بوقادوم يستقبل وزير الداخلية الاسباني    السفير الأمريكي يودع الوزير الاول بعد انتهاء مهامه    هيكلة مرتقبة للجامعات الجزائرية وقرارات رئاسية جريئة مرتقبة في هذا الشأن    صادرات الغاز الجزائرية تتراجع    إعادة فتح مسمكة الجزائر بعد غد الأربعاء    الجزائر تراهن على المؤسسات المصغرة لخلق ثروة خارج الريع البترولي    ميلة: منح 100 سكن اجتماعي إضافي وإعانات مالية لمنكوبي الزلزال    رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يعلن استقالة حكومته    أبو الغيط يحذّر من تكرار سيناريو بيروت في اليمن    جسر جوي وبري لإرسال مساعدات مستعجلة إلى ميلة ومناطق الظل ولبنان    عطّال: «حلمي الانتقال للّعب في أحد الأندية الكبيرة»    شريف الوزاني: «تعيين محياوي رئيسا لمجلس الإدارة لا يخدم النّادي»    أولمبيك مرسيليا يستبعد التعاقد مع سليماني    أمن ولاية الجزائر: حجز مسحوق خاص بمادة الإكستازي و150 قرص مؤثر عقلي    الممثل الفكاهي بشير بن محمد، روحه المرحة وعفويته في الأداء سر نجوميته    التشكيلي عبد الحليم كبيش.. انفجار بيروت وصل مرسمي    توزيع اصابات كورونا عبر ولايات الوطن    وزارة التجارة تعلن رفع تعليق التصدير على العديد من المنتجات    هبة تضامنية لتحضير المساجد لاستقبال المصلين    الجامعة الصيفية ل "حمس" من 26 إلى 29 أوت الجاري    شبيبة القبائل تتدعم بمدير رياضي جديد و مناجير عام!    وزارة التجارة: رفع تعليق التصدير عن المنتجات المحلية باستثناء المواد المدعمة        فدرالية المستهلكين تدعو إلى مراجعة البروتوكل الصحي للمساجد    وهران: ارتياح أصحاب المقاهي والمطاعم بالعودة التدريجية إلى النشاط    ميلة: هزة أرضية جديدة بمنطقة قرارم قوقة    إستقالة الحكومة اللبنانية برئاسة حسان دياب    الأيام الوطنية للباس الجزائري تحت شعار "لباسي ذاكرتي وثقافتي"    المساجد العتيقة بباتنة.. تحف أثرية بحاجة إلى تثمين    جمهورية الصحراء الغربية: تنديد بإنشاء مقر للشبكة الافريقية للفرانكفونية بمدينة الدخلة    تخرج دفعات جديدة بالمدرسة العليا العسكرية للاعلام و الاتصال    الرئيس الأول للمحكمة العليا: "الجزائر تشهد ثورة مضادة لمكتسبات الحراك"    في هذه الحالة يمكن استئناف صلاة الجمعة    498 إصابة جديدة بكورونا في الجزائر و10 وفيات و414 حالة شفاء    تيارت: أكبر معمرة في ذمة الله عن عمر يناهز 123 سنة    قسنطينة: إطلاق حملة تحسيسية لحماية الثروة الغابية    إندلاع حريقين مهولين في غابتي بوذا وبوهالي بالشلف    3 سنوات سجنا نافذة ضد الصحفي درارني وسنتين منها 4 أشهر نافذة ضد بلعربي وحميطوش    وزارة التربية الوطنية: تحديد وضعية السكنات المشغولة من طرف الغرباء قبل 30 أوت    رئيس "أرامكو": ماضون نحو رفع طاقة إنتاج النفط إلى 13 مليون برميل يوميا    وزير البريد: ندعوا الجمعيات للإستمرار في تنظيم مكاتب البريد    وزير الفلاحة يترأس ورشة عمل حول احصاء وتثمين الموارد الفلاحية الصحراوية    عملاقة الفن الجزائري "نورية" ترحل بعد 60 سنة من العطاء    عنتر يحي يصل إلى أرض الوطن    ماكرون: فرنسا ستقدم مساعدات ميدانية إلى الشعب اللبناني مباشرة    الفنان " حميدو" يعلن شفاءه من فيروس كورونا    الطبيب الداعية    موجة حر تتعدى 45 درجة تجتاح 4 ولايات اليوم    اتفاقية تعاون بين جامعة هواري بومدين ومركز البحث العلمي والتقني لتطوير اللغة العربية    بعد 13 سنة من الغياب    بعد توقيف الموسم الكروي    توفي في حادث مرور مروع بفرنسا    يا الله    أجمل عاصمة    تجربة رائدة في لزراعة السترونال والستيفيا    هذه أنواع النفس في القرآن الكريم    اللهُ نورُ السَّمواتِ والأرضِ    العفو عند المقدرة من شيم الكرام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تأمّلات في سورة الغاشية
نشر في الخبر يوم 12 - 06 - 2014

الغاشية هنا هي السّاعة، تغشى النّاس بهَوْلِها وفَزِعها وشِدَّتها، كما قال جلّ وعلا: {يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَىٰ وَمَا هُم بِسُكَارَىٰ وَلَٰكِنَّ عَذَابَ اللّه شَدِيدٌ}.
يقول اللّه عزّ وجلّ {هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَةِ} أي نبؤها وخبرها. {وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خَاشِعَةٌ} أي ساكنة، خائفة، ذليلة. {عَامِلَةٌ نَّاصِبَةٌ} يعني كانت عاملةً ناصبة والنّتيجة {تَصْلَىٰ نَارًا حَامِيَةً} أي حارَّة شديدة الحرّ. {تُسْقَىٰ مِنْ عَيْنٍ آنِيَةٍ} أي قد اِنتهى حَرّها وغليانها. {لَيْسَ لَهُمْ طَعَامٌ إِلَّا مِنْ ضَرِيعٍ} شجرة ذات شوك لاَطِئَة بالأرض. {لَا يُسْمِنُ وَلَا يُغْنِي مِنْ جُوعٍ} يعني لا يحصُل به مقصود ولا يَنْدَفِع به مَحْذُور.
وقال عزّ وجلّ: {وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاعِمَةٌ} لمّا ذكر حال الأشقياء ثَنَّى بذِكْر السُّعداء فقال {وُجُوه يَوْمَئِذٍ} أي يوم القيامة {نَاعِمَة} أي يُعرَف النّعيم فيها وإنّما حصل لها ذلك بسَعْيِهَا. {لِسَعْيِهَا رَاضِيَةٌ} لِسَعْيِهَا راضية قد رَضِيَت عملها. {فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍ} أي رفيعة بهيَّة في الغُرُفات آمِنُون. {لَا تَسْمَعُ فِيهَا لَاغِيَةً} أي لا تَسْمَع في الجنّة الّتي هم فيها كلمة لَغْو. {فِيهَا عَيْنٌ جَارِيَةٌ} سارِحَة. {فِيهَا سُرُرٌ مَرْفُوعَةٌ} أي عالية ناعمة كثيرة الفُرش مرتفعة السُّمْك عليها الحُور العين. {وَأَكْوَابٌ مَوْضُوعَةٌ} يعني أواني الشّرب مُعدّة مُرْصَدة لمن أرادها من أربابها. {وَنَمَارِقُ مَصْفُوفَةٌ} النّمارق الوسائد. {وَزَرَابِيُّ مَبْثُوثَةٌ} أي هَهُنَا وهَهُنَا لمَن أراد الجلوس عليها.
ثمّ يقول تعالى آمِرًا عباده بالنّظرِ في مخلوقاته الدّالّة على قُدرته وعظمته {أَفَلَا يَنْظُرُونَ إِلَى الْإِبِل كَيْفَ خُلِقَتْ} فإنّها خَلق عجيب وتَرْكيبها غريب، وإنّها في غَاية القوّة والشّدّة، وهي مع ذلك تَلين للحَمل الثّقيل وتَنقاد للقائد الضّعيف وتُؤْكَل ويُنْتَفَع بِوَبَرها ويُشْرَب لَبَنهَا. {وَإِلَى السَّمَاءِ كَيْفَ رُفِعَتْ} أي كيف رفعها اللّه عزّ وجلّ عن الأرض هذا الرَّفْع العظيم. {وَإِلَى الْجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ} أي جُعِلَت مَنْصُوبة فإنّها ثابتة راسية لئلَّا تَميد الأرض بأهلها، وجعل فيها ما جعل من المنافع والمعادن. {وَإِلَى الْأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ} أي كيف بُسِطَت ومُدَّت ومُهِّدَت. {فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ} أي فذَكِّرْ يا محمّد النّاس بما أُرْسِلْت به إليهم فإنّما عليك البلاغ وعلينا الحساب. {لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُسَيْطِرٍ} أي لَست تخلُق الإيمان في قلوبهم. {إِلَّا مَنْ تَوَلَّى وَكَفَرَ} أي تَولّى عن العمل بأركانه وكفر بالحقّ بجِنانه ولسانه {فَيُعَذِّبُهُ اللّه الْعَذَابَ الْأَكْبَرَ}.
وقال تعالى {إِنَّ إِلَيْنَا إِيَابَهُمْ} أي مرجعهم ومُنْقلَبهم. {ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا حِسَابَهُمْ} أي نحن نُحاسبهم على أعمالهم ونجازيهِم بها إن خيْرًا فخيرٌ وإن شرًّا فشَرٌّ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.