الإفراج المؤقت لعبد القادر بن مسعود    المطالبة ببناء دولة الحريات والقانون    «الخطاب الأخير لرئيس الدولة قدم كل الضمانات للإنطلاق في حوار جدي»    خسوف جزئي للقمر بالجزائر البارحة    اتفاق السلم والمصالحة محور المحادثات بين بوقادوم وتييبيلي    بن خلاف‮ ‬يكشف تفاصيل تنصيبه رئيساً‮ ‬للبرلمان‮ ‬    الجيش‮ ‬يوقف‮ ‬14‮ ‬منقباً‮ ‬عن الذهب بالجنوب‮ ‬    بمشاركة أكثر من‮ ‬50‮ ‬دولة إفريقية    غالي الحديد! كي البالي كي الجديد!    ورقلة‮ ‬    شملت مسؤولين من مختلف القطاعات    في‮ ‬مشاريع ملموسة    مدير تعاونية الحبوب ونائبه رهن السجن    تدشين مركز للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود    تعزيز النظرة الإستراتيجية لمواكبة التطور الاقتصادي    الحوت « فري» في «لابيشري»    إجماع على ميهوبي لتولي نيابة أمانة الحزب    اتفاق للتعليم العالي بين جبهة البوليزاريو والإكوادور    عبر العالم خلال السنة الماضية    لستة أشهر إضافية    بخصوص محاسبة الإحتلال الإسرائيلي‮ ‬على جرائمه‮ ‬    أكثر من 45 ٪ من سكان المغرب يعانون حرمانا قاتلا    150 قنبلة نووية أمريكية تثير مخاوف الأوروبيين    العالم العربي على موعد مع خسوف جزئي للقمر مساء اليوم    رياض محرز مرشح بقوة للتتويج بلقب أفضل لاعب إفريقي في سنة 2019    برناوي:«لا يمكن نقل 40 مليون جزائري إلى مصر والترشّح للكان مرهون بإرادة الفاف»    منصوري رقم 10 ولقرع بدون رقم الى غاية الفصل في قضية بدبودة    عليق‮ ‬يريده مع‮ ‬أبناء لعقيبة‮ ‬    الترجي‮ ‬يصدم بيراميدز بشأنه    يتعلق الأمر ببولعويدات وكولخير    تقاليد متأصلة في التركيبة الثقافية لأعراس "أولاد نهار"    أداء "الخضر" في بوتسوانا يعبّد الطريق نحو أولمبياد طوكيو    حملة تطوعية واسعة لتنظيف شوارع وأحياء المدينة    تحويل مشاريع «ال بي يا» من بلونتار إلى القطب العمراني بمسرغين    التموين ساعتين أسبوعيا منذ عامين    نهاية ديسمبر القادم    تحسباً‮ ‬لعيد الأضحى المبارك‮ ‬    طالب جامعي و شريكه يروجان الزطلة ب «قمبيطا» و «سان بيار» و «أكميل»    النطق بالحكم‮ ‬يوم‮ ‬23‮ ‬جويلية الجاري    60 مليون دينار لربط البلديات بالطاقة الكهروضوئية    نظمت ضمن فعاليات اليوم المفتوح للطفل‮ ‬    بطولات من أغوار التاريخ    نوري الكوفي في الموعد وتكريم للمخرج أحمد محروق    أطول شريط ساحلي في الجزائر ينتظر اهتماما أكبر    الرمزية والمسرحية الرمزية    « 8 يورو للساعة ..»    عصاد: ملتقى دولي حول “ملامح مقاومة المرأة في تاريخ إفريقيا” بتبسة    قسنطينة : تتويج الفائزين الأوائل بجائزة الشيخ عبد الحميد بن باديس    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بلمهدي: جميع الوسائل جندت لإنجاح الموسم    بمبادرة من مديرية الشؤون الدينية بتيسمسيلت‮ ‬    السكان متخوفون من انتشار الأمراض المتنقلة عبر المياه    15 يوما فقط «كونجي» لعمال قطاع الصحة في الصّيف    مغادرة أول فوج للحجاج الميامين من المطار الدولي نحو المدينة المنورة    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفوّق ل''الدراويش'' والقبائل والبرج يرسمان الطريق للاتحاد
المواجهة رقم 20 للاسماعيلي مع الأندية الجزائرية
نشر في الخبر يوم 02 - 04 - 2013

يعكس تاريخ المواجهات الجزائرية مع الاسماعيلي تفوقا واضحا للدراويش، ففي مجمل مشاركات الاسماعيلي التي وصلت إلى 19 مرة أمام الأندية الجزائرية، ظهر التفوق الملحوظ للدراويش، فقد تمكنوا من الفوز في 7 مباريات والتعادل في 9 والخسارة في 3 فقط، وأحرز خلال المواجهات 19 هدفا، ولم يسكن شباكه سوى 10 أهداف.
كان أول ''صدام كروي'' بين النادي الاسماعيلي والنوادي الجزائرية مع مولودية وهران في عام 1986 في بطولة ''كأس إفريقيا للأندية الحائزة على الكؤوس، وتمكن الاسماعيلي من التأهل بفضل فوزه على أرضه 1/0 وفرضه التعادل في وهران، ليتجدّد لقاء الفريقين، مرة أخرى، عام 2003 في النسخة الأولى من دوري أبطال العرب، وتمكن الاسماعيلي من فرض سيطرته مرة أخرى، ليتعادل في الجزائر 1/1 قبل أن يدك شباك ''الحمراوة'' في ست مناسبات في مباراة العودة.
كما واجه ''الدراويش'' مع مولودية قسنطينة في بطولة دوري أبطال إفريقيا عام 1992 وتأهل الفريق المصري بفضل ضربات الجزاء، بعد تعويض خسارته بهدف في قسنطينة بفوز بذات النتيجة في مباراة الإياب.
وخاض ''الدراويش'' أربع مواجهات أمام شبيبة القبائل، والغلبة كانت للكناري، حي كانت الأولى برسم نهائي كأس ''الكاف'' سنة 2000 الذي توّج به أشبال المدرب ناصر سنجاق، ليكون اللقاء مجدّدا سنة 2010 برسم رابطة أبطال إفريقيا، حيث تمكنت الشبيبة من الفوز، ذهابا وإيابا، بذات النتيجة (0/1).
وتقابل الاسماعيلي مع فريق نصر حسين داي برسم دوري أبطال العرب عام 2003 وعاد التأهل لرفقاء محمد بركات، وهو السيناريو الذي لم يتكرّر مع أهلي البرج، أربع سنوات بعد ذلك، عندما تمكن الأهلي البرايجي من التأهل بفضل ضربات الجزاء، بعد انتهاء لقاءي الذهاب والإياب بتعادل سلبي. وهو السيناريو الأمثل لاتحاد العاصمة، المطالب أيضا بتفادي ما عرفه الفريق العاصمي أمام الاسماعيلي خلال مواجهتهم سنة 2008 برسم رابطة أبطال العرب، لما تمكن الدراويش من الفوز في لقاء الذهاب والعودة 14 في بولوغين و13 في الاسماعيلية.
مع التذكير بأن الاسماعيلي صعد للدور نصف النهائي على حساب فريق شباب بلوزداد، بعد أن انتهت مباراتا الذهاب والإياب بالتعادل 1/1 وفصل فيه أشبال المينياوي التأهل بفضل ضربات الترجيح.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.