرحية "أبناء الحكواتي"    ضرورة وضع "نظام ردع" في مليلية لمنع التهديدات المغربية    البنك الخارجي يطلق شباكين جديدين بالعاصمة    11 وفاة... 692 إصابة جديدة وشفاء 402 مريض    شكل آخر من الجهل لابد من محاربته    هنيئا للجزائر رغم الخسارة لأنه يبقى فريقا قويا ومحترما    تثمين حيٌّ للتراث    دعم للمواهب الشابة    بوزيد يستذكر التشكيلي الراحل قاسمي    طاعة الله.. أعظم أسباب الفرح    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    إنّ خير من استأجرت القوي الأمين    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    لا حجة شرعية لرافضي الأخذ بإجراءات الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



آلة العنف تواصل حصد الأرواح في سوريا
نشر في الحياة العربية يوم 06 - 06 - 2012

اقتحمت القوات النظامية السورية أمس، بلدة في ريف حماة في وسط سوريا بعد ثلاثة ايام من القصف العنيف، واخرى في ريف اللاذقية (غرب) حيث تستمر الاشتباكات، حسبما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان. وقال المرصد في بيان "اقتحمت القوات النظامية بلدة الحفة في ريف اللاذقية التي تتعرض لاطلاق نار من رشاشات ثقيلة وتتمركز الاليات العسكرية الثقيلة على مشارفها وتدور فيها اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية ومقاتلين من الكتائب الثائرة المقاتلة".
وقتل مقاتلان معارضان في الاشتباكات احدهما ضابط منشق. كما وقعت اشتباكات في قرى بكاس وشيرقاق وبابنا والجنكيل والدفيل في المحافظة نفسها، حسب المصدر نفسه. وكان المرصد ذكر في بيان سابق ان القوات النظامية معززة ب"الدبابات وناقلات الجند المدرعة اقتحمت بلدة كفرزيتا في ريف حماة، وبدأت حملة مداهمات وسط اطلاق رصاص كثيف".
وجاءت عملية الاقتحام بعد ثلاثة ايام من القصف والاشتباكات، فيما "انسحب مقاتلو الكتائب الثائرة المعارضة من البلدة"، بحسب المرصد. في محافظة ريف دمشق، اقتحمت القوات النظامية السورية مدعمة بآليات عسكرية مدينة عربين ونفذت انتشارا فيها. وفي محافظة ادلب (شمال غرب)، شهدت بلدة كفرعويد اشتباكات عنيفة وعملية عسكرية واسعة بعد منتصف ليل الاثنين إلى الثلاثاء، قتل فيها اربعة مواطنين، بحسب المرصد السوري.
كما شملت الاشتباكات بلدات النيرب ومعردبس واستخدمت فيها الرشاشات الثقيلة والقذائف. وأشار المرصد من جهة ثانية الى اصابة خمسة من عناصر الامن بجروح في انفجار عبوة ناسفة في مدينة ادلب. وسقطت صباح أمس قذائف هاون عدة على احياء في مدينة حمص (وسط). وقد تسبب القصف المتواصل على احياء حمص منذ اشهر الى نزوح معظم سكانها.
وخرجت تظاهرات مسائية في مدن وبلدات وقرى مختلفة في محافظة درعا نادت باسقاط النظام ورحيل رئيسه بشار الاسد. كما شهدت محافظات دمشق وريفها وحماة وادلب وحلب والرقة (شمال شرق) تظاهرات حاشدة. وهتف متظاهرون في شارع الاعظمية في مدينة حلب "ارحل ارحل" مع شتائم للرئيس بشار الاسد، ثم "ثورة ثورة ثورة سوريا، ثورة عز وحرية".
وجدد الاسد في خطاب القاه الاحد امام مجلس الشعب رفضه الاعتراف بوجود حركة احتجاجية في البلاد، متحدثا فقط عن "تصاعد الارهاب" وعن "حرب خارجية" على سوريا. وقال ان "لا مهادنة ولا تسامح" مع الارهاب "مهما غلا الثمن"، مشيرا الى ان "المعركة فرضت" عليه. وتسببت اعمال العنف والاشتباكات في مناطق مختلفة من سوريا الاثنين بمقتل 38 شخصا هم 19 مدنيا و16 عنصرا من القوات النظامية وثلاثة منشقين.
"جبهة النصرة" تتبنى قتل 13 عنصرا من الاجهزة الامنية السورية و"الشبيحة"
تبنت "جبهة النصرة" التي سبق ان اعلنت مسؤوليتها عن عمليات تفجير عدة في سوريا خلال الاشهر الماضية، يوم الاثنين "اعدام" 13 عنصرا من الاجهزة الامنية السورية و"الشبيحة" في دير الزور (شرق)، اقتصاصا منهم بسبب "جرائمهم" وبينها مجزرة الحولة. وجاء في بيان صادر عن الجبهة نشرته مواقع الكترونية اسلامية جهادية انه تم "اعدام 13 من عناصر الأجهزة الأمنية والشبيحة قصاصا". واضاف البيان "لقد عتى نظام القمع الوحشي وكلابه عتوا كبيرا، ولم يوفروا في طغيانهم كبيرا او صغيرا، و(...) كان من جرائمهم المتواصلة ما فعلوا في الحولة وما حولها من قصف وقتل وذبح".
واشار الى ان من الجرائم التي اقترفها هؤلاء هي القتل واقتحام وحرق البيوت واغتصاب الأعراض وسرقة الممتلكات واستباحة الأموال. وتبنت المجموعة نفسها التي لم تكن معروفة قبل الاضطرابات في سوريا في اشرطة فيديو وبيانات سابقة عمليات تفجير في دمشق وحلب (شمال) ودير الزور استهدفت في معظمها اجهزة امنية سورية. وعثر المراقبون الدوليون مساء الثلاثاء الماضي، أي في التاريخ نفسه الذي يتحدث عنه بيان "جبهة النصرة"، على جثث 13 شخصا في منطقة السجر في محافظة دير الزور، من دون أن تعرف هويتهم. وقال رئيس بعثة المراقبين الجنرال روبرت مود أن الجثث "كانت مقيدة الأيدي وراء الظهر وبعضها قتل برصاصة في الرأس عن مسافة قريبة"، معبرا عن "استيائه الشديد" لهذا "العمل المروع وغير المبرر". ودعا مود "جميع الأطراف إلى ممارسة ضبط النفس". وقتل 108 أشخاص، بحسب مراقبي الأمم المتحدة، بينهم 49 طفلا في الحولة في محافظة حمص بوسط سوريا بسبب القصف أو "إطلاق النار من مسافة قريبة"، وهي مجزرة أثارت تنديدا دوليا.
عنان سيجري محادثات حول سوريا في واشنطن يوم الجمعة
من المقرر أن يجري موفد الأمم المتحدة والجامعة العربية الى سوريا كوفي عنان، محادثات الجمعة مع وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون في الوقت الذي تحاول فيه الاسرة الدولية التوصل الى سبيل لوقف اعمال العنف الدامية في سوريا، حسبما اعلن مسؤول اميركي. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية مارك تونر الاثنين "هناك جهود دولية كثيرة هذا الاسبوع في ما يتعلق بسوريا"، واصفا من جهة اخرى الخطاب الذي القاه الرئيس السوري بشار الاسد يوم السبت بانه "بعيد عن الواقع". ومن المقرر ان تشارك كلينتون في اجتماع الخميس في اسطنبول للتباحث في اعمال العنف المستمرة في سوريا منذ مارس 2011، على ان تلتقي مع عنان في واشنطن الجمعة. ولم يتضح بعد ما اذا كان عنان سيلتقي ايضا مع الرئيس الاميركي باراك اوباما.
وطالب عنان الذي كان يتحدث يوم السبت في اجتماع وزاري للجامعة العربية في الدوحة، ب"اعادة درس معمقة" لاستراتيجية اخراج سوريا من الازمة، ومن المفترض ان يجري مباحثات حول الازمة في مجلس الامن الدولي والجمعية العامة للامم المتحدة الخميس. وقال المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني ان "الاسرة الدولية عليها في الواقع ان تتخذ موقفا موحدا حول فكرة ان مرحلة انتقالية سياسية لا بد ان تتم عاجلا وليس اجلا في سوريا". واضاف كارني "نحن ندعم خطة عنان مع اننا لا نزال متشككين حول رغبة الرئيس السوري بشار الاسد الالتزام بها".
وقال تونر امام صحافيين ان كلينتون تباحثت الاثنين مع نظيرها الروسي سيرغي لافروف حول "ممارسة ضغوط اكبر على الاسد وعلى نظامه للالتزام بالبنود الستة لخطة عنان بما فيها مرحلة انتقالية ديموقراطية او سياسية". وشددت كلينتون لدى لافروف على أن موسكو الحليفة الرئيسية لدمشق عليها "دور مهم لتؤديه من اجل اقناع الاسد ... بان خطة عنان هي السبيل الافضل للمضي قدما". وقال تونر ايضا ان مجموعة دول اتخذت عقوبات ضد دمشق ستلتقي هذا الاسبوع لدرس كيفية "تعزيز وتنسيق" هذه العقوبات "بصورة افضل". واضاف "لكن مهمتنا لا تقف عند هذا الحد". وقال "سنواصل العمل داخل مجلس الامن الدولي مع مجموعة +اصدقاء سوريا+ لكي لا نتخلى عن الضغط السياسي والاقتصادي" على سوريا. وتابع "انها معركة على جبهات عدة من اجل ابقاء الضغوط على نظام الاسد".
بوتين يصل الى الصين للتباحث في الأزمة
وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين صباح أمس، إلى بكين في زيارة لمدة ثلاثة ايام تهدف الى تعزيز العلاقات بين روسيا والصين الحليفان الرئيسيان على الصعيد الاقتصادي والسياسي خصوصا حول الازمة السورية. ومن المقرر ان يلتقي بوتين بعد الظهر نظيره الصيني هو جينتاو حيث سينسق الرئيسان موقفهما حول اعمال العنف في سوريا والبرنامج النووي الايراني. وستتيح محادثاتهما ايضا تعزيز التعاون الاقتصادي بين روسيا والصين المهم اصلا، خصوصا في مجال الطاقة.
وسيلتقي بوتين بهذه المناسبة نظيره الايراني محمود احمدي نجاد في وقت لا تزال فيه التوترات حول البرنامج النووي الايراني قوية. كما سيجري بوتين محادثات مع الرئيس الافغاني حميد كرزاي. علما أن منظمة شنغهاي للتعاون تظم كلا من روسيا والصين واربع جمهوريات سوفياتية سابقة هي كزاخستان واوزبكستان وطاجيكستان وقيرغيزستان. وايران هي احدى الدول الاربع الممثلة بمراقبين في المنظمة. وتقوم موسكو وبكين منذ اشهر بحماية النظام السوري من خلال عرقلة اصدار قرارات تدين دمشق في مجلس الامن الدولي.
البيت الابيض: "الاسد يكذب حين ينفي مسؤوليته عن مجزرة الحولة"
اعتبر المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني يوم الاثنين، أن الرئيس السوري بشار الأسد يكذب حين ينفي مسؤولية نظامه عن المجزرة التي ارتكبت في الحولة والتي قضى فيها 108 أشخاص في 25 ماي. وردا على سؤال عما إذا كان الأسد كذب أمام العالم في الخطاب الذي ألقاه السبت حين نفى مسؤولية نظامه عن مجزرة الحولة، قال كارني "نعم". وأضاف كارني "نركز مع شركائنا الدوليين على التحضير لانتقال سياسي في سوريا"، مبديا استياءه لكون النظام السوري ينفي مسؤوليته عن المجازر التي "شارك" فيها. وتابع "لهذا السبب، من الأهمية بمكان أن يتوحد المجتمع الدولي للضغط على الأسد، لعزل الأسد".
ووصف الرئيس السوري في خطاب القاه يوم السبت امام مجلس الشعب الجديد منفذي مجزرة الحولة في حمص (وسط)، بأنهم "وحوش". وتبادل المعارضون السوريون والنظام الاتهامات بالمسؤولية عن مجزرة الحولة، فيما تحدث مسؤول كبير في الأمم المتحدة عن "شكوك قوية"، في أن تكون ميليشيات موالية للنظام قد ارتكبت هذه المجزرة.
بدوره، اعتبر المتحدث باسم الخارجية الأمريكية مارك تونر يوم الاثنين، أن خطاب الأسد يوم السبت "كان على طلاق كامل مع حقيقة الوضع الميداني في سوريا، وخصوصا تعليقاته حول مجزرة الحولة". ورأى تونر ان النظام السوري "يحاول تقديم رواية مزورة" عن الاحداث التي تجري في سوريا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.