مجلس الدولة يدعو لإرساء عدالة مستقلة تتوافق مع التحديات الجديدة التي تواجه العدالة    جراد: "بيروقراطيون يعرقلون مسار برنامج الرئيس تبون والحكومة"    مفتشون وأساتذة في سباق مع الزمن لإنهاء أسئلة "الباك" و"البيام" قبل 17 سبتمبر المقبل    وزارة الدفاع تعقد لقاءً مع ممثلي متقاعدي ومعطوبي الجيش الأسبوع المقبل    التوقيع على عدة إتفاقيات بين وزارتي السياحة والنقل غدا السبت    الجزائر أمام رهان التصنيع لتحجيم الواردات وكسر تبعيتها للخارج    هذا حجم احتياطيات النفط المؤكدة في العالم    الإمارات تخون القدس وتبيع فلسطين    ماكرون في زيارة الى لبنان في الأول سبتمبر    الإخوان يشيّعون القيادي عصام العريان    60 مبنى تراثياً في بيروت مهددة بالانهيار بسبب الانفجار    مهدي عبيد يصاب بفيروس كورونا            حديقة التجارب بالحامة تفتح أبوابها للزوار غدا السبت    سكيكدة: الإطاحة بعصابة إجرامية مختصة في سرقة المنازل والمحلات التجارية    تيبازة : تسخير 150 شرطي للسهر على الفتح التدريجي للشواطئ    الفنانة المصرية القديرة شويكار في ذمة الله    كورونا في الجزائر: توزيع عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس عبر الولايات    أول دفعة من اللقاح الروسي ستقدم خلال أيام    إنتاج 50 مليون كمامة    اتحاد الجزائر: ''صفقة الحارس غندوز في الطريق الصحيح''    إدماج و تكتل أربعة شركات فرعية لإلحاقها بمجمع سونلغاز    إجتماع إفتراضي للأوبك يوم الأربعاء المقبل    وزارة التعليم العالي تذكر الطلبة بتاريخ الدخول الجامعي وإستئناف الدروس عن بعد    جراد يطمئن التلاميذ والأولياء بدخول مدرسي آمن من فيروس كورونا    نحو تنظيم مسابقة وطنية لأقدم التحف الفنية والملابس التقليدية    تغيير موعد رحلة إجلاء الرعايا الجزائريين من تركيا    وفاة الفنانة شويكار بعد صراع مع المرض.    الزلزال يكشف النقاب عن آثار رومانية    لا تفسدوا فرحة فتح المساجد..    نشرية خاصة: تساقط أمطار رعدية على 14 ولاية        أردوغان يدرس سحب السفير التركي من أبو ظبي    أرسنال يضم نجم تشيلسي في صفقة انتقال حر    أمن تبسة يفتح تحقيقا بعد اكتشاف بيت مشعوذ بحي عمارات الأقواس    المكتب التنفيذي لمنظمة "أونال": "سنكشف قريبا عن النصوص التنظيمية المتعلقة بقانون الكتاب"    معهد"ايسماس" يكثف تحضيراته استعداد للموسم الدراسي المقبل    سطيف: توقيف 3 أشخاص وحجز 4 كلغ من الكيف    لجنة "أوبك+" تؤجل اجتماعها    لجنة تفقدية تحل بعنابة لمراقبة مدى جاهزية الاقامات لإستقبال الطلبة وتنفيذ البروتوكول الصحي    جبريل الرجوب: كل الدول العربية أوقفت دعمها المالي لفلسطين ما عدا الجزائر    اتفاق مصر واليونان غير شرعي وتخسر به مصر أراضيها    تسعين بالمائة من المدن الجزائرية أسست من طرف رجال الزوايا    عنابة : النشاطات الثقافية عبر الانترنت, مكسب هام للمبدعين    لاتسيو يتفق على ضم نجم الجزائر    ألم تر إلى الذين أوتوا نصيبا من الكتاب يؤمنون بالجبت والطاغوت    الحذر من الاغترار بالحياة الدنيا    شالكه الألماني يُقرر الاستغناء عن نجمه الجزائري نبيل بن طالب    كرة القدم عند الهواة: دعوة المديرية الفنية الوطنية للمشاركة في اجتماع ينظمه الاتحاد الدولي    الأهلي يحاول إعادة بلايلي خلال ثلاثة أيام    زوجة الرئيس التونسي تخطف الأنظار في أول ظهور رسمي لها    شيتور: قرار بحظر السيارات التي تستهلك كميات كبيرة من البنزين    وزارة الاتصال: خالد درارني لم يكن حاملا أبدا لبطاقة الصحفي المحترف    تخرج خمس دفعات بالمدرسة العليا للإدارة العسكرية    المصابون بكورونا في العالم يقارب 21 مليونا    هذه حقوق الجوار في الإسلام    صلاة مع سبق الإصرار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البابية“ تصل إلى تونس وسط المشاكل
نشر في الهداف يوم 01 - 08 - 2010

وصلت تشكيلة مولودية العلمة، أمسية أمس، إلى المركّب الرياضي المرادي بمنطقة حمام بورڤيبة لإجراء تربصها الخارجي التحضيري هناك وسط مشكل
صادف الوفد المتنقل، وهو منع أحد اللاعبين من دخول الأراضي التونسية لأسباب أمنية بالدرجة الأولى، قبل أن تباشر التشكيلة تدريباتها التحضيرية بشكل عادٍ وسط حيوية من طرف الجميع لإنجاح التربص والقيام بعمل بدني وفني يكون كفيلا ببداية قوية في المنافسة الوطنية....
الجمارك والشرطة الجزائريتان تمنعان همامي من دخول الأراضي التونسية
صادف وفد فريق مولودية العلمة مباشرة قبل دخولها الأراضي التونسية لإقامة تربصها بمنطقة حمام بورڤيبة، وبالضبط عند المركز الحدودي الجزائري المعروف باسم “أم الطبول”، مشكلا أول مع الشرطة والجمارك الجزائريتين، وذلك بعد منعهما وسط الميدان الهجومي ناصر همامي من دخول الأراضي التونسية، وذلك بسبب شك هاتين الهيئتين في أمر اللاعب المذكور، وهو ما جعل الوفد يتعطل كثيرا في مواصلة سيره نحو منطقة حمام بورڤيبة، خاصة أنه فور سماع طاقم الإدارة بهذا النبأ تم الاتصال برئيس الوفد مسعود لفتاحة من أجل بحث الأمور معه حول هذه القضية.
قرار المنع “غير عادٍ“
ويبدو أن قرار منع اللاعب ناصر همامي من دخول تونس أمر “غير عادٍ بالمرة”، ما دام أن اللاعب سبق له أن دخل الأراضي التونسية وأجرى تربصه بصورة عادية مع فريقه السابق إتحاد عنابة، ولم يصادفه أي مشكل سواء مع الشرطة الجزائرية أو التونسية، ودخل بصورة عادية مع بداية الموسم الأخير، حيث لم يفهم اللاعب تصرف الجمارك الجزائرية معه وبقي شبه حائر من الوضعية الجديدة.
لفتاحة يُعلم بوذن بذلك
ومباشرة بعد قرار المنع اتصل رئيس الوفد مسعود لفتاحة برئيس الفريق أمبارك بوذن يعلمه بهذا الأمر، قبل أن يباشر هذا الأخير الاتصال بمعارفه مستغلا علاقاته لمعرفة تفاصيل هذا القرار “الغريب”، خاصة وأن إدارته سهرت على توفير الشروط المناسبة لإنجاح هذا التربص، إلا أن الشرطة الجزائرية كان لها رأي آخر من خلال منع اللاعب من دخول الأراضي التونسية والتربص بصفة عادية.
“ربما تشابه الأسماء”
وحسب أعضاء وفد “البابية” فإنه ربما يعود سبب منع همامي من دخول الأراضي التونسية الى تشابه الأسماء بينه وبين أحد المجرمين أو الإرهابيين أو المهرّبين الذين تبحث عنهم الشرطة الجزائرية، حيث لم تفسر الشرطة الأسباب الحقيقية التي كانت وراء اتخاذها مثل هذا القرار، لاسيما أن اللاعب كان يدخل بصفة عادية جدا دولة تونس لإجراء التربص مع فريقه أو للسياحة.
وسيلتحق من دون شك
والأكيد أن اللاعب ناصر همامي سيلتحق من دون شك بتربص البابية في حمام بورڤيبة، لاسيما أن الشرطة والجمارك ستتأكدان بأن همامي بريء من أي تهمة، وبأن كل ما في الأمر هو تشابه الأسماء بينه وبين أحد المطلوبين، لاسيما أن طاقم إدارة الفريق اتصل بجميع الجهات للتأكيد بأن اللاعب المعني لا علاقة له بالمبحوث عنه، وينتظر الساعات القادمة لمعرفة جديد هذه القضية
المركّب المرادي “تحفة رياضية”
يتوفر المركّب الرياضي المرادي بحمام بورڤيبة على هياكل قاعدية رياضية من الطراز الرفيع، حيث يوجد على الأقل أربعة ملاعب معشوشبة طبيعيا، إضافة إلى قاعة للعلاج ومسبح وقاعة خاصة بالحمام البخاري “الصونا” وقاعة تقوية العضلات، حيث أن المركّب سيساعد كل فريق على أداء تربص ناجح من المستوى الرفيع، حيث لن يكون أمام تشكيلة “البابية” المتربصة بهذا المركّب الضخم أي مشكل سيصادفهم، ما دام أن المباريات الودية ستكون متوفرة بالشكل الكافي، ما دام أن الكثير من الفرق تتربص هناك.
مالك أعجب به كثيرًا
أبدى مدرب البابية الشاب حكيم مالك إعجابه الكبير بهياكل المركب المرادي، حيث أشاد به كثيرا، وأكد لأعضاء الطاقم الفني بأن هذا المركّب سيساعده على القيام مع المجموعة بعمل كبير، خاصة أن المركّب يتواجد في منطقة جبلية وغابية وبعيد كل البعد عن الحركة، لأن موقع المركّب في قرية حمام بورڤيبة يوجد بعيدا عن المناطق الآهلة بالسكان، كما أن المركّب يوجد فيه جميع الهياكل التي يتطلبها أي تربص رياضي، والأكثر من ذلك يتوفر على قاعات ترفيهية خاصة تتوفر على كثير من الألعاب، وهو ما سيساعد من دون شك اللاعبين على تمضية وقت الراحة من دون ملل.
ويزور تونس للمرة الثانية
وتعد هذه الزيارة الى دولة تونس هي الثانية من نوعها بالنسبة للمدرب مالك، حيث سبق له زيارتها سنة 2004 م لغرض سياحي بحت، في حين أن بقية أعضاء الوفد سبق لهم زيارة دولة تونس لأكثر من مرة واحدة، ما دام أن معظم الفرق الجزائرية إن لم نقل كلها تتربص عند كل موسم في دولة تونس.
عساس يفرح لقدوم العلمة
عبّر مدرب فريق إتحاد البليدة المتربص أيضا بحمام بورڤيبة عن سعادته الكبيرة فور سماعه بنبأ تربص البابية بنفس المركّب، ويعود سبب فرحة مدرب تشكيلة الورود الى كونه يبحث عن فرق يجري معها مباريات ودية استعدادية بعد أن أجرى في وقت سابق لقاء وديًا مع الزاوية الليبي، واليوم مع إتحاد عنابة، حيث ينتظر أن يقترب عساس من مالك للاتفاق معه على برمجة لقاء ودي بين الفريقين.
أنصار حي 600 مسكن يعدّون راية جديدة
يستعد أنصار “البابية” في حي 600 مسكن لإعداد راية كبيرة جديدة سيعلّقها الأنصار في المباراة الأولى من البطولة في ملعب مسعود زوغار، ويبدو أن الانتدابات النوعية التي قامت بها إدارة بوذن لهذا الموسم الجديد جعلت الأنصار يعلّقون آمالا كبيرة من البداية، والدليل في ذلك مباشرتهم من الآن إعداد العدة للموسم الجديد.
فرق خليجية وعربية في حمام بورڤيبة
تتواجد الكثير من الفرق العربية بالمركّب الرياضي المرادي في حمام بورڤيبة، حيث سجّلنا حضور الفريق السعودي الشباب بصنفيه الأشبال والأواسط، كما يتواجد هناك الفريق الأولمبي الليبي وفريق إتحاد الزاوية الليبي وإتحاد البليدة إضافة إلى منتخبين لرياضة رفع الأثقال، وهو ما يدل على شهرة المركّب الرياضي الذي يستقطب الكثير من الفرق ومن مختلف القارات.
المركّب لا يسمح بعمل سوى 20 قناة تلفزيونية
لا تسمح إدارة المركّب الرياضي المرادي سوى بعمل 20 قناة تلفزيونية لتغطية تربصات الفرق المختلفة، حيث سجلنا عدم السماح لأحد التلفزيونات الليبية صبيحة أمس بتغطية تربص الفريق الأولمبي، وذلك بسبب هذا الشرط “الغريب”، ويوجد العديد من صحفيي بعض القنوات الفرنسية والسعودية والليبية.
زين العابدين في كل مكان
ما شد انتباهنا خلال الزيارة التي قادتنا إلى عين الدراهم هو تواجد صورة الرئيس التونسي زين العابدين بن علي في كل مكان، حيث أن الزائر سيشده وضع جميع المحلات التجارية والمقاهي والمطاعم ومن دون استثناء صورة الرئيس، حتى أنه عند زيارتنا لمنطقة حمام بورڤيبة التي لا يتعدى سكانها 5 آلاف مواطن على الأكثر وجدنا أيضا صور الرئيس في ثلاثة محلات تجارية، وكأن وضع صورة الرئيس هي فرض على كل صاحب محل تجاري.
الجو معتدل في حمام بورڤيبة
تتميز منطقة حمام بورڤيبة القريبة من مدينة عين الدراهم بجو معتدل جدا، حيث لم تتجاوز درجات الحرارة صبيحة أمس 27 درجة، قبل أن تنخفض بصورة كبيرة في المساء والليل، حيث يسود نوع من البرد في هذه المنطقة، كما أن تواجد حمام بورڤيبة في منطقة جبلية وغابية في آن واحد سيساعد من دون شك رفقاء همامي في استنشاق أكبر كمية من الأكسجين، وستساعدهم من دون شك الحالة الجوية المعتدلة في الاسترجاع بصورة جيدة.
لفتاحة رئيسًا للوفد
تم اختيار “المناجير” العام مسعود لفتاحة كي يكون رئيسا لوفد الفريق في تربص حمام بورڤيبة، حيث لم يتنقل ولو عضو واحد من مجلس طاقم إدارة الفريق مع الوفد، وذلك عكس ما كان حاصلا في تربصات المواسم الأخيرة، أين كان العضوان جمال ميسي وصالح بوصبع دائمي الحضور في تونس، وإن كان هذه المرة يتواجد العضو الأول جمال ميسي قبل التنقل إلى حمام بورڤيبة بدولة تونس لقضاء عطلته هناك، حيث ينتظر أن يلتحق ميسي بالمركّب الرياضي المرادي في الساعات القليلة المقبلة كي يكون إلى جانب مسعود لفتاحة في تنظيم الأمور الخاصة بإنجاح هذا التربص.
33 عضوًا في وفد الفريق
كان العدد الإجمالي لأعضاء وفد مولودية العلمة المتنقل إلى تربص حمام بورڤيبة هو 33 عضوا (زائد سائق الحافلة ورفيقه)، وهوية هؤلاء الأعضاء هم الذين ذكرناهم في عددنا أمس، وهو رقم يعبّر عن أن الرئيس بوذن لم يكلّف أعضاء طاقمه بالتنقل بكل قوة، بل ترك المجموعة تتوجه برفقة المناجير لفتاحة فقط من أجل العمل والمثابرة في التدريبات، خاصة أن جميع الظروف مواتية لإنجاح هذا التربص الذي يعد “منعرجا خطيرا” في مسيرة “البابية” التحضيرية.
كامارا لم يكن مع الوفد
لم يكن وسط الميدان الدفاعي الإيفواري مدني كامارا حاضرا مع وفد “البابية” في فندق المرادي، وهذا لعدم التحاقه في الموعد المحدد في ليلة الجمعة الأخيرة إلى مدينة العلمة، حيث تأخر مجددا كامارا في الالتحاق لأمور إدارية بحتة، وحسب المناجير مسعود لفتاحة فقد أكد في تصريح له ل “الهدّاف” أنه من المنتظر أن يلتحق كامارا بتربص الفريق في الساعات القليلة المقبلة، والأكيد أن هذا الأخير لن يدمجه المدرب مالك في المجموعة، ما دام أنه متأخر عن زملائه بأكثر من عشر حصص تدريبية أجراها الفريق الى حد الآن.
مالك سيخصّص جلسات تكتيكية
سيخصّص الطاقم الفني بقيادة المدرب مالك في تربص بورڤيبة خمس جلسات تكتيكية على الأقل للحديث عن كثير من الأمور المتعلقة بالجانب الفني وشرح الخطط التكتيكية للاعبيه، ومن دون شك سيكون موعد هذه الجلسات قبل وبعد المباريات الودية التي سيجريها الفريق في هذا التربص، والتي لن تتعدى في أحسن الأحوال أربع مباريات.
مونڤولو لم يتنقل ولن يكون “عَلميًا”
تأكد أن المهاجم الكامروني جيرارد مونڤولو لن يتقمص ألوان “البابية” للموسم الثالث على التوالي، وهذا بعد الاجتماع الذي جمعه بالرئيس بوذن في ليلة الخميس الأخير، وهو الخبر الذي تطرقنا إليه في عدد أمس، حيث اتفق الطرفان على فسخ العقد بالتراضي بينهما، وبالتالي سينال هداف الفريق في الموسم ما قبل الأخير وثيقة تسريحه مثله مثل زميله أندري لومان مقابل مبلغ مالي بسيط، وتكون إدارة الفريق قد أنهت هذه القضية بسلام، ما دام أن مونڤولو لن يتقاضى التعويض الجزائي المالي كاملا، لأن الثنائي الكامروني لا يزالان مرتبطين بعقد مع “البابية” لموسم آخر.
الدخول كان من أم الطبول
اختار وفد البابية دخول الأراضي التونسية من المركز الحدودي أم الطبول، حيث وصلت حافلة الفريق إلى هذا المركز في تمام الساعة 12.20 دقيقة، ولم تطل مدة ختم جوازات السفر طويلا عند شرطة الحدود، حيث لم تتجاوز هذه المدة الساعة الواحدة والنصف، قبل أن يصادف الوفد مشكل اللاعب ناصر همامي ويتعطل كثيرا في دخول الأراضي التونسية.
وجبة الغذاء بمطعم المركّب
مباشرة بعد وصول وفد “البابية” في تمام الرابعة مساء إلى المركّب الرياضي المرادي بحمام بورڤيبة، تناول اللاعبون والطاقم الفني وبقية المرافقين وجبة الغذاء، حيث كان لفتاحة على اتصال “شبه دائم” مع إدارة المركّب، لذا فإنه مباشرة بعد وصول الوفد وجدوا عمال المركّب ووجبات الغذاء في انتظارهم، وهو ما يدل على العمل الاحترافي لهذا المركّب.
اللاعبون خلدوا للنوم مباشرة
مباشرة بعد أن حل الوفد بفندق المرادي تناول الجميع غذاءه في المطعم، قبل أن يقوم المناجير لفتاحة بتوزيع مفاتيح الغرف على جميع اللاعبين الذين مباشرة بعد أخذهم للمفاتيح تنقلوا مباشرة إلى غرفهم للخلود إلى النوم والقيلولة، بعد التعب والإرهاق الذي نال منهم جراء أكثر من سبع ساعات من السفر برًا.
حصة تدريبية على السادسة مساء
أجرى أشبال المدرب الجزائري المغترب حكيم مالك حصة تدريبية بداية من الساعة السادسة مساء من يوم أمس في أحد ملاعب المركّب، حيث بعد أخذ اللاعبين قسطا من الراحة طلب منهم المدرب مالك مباشرة العمل بشكل رسمي، لاسيما أنه أكد للجميع بعد أن تناولوا وجبة الغذاء بأن الفريق هنا من أجل التربص بغية العمل وتطوير مستواه من جميع النواحي لاسيما البدنية منها.
تكلفة التربص بعد نهايته
استفسرنا بعض إداريي المركّب الرياضي المرادي عن تكلفة تربص البابية، وكانت إجابتهم أن التكلفة ستعرف بعد نهاية التربص من خلال تحديد قيمة عمليات كراء الملاعب وقاعات تقوية العضلات والغرف، حيث أشار إداري في هذا المركّب الى أن قائمة تحديد الأسعار النهائية وصلت طاقم إدارة الفريق بقيادة الرئيس بوذن قبل الموافقة على التربص، وبالتالي فإن رئيس الوفد سيعلم بوذن بما قام به الفريق، ومن ثم ستتضح القيمة النهائية لتكلفة تربص حمام بورڤيبة.
وبوذن سيسدّد شخصيًا
وأشارت المصادر المتواجدة بحمام بورڤيبة أن الرئيس بوذن سيكون في الأيام القليلة المقبلة حاضرا في قرية حمام بورڤيبة للوقوف على آخر تحضيرات التربص من جهة، ومن جهة أخرى لتسديد القيمة المالية الخاصة بالتربص، والتي ستتجاوز من دون شك مبلغ 180 مليون سنتيم، وهو مبلغ معتبر تصرفه الأندية الجزائرية عند كل بداية موسم لصالح “المداشر والقرى“ التونسية.
الوفد وجد صعوبة في تحويل الأورو
وجد بعض من أعضاء وفد “البابية” صعوبة كبيرة في تحويل عملة الأورو إلى الدينار التونسي بسبب غلق البنوك في وجه الزبائن يوم السبت، مثلما هو حاصل في باقي البنوك العالمية، حيث أجل الوفد القيام بهذه العملية إلى غاية اليوم، أين ستفتح البنوك ومراكز البريد في وجوه الزبائن بصورة عادية، ويذكر أن 100 أورو يتم تحويلها بقيمة 186 دينار تونسي، وذلك في يوم الخميس الأخير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.