مقتل جورج فلويد: ماتيس يتهم ترامب بالسعي ل"تقسيم" الولايات المتحدة    مدوار: ضرورة إجراء فحوصات مكثفة قبل الاستئناف    الذكرى 53 للنكسة: حركة فتح تؤكد أنه لن يتم السماح بتمرير مخطط الضم الإسرائيلي        ليسوتو تجدد دعمها لحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره : انتكاسة دبلوماسية جديدة للمغرب    تركيا ترد على على اليونان وتفسر سبب تلاوة "سورة الفتح" في متحف "آيا صوفيا"    وزارة الأوقاف المصرية تنفي تحديدها موعدا لعودة عمل المساجد    شقيقة زعيم كوريا الشمالية توجه تحذيرا حازما لكوريا الجنوبية    جلسة علنية لمجلس الأمة اليوم الخميس    سافيكس: إلغاء تنظيم الطبعة 53 لمعرض الجزائر الدولي    جوارديولا يخطط لضم بن ناصر الى منشيستر سيتي    أم البواقي: توقيف أربعة اشخاص في قضية سرقة مسكن    رياح وزوابع رملية في عدة ولايات    وزير الصحة :90 بالمائة من المصابين بوباء كورونا تماثلوا للشفاء    آخر مستجدات جائحة كورونا    كنزة مرسلي تدخل قائمة أجمل 100 وجه في العالم    تذبذب أسعار النفط بعد تجاوزها 40 دولار للبرميل    حجز 150 قرصا مهلوسا بمسكن مروج    التماس عقوبة 15 سجنا نافذا ضد عبد الغني هامل    كويكب قد يقترب من الأرض هذا السبت    مسودة تعديل الدستور تهدف إلى الحفاظ على هيبة ومصداقية الدولة    بحث العلاقات الثنائية على أساس المصلحة المشتركة واحترام سيادة البلدين    رفض فكرة مساعد مدرب    وزارة التجارة تدرس مع الشركاء التدابير الوقائية    تزامنا والاحتفال باليوم العالمي للطفولة    تضارب في الآراء حول شرطي الجنسية والإقامة للترشح لرئاسة الجمهورية    كتاب جديد يفضح محاولات ركوب الموجة    خبر سار للفرق الجزائرية    قوجيل يشيد بتمسك الجزائر باستقلالية قرارها السياسي    لاختراق مواقيت الحجر الصحي    المنظمة الوطنية للمجاهدين تعرب عن حزنها    لجنة الفتوى تدرس جواز الصلاة في إطار الالتزام بقواعد الوقاية    الجيش يحجز 16 قنطارا من الكيف المعالج    لعريبي يجتمع بإطارات قطاع السكن ويشدد:    توقّع إنتاج 98 ألف قنطار من الحبوب ببومرداس    تمديد التدابير الخاصة بفيروس كورونا إلى نهاية الحجر    الغاية من صلة الإنسان بالله جلّ عُلاه    العالم يحتاج إلى الرّحمة!    ندوة تفاعلية دولية عن "الطفولة في مناطق الصراع وأزمة السلام"    الاحتفال بتسعينية كلينت إيستوود    رحيل أحمد بناسي رجل الفلسفة والتاريخ    قتيل وجريح في حادث مرور    عودة العرض "هايلة بزاف" بمزايا أكثر    إدارة وفاق سطيف تندد بالاتهامات    « تعلمت الكثير في «جمعية وهران » وانتظروا صعودا تاريخيا ل «كرماوة» إلى الرابطة الثانية»    مسابقة أحسن بحث حول «الأمير عبد القادر»    الإمام و الفقيه السي قاضي جلول في ذمة الله    «أعيش فوق السطوح رفقة ابنتي وسقفنا مهدد بالانهيار»    «كورونا» تُكسِّر أسعار السيارات المستعملة    إجراءات لاحترام التباعد بين الركاب    مناقشة مذكرات التخرج بداية من سبتمبر إلى أواسط أكتوبر    « و الجُرُوحُ قِصَاص»    التنسيقية الوطنية لمتقاعدي ومعطوبي الجيش تتكفّل بتعقيم الابتدائيات    المكتتبون بمستغانم يترقبون الحلول    «أحلم بميدالية أولمبية وأسعى للتتويج باللقب في الألعاب المتوسطية »    تحسيس العمال لتفادي العدوى و حافلات إضافية    ارتياح و صرامة في تطبيق الإجراءات    الوالي خلوق وصاحبه “باندي”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأجانب يقاطعون مناقصات النفط في الجزائر
نشر في الخبر يوم 30 - 09 - 2014

فشلت المناقصة الدولية الرابعة التي كانت الحكومة الجزائرية تعوّل عليها، في استقطاب عدد هام
من الشركات البترولية الأجنبية للرفع من إنتاج المحروقات، حيث فضّلت هذه الأخيرة حضور جلسة فتح الأظرفة دون المشاركة في تقديم أي عروض، ليتم منح أربعة حقول فقط من بين 31 حقلا كانت
معروضة على الأجانب للاستكشاف والتنقيب عن المحروقات التقليدية وحتى غير التقليدية.
لم تشفع التعديلات الجديدة التي أقرتها الحكومة في قانون المحروقات سنة 2012، والتي تم بموجبها إدراج امتيازات جبائية جديدة، ولا إدراج حقول تتضمن الغاز الصخري في استقطاب الشركات البترولية الأجنبية، ما يؤكد إصرار هذه الأخيرة على الإبقاء على تحفظاتها المتعلقة بالشروط الموضوعة في إطار الجباية، خاصة فيما يتعلق بالرسم على الأرباح الاستثنائية.
وتعود نتائج المناقصة الرابعة بجهود السلطات العمومية إلى نقطة الصفر، حيث لا تختلف عن تلك المسجلة خلال المناقصات الثلاث الأولى، والتي تم الإعلان عنها في إطار قانون المحروقات غير المعدل، والتي كان آخرها المناقصة الثالثة التي تميزت بمنح حقلين من بين العشر المطروحة في المناقصة، ما يؤكد إصرار الشركات الأجنبية على الإبقاء على تحفظاتها المتعلقة بالشروط الموضوعة في إطار الجباية ومضمون العقود. ويضاف إلى ذلك، حسب ما أجمع عليه جل الحاضرين، أمس، في جلسة العروض، تخوف الأجانب من عودة عدم الاستقرار الأمني، خاصة بعد الاعتداء الذي استهدف الموقع الغازي بتيڤنتورين في عين أمناس واغتيال الرهينة الفرنسي. ومع إبقاء الشركات الأجنبية على تحفظاتها، فإن الضغط سيبقى على عاتق سوناطراك التي تقوم حاليا بعمليات الاستكشاف على نطاق واسع، وتحقق أغلب الاكتشافات المسجلة خلال السنتين الماضيتين، ما سيشكل عبئا إضافيا على المجمع الجزائري، بالنظر إلى تكلفة عمليات الاستكشاف.
وبخصوص الوضع الأمني في الجزائر، قال مسؤول الشركة النرويجية “ستاتويل”، بيورن كار فيكن، إن الإجراءات الأمنية في الجزائر “مقبولة”، مؤكدا أن التدابير المتصلة بالتدابير الأمنية تقع على عاتق السلطات الجزائرية. وفاز بالحقول الأربعة المعروضة في المناقصة كل من المجمع المتكون من الشركة الدولية “شال” والنرويجية “ستاتويل”، الذي قدم عرضا خاصا بالتنقيب في الحقل النفطي “تيميسيت” المتواجد بإليزي، والمجمع شال ريبسول الإسبانية بالحقل المتواجد ببوغزول والذي نافسه عليه فرع “ايني” الإيطالي بالجزائر. أما الحقل الثالث والرابع فعادا على التوالي إلى المجمع الإيطالي الإماراتي اينال - دراغون اويل الإماراتي الذي قدم عرضين يخصان الحقل الغازي “مصاري أكابلي” والنفطي “تينرهارت”.
وفي كلمته الاختتامية، اعتبر رئيس الوكالة الوطنية لتثمين موارد المحروقات، بطاطا سيد علي، النتائج المسجلة خلال المناقصة الرابعة “مقبولة”، مضيفا أنه ستتم دراستها بهدف إعادة تثمين جيد للموارد النفطية الجزائرية. ولم يستبعد المسؤول ذاته إعادة إطلاق مناقصة أخرى دون تحديد تاريخها، مؤكدا بأن ذلك يبقى من المهام الأساسية لوكالة “ألنافط”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.