غياب براهيمي لن يطول    وزارة التربية تستأنف الحوار مع النقابات لكسر الإضراب    بالصور.. الفريق قايد صالح يختتم زيارته إلى الإمارات العربية المتحدة    “الإسماعيلي- قسنطينة” بِمدرجات شاغرة    نحو ثاني لقب لمحرز مع السيتي    رياح قوية مصحوبة بزوابع رملية تحجب الرؤية على الجنوب    بالصور.. مجمع سيفيتال يشارك في معرض الخليج للتغذية بدبي    بالصور..إقبال جماهيري ضعيف على داربي بلوزداد والنصرية    سيارة محرز من نوع "Bentley" تتسبب له في مشكل مع الشرطة    عيسى يعطي إشارة الشطر الثاني من الأشغال و يكشف: المسجد القطب بالمسيلة سيكون تابعا للجامع الأعظم    نحو فتح مقرات أمنية بسيدي عبد العزيز و الميلية    توزيع 1700 سكن اجتماعي بقسنطينة يوم 19 مارس    وفاة أمير سعودي بسبب حريق شب في منزله وإصابة زوجته    قيطوني: إنشاء قريبا مدرسة عليا لتكوين مهندسين في الطاقة الشمسية ببشار    تألقه يريح بلماضي: فغولي يصنع الحدث في تركيا    معاقبة رئيس جمعية عين مليلة بثلاثة أشهر    بن صالح: المقاربة الجزائرية في مجال السكن "صائبة"    مدير مديرية تسيير المشاتل، وليد شناف، ل«الجزائر الجديدة":مشتلة الحمادية بالبرج ستصبح مقصدا للسياحة العلمية والايكولوجية    السيد عثماني يؤكد تطابق منتوجات رويبة للمعايير الدولية    تفكيك شبكة تنشط على المستويين الوطني و الدولي تحترف سرقة و تهريب السيارات و تزوير وثائقها    64- تفسير سورة التغابن عدد آياتها 18 ( آية 1-18 ) وهي مكية    السيد مساهل يستقبل الوزير الكوبي للتجارة الخارجية و الاستثمار الأجنبي و الشراكة    «كيكي»!    ملتقى جهوي حول السياحة والتنمية في ولاية تيسمسيلت بدءا من الأربعاء    استلام الشاطئ الاصطناعي لمدينة وهران في الصائفة القادمة    وزارة الدفاع : كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة قرب الشريط الحدودي الجنوبي بتنمراست    مقتل 16 “مسلحاً” برصاص الأمن شمال سيناء    بدوي يعد سكان عين وسارة بإدراجها كولاية منتدبة ويؤكد    إمّا دعم غوايدو وإلا خسارة كل شيء    إحياء اليوم الوطني للشهيد لأول مرة بفرنسا    حجار يأمر بتزويد الإقامات الجامعية بكاميرات مراقبة    "روش" تتوج بجائزة أفضل شركة موظفة في الجزائر    حرب المعلومات    البنوك الجزائرية لديها قدرة على مواكبة الاحتياجات التمويلية    فيما أكد سلال حاجة البلاد إليه حتى يستكمل برنامجه    إطلاق شبكة اتصالية وطنية لربط لأطباء الأخصائيين وسد العجز بالمستشفيات    مشروع لتأسيس الأوركسترا السيمفونية الأمازيغية    أزمة أسعار البترول "لم توقف وتيرة اعادة بناء الجزائر"    16 ولاية أمريكية تقاضي الرئيس ترامب بسبب قرار إعلان الطوارئ    الجزائر تشارك في الطبعة ال 42 للمعرض الدولي للسفر بالمجر    ميهوبي: تحويل شهادات المجاهدين إلى أعمال ثقافية وفنية    “الفرنسيون” مُقتنعون.. “عوّار سيلعب مع فرنسا”!    الوزير الأوّل أحمد أويحيى يعرض بيان السياسة العامة الإثنين المقبل أمام النواب    «6 آلاف فلاح رفضوا تسوية وضعيتهم وتخلوا عن 34 ألف هكتار»    محمد مباركي‮ ‬يكشف‮:‬    في ضيافة ملائكة الخشبة ...    بيتر فايس..أب المسرح التجريبي    خطط لغدك قبل نومك في عشر دقائق!    رسالة إلى من يشعر أن الله لا يستجيب له    أخطاء شائعة عند الاستعمال : مسكنات الألم ...ضرورة قصوى ولكن    مطية نحو واقع الجزائريين في نهاية القرن 19    صندوق الزكاة يحقق نحو مليار و200 مليون سنتيم    "النار بلا دخان".. إنتاج جديد    "أليتا، ملاك المعركة" يتصدر الإيرادات    النوم يحسن من الحالة الصحية للمرضى ويعزز من فعالية محاربة الأمراض    الأنفلونزا الموسمية تقتل 3 جزائريين    لِمَا يُحْيِيكُمْ    هذه أنواع النفس اللوامة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير إسرائيلي يطالب باستعادة أملاك عائلته المهاجرة من الجزائر
قال إن اليهود مثل الفلسطينيين يملكون حق العودة والتعويض
نشر في الخبر يوم 13 - 11 - 2010

طالب نائب وزير الخارجية الإسرائيلي داني أيالون الذي هاجرت عائلته من الجزائر، الدول العربية إلى الاعتراف بحق من يزعم أنهم ''لاجئون يهود'' هاجروا من الدول العربية إلى فلسطين، في الحصول على تعويضات عن ممتلكاتهم وملابسهم وأثاث بيوتهم التي تركوها في الدول العربية بينها الجزائر.
زعم الوزير الإسرائيلي داني أيالون الذي كانت عائلته تقيم في الجزائر قبل الهجرة إلى فلسطين، في تصريحات صحفية نشرتها صحيفة ''الشرق الأوسط'' أمس، أنه بصفته ''ابن عائلة هاجرت من الجزائر يفهم أكثر من غيره ذلك الشعور بالغربة وبالقهر نتيجة لما خلفته عائلته في الجزائر''. مضيفا: ''طالما أن الفلسطينيين يتمسكون بحق العودة والتعويض، فإن هؤلاء اليهود، وهم أيضا لاجئون، يستحقون مثل الفلسطينيين حق العودة أو التعويض عن ممتلكاتهم''.
واعترف أيالون عقب اجتماعه مع كبير مستشاري رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أن الفكرة الأساسية لاقتراحه بمطالبة الدول العربية بتعويض اليهود عن ممتلكاتهم، يقودها التنظيم اليهودي الأمريكي اليميني المسمى (جي جي إيه سي) الذي يموّل عمليات تجميع المعلومات والوثائق وإحصاء ما يعتبره ''لاجئون يهود'' وقيمة خسائرهم، جراء رحيلهم من دولهم العربية. مشيرا إلى أن هذه الهيئة اليهودية أنشأت صندوق مساعدات، يمول حاليا قضايا في القضاء لصيانة المقابر اليهودية في الدول العربية وترميم كنس يهودية في هذه الدول وتأثيثها.
وقال المسؤول الإسرئيلي إن الهدف من دراسة وضع ''اللاجئين اليهود'' سيكون حصولهم على التعويضات ووضع قضيتهم في مقابل قضية اللاجئين الفلسطينيين، في محاولة يائسة للتأثير على المفاوضات المحتملة بين إسرئيل والفلسطينيين والأطراف العربية. وأكد أيالون أن قضية من يعتبرهم '' لاجئين يهود '' ستصبح موضوعا أساسيا على طاولة المفاوضات، بدعوى أن الدول العربية هي التي قرّرت طرد اليهود من أراضيها.
وفي هذا السياق أكد المسؤول الإسرائيلي أن الحكومة الإسرائيلية وافقت على تشكيل طاقم من الدائرة القضائية في وزارة العدل، لإجراء تحقيقات حول ما تزعم إسرائيل أنها مطالبات بتعويض اليهود، الذين هاجروا من الدول العربية وايجاد حل لاستعادة ما تعتبره ''حقوقا شرعية لهم''. وتشمل الأملاك التي يدعي اليهود أنهم تركوها في الجزائر والدول العربية، التي هاجروا منها بيوتا وعقارات ومحلات ومصالح التجارية وحسابات مصرفية، إضافة إلى مؤسسات عامة مثل الكنس والمعابد والمقابر اليهودية.
وأطلقت وزارة شؤون المتقاعدين في الحكومة الصهيونية قبل شهرين حملة للبحث عما تعتبره أملاك وحقوق 850 ألف يهودي في إسرائيل من أصول عربية في عدد من الدول العربية بينها الجزائر. وبدأت في توزيع نماذج للتعبئة يفصل فيها اليهود الأملاك المتروكة، وستعمل على جمع أدلة على تملك اليهود لها. وقررت إنشاء دائرة خاصة للبحث عن الأملاك اليهودية واستعادتها في ثماني دول عربية بينها الجزائر. وتستعد الهيئة الإسرائيلية الجديدة لتقديم دعاوى قضائية لاستعادة أملاك اليهود في الجزائر وتونس والمغرب وليبيا والعراق واليمن ولبنان، إضافة إلى إيران. ومطالبة هذه الدول العربية بتقديم تعويضات عن المساس بحقوق اليهود وأملاكهم العقارية والمادية، وإلزامها بصيانة المعابد والمقابر اليهودية، وكذا العتبات المقدسة بالنسبة لليهود في هذه الدولة.
وسبق للمؤتمر اليهودي العالمي الذي يمثل يهود الجزائر أن راسل الحكومة الجزائرية مطالبا ب''استعادة'' ملكية معبدين يهوديين يوجد الأول في باب الوادي، والثاني في مدينة وهران، بغرض إعادة صيانتهما. لكن الحكومة وافقت فقط على المطلب الثاني وقامت بصيانة المعبدين، إضافة إلى صيانة المقبرة اليهودية بتلمسان. وتحصي وزارة الشؤون الدينية 25 بين معبد ومقبرة يهودية في الجزائر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.