المجلس الأعلى للقضاء: انتخاب أعضاء المكتب الدائم    التقرير الأمريكي أنصف مقاربة الجزائر في محاربة الإرهاب    الدواوين السياحية وتحديات الرقمنة    وزارة الفلاحة: تذكير المنتجين بإلزامية دفع كل محاصيلهم لتعاونيات الحبوب والبقول الجافة    نحو استقرار أسعار النفط فوق 110 دولار    البنك الوطني يطلق منتجات تمويلية    ترحيب واسع باتفاق السلام في تشاد    استشهاد 3 فلسطينيين بنابلس بينهم القيادي النابلسي    الرئيس الصحراوي يطالب مجلس الأمن الدولي بوضع حد لتعنت واستهتار دولة الاحتلال المغربية    رياض منصور يطالب بحماية الفلسطينيين    القرعة تضع الجزائر في المجموعة الثانية    البراءة لنومديا لزول و6 أشهر حبسا لريفكا وستانلي    جبال العطوش.. وجهة العائلات بعيدا عن الضوضاء    9 وفيات و82 جريحا في حوادث المرور خلال أسبوع    قاعة الفنون الجميلة تعرض أعمال رسامين جزائريين    الفنانة نورية...سنتان من الغياب    افتتاح تظاهرة «مرحبا عاشوراء» بمعسكر    رسالة مؤثرة من والدة الشهيد النابلسي    الانجليزية أخرجته (بتريكو(    الكناري يلاقي كارا السنغالي وشباب بلوزداد يصطدم برانجرز السيراليوني    كورونا : 122 إصابة جديدة ولا وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة    ستجوب كامل بلديات الوطن: إطلاق قافلة لانتقاء المواهب الرياضية الشابة    مولودية الجزائر تكرم الرئيس تبون بمناسبة مئوية النادي    حفل افتتاح ألعاب التضامن الإسلامي: الوزير الأول في تركيا    لعمامرة يصل الى أذربيجان    هذا ما قالته رئيسة إثيوبيا عن الجزائر    خنشلة: قتيلان و جريحان في حادث مرور بقايس    أخبار ولاية تيزي وز: مساعدة أكثر من 14000 فلاح على العودة للنشاط    احذروا..    حركة فتح تعلن الاضراب العام حدادا على أرواح شهداء نابلس    هل ترفع الجزائر كميات الكهرباء المُصدّرة نحو تونس؟    رئيسة البرلمان الأنديني غلوريا فلوريس: مواقف الجزائر في الدفاع عن العدالة وحق الشعوب في تقرير مصيرها مرجع يحتذى به    بوزبرة تهدي الجزائر أول ميدالية    مخطوطات اللغات الأفريقية بالحرف العربي مهددة بالضياع    خامسها مقصية بن سبعيني.. 4 أهداف جزائرية "خارقة" في أوروبا    رئيس اللجنة الأولمبية والرياضية الجزائرية عبد الرحمان حماد: الرياضيون جاهزون لتشريف الراية الوطنية في ألعاب التضامن الإسلامي بتركيا    مجموعة العمل المغربية من أجل فلسطين تدعو إلى مزيد من التعبئة لإسقاط التطبيع    عودة قوية لفيروس كورونا بجيجل ومخاوف من كارثة أخرى بعد موسم الإصطياف    انطلاق فعاليات مهرجان الضحك بسكيكدة    موافقة عدلي على حمل قميص الخضر ورفضه للديكة تصنع الحدث لدى الإعلام الايطالي    قدما له نسخا من أوراق اعتمادهما بالجزائر: لعمامرة يستقبل السفيرين الجديدين لليبيا و روسيا    بالإضافة إلى منازل وزوايا بالمدينة القديمة: رفع التجميد عن مشروع ترميم منزل الشيخ ابن باديس    فيما أشادت الجزائر بالتزام الأطراف بإنجاح اتفاق السلم والمصالحة: باماكو ترغب في أن تستمر الجزائر في لعب دور ريادي في مالي    استدعت تدخل مروحيتين للجيش: سلسلة حرائق تأتي على 150 هكتارا من الأشجار المثمرة بميلة    دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ : هدوء في غزة بعد عدوان صهيوني خلف عشرات الشهداء    وفد من وزارة الصحة يحل بعنابة    فيروس جديد يظهر في الصين وهذه أعراضه    توقيف خمسة أشخاص بتهمة حيازة مخدرات    الشروع في استغلال حقل الغاز الجديد بحاسي الرمل بداية نوفمبر    20 مليار دولار إضافية في احتياطي الصرف قبل نهاية السنة    إطلاق خط النّقل البحري بين مسمكة العاصمة وميناء تامنتفوست    صراع الأقوياء على قارة عذراء ...    منحة كورونا استثناء للمستخدمين المعرضين للخطر    تأجيل الأيام المسرحية "الغزال الأحمر"    النّبوءة    ابن ماجه.. الإمام المحدّث    وزارة الشؤون الدينية تحدد قيمة نصاب الزكاة لهذا العام    وزارة الشؤون الدينية والأوقاف ..هذه هي قيمة نصاب الزكاة للعام 1444ه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ڤارزيتو يريد محاربين أمام الوفاق وسباح مرشح لاستعادة مكانته على الجهة اليمنى من الدفاع
نشر في الهداف يوم 24 - 10 - 2013

يبدو أن مدرب السنافر دييغو ڤارزيتو يدرك جيدا أهمية نقاط مباراة الوفاق والعودة بنتيجة إيجابية من مدينة "عين الفوارة"... وهو ما جعله يركز على التحضير النفسي خلال تدريبات هذا الأسبوع من خلال حديثه المتواصل و الدائم مع اللاعبين قبل وبعد إنهاء كل حصة تدريبية. كما أنّ التقني الفرانكو- إيطالي سيجري بعض التغييرات على التشكيلة الأساسية التي سيدخل بها أمام أشبال "لانغ".
اجتمع بلاعبيه قبل انطلاق التدريبات
أقدم مدرب النادي القسنطيني دييغو ڤارزيتو على الاجتماع باللاعبين قبيل انطلاق الحصة التدريبية لصبيحة أمس، ودام هذا الاجتماع قرابة 10 دقائق بحضور كافة أعضاء الطاقم الفني. لكنّ المدرب كان الوحيد الذي تناول الكلمة خاصة و أنّه يريد تحفيز لاعبيه وتحضيرهم من الناحية النفسية.
أكد لهم أن مباراة الوفاق "تاع رجال"
وحسب مصدر من داخل المجموعة فإنّ المدرب دييغو ركز خلال حديثه مع لاعبيه على شحنهم من الناحية المعنوية، مؤكدا لهم أنّ مباراة وفاق سطيف "تاع رجال" وأنّهم مطالبين بالتضحية من أجل العودة بنتيجة إيجابية، لكن في إطار الروح الرياضية والعمل على تقديم أفضل مستوى.
مدرب السنافر يعرف جيدا طريقة لعب الوفاق
هذا وكما سبق وأن أكد مدرب "السنافر" في تصريحاته إلى "الهداف" من قبل بأنه يعرف جيدا طريقة لعب منافسه القادم وفاق سطيف، أين سبق وأن عاينه في أكثر من مناسبة هذا الموسم، خاصة عندما تنقل في مناسبتين إلى ملعب 8 ماي 1945 وتابع مباراتين للوفاق داخل الديار. و هو ما سيكون مفيدا بالنسبة إليه من أجل تحضير الخطة المناسبة لإيقاف المد السطايفي.
حضر الخطة المناسبة وسيجري بعض التغييرات الطفيفة
من خلال متابعتنا لبعض الحصص التدريبية للشباب هذا الأسبوع، فإنّ المدرب دييغو ڤارزيتو ضبط الخطة التي سيعتمد عليها أمام الوفاق، رغم رفضه الكشف عن أوراقه المربحة التي سيعتمد عليها من البداية إلا أنّ مصادرنا الخاصة أكدت لنا أن التقني الفرانكو- إيطالي سيجري بعض التغييرات الطفيفة على التشكيلة الأساسية.
ڤارزيتو للاعبيه:"مباراة الوفاق مباراة رجال و أريد محاربين فوق الميدان"
أكد مدرب النادي القسنطيني خلال حديثه مع اللاعبين قبيل انطلاق الحصة التدريبية أنّه يريد محاربين بأتم معنى الكلمة في مباراة الوفاق بالنظر إلى المعطيات التي بحوزته و أهمية المباراة، حيث قال للاعبين:" مباراة الوفاق مباراة رجال وأريد محاربين فوق أرضية الميدان.".
السنافر أحسن فريق خارج الديار والضغط سيكون على لاعبي الوفاق
على صعيد أخر فإن الفريق القسنطيني يعتبر أحسن فريق خارج الديار، ورفقاء بولمدايس لم يتذوقوا طعم الخسارة في كل خرجاتهم. بل العكس تماما أثبتوا أنّهم يحسنون التفاوض خارج قواعدهم من خلال عودتهم بنتائج إيجابية أمام فرق قوية على غرار كل من شبيبة الساورة ومولودية وهران و إتحاد العاصمة واتحاد الحراش.
ڤارزيتو يركز على الانتقال السريع نحو مرمى المنافس
وركز المدرب خلال الحصص التدريبية التي أجرتها التشكيلة هذا الأسبوع على الهجوم المعاكس والانتقال السريع إلى مرمى المنافس باستعمال أقل عدد ممكن من التمريرات، خاصة و أنّه يتوقع مباراة صعبة و قوية من الجانبين. كما أنّ التقني الفرانكو- إيطالي يريد الاستفادة من اللاعبين الموجودين بحوزته.
جاهزية سباح أراحته كثيرا
من بين اللاعبين الذين أثبتوا عودتهم القوية وجاهزيتهم ل"كلاسيكو" الشرق أمام الوفاق نجد المدافع زين العابدين سباح الذي تخلص نهائيا من الإصابة التي كان يعاني منها على مستوى العضلة المقربة والتي حرمته من المشاركة في عدة مباريات، إلا أنّ ابن مدينة وهران عاد بقوة ويتدرب بجدية كبيرة.
مرشح بقوة للعودة إلى الجهة اليمنى من الدفاع
هذا ومن خلال الحصص التدريبية الأخيرة للنادي الرياضي القسنطيني فإنّ المدافع سباح مرشح بقوة لاستعادة مكانته ضمن التشكيلة الأساسية، بعد أن غاب عنها في المباريات الماضية، لأن التقني الفرانكو- إيطالي لم يقتنع كثيرا بمردود المدافع الأيمن أمين بولحية، ما جعله يفكر في إشراك سباح من البداية أمام الوفاق.
سبق و أن أكد قوته وتلقيبه ب"المحارب" خير دليل
وفي ذات السياق فإنّ المدافع زين العابدين سباح سبق وأن أكد قوته والإمكانات الكبيرة التي يتمتع بها خلال المباراتين اللتين لعبهما من قبل أساسيا وكان ذلك أمام شبيبة الساورة ومولودية وهران، أين قدم مردودا كبيرا بشهادة الجميع، بما في ذلك السنافر الذين أصبحوا يلقبونه بلقب "المحارب"، بالنظر إلى الروح القتالية العالية التي يتمتع بها وهو ما يفضله أنصار النادي.
علاق "سَمر بلاصتو" على الجهة اليسرى في انتظار عودة بلخضر
من جهته متوسط الميدان علاق هو الأخر "سمر بلاصتو"، حيث أن المدرب دييغو ڤارزيتو سيشركه مرة أخرى في الجهة اليسرى من الدفاع بعد المردود الرائع المقدم من طرفه خلال المباراتين الأخيرتين مطبقا التعليمات بحذافيرها خاصة من الناحية الدفاعية، وهو ما جعل التقني الفرانكو- إيطالي يفضله على بقية العناصر التي كانت مرشحة للعب في تلك الجهة في انتظار عودة المدافع بلخضر الذي شرع في الركض على انفراد وعودته إلى أجواء المنافسة ستكون في الجولة المقبلة.
------------------------------------------------
ڤارزيتو درس جيدا طريقة لعب الوفاق
يبدو أن مدرب الشباب، ڤارزيتو، له نظرة واسعة عن منافسه وفاق سطيف، في المقابلة القادمة بعد يومين، ويملك العديد من المعلومات حول إمكانات لاعبي "الكحلة"، ونقاط قوتهم وضعفهم، بعد أن عاينهم في مناسبتين، حيث سبق له أن تنقل إلى ملعب 8 ماي بسطيف، وشاهد مباراة الوفاق ضد مولودية وهران، التي انتهت بالتعادل، قبل أن يعود مرة أخرى في لقاء الوفاق وضيفه شبيبة بجاية، ويدوّن العديد من الملاحظات التي ستساعده كثيرا في تحديد الخطة التي سينتهجها لمباغتة الفريق الأسود في ميدانه، والحفاظ على استمرارية النتائج الإيجابية مند 24 جولة على التوالي.
أكّد قدرته على مباغتته
يعلم ڤارزيتو جيدا أن فريقه سيواجه منافسا يطبّق كرة قدم جميلة، ويتصدر ريادة الترتيب، لكن التقني القسنطيني أكد أن فريقه جاهز لمباغتته، والعودة بنتيجة إيجابية من ملعبه، حيث أعد الخطة اللازمة للإطاحة بالنسر السطايفي، بعد أن اطلع على الكثير من نقاط قوته وضعفه، واستفاد من معاينته له في لقائي وهران وبجاية.
حضّر لاعبيه جيدا ويريد مواصلة الانتصارات
ڤارزيتو، شدّد على التحضير جيدا لمواجهة الوفاق، والتي أعطاها أهمية بالغة، لأنها قد تكون منعرج البطولة، والفوز بها سيفتح أبواب النجاح على مصرعيها أمام السنافر، فالفوز يعني العودة إلى الصدارة، والإطاحة بالرائد وحامل اللقب، كما أنه يمثل المقابلة رقم 25 على التوالي دون خسارة، كل هذا تحمله المقابلة القادمة، التي من المؤكد أنها ستحظى باهتمام جماهيري منقطع النظير.
الشباب أمام تحد صعب، والفوز يعني الصدارة
وسيكون فشباب قسنطينة أمام تحديات صعبة خلال المرحلة القادمة، كما أن لقاء الوفاق يعد منعرجا حاسما له في هذه الفترة، فضلا عن أن هذه المواجهة في حد ذاتها تعد أبرز التحديات، فالفريق مقبل على منافسة متصدر البطولة، بتوابل ثأرية بالنسبة للنسر السطايفي، الذي خسر على ميدانه الموم الماضي، وأفسد فرحة أنصاره بنيل اللقب بتلقي شباكه ثلاثية من الشباب، لذلك ستكون المقابلة صعبة للغاية على السنافر، الذين سيكون الفوز إذا حققوه كفيلا باستعادتهم ريادة الترتيب، وهو ما يطمح إليه ڤارزيتو ولاعبوه.
25 لقاء دون خسارة سيكون أمرا جميلا
بعد أن نجح في لعب 24 لقاء كاملا متتاليا دون أن يتعرض للهزيمة، واقتراب سنة كاملة عن آخر هزيمة تعرض لها الشباب، ستمثل المقابلة القادمة ضد وفاق سطيف في الجولة التاسعة من البطولة، اللقاء ال25 دون هزيمة. هذا هو الهدف الذي سطّره اللاعبون، وإذا تحقق سيكون أمرا جميلا للغاية، وسيسعد الأنصار، وإضافة رقم آخر للرقم السابق، ما سيجعل تحطيمه أمرا صعبا للغاية.
------------------------------------------------
بوالحبيب يطلب من روراوة السماح "للسنافر" باستقدام 5 لاعبين في "الميركاتو"
علمت "الهداف" من مصادر مقربة من إدارة "السنافر" أنّ محمد بوالحبيب استغل الاجتماع المنعقد يوم أمس الأول بمركز المنتخبات الوطنية بسيدي موسى من أجل الحديث مع رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد روراوة، بخصوص إمكانية استقدام السنافر لأكثر من ثلاثة لاعبين في فترة الانتقالات الشتوية، و هو المقترح الذي سيرد عليه رئيس "الفاف" في الأيام القليلة القادمة.
الرابطة أكدت أحقية الأندية في استقدام 3 لاعبين فقط
وكانت الرابطة الوطنية قد أكدت في الأيام الماضية على لسان رئيسها محفوظ قرباج أنّ كل الأندية يحق لها استقدام ثلاثة لاعبين فقط، وأما الفرق التي لا تملك لاعبين أجنبيين تستطيع استقدامهم ولا يدخلون ضمن الثلاثة المرخص بهم، و هو ما سبق وأن نشرته "الهداف" وتطرقنا لهذا الموضوع عكس ما نشر في بعض الصحف التي أكدت أنّ "السنافر" سيستقدمون حوالي خمسة إلى ستة لاعبين دون درايتهم بالقوانين الجديدة.
بوالحبيب تحدث مع روراوة في الأمر
وحسب ذات المصادر فإن المدير الرياضي محمد بوالحبيب عند حصوله على الكلمة تحدث مع رئيس الإتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد روراوة بكل لباقة، وطلب منه السماح للأندية المشاركة في المنافسات القارية بإستقدام أكثر من ثلاثة لاعبين، بالضبط إقترح استقدام خمسة لاعبين، خاصة و أن الشباب سيكون في انتظاره رزنامة جهنمية، خاصة خلال شهر مارس المقبل.
يريد تدعيمات نوعية من أجل "الكاف"
يبدو أن المدير الرياضي محمد بوالحبيب يبحث عن تدعيم الفريق بخمسة عناصر خلال فترة التحويلات الشتوية، وسبق ل"سوسو" و أن صرح في "الهداف" أنّه سيستقدم لاعبين خصيصا من أجل المنافسة الإفريقية، على الرغم من أنّ التشكيلة الحالية تضم عدة لاعبين ممتازين والنتائج المحققة إلى غاية الآن تؤكد ذلك، إلا أنّ بوالحبيب ربط من قبل اتصالاته مع بعض العناصر والمهاجم بحاري أولهم، والأخير يتدرب حاليا مع التشكيلة في مدينة الجسور المعلقة، قبل تأهيله في "الميركاتو" الشتوي.
السنافر يملكون 22 لاعبا فقط
وفي ذات السياق فإن النادي القسنطيني يملك إلى غاية الآن 22 لاعبا مؤهلا بصفة رسمية، رغم أنّ الإدارة قامت بانتداب من قبل عدة لاعبين، لكن بعض العناصر لم يتم تأهيلها بصفة رسمية على غرار كل من المهاجم محمد دحمان ومهدي تركي والمدافع الشاب كمال زغلي، ما جعل عدد العناصر التي توجد بحوزة المدرب ڤارزيتو تنحصر في 22 لاعبا، وهو ما جعل "سوسو" يقترح على روراوة منحهم رخصا إضافية.
روراوة سيرد على مقترح السنافر في الساعات القادمة
وحسب المعلومات التي بحوزتنا فإنّ رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد روراوة أكد للمدير الرياضي محمد بوالحبيب تكفله شخصيا بالقضية، و سيتم دراستها و يرد على المقترح المقدم من طرف "الخضورة" في الأيام القليلة القادمة. خاصة وأنّ الرجل الأول في الكرة الجزائرية يوجد في وضعية صعبة ومنشغل كثيرا بأمور المنتخب الوطني المقبل على مباراة في غاية الأهمية أمام منتخب بوركينا فاسو.
------------------------------------------------
بن عطية الوحيد الغائب عن التدريبات وعودته مؤجلة إلى ما بعد الشلف
واصل متوسط الميدان عبد المجيد بن عطية غيابه عن تدريبات الفريق، ويعد الوحيد الذي لم يسجل حضوره صبيحة أمس في ملعب عين سمارة البلدي من أجل التدرب مع المجموعة. ويعاني ابن مدينة وهران من إصابة على مستوى الكاحل لكن فترة غيابه طالت، ما يجعل عودته إلى أجواء المنافسة مؤجلا إلى ما بعد مباراة الشلف.
يواصل برنامج إعادة التأهيل
وحسب مصادرنا فإنّ الأخير يواصل برنامجه العلاجي ويخضع لحصص إعادة التأهيل لدى أحد الأخصائيين في قسنطينة، حيث أنّ لاعب بلعباس الأسبق يرفض المجازفة والمغامرة خوفا من أن تعاوده الآلام، خاصة وأنه يتعرض إلى الإصابة كل يوم خميس ما أثار استغرابه واستغراب الطاقم الفني.
يشرع اليوم في التدريبات مع المجموعة
وفي ذات السياق فإن بن عطية قد أنهى أمس برنامجه العلاجي، ومن المنتظر أن يستأنف التدريبات نهار اليوم. وسيضع له المحضر البدني جون شارلي دي ليون برنامجا خاصا لتدارك النقص البدني الذي يعاني منه ابن مدينة وهران، سيّما وأنه غاب عن التدريبات منذ الخميس الماضي.
عودته إلى أجواء المنافسة مؤجلة
يبدو أن عودة بن عطية إلى أجواء المنافسة ستكون مؤجلة مرة أخرى إلى ما بعد مباراة الشلف، والمدرب دييغو ڤارزيتو لن يعول عليه في المباراة القادمة أمام الوفاق وكذلك أمام الشلف، خاصة وأنه غير جاهز من الناحية البدنية والطاقم الفني يريد لاعبين جاهزين في ظل أنّ المباريات المقبلة مصيرية وفي غاية الأهمية لتحديد أهداف "السنافر" المسوم المقبل.
------------------------------------------------
استفادة السنافر على إجازة نادي محترف حديث العام و الخاص في قسنطينة وإشادة كبيرة بالإدارة الحالية
صنع الخبر الذي نشرناه يوم أمس في "الهداف" بتأكيد رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد روراوة بمنح النادي الرياضي القسنطيني إجازة نادي محترف خلال الاجتماع المقبل للمكتب الفدرالي، وأن الشباب سيكون من بين أولى الفرق التي تتحصل على إجازة نادي محترف في الجزائر وهو ما أشاده به كثيرا "السنافر".
الشباب بخطى عملاقة نحو تسيّد الكرة الجزائرية
يسير شباب قسنطينة بخطى ثابتة نحو تسيد الكرة الجزائرية، خاصة منذ عودة الإدارة الحالية بقيادة بوالحبيب وفرصادو اللذان يقومان بعمل كبير. والرجلان سبق وأن أكدا أنهما لو تتاح لهما الأجواء للعمل في هدوء فسيعيدون الشباب إلى أمجاده الضائعة، وهو ما بدأ يتحقق بعد أن وافقت الاتحادية على منحهم إجازة نادي محترف.
السنافر استذكروا السنوات الماضية عندما كان 100 مناصرا في المدرجات
وبمجرد أن طالع أنصار النادي خبر حصول فريقهم على إجازة نادي محترف استذكروا السنوات القليلة الماضية، أين كان فريقهم يتخبط في الدرجة الثانية، وأكثر من ذلك أصبحت مباريات "السنافر" لا تستقطب إليها أكثر من 100 مناصرا، وهو ما لا يليق بسمعة الشباب.
اليوم الشباب يتقدم على "الحمراوة"، "السياربي" وأندية كبيرة
وما يؤكد أن الفريق يسير بخطى ثابتة نحو الأفضل هو تقدمه على أندية لديها تاريخ كبير في الجزائر على غرار كل من شباب بلوزداد ومولودية وهران، حيث أنّ الأندية السالفة الذكر لم تتحصل على إجازة ناد محترف إلى غاية الآن، بالمقابل دفتر شروط "السنافر" نال إعجاب القائمين على الاتحادية الجزائرية لكرة القدم.
إدارة بوالحبيب وفرصادو قامت بعمل كبير
وفي سياق متصل فإن إدارة بوالحبيب وفرصادو قامت بعمل كبير إلى غاية الآن، والأنصار مطالبون بالتعقل وعدم الاستماع لأشباه الأنصار الذين لا يبحثون عن مصلحة الفريق، أين شتموا المسيرين وبعض اللاعبين رغم الفوز واحتلال الفريق حاليا المرتبة الثانية في سلم الترتيب وعلى بعد خطوة فقط من تصدر البطولة الوطنية. كما أنّ حيازة الفريق على إجازة ناد محترف ستسهل العملية على الإدارة الحالية التي تصبح باستطاعتها اقتراض الأموال من البنوك بسهولة.
-----------------------------------------
"سوسو" يصرّ على لعب "الكاف" و15 سنة "بركات"
بعد التصريحات الأخيرة لرئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد روراوة، والتي دعا فيها الأندية الجزائرية المعنية بالمشاركة في المنافسات الإفريقية للموسم الحالي إلى الانسحاب، لتداخل مواعيدها مع برنامج البطولة الوطنية المكثف، مؤكدا استحالة انتهائها (البطولة الوطنية) في الآجال المحددة سابقا، ما سيجعل هذه الأندية أمام مشوار "ماراطوني" بين البطولة والمنافسة القارية. لم تعجب أسرة شباب قسنطينة بهذا الحديث، وعلى رأسها "سوسو" الذي أكد أنه سيتحدى الجميع، وسيشارك فريقه في كأس "الكاف" هذا الموسم، خاصة وأنه غاب قاريا طيلة 15 سنة كاملة.
روراوة حذّر الشباب من صعوبة البرمجة
روراوة وفي الاجتماع الأخير الذي عقده أول أمس، مع رؤساء الأندية المحترفة، أكد على صعوبة المأمورية بالنسبة للأندية المعنية بالمنافسة القارية، وبأن الاتحادية والرابطة حددتا تاريخ 18 ماي 2014 كأجل أخير لاختتام البطولة الوطنية، كما أن البطولة ستعرف العديد من التوقفات خاصة في فترة الانتخابات الرئاسية المقبلة، وأكد روراوة ان الفرق التي تنوي المشاركة في المنافسة القارية ستكون أمام رزنامة "شيطانية"، لأن الرابطة لن تؤجّل مقابلاتها.
الشباب على موعد مع رزنامة "ماراطونية"
خطوة إدارة فريق شباب قسنطينة، بتحدي رئيس الاتحادية والعزم على المشاركة في كأس الاتحاد الإفريقي، قد تجعل الشباب يسدّد فاتورة ثقيلة، بسبب البرمجة المنتظرة بين البطولة الوطنية، وكأس الجمهورية، ومنافسة "الكاف"، خاصة مع تحذيرات روراوة، للأندية العازمة على المشاركة. وهي الأمر الذي لم يعجب الكثيرين، في حين يبقى إصرار الشباب على المشاركة في "الكاف" مشروعا، لا سيما وأنه لم يلعب هذه المسابقة منذ أكثر من عقد ونصف.
15 سنة عن آخر مشاركة قارية والسنافر متعطّشون للعودة
رغم الفشل المتواصل للأندية الجزائرية في المنافسات القارية، بما أن مشاركتها من عدمها أصبحت لا تشكل أي فارق، إلا أن الشباب القسنطيني متعطش للغاية للعودة إلى المنافسة القارية، التي لم يلعبها مند سنة 1998 والأنصار انتظروا هذا اليوم يشغف كبير، كون الفريق تعب كثيرا للوصول إلى المرتبة التي أهلته دون سواه لتمثيل الألوان الوطنية في المسابقة الإفريقية، لهذا لن يتنازل عن المشاركة تحت أي ظرف.
السنافر لن يتنازلوا عن "الكاف" هذا الموسم
بدورهم أنصار الشباب، أكدوا عدم تنازلهم في لعب المنافسة الإفريقية هذا الموسم، ينتظرون الإعلان عن منافس الشباب في القرعة المنتظرة عن قريب لشروع السنافر في التحضير للمقابلة الأولى على ملعب حملاوي، الذي سيكتسي حلة إفريقية في هذا الموعد. كما أن الشباب هو الفريق القادر على إعادة الحياة للمنافسة الإفريقية لدى الأندية الجزائرية بفضل أنصاره الذين يصنعون "العجب" في المدرجات، فلماذا يتم حرمانهم من الفرحة التي انتظروها لسنوات.؟
------------------------------------------------
سيدريك أحسن لاعب لشهري أوت وسبتمبر
في الاستفتاء الذي أجراه فريق شباب قسنطينة، على شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" لاختيار أحسن لاعب في الفريق شهري أوت وسبتمبر، وقع اختيار الأنصار على الحارس الدولي سي محمد سيدريك، الذي تفوق على بوشريط وبهلول والبقية، ليؤكد مرة أخرى السنافر أنهم يضعون ثقة كبيرة في الحارس الدولي، ويعولون عليه كثيرا في قادم التحديات، يأتي هذا أياما قليلة فقط بعد اختياره رفقة بوشريط أحسن لاعبين في الشهر الماضي، من طرف لجنة أنصار الشباب.
تفوق بفارق كبير على بوشريط الذي حل ثانيا
حل سيدريك سي محمد في المرتبة الأولى بنسبة 47 في المائة من مجموع الأصوات متفوقا بفارق كبير عن منافسيه، الذين يتقدمهم ملك خط الوسط في الشباب عنتر بوشريط، الذي حل في المرتبة الثانية ب22 في المائة. كما أن الأخير شارك سيدريك جائزة لجنة الأنصار لأحسن لاعب في الشهر الماضي، وحقيقة يستحق اللاعبان كل التقدير نظرا للمجهودات الكبيرة التي يقدمانها لفائدة الفريق، الذي يعيش أياما زاهية رفقتهما وباقي زملائهما الذين يصنعون أفراح الشباب.
بهلول ثالثا، بارتي في المركز الرابع وزرداب خامسا
أدرج مسؤولو الاستفتاء 05 أسماء للتنافس على هذه الجائزة، يتقدمها سيدريك، وبوشريط، فيما حل ثالثا اللاعب بهلول الذي هو الآخر قدّم مستويات رائعة خاصة في المقابلات الأخيرة، فيما حل عصمان بارتي قلب الدفاع في المركز الرابع، حيث يعد صمام الأمان رفقة معيزة في محور الدفاع، وكان صفقة ناجحة كثيرا للشباب، خاصة وأن اللاعب أظهر إمكانات جد مذهلة، فيما جاء اللاعب زرداب في المركز الخامس.
سيدريك ساهم بقسط كبير في النتائج المحققة ويستحق الريادة
الحارس الدولي سي محمد سيدريك، أو صمام أمان شباك الشباب، أكد أنه من أفضل حراس البطولة الوطنية، إن لم نقل أنه أفضلهم على الإطلاق، ساهم بقسط كبير في النتائج الجيدة التي حققها الفريق هذا الموسم، فتدخلاته الرائعة، وخرجاته الموفقة زادت الثقة في نفوس المدافعين، وهو ما جعل دفاع الشباب من بين الأحسن في البطولة. كل هذه النقاط اجتمعت لتنصب الحارس سيدريك كأحسن لاعب في الشباب خلال الشهرين الماضيين.
جميع اللاعبين يستحقّون الجائزة
رغم تتويج سيدريك بالجائزة إلا أن جميع لاعبي الشباب يستحقون التتويج بها نظرا لمجهوداتهم الجبارة التي بذلوها، والتي أوصلت الفريق إلى هذه المكانة، وما زال المشوار طويلا في انتظار تحقيق الفوز في المقابلة القادمة والعودة إلى ريادة الترتيب من جديد، وهي أفضل جائزة سيقدّمها اللاعبون لأنصارهم الأوفياء.
الجائزة ستسلّم له أمام بلوزداد
الجائزة التي نالها حارس الشباب كأحسن لاعب لشهري أوت وسبتمبر الماضيين، ستقدّم له بمناسبة المقابلة التي تنتظر الشباب مباشرة بعد لقاء وفاق سطيف، عندما يستقل شباب بلوزداد في ملعب حملاوي بقسنطينة، حيث ستكون الفرصة لتكريم حارس عرين "الخضورة" وتشجيعه أمام آلاف السنافر.
------------------------------------------------
السنافر يحضرون لغزو سطيف وعازمون على الفوز في ملعب النار والانتصار
التحضيرات مستمرة، ولا حديث إلا عن التنقل بقوة إلى ملعب 08 ماي بسطيف، هذه هي يوميات أنصار شباب قسنطينة، الذي شرعوا مبكرا في التحضير لتنقل كبير إلى مدينة الفوارة، هذا السبت لمساندة فريقهم في المقابلة الهامة التي ستجمع فريقهم بالوفاق في تاسع جولات بطولة الرابطة الاحترافية الأولى. السنافر وضعوا نصب أعينهم مساندة رفقاء بوشريط والعزم على العودة بالفوز وتحقيق الانتصار في ملعب النار والانتصار، وإعادة سيناريو الموسم الماضي، عندما عاد رفقاء بزاز بفوز كبير من هذا الملعب بثلاثة كاملة.
الأجواء غير عادية في قسنطينة وفوز السلاحف فتح الشهية
تعيش مدينة قسنطينة مثلما تعودت عليه في اللقاءات الكبيرة، أجواء غير عادلة، خاصة في مختلف معاقل الأنصار، فالتحضيرات تتم على قدم وساق من أجل تنظيم تنقل كبير إلى مدينة الفوارة، بما أن كل الظروف مواتية لذلك، فالعلاقة بين الفريقين وأنصارهما على أحسن ما يرام، كما أن المسافة التي تفصل بين مدينتي قسنطينة وسطيف لا تتعدى مسير ساعة واحدة عبر الطريق السيار، كما أن الفوز الأخير الذي حققه فريقهم على شباب عين فكرون فتح الشهية للانتصارات التي غابت بعد تعادلي سوسطارة والعلمة على التوالي. لذلك يسعى الأنصار إلى الوقوف مع الفريق ومساندته للعودة بكامل الزاد، أو التعادل على الأقل.
------------------------------------------------
لرابطة تغيّر حكمَي تماس لقاء سطيف القادم
قررت لجنة التحكيم التابعة الرابطة الوطنية الجزائرية المحترفة لكرة القدم في بيان نشرته أمس على موقعها على شبكة الانترنت، تغيير طاقم التحكيم الذي سيشرف على المقابلة القادمة التي ستجمع بين فريقي وفاق سطيف وضيفه شباب قسنطينة، وتم تعيين الثنائي بيطام وعوينة وهما حكمي تماس في مكان الحكمين ديلمي وبازين. يأتي هذا قبل أقل من يومين على تاريخ إجراء هذا اللقاء المرتقب يوم السبت القادم.
قرار متأخر وجمهور الشباب يستغرب
هذا القرار المتأخر بتغيير طاقم التحكيم في آخر دقيقة أثار الكثير من علامات الاستفهام حول الهدف من الخطوة التي أقدمت عليها هيئة قرباج. في جين أثارت الكثير من ردود الأفعال المختلفة في صفوف أنصار فريق شباب قسنطينة الذين استغربوا كثيرا هذا القرار، وأصبح حديث الساعة في منتديات الفريق على صفحاته الخاصة في شبكة الانترنت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.