عن عمر ناهز ال91‮ ‬سنة    على خلفية إبرام صفقة مشبوهة    الفن الجزائري المعاصر يعرض بنيويورك    مع انتشار فيروس‮ ‬كورونا‮ ‬    في‮ ‬حصيلة جديدة    مجلس الأمة حاضراً‮ ‬في‮ ‬تونس    للحفاظ على الزخم المحقق بمقاطعات البلاد    التصويت على منح الثقة لحكومة الفخاخ اليوم‮ ‬    يقترب من الصدارة بعد الإطاحة بالبطل‭ ‬    حضور نحو‮ ‬50‮ ‬ألف مشجع    توضيحات مجلس قضاء البليدة‮ ‬    خلال السنة الماضية بمستغانم    مير آخر في‮ ‬السجن    ثلاثة سفراء عند راوية    المنتجون مرتاحون لقرار الرئيس    وزير العمل‮ ‬يلتقي‮ ‬الرئيس التنفيذي‮ ‬لمجموعة‮ ‬أوريدو‮ ‬    على مستوى قباضات الضرائب ومكاتب البريد    طبيب عربي‮ ‬يعلن توصله لدواء ل كورونا‮ ‬    منح شهادات التخصيص ل 120 ألف مكتتب الأسبوع القادم    بحث سبل التعاون البيئي مع بريطانيا والاتحاد الأوروبي    الكشف عن مسودة الدستور بعد 15 يوما    مخطط استعجالي لاستكمال المشاريع المتوقفة وإطلاق البرنامج الجديد    زيارة موجهة لوسائل الإعلام    الكشف عن مخبأ يحتوي على مسدسين و4 مخازن ذخيرة بالمسيلة    فضاءات للمؤسسات الناشئة بالمناطق الصناعية    إطلاق قافلة مساعدات إنسانية لفائدة الشعب الليبي    5 و10 سنوات سجنا لعصابة سرقة المركبات    الحوار السياسي الليبي ينطلق اليوم بجنيف    حجز 979 قرصا مهلوسا    الجزائر تشرع في تصدير البنزين العام المقبل    استفادة 150 طالبا من جامعة محمد بوضياف من المشروع    تزييف الحقائق شكل آخر من القرصنة    حسابات الفايسبوك أكثر عرضة للقرصنة    15 قضية قرصنة خلال سنة أغلبها لغرض الابتزاز    حجز 120 قرص مهلوس لدى مروج بالشلف    الغاز ل 200 عائلة بجديوية    احتجاج للمطالبة بفتح أبواب معهد الأمن الصناعي    يطاللبون رفع التجميد عن شهادة الكفاءة المهنية طلبة الحقوق    « نطالب بشبكة توزيع قوية تخدم الإنتاج المسرحي الجيد»    «أميل أكثر إلى التلفزيون و أهتم في أفلامي بالمواضيع الاجتماعية»    تسليم 720 وثيقة من أرشيف الشهيد عميروش لمتحف تيزي وزو    صحراوي مستاء من قرين بسبب المستحقات العالقة    عقيد ومساعدية يستأنفان وعباس يشحن المعنويات    الفيفا تسرح مرباح لنادي الشابة التونسي    الصحة العمومية تتدعم ب422 طبيبا أخصائيا    الغيابات هاجس حموش    أهلي البرج في مفترق الطرق    الضغط يزداد على الإدارة والطاقم الفني    مسؤولية الأولياء غرس قيم الرياضة لدى الأطفال    تتويج 4 أسماء أدبية جزائرية    إقبال كبير على الورشات    تواصل ندوات الصالون الثقافي    تأمين مضخة الأنسولين ضرورة    الحرص على طلب العلم والصبر على تحصيله    مدار الأعمال على رجاء القَبول    أسباب حبس ومنع نزول المطر    المستقبل الماضي    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تطبيق الشريعة الإسلامية بسلطنة بروناي اليوم
نشر في الخبر يوم 01 - 05 - 2014


تطبق الشريعة الإسلامية تدريجيا اعتبارا من اليوم الخميس في سلطنة بروناي الواقعة في جزيرة بورنيو جنوب شرق آسيا. وتصير بذلك بروناي الدولة الوحيدة في المنطقة التي تطبق الشريعة، حيث أن أندونيسيا لا تطبقها سوى في ولاية آتشيه الخاضعة لحكم ذاتي في سومطرة. يسري اليوم الخميس قانون جزائي جديد في بروناي، السلطنة الصغيرة الثرية الواقعة في جزيرة بورنيو، يشمل أحكام الشريعة الإسلامية حيث أعلن السلطان حسن البلقية أن الخميس 01 أيار/مايو سيشهد أول مراحل تطبيقها. وكان سلطنة بروناي الغنية في جزيرة بورنيو، ارجأت موعد تطبيق الشريعة الذي كان مقررا الثلاثاء الماضي رغم إدانة الأمم المتحدة والانتقادات في هذا البلد الواقع في جنوب شرق آسيا. هذا وصرح السلطان حسن البلقية "البعض يقولون أن أحكام الله شديدة وظالمة لكن الله نفسه قال أن أحكامه عادلة". وكان السلطان، أحد أثرى رجال العالم بفضل الموارد النفطية في بروناي، أعلن في تشرين الأول/أكتوبر المصادقة على قانون جنائي إسلامي جديد يطبق على المسلمين فقط. ولا تلاقي قرارات السلطان البالغ من العمر 67 عاما أي معارضة من أي من رعاياه ال 400 ألفا. وتنص أحكام الشريعة التي تدخل حيز التنفيذ على بتر أطراف السارقين وجلد من يتناول الكحول أو يقوم بالإجهاض وكذلك الرجم في عدة جرائم أخرى. ولا تطبق الشريعة إلا على المسلمين، وتعتمد بروناي نظامين قضائيين أحدهما مدني والآخر إسلامي يشمل حاليا خصوصا الخلافات البسيطة ولا سيما منها المتعلقة بالزواج. 13 بالمئة من سكان السلطنة بوذيين و10 بالمئة مسيحيين ويدين ثلثا سكان بروناي البالغ عددهم 400 ألف نسمة، بالإسلام بينما يدين 13% منهم بالبوذية و10% بالمسيحية. ويدعم سكان بروناي قرارات السلطان لكن البعض "تجسر" على مهاجمة تطبيق الشريعة على مواقع التواصل الاجتماعي في بادرة تحد نادرة حملت المسؤول على المطالبة بوقف الانتقادات فورا في شباط/فبراير تحت طائلة التعرض لملاحقات. غير أن الدين الرسمي هو الإسلام ويعتبر أكثر تشددا في بروناي منه في ماليزيا وأندونيسيا المجاورتين. ويحظر استهلاك الكحول في بروناي وتخضع ممارسة الشعائر الدينية غير الإسلامية لقيود صارمة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.