غليان في الشارع اللبناني في ظل التفاقم غير المسبوق للأزمة الاقتصادية    توقيف مروج مخدرات وشريكته وحجز أكثر من 4 آلاف قرص مهلوس بالبليدة    بركاني: شعيرة الذبح قد تساهم في انتشار الفيروس    والي البيض يقرر غلق جميع الأسواق الأسبوعية للخضر والفواكه    تيارت : مدير القطاع الفلاحي يدعو إلى عصرنة أنظمة الإنتاج    حزب طلائع الحريات: نجاح مسار تعديل الدستور يستدعي انخراط الجميع في اثراءه    ليبيا: قوات الوفاق تهوّن من أضرار قصف حفتر لقاعدة الوطية    مكتتبو "عدل" يغلقون المديرية الجهوية بعلي منجلي    غليزان: تخصيص نحو 4 ملايين متر مكعب من المياه لسقي الأشجار المثمرة    القبض على مشتبه فيهم بقتل محامية بالبويرة    "الكاف" يؤجل كأس إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022    مواجهة خاصة بين محرز وبن طالب في لقاء مان سيتي ونيوكاسل    والي سطيف: الوضع الوبائي في الولاية خطير جدا    بوقدوم يشارك في الاجتماع الوزاري التاسع لمنتدى التعاون العربي الصيني    تحديد تاريخ الخميس 09 جويلية لاختتام الدورة البرلمانية العادية    صدور العدد التجريبي من مجلة تاريخ الجزائر "ميموريا"    الصين تؤكد مواصلة دعم الدول العربية وإرسال الخبرات    استئناف محاكمة رجل الاعمال محيى الدين طحكوت    الرئيس تبون يترأس جلسة عمل حول إعداد الخطة الوطنية للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي    إدارة الاتفاق ترضخ لمطالب مبولحي    تسمية هياكل باسم شهيد ومجاهد    وزير الطاقة يستعرض تطور سوق النفط على المدى القصير    الجزائر تصطاد كامل حصتها من التونة الحمراء    تراجع حوادث المرور بالجزائر بنسبة 22.7 بالمائة    العثور على طفل كان مفقودا في الاغواط    السينما الجزائرية حاضرة في مهرجان الفيلم العربي التاسع في كوريا الجنوبية    الدكتور الأمين بحري يقترح تحويل "الديوان الإسبرطي" التاريخية لعمل تلفزيوني وسينمائي    الجزائر تحتضن ملتقى دولي حول التنمية في إفريقيا وجلب الاستثمارات" نهاية جويلية    نفط: سعر سلة خامات أوبك يستقر عند 43,54 دولار للبرميل    مؤسستان صغيرتان تودعان ملفات إنخراطهما في بورصة الجزائر    بن بوزيد في زيارة إلى ولاية الأغواط    بوداوي محل إشادة في نادي نيس الفرنسي    وزراء خارجية مبادرة السلام العربية يجتمعون هذا الثلاثاء لبحث القضية الفلسطينية    بن بوزيد: اطلاق منصة رقمية خاصة بتحديد مواعيد العلاج بالأشعة    الصحة العالمية تعلّق على تفشي الطاعون الدبلي في الصين    قيس سعيد يمنح 34 فلسطينيا الجنسية التونسية    حجر صحي جديد في سطيف من الساعة الواحدة زوالا إلى الخامسة صباحا    وفاة الرئيس المدير العام لمجمّع النسيج "جيتيكس" مقران زروقي بسكتة قلبية    وزير الصناعة : لا يهمنا تاريخ العودة لإستيراد السيارات    بن رحمة يتذكر "والده" بعد الهاتريك أمام "ويغان"    «الدولة متمسكة بإعادة كل رفات الشهداء المنفيين»    تعهد بإجلاء مخلوفي و رياضيين آخرين عالقين في الخارج    الألعاب المتوسطية وهران-2022    الدورة ال 43 لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب    استمرار الخلافات التقنية يؤجل التوصل إلى اتفاق نهائي    وداعًا أيّها الفتى البهي    معركة استرجاع الذاكرة الوطنية    «ماوية التنوخية»... معركة الأنثى الجادة و الشاقة !    الإنتاج وفير ووزارة الفلاحة مكلفة بتنظيم الأسواق    استكتاب حكام الجزائر عبر العصور    الكوميدي زارع الفكاهة    تأجيل الطبعة 17 إلى 2021    قسنطينة تستذكر جرائم المستعمر    منع لمس الكعبة وتقبيل الحجر الأسود.. السعودية تضع ضوابط صارمة للحج    قصيدة" «ذكرى الشهيد"    بشارة الرسول عن ثواب الصلاة في المساجد    نماذج تربية أبناء الصحابة عبد الله بن الزبير    اللهم بفضلك يا كريم يا غفار أدخلنا الجنة دار القرار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وفاق سطيف حمّار يؤكد تعرضه لضغوط شديدة بسبب الصكوك ستؤدي إلى انسحابه وبن موسى يرفض العودة
نشر في الهداف يوم 07 - 01 - 2012

بعيدا عن عودة وفاق سطيف إلى أجواء التدريبات هذه الأمسية فإن المشاكل المالية التي يعرفها الجميع ستؤثر ليس على الاستئناف أمسية اليوم فقط بل على مشوار الوفاق ككل في المرحلة القادمة.
وكان الموعد صبيحة أمس مع تصريح حسان حمّار رئيس الفريق في حصة "الڤعدة" حيث أكد تعرضه لضغط رهيب من أصحاب الصكوك الذين كان قد استعار منهم أموالا في فترة الاستقدامات الصيفية، وإن كان حمّار لم يوضح الجهة ولا المبلغ المطلوب.
الأمر وصل إلى التهديد
وأوضح حمّار أن الأمور وصلت إلى التهديد بالصكوك (وإن لم يقل حمّار نوعية التهديد فإنه يتعلق بإحالة الصكوك إلى العدالة)، وأضاف عبر أمواج الإذاعة أنه يعاني كثيرا في المدة الأخيرة.
حمّار: "المرتبة الأولى لا تغر، وإذا بقيت الأمور على حالها سأنسحب"
وأضاف حمّار أن المرتبة الأولى التي يحتلها الوفاق في الوقت الحالي لا تغره لأن الأمور المالية لا تبشّر بالخير، وقال إنه غير متفائل وإذا تواصلت الأمور بهذه الطريقة فإنه سيكون مضطرا للانسحاب.
"سئمت ولست متفائلا ببقية المشوار"
وقال رئيس الوفاق إنّ الضغط الذي يعيشه بسبب الصكوك جعله تحت ضغط شدّد وأقسم أنه سئم، موضحا أنه غير متفائل ببقية المشوار في مرحلة الإياب لكنه تمنى أن يكونا مخطئا.
"مرحلة العودة ستكون خطيرة على الوفاق"
وتابع حمّار كلامه قائلا إنه يعتبر أن مرحلة العودة ستكون خطيرة على الوفاق ولا تبشّر بالخير لأن اللاعبين لم يحصلوا على مستحقاتهم منذ بدء الموسم الحالي في صورة بن شادي، دلهوم، بلقايد، ديس وغيرهم من اللاعبين.
"في الدعوات من تعطيه اثنين يطلب 10 والدعم غائب"
وقال حمّار إنه يتمنى أن يكون الدعم المالي من أصحاب رؤوس الأموال في صورة الطلبات التي تصله على الدعوات، لأنه في المدة الأخيرة كل من تعطيه دعوتين يطلب 10 دعوات كما حصل له في اللقاء أمام إتحاد العاصمة، في حين أن لا يوجد من يدعم الوفاق في المدة الأخيرة سوى "جيزي" ومجموعة "صايفسر".
"الوفاق بحاجة إلى 6 مليارات لسد احتياجاته"
وأضاف رئيس النادي أن الوفاق في المرحلة الحالية بحاجة إلى 6 مليارات حتى يقوم بتوفير كامل الاحتياجات المالية للاعبين وضمان عدم وجود أي اضطراب مالي إلى غاية نهاية شهر مارس، وما عدا هذا فإنّ الوضعية ستتعقد كثيرا.
حمّار أكد ل "الهدّاف" أنه لم يعد ينام
وبعد نهاية الحصة الإذاعية وفي اتصال لنا به أكد حمّار أنه جاد فيما قاله عبر الإذاعة لأن الضغط الشديد الذي يعيشه وتهديدات أصحاب الصكوك وكذا التفكير في كيفية إيجاد حلول لتسوية وضعية اللاعبين المالية جعلته لا ينام في مرات كثيرة.
أصل المشكلة هو 2.3 مليار
وبعيدا عن التصريحات التي أطلقها حمّار وتهديده بالانسحاب فقد علمنا بأنّ أصل المشكلة والصكوك يعود إلى صكوك بقيمة إجمالية تقدّر 2.3 مليار سنتيم التي طالب بها أصاحبها بحكم أن أجل تسديدها مرّ عليه أكثر من 3 أشهر.
سرّار يحاول تسوية المشكلة
وكان رئيس مجلس إدارة الشركة سرّار قد التقى رشيد صالحي أكثر من مرة في اليومين الماضيين لأجل ترتيب لقاء بين حمّار وصالحي وتسوية المشكلة بينهما وضمان الحصول على مهلة إضافية من أجل تسوية الصكوك، خاصة أن الظرف المالي للوفاق يجعل تسوية أمور اللاعبين أولى الأولويات.
صالحي ينزعج من تصريحات حمّار أكثر
وفي مقابل الرفض التام لرشيد صالحي الحديث في هذا الموضوع الحساس فقد علمنا بأن مصدرا مقربا منه أن الأخير انزعج أكثر من تصريحات رئيس النادي حمّار في المدة الأخيرة عبر يوميتين وطنيتين عندما أكد أنه الوحيد الذي "تمرمد" ولم يجد أي مساندة من أحد، وهو الأمر الذي اعتبره صالحي بمثابة عدم اعتراف بالجميل وأنه كان ينتظر على الأقل أن يقول حمّار إنه وجد صالحي الذي أقرضه أموالا في الصيف.
القضية يجب أن تسوى وليست مزحة
وإن كان رئيس مجلس إدارة الشركة التجارية سرّار يسعى إلى تسوية القضية مع صالحي خاصة أنه يعرف أن الأخير متعوّد على تسهيل الأمور حيث سبق له أن انتظر 3 سنوات من سرّار للحصول على مقابل صكوكه مرات بالمشاجرة ومرات بالضحك، لكن الأكيد أن حمّار مطالب بخطوة نحو صالحي والحصول على مهلة جديدة خاصة أنه هذه الخطوة لن تنقص في شيء من الاعتراف الدائم ومن الجميع أن حمّار يبقى أكبر من تعب في مرحلة الذهاب وخاصة في الوقت الصعب.
بن موسى يؤكد عدم تدربه قبل المستحقات
وإن كانت الإدارة السطايفية تأمل في عودة كل اللاعبين إلى التدريبات أمسية اليوم على أمل أن تسوى الوضعية في الأيام القادمة، فقد كان أول إعلان صريح من لاعب بعدم الحضور إلى التدريبات من مختار بن موسى الذي أكد في اتصال هاتفي معه أمس (انظر الحوار) أنه سيعود إلى سطيف السبت أو الأحد لكنه لن يتدرب قبل الحصول على مستحقاته العالقة.
الإدارة أمام مهمة عويصة لإقناع اللاعبين
وإن كان كل أنصار الوفاق السطايفي يأملون خيرا في الاجتماع الذي تنوي السلطات البلدية والولائية عقده في شكل حفل استقبال على شرف اللاعبين في منتصف الأسبوع الحالي، فإن الإدارة ستكون أمام مهمة صعبة لأجل إقناع اللاعبين بمواصلة التدرب والتنقل إلى تونس مبدئيا في الفترة من 11 إلى 13 جانفي وإلى غاية اليوم الموالي لكأس السوبر الشمال إفريقية.
يوجد خلل بين النتائج المسجلة والدعم المالي
والأكيد أنه إضافة إلى الاستئناف الصعب الذي سيكون اليوم لأنه غير مستبعد أن يكون عدد من اللاعبين بنفس موقف بن موسى، فإنه يوجد خلل كبير في وفاق الموسم الحالي لأن الدعم يقتصر على السلطات المحلية إلى درجة قال معها حدّاد سابقا إنه لن يترك الفرق التي تعتمد على مساعدات الدولة تنافسه ولا أحد من أصحاب رجال المال في سطيف تفاعل إيجابا مع عبارة "وفاق سطيف بطل الشتاء".
-----------
بن موسى: "لن أعود إلى التدريبات قبل مستحقاتي وليس معقولا التنقل من تلمسان إلى سطيف للعب مجانا"
كيف هي أحوالك قبيل استئناف التدريبات يوم السبت؟
الحمد على كلّ حال، أموري على ما يرام، وأنا متواجد حاليا في تلمسان أين أقضي فترة الراحة بعد نهاية مرحلة الذهاب. لكن شخصيا لا أدري إن كنت سألتحق بسطيف يوم السبت أو الأحد.
إذن، كلّ الأمور على أحسن حال بالنسبة لك؟
الأمور ليست على أحسن حال، فشخصيا أؤكد لك أنني وفي حال لم تتمّ تسوية وضعيتي المالية مع الفريق قبل الاستئناف لن ألتحق بسطيف، لأننا في الواقع صبرنا كثيرا.. أنا "عاقل" وليس من عادتي الاحتجاج على مثل هذه الأمور وإثارتها، لكن للصبر حدود.
ما هي تفاصيل وضعيتك المالية في الفريق؟
البداية بالحديث عمّا أدين به من الموسم الماضي، ففي ذلك الموسم لم أتقاض أجرة الأشهر العشرة كاملة، وما أزال أدين بجزء من ذلك المبلغ إلى حدّ الساعة، إضافة إلى أنني ومنذ انطلاق الموسم الحالي لم أتقاض أيّ أجرة ومازلت أدين بالأجر الخمس كاملة، ومن غير المعقول أن يتنقل لاعب من تلمسان ويلعب في سطيف دون أن ينال مستحقات خمسة أشهر كاملة.
قد يكون الضغط والقلق الذي تعيشه في الفترة الراهنة؟
لا، أنا إنسان "عاقل"، ومثلما قلت لك لست من نوع اللاعبين الذين يخلقون المشاكل، فمنذ بداية اليوم ومواعيد تسوية المستحقات تتأجل في كل مرة، "مرّة يقولك" في نهاية الشهر ثم يطلبون منا انتظار دخول أموال البلدية، وأؤكد لك مجدّدا أنني مستعدّ لأن لا ألعب طيلة الستة أشهر المقبلة على أن أعود دون تسوية وضعيتي المالية، والناس جميعا يعطوني الحقّ في قراري هذا، خاصة أنني لم أحتجّ يوما على مثل هذه الأمور ولا أقوم بذلك من أجل إثارة الفوضى، كما أنني قدّمت ما كان يجب عليّ في مرحلة الذهاب رغم معاناتي من الجانب الشخصي بمرض الوالدة شفاها الله.
لكن الأكيد أنك تعود بعد حلّ هذا المشكل، أليس كذلك؟
الحلّ لا يعني بن موسى وحده، والإدارة لن تحلّ المشكل بتسديد مستحقاتي لوحدي، أو أن تقوم بتسديد مستحقات البعض على حساب البعض الآخر "والعاقل نفوتوه"، ويجب عليها أن تكون عادلة مع الجميع، لأن الجميع ساهم في تحقيق اللقب الشتوي، وكلّ اللاعبين يستحقون أن تسوى وضعيته المالية.
في حال تسوية هذا الجانب، بم تعد الأنصار في المرحلة المقبلة؟
أتمنى أن تقوم الإدارة بحلّ هذا المشكل في أقرب وقت ممكن، خاصة أن لاعبي هذا الموسم يستحقون ذلك بعد أن أثبتوا أنهم رجال "وأولاد فاميلا"، في وقت كان الجميع يتحدّث عن فريق "تاع طيحة"، واليوم نحن أبطال مرحلة الذهاب بعد تتويجنا باللقب الشتوي، ومتأهّلون في كأس الجمهورية بعد أن تجاوزنا عتبة "الحمراوة" التي لم تكن بالمأمورية السهلة، خاصة أننا واجهنا هذا الفريق في ملعبه، وليس من السهل الفوز على ناد من القسم الأول في ملعبه وفي منافسة الكأس بالتحديد، بدليل أن فرقا أخرى وأمام أندية من أقسام سفلى وجدوا صعوبات في تحقيق ذلك.
ما هو سبب عودتك القوية في آخر شهرين بعد بداية صعبة؟
في بداية الموسم لم أكن في المستوى بسبب مرض والدتي ولم يكن في إمكاني التركيز بنسبة مئة في المئة، كما أنني لم أكن بصفة منتظمة وقتها ولا يمكن الحكم على أيّ لاعب في هذه الحالة، وبمرور الوقت تحسنت الأمور وبلغت المستوى الذي أنا عليه الآن، خاصة في المقابلات الأخيرة التي قدّمت فيها مردودا في المستوى، ورغم الظرف العائلي الذي مررت، إلا أن ذلك لم يؤثر فيّ سلبيا بدرجة كبيرة، وكنت أسعى دوما للتركيز طيلة زمن المباريات التي لعبتها.
بعد مرور أسبوعين عن لقاء "سوسطارة"، ألم تتخوّف من تضييع ركلة الجزاء؟
سأكون كاذبا لو قلت بأنني لم أكن خائفا عند تنفيذي ركلة الجزاء تلك، وأيّ لاعب مكاني سيكون كاذبا لو يقل العكس، خاصة أن الركلة جاءت في وقت حاسم في آخر لحظات اللقاء، وكان لا بدّ من تحمّل أحد اللاعبين مسؤولية التنفيذ، وكنت أنا والحمد لله "جات في الصواب".
من الذي اتخذ قرار تنفيذك تلك الركلة؟
أنا الذي اتخذت ذلك القرار، في وقت كان يرغب ڤورمي في التنفيذ، وتحدّث معي ديس لأتركها له إلا أنني صمّمت على تسديدها، ليخبر بلقايد ڤورمي بالأمر. وأريد أن أوضّح شيئا آخر.
تفضل...
الفوضى التي كانت بعد إعلان الحكم عن ركلة الجزاء للوفاق ساعدتني على التركيز أكثر، حيث سحبت نفسي وتلك الدقائق التي عمّت فيها الفوضى استغليتها للتركيز، عكس حارس الاتحاد زماموش الذي دخل وسط تلك الفوضى، الأمر الذي قد يكون أثر فيه قبل التنفيذ.
سبق أن صرحت أنك قلت في نفسك "في الشبكة أو إلى المدرجات".
في بعض حالات تنفيذ ركلاات الجزاء، ومهما كانت هوية الحارس ومستواه فقد يحالفه الحظ باختيار الزاوية المناسبة ويمكنه من التصدّي للركلة، وفي تلك المرّة كان عليّ التسجيل بالنظر إلى ظروف المقابلة، فقرّرت تسديدها وقلت ما ذكرتني به في نفسي، والحمد لله كانت الأولى وسكنت الكرة داخل الشباك.
في الأخير، ماذا تضيف؟
مثلما قلت لك من قبل أنا "ماشي تاع شونتاج"، وبصراحة أنا أتحدّث لك عن مشكل المستحقات وأنا "ماش حاب نتكلم عليها"، لكن "الله غالب"، وإن شاء الله ستحلّ المشكلة مع كلّ اللاعبين، وقد أفرحني أمر طالعته في جريدتكم بأن الوفاق كلما تخطى عتبة وهران في الكأس إلا وتوّج بها، وسنتفاءل خيرا بذلك.
----------
سرار سيجلس حول طاولة التفاوض مع "سيريل" و"كوامي" اليوم
بعد أن أعجب رئيس مجلس إدارة الشركة عبد الحكيم سرار بالبوركينابي "كوامي" والكاميروني "سيريل داني"، بعد أن شاهدهما في اللقاء الودي للآمال أمام البرج، سيعقد جلسة تفاوض مع هذا الثنائي نهار اليوم، بعد أن قرّر الإمضاء له.
النقاش مع "كوامي" سيدور حول مدّة العقد
وفي ظلّ اتفاق إدارة الوفاق الصيف الماضي مع "كوامي" على القيمة المالية لعقده التي حدّدت ب 5400 أورو شهريا، وتحصله على تسبيق خمسة أشهر بقيمة 27 ألف أورو، فإن فعاليات جلسة التفاوض بين سرار واللاعب ستنحصر على مدّة العقد فقط.
سيقترح عليهما معا الإمضاء لثلاث سنوات ونصف
وفي بالحديث عن مدّة العقد الذي تريده إدارة الوفاق، علمنا أن سرار خلال جلسة المفاوضات هذه سيقترح على "كوامي" و"سيريل" الإمضاء لثلاث سنوات ونصف، ما يعني ارتباطهما مع الوفاق إلى غاية 2015.
أكد إعجابه بالمهاجم "سيريل داني"
وفي حديث مع رئيس مجلس إدارة الشركة عبد الحكيم سرار، أكد أنه أعجب بكلا اللاعبين، خاصة بالمهاجم الكامروني "سيريل داني" الذي أعجبه كثيرا ولمس فيه ملامح المهاجم الكبير، خاصة من الجانب الفني وتمتع بسرعة كبيرة.
سرار: "سيريل لمّا ينطلق بالكرة كأنه طيّارة"
وقد صرّح سرار بشأن إعجابه ب "سيريل داني" واصفا سرعته عند الانطلاق بالكرة بسرعة الطائرة قائلا: "سريل مهاجم جيّد وميزته أيضا سرعته الكبيرة عند الانطلاق بالكرة، إلى درجة أنك تحسّه طيّارة".
... ويؤكّد على "دايناش" وأرسل العرض المالي
وبشأن لاعب المحور المغترب "دايناش"، أكد سرار أن الوفاق لم يغلق ملف هذا اللاعب، وأن الإدارة مازالت تفكر في استقدامه، موازاة مع قرار سرار بإبقاء لخذاري وعدم تسريحه لأي نادٍ بعد لقائه به أول، رغم أن هذين اللاعبين يلعبان في نفس المنصب، ويذكر أن سرّار أرسل مساء أمس عن طرق البريد الالكتروني العرض المالي للمناجير نسيم داني من أجل دراسته مع دايناش.
قائمة المضافين في القائمة الإفريقية لم تتضح بعد
وبقرار إدارة الوفاق الإبقاء على لخذاري والإمضاء ل "كوامي" و"سيريل"، إلى جانب رغبة سرار في انتداب "دايناش" والإبقاء على بقية العناصر، فإن القائمة التي تنوي إدارة الوفاق تأهيلها قاريا لم تتضح بعد، وإن كان الوفاق في إمكانه إضافة ثمانية لاعبين كأقصى حدّ، لكن الأكيد أن الإدارة لن تستهلك كلّ الإجازات وستترك خمس إلى سبع إجازات للصيف القادم، ما يعني إضافة ثلاثة لاعبين من المحتفظ بهم والجدد.
--------
مضوي متفائل بعودة ديس، جحنيط وحشود أمام الإفريقي
في حديثه في حصة "الڤعدة" التي نزل عليها ضيفا صبيحة أمس، أعرب مساعد المدرب خير الدين مضوي عن تفاؤله باسترجاع الوفاق للاعبيه المصابين في لقاء "سوبر لوناف" أمام النادي الإفريقي، والحديث هنا عن ديس اسماعين، عبد الرحمان حشود، أكرم جحنيط، الذين لهم وزن كبير في التشكيلة.
مضوي: "الوفاق يجب أن يبقى ملكا في شمال إفريقيا"
وفي إطار حديثه في حصة "الڤعدة"، صرّح خير الدين مضوي أن الوفاق يجب أن يبقى ملكا في شمال إفريقيا، وهو التصريح الذي يأتي بعدما سبق للوفاق الفوز بكأس شمال إفريقيا للأندية البطلة وكأس كؤوس شمال إفريقيا، وقبلها "سوبر لوناف".
أشبال الوفاق يتأهّلون إلى الدور الجهوي الأخير بسداسية
تأهل أشبال الوفاق إلى الدور الجهوي الأخير لرابطة قسنطينة في إطار تصفيات كأس الجمهورية، بعد فوزهم بسداسية نظيفة أمام أكاديمية قسنطينة، وقع منها المهاجم مقداش ثلاثية كاملة، وثنائية السعدي رضواني وهدف آخر من توقيع بسام. وقد أشرك المدرب رضا بن إدريس في هذه المواجهة التشكيلة التالية: بودشيشة، خبشاش، سعدان، سالمي، أولبصير، رضواني، بعزيز، بسام، مقداش (تواتي)، رماضنة (تيجيني)، بوعافية (حماني).
الدور الجهوي الأخير يوم 21 جانفي
سيكون أشبال الوفاق على موعد مع لعب لقاء الدور الجهوي الأخير لرابطة قسنطينة المؤهّل إلى الدور الثمن نهائي كأس الجمهورية، ونفس الشيء بالنسبة للأواسط والأصاغر، بشرط تجاوز هذين الصنفين شبيبة سكيكدة في لقاء اليوم.
مواليد 94 و93 من الآمال سيشاركون مع الأواسط في هذا الدور
وفي السياق نفسه، فإن إدارة مركز التكوين قرّرت الاعتماد على لاعبي الأواسط المرقين مع الأكابر من مواليد 93 و94 م في الدور الجهوي الأخير، (بعد تجاوز هذا الصنف سكيكدة)، نظرا لدخول المنافسة مرحلة الجدّ في هذا الدور، في صورة الهداف أمقران، صايغي، عمور، ودرفلو.
شكر خاص من الرابطة للمكونين
بعد النجاح الكبير لتربص المدربين "فاف 1" الذي نظمته رابطة سطيف الولائية وضم دفعتين للمدربين ب 40 مدربا في كل دفعة، أكدت رابطة سطيف على شكر مكوّني وخبراء "الفاف" الذين سهروا على التكوين وهم عامر شفيق، نور الدين عبد الصمد ونصر الدين صادي.
---------
تعديل القائمة، جحنيط سيحول إلى الآمال وعدم تسريح أي لاعب لتأهيل خماسي "الميركاتو"
بعد قرار رئيس مجلس إدارة الشركة سرار وحمار رئيس النادي الهاوي، بإبقاء عادل لخذاري والإمضاء للثنائي الإفريقي البوركينابي "كوامي" والكامروني "سيريل داني"، وموازاة مع تعليمة المكتب الفدرالي باعتبار مواليد 1990 في أول سنة لهم مع الأكابر، فإن قائمة 25 لاعبا للوفاق ستعرف بعض التعديلات حسابيا.
الوفاق كان ضحية تطبيق تعليمة "الفاف" الصيف الماضي
وقبل الخوض في التعديلات التي ستطرأ على قائمة 25 لاعبا، تجدر الإشارة إلى أن إدارة الوفاق كانت ضحية التزامها بالتعليمة التي أصدرها المكتب الفدرالي، بأن تتضمن القائمة لاعبين من مواليد 1991 يؤهلان على أساس لعبهما في أول سنة أكابر، وهو القرار الذي التزمت به الإدارة باعتبار أن جحنيط وعوف هما المعنيان بذلك، في وقت لم تلتزم بقية الفرق ولم تأخذ تلك التعليمة بعين الاعتبار باحتسابها مواليد 90 لاعبين في سنة أولى أكابر، بل إن هناك أندية في صورة شباب باتنة الذي تضم قائمته 24 لاعبا أصغرهم من مواليد1989.
الرابطة أوضحت أن ثنائي سنة أولى أكابر من مواليد 1990
وعكس تعليمة بداية الموسم التي اشترطت وجود لاعبين من مواليد 1991ضمن قائمة 25 لاعبا، فإن تعليمة الرابطة الجديدة في "الميركاتو" تشترط أن يكون اللاعبان المحسوبان في أول سنة أكابر من مواليد 1990، وفي هذه الحالة فإن إدارة الوفاق وجدت نفسها بعد استفسارها في الأمر مضطرة لتعديل القائمة النهائية.
الوفاق أهل 24 لاعبا في الصيف
وقصد إيضاح الرؤية في هذا الجانب، فإن الوفاق قام بتأهيل 24 لاعبا في الصيف الماضي بعد مغادرة المغترب سامي دراس، كما غادر الغانيان أوبانغ وأسامواه موازاة مع وجود لاعبين من مواليد 91، ويتعلق الأمر بالظهير عوف حسام الدين وأكرم جحنيط، وبصدور التعليمة الجديدة التي تشترط مواليد 90 للسنة أولى أكابر وليس مواليد 91، فإن قائمة الفريق في هذه الحالة ستؤول إلى 20 لاعبا منهم لاعب واحد من مواليد 90 هو عادل لخذاري الذي قررت الإدارة الاحتفاظ به.
عوف سيغادر وجحنيط خارج حساب الأكابر
وفي السياق نفسه، فإن إدارة الوفاق ومثلما أشرنا إليه في الأعداد السابقة قررت عدم الاحتفاظ باللاعب الشاب عوف حسام الدين، الذي سيغادر في فترة التحويلات الشتوية الجارية موازاة مع إخراج أكرم جحنيط الذي يعد من مواليد 91 من حسابات الأكابر، بعد تأكد الإدارة بأن اللاعبين المشترطين في القائمة الجديدة سيكونان من مواليد 90 وليس 91 مثلما كان عليه الحال في الصيف الماضي.
الجدد الأربعة سيرفعون العدد إلى 24
وبإضافة المستقدمين الجدد في "الميركاتو" الجاري ويتعلق الأمر بكل من بن ڤورين، يوسف سفيان، "سيريل داني" و"كوامي"، فإن عدد اللاعبين الذين تضمهم قائمة الوفاق سيرتفع إلى 24 لاعبا، منهم عادل لخذاري الذي يعد أحد اللاعبين المشترطين من مواليد 90، الأمر الذي يلزم الوفاق بلاعب آخر من السن نفسه لاكتمال القائمة القانونية المشترطة.
الإدارة لا ترغب في تسريح أي لاعب
ومن جهتها، فإن إدارة الوفاق التي قررت مغادرة عوف والاحتفاظ ب لخذاري، لا ترغب في تسريح أي لاعب آخر، وعليه فإنها بذلك ستكون ملزمة بأن يكون أحد المستقدمين الجدد من مواليد 90، حتى لا يحتسب أكرم جحنيط ضمن قائمة الأكابر مع مواصلة الاعتماد عليه دون أي إشكال.
الأنظار كانت موجهة ل "سيريل" لكنه من مواليد 89
وكانت أنظار مسيري الوفاق موجهة إلى المستقدم الجديد المهاجم الكامروني "سيريل داني"، الذي اعتقدت الإدارة أنه من مواليد 90، قصد احتسابه ثاني لاعب من مواليد هذه السنة للالتزام بتعليمة الرابطة، قبل أن يؤكد مناجيره بأنه من مواليد 89، الأمر الذي يحتم احتسابه ضمن قائمة الأكابر.
وقد تتجه لنهج طريقة الفرق الأخرى في الصيف
وفي السياق نفسه، فإن إدارة الوفاق التي التزمت بتعليمة الرابطة الوطنية، المتعلقة باللاعبين المشترطين من مواليد 91 في الصيف الماضي، قد تسير على الطريق الذي انتهجته بقية الفرق التي تجاوزت هذه التعليمة، دون تسجيل أي رد فعل من الهيئة المشرفة، باعتمادها على لاعب واحد فقط من مواليد 90 ضمن قائمة الأكابر هو عادل لخذاري، دون تسريح أي لاعب آخر مثلما ترغب الإدارة، وإن كان لها حلول أخرى في هذه النقطة.
العدد ليس مهما و21 لاعبا في الذهاب حققوا المطلوب
ويبقى المهم في هذا الموضوع، ليس عدد اللاعبين الذين ستضمهم القائمة القانونية للوفاق، سواء ضمت 24 أو 25 لاعبا مثلما ترغب الإدارة في حال احتفاظها بكامل التعداد بل يهمها القيمة الفنية لهؤلاء، لأنه بالنظر إلى مشوار الوفاق في مرحلة الذهاب فإنه أنهاها بطلا بقائمة تضم 21 لاعبا فقط.
يجب عدم نسيان الآمال خاصة عروسي المؤهل قاريا
ومن جهة أخرى، فإن إدارة الوفاق مطالبة بعدم نسيان لاعبي الآمال، الذين تمت ترقيتهم في أكثر من مناسبة على غرار عراس، درفلو، العمري، وبلقاضي، بل إن منهم من هو مؤهل قاريا في صورة عروسي، لأن ضبط الإدارة قائمة تضم 25 لاعبا زائد جحنيط المحسوب للآمال بعد تعديل القائمة، يجب أن لا يكون بنسيان هؤلاء لأن بإضافتهم ستصل قائمة الوفاق إلى 30 أو 31 لاعبا، وهو أمر غير مقبول وقد يسبب فوضى في الفريق.
-------
الوفاق يعود إلى دوره التهذيبي والتربوي في المجتمع
بعيدا عن أجواء كرة القدم والجانب الرياضي في الوفاق، عرفت نهاية الأسبوع المنصرم عودة الفريق إلى القيام بدوره التربوي والتهذيبي في المجتمع، والذي غاب الموسم الماضي وعهده الأنصار من لاعبيهم وإدارييهم خاصة في الفترة الممتدة من 2006 إلى 2010 التي عرفت انتعاشا من هذا الجانب.
سرار، صالحي وجابو نزلوا ضيوفا على "ابن رشد"
مثلما أشرنا إليه في عدد أمس، فقد نزل رئيس مجلس إدارة شركة الوفاق عبد الحكيم سرار رفقة رشيد صالحي، إلى جانب صانع ألعاب الوفاق عبد المومن جابو ضيوفا على متوسطة "ابن رشد"، التي وجهت لهم الدعوة لمشاركة إدارييها في تكريم معيدي السنة الذين باتوا نجباء في هذا الموسم الدراسي.
سرار حضر وفاجأ الجميع
ورغم أن رئيس مجلس إدارة شركة الوفاق عبد الحكيم سرار لم يكن معنيا في بداية الأمر بالحضور، في ظل انحصار دعوة المتوسطة على اللاعب جابو إدراكا من إداريي المتوسطة بحجم انشغالاته خاصة في الفترة الراهنة، إلا أن سرار بمجرد معرفته بالأمر لم يتردد في مشاركة تلامذة "ابن رشد" فرحتهم، فضلا عن اصطحابه رشيد صالحي أحد مساندي الوفاق في الظروف الصعبة، وهو الحضور الذي كان مفاجأة سارة أسعدت إداريي المتوسطة وكل تلاميذها.
وجابو عوض غيابه في حفل نهاية الفصل
ومن جهته، عوض المتألق هذا الموسم عبد المومن جابو أمسية أول أمس غيابه عن متوسطة "ابن رشد"، التي سبق لإدارتها دعوته لمشاركة نجبائها في حفل تكريمهم في آخر أيام الفصل الدراسي الشتوي، الذي حضره عدد من زملائه في وقت تعذر عليه الحضور يومها لارتباطات شخصية، وقد تركت تلبية جابو الدعوة انطباعا طيبا لدى القائمين على الإكمالية، خاصة التلاميذة المكرمين الذين يعشقون كرة القدم وهذا اللاعب المتألق.
حشود، قراوي وغزالي سبق لهم زيارة "ابن رشد"
وبالحديث عن حفل نهاية الفصل الأول من الموسم الدراسي الجاري، الذي تعذر على عبد المومن جابو حضوره، فإنه تجدر الإشارة إلى أن ثلاثة لاعبين من الوفاق كانوا حاضرين يومها لمشاركة تلاميذة المتوسطة فرحتهم، ويتعلق الأمر بكل من عبد الرحمان حشود، أمير قراوي ويوسف غزالي.
سرار وعد برحلة سياحية لأنجب تلميذ في نهاية السنة
وفضلا عن حضوره رفقة صالحي وجابو، ومشاركته في تكريم معيدي متوسطة "ابن رشد" الذين باتوا نجباء هذه السنة، فقد وعد رئيس مجلس إدارة شركة الوفاق عبد الحكيم سرار بأن يهدي أنجب تلميذ في المتوسطة في نهاية الموسم الدراسي، رحلة إلى خارج الوطن رفقة ولي أمره، وهو الحافز الذي سيكون كبيرا لكل التلاميذ وسيبعث أجواء تنافسية شديدة بين التلاميذ النجباء، الراغبين في حصد هذه الجائزة الغالية.
الوفاق يعود إلى الدور التهذيبي بعد غيابه الموسم الماضي
وبمشاركة سرار، صالحي وجابو في تكريم تلامذة هذه المتوسطة، وقرار سرار تخصيص جائزة ثمينة لأنجب تلميذ، فإن وفاق الموسم الحالي يكون قد سجل عودته بقوة إلى ممارسة دوره التربوي والتهذيبي في المجتمع، بعد أن غاب عن هذه الساحة الموسم الماضي، الذي كانت أبرز سماته الاضطراب في كل النواحي وعلى جميع المستويات.
المساهمة الاجتماعية كانت بقوة في المواسم السابقة
صحيح أن أسرة الوفاق غابت عن أداء الدور الاجتماعي الموسم الماضي تحديدا، إلا أنه لا أحد ينكر الدور الذي كان يلعبه الفريق في المواسم التي سبقته، من خلال تنظيمه حفلات الختان الجماعي، تكريم حفظة القرآن، تكريم الأيتام، إقامة موائد الإفطار لعابري السبيل في شهر رمضان المعظم، وغيرها من التكريمات التي تركت انطباعا طيبا لدى كل متتبعي الفريق، لأن الجميع يعلم القيمة المعنوية لفعل الخير خاصة لما يتعلق الأمر باليتامى والمرضى والأطفال الصغار خاصة المحرومين منهم.
وإمام إماراتي دعا للوفاق أمام الفيصلي إعجابا بالتزامه
ومن الأحداث التي ما تزال راسخة في أذهان عدد من لاعبي الوفاق وأنصاره، الإمام الإماراتي في السعودية أحمد موسى الذي أعجب بالتزام لاعبي الوفاق خلال متابعته لهم على هامش وجودهم هناك في لقاء النصر السعودي، إلى درجة أن رافقهم إلى الأردن وشاهد اللقاء النهائي الذي توج فيه الوفاق بلقب دوري أبطال العرب، قبل أن يقوم بزيارة ثانية للوفاق في سطيف بعدها.
وتعود بقوة أيضا هذا الموسم
والملاحظ على وفاق الموسم الحالي هو إعادة بعثه هذه العادة الحميدة، من خلال مساهمة عدد من لاعبيه وإدارييه وكذا الطاقم الفني في مختلف النشاطات الاجتماعية، بداية بزيارة مستشفى "الأم والطفل" مرتين من تنظيم جمعية "ناس الخير"، الأولى كانت بحضور عدد كبير من اللاعبين على غرار ديس، عودية، بن شادي وآخرين، وكذا الإفريقيين المغادرين "أوبانغ" و"أسامواه" اللذين شاركا يومها في تلك الزيارة، والثانية التي شارك فيها قراوي، حشود، جابو، لخذاري وعمور، إضافة إلى المباراة الاستعراضية الأسبوع الماضي بعين آزال ل بن شادي، دلهوم وجابو وغيرها، وهي المساهمات التي تبقى مستحبة للغاية وتحسب للفريق بعيدا عن ميادين الكرة.
و2011 كانت جافة رياضيا واجتماعيا
وفي الإطار نفسه وبالحديث عن الدور الاجتماعي للوفاق، فإن الملاحظ أنه لما يكون في أحسن حالاته من الناحية الرياضية يكون في أحسن حالاته أيضا من حيث مساهماته في المجتمع، ففي الفترة التي سبقت سنة 2011 التي كانت جافة من ناحية النتائج وكذا الدور الاجتماعي كان الوفاق منتعشا من الجانبين، فمن ناحية الألقاب حقق الفريق أكبر قدر من الألقاب ومن جانب "الخير" قام بما قدر له أن يفعله.
الوفاق يبقى رائدا في هذا المجال
وبعودته إلى المساهمة في المجتمع التي تبقى مسؤولية الجميع ولا تقع فقط على الفريق، فإن الوفاق يؤكد بأنه ما يزال رائدا في هذا المجال، الذي يعتبر محمودا لأن أي ناد عليه أن يكون متعدد الأدوار ولا يحصره في حصد الألقاب، بل يتعداه إلى المجالات التوجيهية والتهذيبية في المجتمع.
-------
ڤيڤر يعود مساء اليوم إلى الجزائر
مثلما أشرنا إليه سابقا، سيعود مدرب الوفاق الوسيسري آلان ڤيڤر إلى الجزائر، قادما من مسقط رأسه حيث قضى فترة الراحة التي استفاد منها الفريق، حيث ينتظر وصوله إلى مطار هواري بومدين الدولي بالعاصمة على الساعة الخامسة مساء، ما يؤكد غيابه عن حصة الاستئناف التي ستنطلق على الساعة السادسة مساء.
مضوي سيشرف على الاستئناف
وفي ظل تعذر وصول مدرب الوفاق آلان ڤيڤر إلى سطيف على الساعة السادسة مساء موعد انطلاق حصة الاستئناف، فإن مساعده خير الدين مضوي سيشرف على هذه الحصة.
جحنيط سيجري الكشوف يوم 8 جانفي
سيتنقل لاعب وسط الميدان الشاب أكرم جحنيط غدا الأحد إلى المصحة رفقة طبيب الفريق كاري، بغرض إجراء الكشف الطبي بالأشعة لمعرفة تعافيه من الإصابة التي أكد بشأنها في حوار سابق، أنه يشعر بتحسن مستمر ولم يبق أمامه الكثير للشفاء نهائيا.
سينزع "الريزين" في حال كانت نتائج الكشف مطئنة
وفي حال كانت نتائج الكشف "الإيكوغرافي" الذي سيجريه أكرم جحنيط غدا الأحد مطمئنة بتعافيه الإصابة، فإن جحنيط سينزع الجبس الاصطناعي "الريزين" الذي يضعه، كما سيتحدد بناء على هذه النتائج موعد عودته إلى أجواء التدريبات.
اتحاد شمال إفريقيا سيحدد تاريخ "سوبر لوناف" اليوم
مثلما سبق أن أشرنا إليه في عدد أمس عن ترسيم اتحاد شمال إفريقيا، تاريخ إجراء لقاء "سوبر لوناف" بين الوفاق والنادي الإفريقي التونسي في ملعب رادس، خلال الجمعية العامة لهذه الهيئة التي انطلقت أشغالها أمس وستتواصل إلى اليوم، فإنه ينتظر أن يحدد التاريخ الرسمي للقاء اليوم.
الإفريقي يعين "باتريك لوينغ" مناجيرا له
عين منافس الوفاق في نهائي "سوبر لوناف" النادي الإفريقي التونسي، "باتريك لوينغ" مناجيرا عاما له، وهو المدرب السابق لنادي الملعب التونسي الذي دخلت معه إدارة الوفاق في اتصالات في الصيف الماضي من أجل إشرافه على عارضة الوفاق.
الأواسط والأصاغر "أ" يواجهون سكيكدة اليوم في الخروب
سيجري أواسط الوفاق تحت إشراف المدرب موباني، والأصاغر "أ" الذين يشرف علي تدريبهم كاملي ومراطلة، مواجهة أمام نظرائهم من شبيبة سكيكدة في ملعب عابد حمداني بالخروب، في إطار الدور الجهوي ما قبل الأخير لكأس الجمهورية، حيث ستبدأ مقابلة الأواسط على الساعة العاشرة صباحا، وتليها مقابلة الأصاغر في منتصف النهار.
التربص يوم 13 على أقصى تقدير
بعد تأكيد سرار للمدرب المساعد مضوي بأن التربص سينطلق يوم 11 جانفي الحالي، جاء تصريح المناجير العام رجراج في حصة "الڤعدة" ليؤكد بأنه (التربص) سينطلق على أقصى تقدير يوم 13 جانفي الجاري، ما يعني أن تنقل الوفاق سيكون يوم 11 أو 12 أو 13 جانفي على أقصى تقدير.
واتصالات مع حمام الأنف والمرسى لبرمجة لقاء ودي
وفي الإطار نفسه، صرح المناجير رجراج بأن إدارة الوفاق دخلت في اتصالات مع ناديين تونسيين هما حمام الأنف والمرسى، من أجل برمجة لقاء ودي أمام أحدهما خلال التربص.
------------
الوفاق... مجد، ألقاب وتاريخ لا ينسى
"الجمهور شتم لاعبي سوسطارة السابقين للوفاق، لأنهم رفضوا البقاء وقالوا فريق تاع طيحة"
نواصل في هذا الجزء الثاني الحوار مع المدافع الأيمن لسنوات المجد جمال نابتي، حيث توقفنا في عدد أول أمس عند إقصاء الوفاق في ظروف خاصة في كأس أندية أبطال إفريقيا 1989، أمام "مايتي بلاكبول السيراليوني".
بعد الإقصاء أمام "مايتي بلاكبول" كان التتويج بالكأس الأفرو- أسيوية، ماذا تتذكر منها؟
تبقى تلك الكأس واحدة من الانجازات التي حققها الوفاق، لأنه ليس سهلا أن تكون بطل نصف الكرة الأرضية ووقتها كان فريقنا كبيرا جدا وقويا، إلى درجة أننا فزنا بهدفين لصفر في قسنطينة، وفزنا ب 1-3 في الدوحة القطرية على السد.
لكن السد عاد بعد 23 سنة وتوج بطلا للقارة الأسيوية، في حين أن إنجازات الوفاق القارية توقفت في 1988
صحيح أن وصول الوفاق بطلا لنصف الكرة الأرضية إنجاز لا يمكن أن يقلل شأنه أي كان، رغم السهولة التي فزنا بها وقتها على "السد" القطري، لقد كنا قادرين على الفوز على أي منافس، بفضل العمل البدني الكبير الذي كنا نقوم به مع المرحوم مختار عريبي.
لكن مع كل الاعتراف لعريبي، لماذا وقعت لعدد من اللاعبين مشاكل معه وقتها؟
أتذكر أننا كنا في فندق "السفير" في تربص بالعاصمة قبل بدء الموسم الكروي 86-87، وتلقى المرحوم عريبي مكالمة هاتفية من سطيف تخبره بوفاة والده "الشيخ عمار" رحمه الله، وكان معنا وقتها ضياء الدين بولحجيلات لاعبا، وطلب منه المرحوم عريبي أن يتولى تدريبنا في غيابه، لأنه (عريبي) سيعود إلى سطيف لحضور جنازة والده، وعقد اجتماعا طارئا للاعبين في مطعم الفندق، وأعلمنا بأنه سيغيب عدة أيام وسيبقى جهاد هو المسؤول مكانه، وهنا لم يلتزم بعض اللاعبين بمواعيد التدريبات التي كانت في غابة بوشاوي صباحا، وفي الملعب الملحق ل 5 جويلية في الأمسية، أي كان بعض اللاعبين يرتدون لباسهم المدني ويخرجون للتنزه في العاصمة، ووجد بولحجيلات نفسه محرجا أمامهم، واضطر لتقديم تقرير عن عدم التزام 3 لاعبين بالتدريبات.
من هم هؤلاء الثلاثة؟
"فات اللي فات"، ممكن بعض الأصدقاء ينزعجون، المهم أنه في الأمسية التي عاد فيها عريبي من سطيف، وقعت المشكلة بين زرقان وعريبي، بعد أن رمى الأول الكرة غاضبا ولم يعد سوى بعد عدة أشهر، وأضيف كلمة.
ما هي؟
عجيسة وزرقان ضيعا مشوارا كبيرا، فقد كانا لاعبين خارقين للعادة وبإمكانهما اللعب في أي ناد أوروبي وقتها، خاصة مع الفريق الوطني لأنني شاهدت اللاعبين في سطيف منذ بداية السبعينيات وإلى غاية اليوم، ولم يمر على الوفاق لاعبان بمستوى زرقان وعجيسة، خاصة أنهما لعبا في وقت كان المستوى عاليا جدا في الثمانينيات، فأين هي شبيبة القبائل للثمانينيات؟ وأين هي مولودية وهران؟ وأين هي مولودية الجزائر؟ وغيرها كثير، وأتذكر مثلا أن عجيسة جاءه عرض من تونس وكنا نجلس أمام محل لبيع الأحذية الموجود مكان مقر نجمة في سطيف، وعرضوا عليه مبلغا كبيرا، لكنه طلب منهم أن يذهب إلى البيت ويقوم بمشاورة والدته، التي أكدت له على ضرورة البقاء في الوفاق و"ربح دعوة الخير" كما يقال.
كان لك الشرف لتنال كأسا ثانية للجمهورية في 1990، وكان خامس لقب لك؟
فعلا الأمر الذي جعلني واحدا من أكبر المتوجين في تلك الفترة، بعد كأس الجمهورية 1980، البطولة في 1987، الكأس الإفريقية في 1988، الكأس الأفرو-أسيوية 1990، والصعود من القسم الثاني إلى الأول في 1989، جاء التتويج مرة أخرى بكأس الجمهورية 1990، وأتذكر أن أنصار تلك الفترة بعد أن "شبعوا" من الألقاب من كل الأنواع استقبلونا بطريقة غير لائقة، وقالوا لنا ونحن ندخل بها إلى مدينة سطيف "أديوها وما نحتاجوهاش"، خاصة أن النهائي جاء "سامط" أمام مولودية باتنة، والهدف لم يسجل سوى في آخر 3 دقائق، المهم أن الأنصار في تلك الفترة شبع ألقاب.
وجاءت كأس الكؤوس الإفريقية في 1991 التي توقفت فيها في نصف النهائي
فعلا اجتزنا الأدوار التصفوية بجدارة، وصولا إلى الدور نصف النهائي حيث لعبنا في نيجيريا أمام "بي. سي. سي. ليونس"، وخسرنا ب 1-0 ولعبنا لقاء الإياب في عنابة حيث ختمت مشواري في الوفاق بعد 13 سنة ببطاقة حمراء.
ماذا حصلت حتى خرجت بتلك الطريقة؟
تلك الكأس الإفريقية للكؤوس كانت "تاعنا" وإلى اليوم "تغيضني بزاف"، لأن السبب كان في أن الخطاب الذي ألقاه الرئيس بلباي على اللاعبين ليلة اللقاء ليس تحفيزيا.
كيف؟
جاء واجتمع بنا في فندق "ميموزا"، ونحن على موعد مع إياب لقاء نصف نهائي قاري، ويكفينا الفوز بهدفين للتأهل، وعوض أن يقول لنا يجب أن تتأهلوا وأعطيكم كذا وكذا، إلا أنه قال لنا: "ألعبو عادي إذا جاءت الكأس جاءت، وإذا لم تأت ستكون في السنة القادمة".
ماذا كان ردك؟
كنت الوحيد الذي رفع يده وقلت ل بلباي أريد هذه الكأس، أنا إذا جاءت الكأس جاءت وإذا لم تأت فسأتوقف لأنني أريدها، خاصة أنني كنت أبلغ من العمر 36 سنة وأريد أن أختتم مشواري بلقب قاري.
لكنك ختمتها ببطاقة حمراء
النتيجة كانت لنا خاصة بعد أن سجل عجيسة هدف التقدم، لكن في الشوط الثاني تلقينا هدفا تافها ثم وقع نزاع بين الحكم وعجيسة الذي دفعه، ولما أدار الحكم وجهه وجدني أنا فأعطاني البطاقة الحمراء.
وكيف كان موقفك؟
"زدت غسلت الحكم مليح" وخرجت مع غضب النتيجة (1-1) والإقصاء، وقررت توقيف مشواري مع الوفاق السطايفي.
واتجهت إلى إتحاد سطيف
كان ذلك في الموسم الذي تلاه أي 92-93 حيث تنقلت أنا وعجيسة إلى القرونة فريقنا الأول، وبعدها التحق بنا بولحجيلات لاعبا ومدربا، الاتصال جاءنا من أبناء بلعليات وحققنا الصعود من القسم الجهوي إلى القسم الثاني، ولعبت كل الموسم إلى غاية المواجهة أمام منافسنا إتحاد خنشلة في ملعب 8ماي، وبعدها لعبت آخر لقاء أمام نجم الشريعة ولما ترسم الصعود قررت التوقف.
لماذا توقفت؟
بقيت 3 أو 4 مباريات وإضافة إلى التعب من الأسفار، وترسيم الصعود فقد لعبت كما يقال "قد دراهمهم".
كم كانت منحة الإمضاء مع الاتحاد؟
(يضحك) في ذلك الموسم كانت منحة الإمضاء لي أنا، عجيسة، وبولحجيلات هي 15 مليون سنتيم لكل لاعب.
بعد مرور 20 سنة على توقف مشوارك مع الوفاق، بقيت من اللاعبين القلائل الذين يحضرون اللقاءات
بالتأكيد أنا أحب الوفاق، لأنني لعبت فيها و"كلينا فيها الخبز وكبرنا فيه، ولا يمكن التنكّر لجميل الوفاق، لأنه لو لا فضل هذا الفريق، ما كنت أنت تحاورني الآن لأن السبب في الحوار ليس لأنني اخترعت شيئا خارقا، لكن لأنني لاعب كرة قدم مر من وفاق سطيف.
ألم تخف في بداية الموسم الحالي بعد مغادرة نجوم الفريق؟
أنا أعرف جيدا كرة القدم وفي كثير من المرات عندما أكون أناقش مع أنصار الوفاق في حي بومرشي أو في المقهى، أقول لهم الفريق الحالي جيد ولا بد أن يكون دور الجمهور إيجابيا معه، لأنه في كثير من الأحيان الجمهور هو من "يدبدب" اللاعبين، خاصة إذا كانوا شبانا، ولم أخف تماما من ذهاب النجوم واللعب على السقوط، صحيح أنني لم أتوقع أن يكون الفريق بطلا للشتاء، عقلية الجمهور مرات تكون صعبة بعد أن تعودوا اللعب من أجل الألقاب في السنوات الأخيرة، وخوفي كان أن يفرض الجمهور ضغطا شديدا على اللاعبين أو يطلب منهم المحال.
وكيف تقيم دور الجمهور في الموسم الحالي إذن؟
الجمهور لعب دورا كبيرا دون شك، لما ينتهي اللقاء أمام العلمة بالتعادل وكل الملعب يصفق لمردود اللاعبين الجيد، فهذا معناه أن الجمهور يعرف الكرة، زيادة على اللقاء الأخير أمام إتحاد العاصمة شيء خارق للعادة ما قام به الجمهور، في وهران في لقاء الكأس لما تنقل 3500 مناصر من سطيف إلى الغرب ليس بالأمر السهل.
لكن لقب الشتاء لم يتوقعه أحد
نعم غير متوقع لكن ليس غريبا بالنظر إلى مستوى البطولة، فأين هي المولودية؟ القبائل؟ ومولودية وهران؟ وغيرها من الأندية الكبيرة، فالأكيد لما ترى فالوفاق أفضل منها بكثير من ناحية التعداد وحتى الانسجام، لأن الناس يجب أن يعرفوا أن وفاق الموسم الماضي بقي منه ديس، بلقايد، بن شادي، جابو، حشود، دلهوم، بن موسى، غزالي، زعبوب وحتى بن حمو وجحنيط، لذلك كنت متفائلا جدا.
من هم اللاعبون الذين لفتوا انتباهك من تشكيلة الموسم الحالي؟
إضافة إلى حشود وجابو اللذين يجمع الكل على تألقهما، فقد شد انتباهي أيضا الشاب جحنيط الذي أدى دورا كبيرا، إضافة إلى إسماعين ديس الذي لعب دورا كبيرا أيضا، وأظن أن هذا الفريق الحالي بعد سنتين أو ثلاث سيسيطر بالكامل على الكرة الجزائرية.
وما هو المطلوب لتحقيق الألقاب من جديد؟
مواصلة مساندة الجمهور للفريق وعدم الانقلاب عليه في حال أي تعثر، لأنه مهما كانت قوة فريق سيأتي يوم ويتعثر سواء في ملعبه أو خارجه، وأعود هنا إلى الوراء وإلى وقتنا بالذات، حين كان معنا اللاعب صالح بورحلة، الذي كان "رولو" في وسط الميدان وبلياقة بدنية خارقة، لكن الجمهور كان سلبيا معه ودوما في أول لمس للكرة يسمع سبا وشتما ما جعل مستواه يتأثر، وهذا هو الأمر الذي يجعلني أطلب من الجمهور الحالي أن يكون واقعيا في التعامل مع اللاعبين ويكون عارفا بالكرة، لأن الفريق الحالي يبقى صغيرا من ناحية الخبرة، ولو نأخذ اللقاء أمام إتحاد العاصمة فقط، سنرى أن 5 لاعبين (العيفاوي، يخلف، لموشية، بوعزة وجديات) في الجهة المقابلة أي 50 بالمائة من تشكيلة الاتحاد كانوا يشكلون الوفاق قبل سنتين وهم من أهّلوه إلى رابطة الأبطال.
هل يمكن أن يأتي يوم ونرى الوفاق بطلا قاريا من جديد؟
إذا بقي التعداد على ما هو عليه وبمدرب بمستوى الكفاءة الحالية لقيقر، فالأكيد أن الفريق قادر على الحصول على لقب إفريقي، خاصة بعد اكتساب الخبرة القارية، فنحن في وقتنا لم نحصل على الكأس الإفريقية من أول مشاركة، ولعبنا في 1981 وخسرنا ب 5 أهداف أمام دوالا، ثم ضيعنا أخرى في 1987 أمام كانون ياوندي، وحتى الجيل الحالي للوفاق ضيع كأس إفريقيا ل"الكاف" في 2009 أمام الملعب المالي، الترجي التونسي مؤخرا نال رابطة الأبطال التي ضيعها في السنة الماضية، المهم أن الإنسان لا ييأس ويواصل العمل والجدية، ولا شيء يأتي بسهولة واللاعب يأخذ حقه ولا تكون المشاكل المالية التي نسمع بها في الظرف الحالي، وكل شيء ممكن في كرة القدم لأنها ليست علوما دقيقة، فلا أحد توقع حصول الوفاق الحالي على اللقب الشتوي وممكن أن يكون بطل الجزائر، لكن إن لم يحصل على البطولة في نهاية الموسم يجب أن يعيد الكرة من جديد في السنة القادمة وهكذا، الشيء نفسه يكون مع المشاركات الإفريقية فمن مشاركة إلى أخرى تكون الخبرة، وأريد إضافة شيء هام.
ما هو؟
إذا كانت كأس "الكاف" 2009 قد ضاعت منا بطريقة تافهة، فقد أعجبني كثيرا ما قرأته في المدة الأخيرة من أن سرّار سطر هدف سنة 2012 الحصول على كأس "الكاف"، ولا بد من اللعب على هذه المنافسة وعند الحصول عليها بعدها مباشرة، سنسطر هدف الحصول على رابطة الأبطال الإفريقية.
ماذا تريد أن تضيف؟
أبلغ سلامي لكل أنصار الوفاق في كل مكان، خاصة الأصدقاء من محبي الوفاق في بومرشي لأنني أحس بإحساس خاص لما أرى في ملاعب الجمهورية الراية العملاقة، التي تؤكد وفاء أبناء بومرشي للوفاق التي يعلقها أخونا رياض دوما (راية بيانكونيري).
تؤثر فيك الراية كثيرا؟
نعم اللونان الأسود والأبيض أكبر من فريق عادي لكرة القدم، فهي إحساس بالهوية والانتماء والوفاق منذ الاستقلال كان وسيبقى حامل لواء الشرق الجزائري كرويا أمام فرق العاصمة، والوحيد الذي يدخل الألقاب والفرحة وبومرشي وفية للوفاق ويجب أن تتجسد في الراية أكثر.
مقابلة الوفاق أمام إتحاد العاصمة الأخيرة كيف تابعتها؟
لم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.