لجنة المالية تقر تعديلات على الرسوم الجديدة الخاصة ب السيارات المستوردة    وهران : الشروع في إنجاز أزيد من 640 مسكنا في صيغة الترقوي الحر    أفلام وثائقية تدون جرائم الاستعمار في المحتشدات ومراكز التعذيب    توقيف تاجري مخدرات وحجز مركبتين محملتين بالكيف المعالج    خلال المشاورة الثالثة والأخيرة: مشاركون يدعون إلى وضع آليات تحمي الفنان وأعماله الإبداعية    شريط حول الحراك.. “واشنطن تايمز توقعت ردا من وسائل الاعلام المنزعجة من مساعي الرئيس”    تونس: إخفاق ضغوط مغربية لترحيل الناشط الصحراوي محمد الديحاني    مريم شرفي : الجزائر خطت خطوات كبيرة في مجال حماية الطفولة    بن عبد السلام: نحن بصدد الخطوة الثالثة لبناء الجزائر الجديدة    إجلاء الرعايا الجزائريين بالمغرب: وصول 229 مسافر فجر اليوم الأحد الى مطار الجزائر الدولي    فتحي شريف : الكمامات قد تتحول الى ناقل للفيروسات إن لم نحسن التخلص منها بعد الاستعمال    رئيس الجمهورية يترأس اجتماعا لمجلس الوزراء    أمطار رعدية غزيرة في هذه الولايات    بعد إغلاقه لشهرين بسبب كورونا.. المسجد الأقصى يفتح أبوابه أمام المصلين    هزة ارضية بقوة 3.6 بولاية الشلف    منزل محرز يتعرض للسرقة.    شنين يؤجل جلسة المصادقة على قانون المالية التكميلي    روسيا تسجل 9268 إصابة جديدة بفيروس كورونا    المجلس الشعبي الوطني : تأجيل جلسة التصويت على مشروع قانون المالية التكميلي 2020 الى 14سا 30د    إعادة فتح المسجد النبوي (صور)    جمعية التجار والحرفيين: الشروع في صناعة و تسويق الأقنعة الواقية بداية من جوان    كوفيد-19: إطلاق تحقيقات وبائية بالولايات التي تسجل أعلى نسبة في الإصابة بالفيروس    ترامب يهدد باستخدام القوة العسكرية للتصدي للمتظاهرين احتجاجا على مقتل أمريكي أسود على يد الشرطة    يعتبر صديقا للجزائر    في إطار خطة لتوفير ملياري يورو    بعد المستويات العالية التي قدماها    لفك العزلة على العائلات المعوزة    بعد سقوطه على كهف    تناشد الصليب الأحمر التدخل العاجل للإفراج عن الأسرى    إثر أزمة قلبية مفاجئة    خلال شهر رمضان المنقضي    اشادة بالوزيرة بن دودة    النادي الاقتصادي الجزائري يستقبل 200 مشروع    مشروعان لتحويل الكهرباء    فرصة للسينمائيّين الجزائريين للمشاركة    سوناطراك مساهما رئيسيا في شركة "ميدغاز"    أعتقد أنه لا يمكننا استئناف البطولة    458 مخالفا للحجر خلال رمضان    مصادرة 3.4 كلغ كيفا    30 ألف أورو للإبقاء على بن عيادة    تعيين نائب الرئيس يتعارض مع الإرادة الشعبية    زوجة الشرطي المتهم تطلب الطلاق وتقدم التعازي    "رأيت الجنود الفرنسيين يحرقون أمي وهي حية"    بداية التفاوض مع اللاعبين لتخفيض رواتبهم    « القيطنة » زاوية العلماء ومشايخة الفقه    «قطار الدنيا» إنتاج جديد لمسرح علولة بوهران    راحة الزائر في مسجد «سيدي الناصر »    سيادة وشعب الجزائر خط أحمر    من أفطروا في رمضان وجب عليهم القضاء بعد الشفاء    78 مليار سنتيم للتكفل بمناطق الظل    «الوثائقي خرج عن نطاق الأدبيات واحترام الغير»    توقيف "مير" زموري    بن يمينة يدخل مخططات تيطاوين التونسي    « إستدعائي للمشاركة في «كان « الغابون اكبر نجاح بالنسبة وحلمي إنهاء مسيرتي مع الحمراوة»    «نون يا رمز الوفاء»    خفيف الظل    اللجنة الوزارية للفتوى: الذين أفطروا في رمضان بسبب كورونا وجب عليهم القضاء بعد الشفاء    روسيا وألمانيا تؤكدان على الحل السياسي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صدور الحكم ضد عبد الوهاب فرساوي
نشر في الخبر يوم 06 - 04 - 2020

أصدرت اليوم الاثنين محكمة سيدي امحمد حكما بسنة سجنا نافذا ضد رئيس جمعية "تجمع-حركة-شبيبة" (راج) عبد الوهاب فرساوي الموجود رهن الحبس المؤقت منذ 10 أكتوبر من السنة الماضية 2019.
وكانت النيابة قد التمست بتاريخ 23 مارس الماضي سنتين (2) حبس نافذة مع غرامة مالية تقدر ب 100 ألف دينار، في حق عبد الوهاب فرساوي المتبع بتهمتي المساس بالوحدة الوطنية (المادة 79) والتحريض على العنف (المادة 74( .
ووصفت المحامية، عضو هيئة الدفاع عن معقتلي الرأي، فطة سادات، في تصريح لها عقب النطق بالحكم اليوم، بأن فرساوي أودع الحبس المؤقت "بناء على وقائع وهمية بأنه قام بأفعال تمس بالدفاع الوطني والوحدة الوطنية"، مفيدة بأن ما قام به فرساوي "يندرج ضمن نشاط جمعوي وضمن حرية التعبير"، وعليه ذكرت بأن "حكم العدالة الجزائرية اثبت بأنها مستغلة من جهات معينة من اجل القمع وتخويف الشعب الجزائري"، ومع هذا انتهت سادات إلى القول بأن "هذه الأحكام الصادرة ضد ناشطين ومناضلين ومواطنين لن تمس بعزيمة الشعب الجزائري من أجل التغيير وإرساء دولة القانون والحقوق والحريات الأساسية للجزائريين".
وكان فرساوي قد أنكر خلال محاكمته بتاريخ 23 مارس 2020، جملة وتفصيلا التهم الموجهة اليه، معتبرا أنها "تتناقض تماما مع تربيته وأخلاقه ومع مبادئه ومساره النضالي لأكثر من 20 سنة، وتتناقض أيضا مع أهداف جمعية "راج" التي يترأسها والتي قال إنها "معروفة بنضالها من أجل الوحدة ونبذ العنف ومن أجل الحرية والديمقراطية ودولة القانون وذلك منذ تأسيسها سنة 1993 إلى غاية اليوم" مؤكدا أن منشوارته التي اعتمد عليها من طرف الضبطية القضائية في توجيه الاتهامات له "تعبر عن أرائه ومواقفه وتعكس مواقف جمعية "راج" وهي أيضا أراء الملايين من الجزائريات والجزائريين الذين خرجوا منذ 22 فيفري".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.